Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شبح ذكريات الماضي الفصل السابع و العشرون


 رواية شبح ذكريات الماضي الفصل السابع والعشرون

ميسون بثبات ظاهري : وهو مين قالك إني خايفه اصلا مروان لا يعني ليا اصلا علشان أخاف عليه أنا جيت بس علشان اتصلوا بيا بس إنما مروان يعيش يموت ميفرقش معيا بل بالعكس أنا هاكون أول واحده افرح فيه ده جزاءات أخطائه ومسير الزيه
سليم بعصبية شديده : أنت إيه حجر مبتحسيش بعد كل ده ولسه مصره لحد أمتي عايزه ايه اكتر من كده أنت مش بني ادمه جوزك مرمي جوه بين الحي والموت وأنت ولا همك يا شيخه حسي بقي هتفضلي كده لحد أمتي ناويه توصلي بعنادك لفين بسببك صاحب عمري جوه بيصارع الموت وانت زي البغبغان بترددي اي كلام دمرتيه كسرتي قلبه حاولتي تدمري مستقلبه ويوم ما يعرف ما عنده بنت عايزه تحرميه منها خليته كره حيته صحيتي اسوء ما فيه ولسه مصره أنه غلطان وبتكرهيه


أنت بتعاقبيه علئ ايه بالظبط فهمني
ميسون بصراخ : علي كل حاجه بسببه اختي انتحرت في عز شبابها وانحرمت منها كسرها ودمر مستقبلها بسببه أنا عشيت اسوء ايام حياتي وادمر مستقبلي هو السبب في كل حاجه هو السبب أن اختي تموت بقهرتها وحسرتها هو الضخك عليها ودمرها هو السبب في كل حاجه ولازم يدفع التمن
سليم : مش ذنب مروان أن خطيبك نصاب وكلب فلوس مش ذنب مروان أن أمك ست قاسيه وكل همها شكلها قدام الناس مع غير اي إعتبار لبنتها مش ذنب مروان أن الدنيا ظلمتك أو جات عليكي


ميسون : آومال ذنب مين مش مروان الضحك علي أختي واستغلها
سليم : ده قضاء وقدر دي اقدار مكتوبه مروان ملوش أي ذنب مروان ضخيه زيه زي أختك وزي أختك بالظبط
ميسون : ضحيه هو في حد بيشتغل حد يبقي ضحيه أنت بتقول ايه
سليم : اقعدي وأنا هفهمك كل حاجه ووقتها صدقيني هتندمي علي كل حاجه
ميسون : مفيش سبب في الدنيا يبرر ليه عملته دي
سليم : حتي لو كان مش في وعيه


أو مش مسئول عن تصرفاته
ميسون : يعني إيه !!
سليم بتنهيده : مروان مريض نفسي عنده انفصام في الشخصيه
ميسون بصدمه :..........

جاري كتابه الفصل السابع العشرون اترك تعليق ليصلك الفصل الجديد فور الانتهاء من كتابته ونشره او عاود زيارتنا علي روايات سكيرهوم

تعليقات