Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت منحرفا الفصل الرابع


 

باسمي كل دا بدعمكم ليا ميرسي علي التفاعل القمر بتاعكم 


وأتمني البارت يعجبكم ان شاء الله 💝💖


♡♤♡♤♡♤♡♤♡♤♡♤♡♤


آدم شدها من ايدها ف لمح البصر وحضنها جامد والتهم 


شفايفها ف بوسه طوييييلة وبعدين سابها وقال : مفيش 


طلاق يا شاطرة وغمز بعينه 


غرام ضربته ب الالم وقالت : أنت قليل الأدب ومستحيل 


أعيش مع واحد زيك ولسه هتخرج من الأوضة شدها آدم من 


ايدها وقال أنت ايه اللي عملتيه دا وضربها ب الالم بكل قوته


وقال : أنت مش متربية وأنا هعرف اربيكي من اول وجديد


واقطعلك ايدك كمان 


غرام : ابعد عني وسيبني اروح عند أهلي 


آدم : خروج م الأوضة دي مفيش ومش عايز اسمعلك صوت 


نهائي أنت فاهمة 


آدم لبوسي : يالا يابيبي عشان نروح احنا الأوضة التانية 


وخليها هيا هنا تشبع بيها 


آدم خرج حاضن بوسي وقفل الباب علي غرام ب المفتاح 


وسابها ونزل ع السلم وطلع فلوس من جيبه أداها لبوسي 


وقال : يالا روحي أنت بقي 


بوسي باندهاش : يعني ايه !!


آدم : يعني خلاص اللي حصل فوق دا قفلني وتعبت وعايز 


أنام


بوسي بمياصة : طيب يابيبي مش أنت قولت هنروح الأوضة 


التانية !! تعالا نروح سوا 


آدم : لما أقول روحي تبقي تروحي بكرامتك أحسنلك أنت 


فاهمة


بوسي : خلاص خلاص يا دومي هروح أنا 


آدم : دومك مين ياحلوة أنا آدم الدمنهوري يتقاله دومي !!


متتقالش تاني أنت سامعة 


بوسي : حاضر يا بيبي ... باي باي يا بيبي وباسته ف شفايفه


زقها آدم وقال : يالا بقي عشان عايز أنام 


بوسي : حاضر حاضر متزوقش 


عند غرام في الأوضة ♡♡♡♡♤♤♤♤


فضلت تعيط كتير وتخبط علي باب الأوضة وتقول : افتح 


الباب أنا عايز أمشي أنا مش عايزة أعيش معاك تاني 


فضلت تخبط كتييير .. وتعيط كتييير .. وتقول نفس الكلام 


لحد م تعبت وقعدت ع الأرض جنب الباب وراحت ف النوم 


كل دا كان آدم سامعها ومش بيرد عليها ولما سكتت قال 


لنفسه : أكيد نامت وبعدين أفتكر لما كان اغمي عليها وتعبت


وصعبت عليه قال أنا هطلع أشوفها 


وطلع ع السلم بشويش وحط ودنه ع الباب يسمع صوت 


مفيش صوت نهائي فتح الباب بشويش بيبص لقاها نايمة ع 


الأرض دخل شالها بشويش ونيمها ع السرير وفضل يتأمل 


ملامحها ويحسس علي شعرها ووجهها 


لقي غرام وهيا نايمه بتكلم وتقول ليه يا آدم بتعمل فيا كدا


دا أنا بحبك ..


آدم تحسس شفايفها وقال : وأنا كمان يا غرامي بحبك وباس 


شفايفها ونام جنبها وأخدها ف حضنه وفضل يتأمل ملامحها


لحد م راح ف النوم 


في الصباح ♤♤♤♤♡♡♡♡


غرام فتحت عيونها لقت آدم لسه حاضنها ونايم جنبها وهيا


مش فاكره أي حاجة 


غرام لنفسها : أنا آخر حاجة فكراها لما كنت بخبط ع الأوضة 


وبعيط هو ايه اللي حصل وفجأة لقت فونها بيرن مدت ايدها


ع الكومود جنبها شافت مين بيتصل لقت أحمد اتسحبت 


بشويش وخرجت برا الأوضة عشان ترد عليه 


غرام بصوت منخفض: ألووو


أحمد : ............


غرام : الحمد لله بقيت كويسة 


أحمد : .............


غرام : دا حصل حاجات كتير من بعد م أنت مشيت 


أحمد : ............


غرام : لا يا أحمد مش هينفع اللي أنت بتقوله دا ممكن يخليه 


يقتلني دا مجنون 


أحمد : ............. 


غرام : ازاي بس أنا مش هقدر أعمل كدا 


أحمد : .............


غرام : خلاص ماشي وربنا يستر 


أحمد : ..............


غرام : مع السلامة 


دخلت غرام الأوضة تاني بشويش عشان تنفذ الخطة اللي 


أحمد قلها عليها وفتحت دولابها وقعدت تدور علي أحلي 


فستان عندها طلعت فستان كات أبيض ديق من فوق ونازل 


من عند الخصر واسع واصل لحد الركبة وعليه فراشات ملونة


مختلفة الأحجام ومتداخلة الألوان حتي أصبح كالأميرات


بعد ما ارتدته وعملت ميك اب بسيط وسرحت شعرها ونزلت


تنتظر أحمد في الجنينة


في الجنينة ♡♤♡♤♡♤♡♤


أحمد : أومال هو فين 


غرام : نايم فوق ف الأوضة 


أحمد : ايه اللي في وشك دا ... هو ضربك تاني الكلب دا


غرام : خلاص يا أحمد اللي حصل حصل خلينا دلوقت في 


الخطة اللي قولت عليها 


أحمد : ماشي يا غرام بس أنا مش هسيبه 


غرام : خلاص بقا يا أحمد ويالا قبل م يصحي 


أحمد : بصي أنا هعمل ان بقولك حاجة ف ودنك وأنت 


اضحكي بصوت عالي 


غرام : ماشي يالا 


بدأوا ينفذوا الخطة وصوت ضحك غرام بدأ يعلي أكثر ف 


أكثر


عند آدم ♡♤♡♤♡♤♡♤


آدم فتح عيونه علي صوت الضحك العالي وقال : دا صوت 


مين دا !! 


أومال فين غرام !!


وسكت ليسمع أكتر وقال باندهاش : دا صوت غرام اللي 


بتضحك !!


يا تري بتضحك مع مين !!


قام آدم من علي السرير وراح فتح شباك الأوضة يشوف هيا


غرام بتضحك مع مين صدم عندما رآها قريبة جدا من أحمد


وحاطط ايده علي كتفها وبيوشوشها في ودنها وهيا تضحك


بصوت عالي 


قال لنفسه : دا أنا أول مرة أسمعها بتضحك بصوت عالي 


وايه دا وبيقولها ايه عشان تضحك اوي كدا نهار أبوكم مش


فايت أنا لازم أقطع رقبتكم وفتح باب الأوضة ونزل أحمد 


شافه جاي من بعيد قالها جوزك جاي تعالي ف حضني بسرعة 


من غير م تبصي عليه 


غرام حضنت أحمد جامد وفجأة لقت آدم بيشدها من شعرها 


جامد و بيقول : م أنت صحيح محدش رباكي عشان تعملي 


اللي أنا شايفه دا وايه اللي أنت عملاه ف نفسك دا وايه 


الفستان العريان اللي أنت لبساه دا دا أنت ملبستهوش لجوزك


يا سافلة 


غرام : آاااه ابعد عني سيبني 


آدم : وهو أنت لسه شوفتي حاجة اصبري دورك جاي بس لما


أشوف أول سبع البرومبة بتاعك 


وراح ناحية أحمد 


أحمد : سيبها تروح معايا يا آدم 


آدم بدون م يتكلم مع أحمد حرف واحد ضربه بوكس وقعه


ع الأرض وقعد فوقه وفضل يضرب فيه 


غرام جت تشد آدم وقالت : حرام عليك سيبه سيبه بقولك


آدم بص لغرام بغضب وقال : بتدافعي عنه يا فاجرة وقام


وقف وشدها من ايدها وقال أنا هوريكي وهعرفك ازاي تعملي


اللي أنت عملتيه دا وشدها جامد ودخل الفيلا بسرعة شديدة


لدرجة انها لا تستطيع اللحاق به وطلع السلم ودخل الأوضة 


وزقها جوا الأوضة وقفل الباب بالمفتاح ودخل قفل الشباك 


والستائر وراح لغرام وفضل يقرب منها وهيا ترجع لورا يقرب


وهيا ترجع لحد م خلاص بقت وراها الحيطة مش عارفة ترجع


تاني 


آدم : ايه الفستان اللي أنت لبساه دا ؟ 


غرام : أااااأ..... لا تستطيع التكلم


آدم بسرعة شد الفستان قطعه كله ورماه ع الأرض 


غرام : عااااااااااا وبتعيط حرام عليك سيبني ايه اللي أنت 


بتعمله دا 


آدم : وهو أنت لسه شوفتي حاجة ووطي شالها 


غرام : بتعيط أكتر وتقوله أرجوك سيبني 


آدم : راح عند السرير ورماها عليه 


غرام : أرجوك يا آدم سيبني 


آدم : مش هسيبك يا غرام عايزة تطلقي عشان تتجوزيه 


وطلع علي السرير وقرب منها أكتر وهيا تعيط أكتر ........


   

                  يتبع ...............

#Khokha_R 

#بقلم_Rasha_Mohamed

                            الفصل الخامس من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا عليا التليجرام من هنا

تعليقات