Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت منحرفا الفصل الثالث عشر

 

#أحببت_منحرف

آدم رمي مفتاح المكتب ع الأرض وقال : يالا برااا 


ريماس وطت أخدت المفتاح وجريت فتحت باب المكتب


وخرجت برا الشركة كلها 


آدم مسك الفون وطلب مراد وقال : أنت ف مكتبك ولا 


برا الشركة ؟


مراد : أنا ف المكتب في ايه مالك !! مش عادتك تطلبني 


وتسأل سؤال زي دا


آدم : عايزك تيجي علي مكتبي حالا 


مراد : ومن امتي وأنت بتطلبني بنفسك!! أومال فين 


السكرتيرة ؟


آدم : أنت بتسأل كتير ليه !! تعلالي حالا وقفل السكة 


مراد بدهشة : بردو قفلت يا آدم !! عمرك م هتتغير 


وقام مراد من علي مكتبه وذهب لمكتب آدم خبط ودخل


قعد ع الكرسي أمام مكتب آدم 


مراد : في ايه يا آدم مالك !! وراحت فين السكرتيرة 


بتاعتك


آدم : عايز بكرا يكون قدامي سكرتيره جديده


مراد : وعملت ايه ريماس عشان تمشي 


آدم : سمعت قولتلك ايه 


مراد : ماشي يا آدم هجيب السكرتيره بتاعتي عندك 


علي م ابقي أشوف أنا سكرتيره


آدم : لاء .. أنا عايز واحده جديدة ملهاش علاقة بالشركة


قبل كدا 


مراد : ماشي يا سيدي.. مش هتقولي بقي مالك !!


آدم قام وقف واخد متعلقاته وقال : أنا ماشي 


مراد : استني بس يا آدم قولي مالك 


آدم بدون ولا كلمة رفع ايده لمراد بمعني انا ماشي وخرج


برا الشركة وركب عربيته وراح الفيلا ركن عربيته وطلع 


السلم وفتح باب الأوضة بالمفتاح ودخل وقفل باب 


الأوضة وراه لقي غرام نايمة ع الأرض زي م سابها 


وشعرها مغطي وشها نزل علي ركبه وشال شعرها من 


علي وشها وحط ايده علي خدها لقاها بتعيط وهيا نايمة


باس عيونها وقال بصوت يكاد يسمع أنا أسف يا غرامي


أنت اللي بتخليني أعمل معاكي كدا وشالها وراح نيمها 


ع السرير وخلع قميصه وبنطاله ودخل الحمام وملاء 


البانيو بالماء الدافئ وذهب لغرام وخلع ملابسها وهي


نائمة وشالها وذهب للحمام واجلسها في البانيو أول م


شعرت غرام بالماء استيقظت 


غرام : عااااا في ايه !! أنا فين !!


آدم : هشششششش أنت ف حضني يا غرامي 


غرام بكت بكاء شديد وضربته علي صدره بيديها 


وقالت : عااااا ابعد عني أنا مش عايزة أشوفك تاني أنت


قاسي ابعد عني


آدم : قولت هشششش ومش همشي من هنا قبل م 


أساعدك ف الشاور بتاعك واعملك إسعافات ع الجروح 


دي 


غرام : شاور !! ونظرت حولها ثم نظرت ف البانيو 


ونظرت لنفسها وجدت نفسها عارية عاااااااا ياقليل الأدب


ابعد عنااااااي وتحاول اخفاء مفاتنها بيديها دور وشاااك 


يا قليل الأدب 


آدم ضحك ضحكة رجولية عالية ثم قال : اهدي يا ماما 


هو أنا أول مرة أشوفك كدا وأكمل ضحك ووقف 


غرام برقت وقالت : عااااا أنت ايه اللي عاملة ف نفسك 


دا روح استر نفسك كدا عيب 


آدم يضحك عاليًا ونزل لمستوي غرام وقال : شوفي يا 


غرامي لمي نفسك أحسنلك لأن أنا قولت هساعدك وبس


لو اتكلمتي زيادة نظر لجسدها وقال هكمل ومحدش 


هيحوشك من ايدي قولتي ايه ؟


غرام : عااااا وكمان بتهدد...


ولم تكمل كلامها حتي التهم شفتيها بقبلة عنيفة وبعد 


فترة تركها لاحتياجهما للهواء ثم قال بصوت مبحوح : 


ايه اكمل ولا هتسكتي 


غرام لم تتفوه بكلمة وهزت رأسها بالموافقة 


ساعدها آدم في الشاور ثم أحضر لها ملابس النوم قبل 


أن ترتديها قالت : ايه دا !!


آدم : زي م أنت شايفة قميص نوم 


غرام : وهو أنت ملقتش غير قلة الأدب دي عشان البسها


دا كأني مش لابسة اصلا 


غمز آدم بعينه وقال : خلاص بلاش أحسن وخلينا كدا 


غرام : ااااا لا خلاص هلبسه وأمري لله 


آدم ابتسم وقال : لا لا مش عايزك تعملي حاجة غصب 


عنك بلاش أحسن 


غرام : بلاش قلة أدب يا آدم وهات 


ساعدها آدم في ارتداء القميص ثم حملها السرير 


واجلسها عليه 


آدم : ثواني هجيب شنطة الإسعافات واجي 


ذهب آدم وأحضر شنطة الإسعافات وساعدها في تطهير 


جروحها ثم ذهب وارجع شنطة الإسعافات مكانها واطفأ 


النور وذهب لينام 


غرام : هو أنت هتنام هنا !!


آدم : أومال هنام ف الحمام مثلا !!


غرام : وهتنام كدا !!


آدم : حاسبي يا غرام عشان أنام أنا ماسك نفسي بالعافية


اصلا 


غرام : هتعمل ايه يعني !! أنا مش بخاف اصلا 


آدم غمز بعينه وقال : هكمل اللي عملته ف الحمام وأنت 


اختارتي تسكتي كملي واسكتي للآخر أحسنلك 


غرام : خلاص خلاص واتاخرت عشان آدم ينام 


آدم طلع ع السرير وشد غرام ف حضنه أصبح ظهرها في


صدره حضنها جامد وناااااام وغرام كمان ذهبت في نوم 


عميق .........


يتبع ...............

#Khokha_R 

#بقلم_Rasha_Mohamed

                        الفصل الرابع عشر من هنا 

    لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا عليا التليجرام من هنا

تعليقات