Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الملتزمة الصغيرة الحلقه الرابعه والعشرون




#البارت الرابع وعشرون 

#الملتزمة الصغيرة


مع شروق الشمس على فيلا عائلة النديم نفس كانت على السطح مكانها المفضل لما تكون مخنوقة ونفسها تبكي لوحدها 


نفس:- وبعدين ي نفس أويس ممكن يساعدك تشوفيه ومحمد معاكي رقمه كويس أنه حط الورقة في الشنطة من غير ما أويس يلاحظ طيب أعمل ايه دلوقتي أقول لأويس ولا أتصل ولا دي خيانة لثقة العيلة فيا 


مريم:- صباح الخير الجميل بيفكر في ايه مزعله وطالع على السطوح 


نفس:- محتارة هو أنا صح اللي بعمله ي طنط أنتي الوحيدة اللي عارفه في العيلة  


مريم:- صح ي نفس معاكي رقمه اتصلي  عليه خليكي تشوفي باباكي 


نفس:- وأويس لو عرف 





مريم:- مش هيعمل حاجة هو كدا كدا لما عرف مش مهتم ووقف في طريقك وقطع كل الطرق أنك تتواصلي مع محمد 


نفس:- بس هو مش عارف إني بعمل كدا عشان أتواصل مع بابا هو مفكرني لا مؤاخذة بكلم شباب زي ما كانت فرح تكلم 


مريم:- ممكن وممكن يكون أستنتج أنك سامحتي باباكي  


نفس:- بس أنا مش سامحته ي طنط أنا بعمل وأجبي إني بنته وكمان عشان مصلحتي أنا بحس معاه بالأمان 


مريم:- غريبة ي نفس أنت مش عارفة أنتي عايزه ايه صح 


نفس:- أنا عايزه أرتاح ي طنط


مريم:- محدش بيرتاح في الدنيا ي نفس الراحة في الجنة وبس الدنيا دي عنا وجد كأنك بتذاكري لامتحان الآخرة


نفس:- عايزه أعرف أخباره بس أويس لو عرف إني كلمة ممكن يقتلني أنا مش بقدر أشوف نظرة اللوم والعتاب ي طنط كفاية إني خنت ثقته مرتين مرة لما قابلت محمد بالليل ومرة لما أتصلت بيه الصبح والخط بتاعه طلع مع أويس لا غير طبعاً كل مره كنت أزوره أنا وأنتي من غير ما حد يعرف دي أكبر خيانه 


مريم:- التلفون بتاعي اهو أتصلي بيه اطمني 


نفس:- خايفة 


مريم:- طيب ليه خبيتي من الأول عليهم قولي للكل ي نفس هيحصل ايه يعني ريحي نفسك 


نفس:- لا مش ممكن بعد سبع سنين أقول إني كنت بشوف بابا في السر من سبع سنين وأنتم نايمين على ودانكم 


مريم:- أنتي دماغ طفلة فيها ايه يعني لو قولتي 


نفس:- فيها ثقة اللي يخون الثقة مرة يخونها تاني مين يثق فيا بعد كدا ي طنط 


مريم:- كفاية تفكير وزعل اتصلي بيه وطمنيني 


نفس كلمت محمد من تلفون مريم وبعد وقت قفلت معاه 


مريم:- ها ايه الأخبار 


نفس:- نقلوه مستشفى الأمراض العقلية وللأسف محمد مش قادر يوصل لمكانه أو اي حاجة عنه أو عن المستشفى اللي أنتقل فيها 


مريم:- اذاي يعني هما سرقوا ولا ايه 


نفس:- معرفش أنا خلاص الفترة دي أهتم بدراستي وتتحل أن شاء الله 


مريم:- ربنا معاكي بس صحيح ايه مزعلك كدا مش سبب كافي أنك تطلعي السطح دا أنتي مش بتطلعي غير لو الدنيا خربت ي نونو 


نفس:- هو ليه الناس الدين بقى حاجة بسيطة عندها هو ليه إرتكاب المحرمات بقى بالشكل دا من غير خوف من ربنا لما شباب يمشي في الشارع يشرب خمرة ويتحرش بالبنات الغلط على مين على الدولة ولا الأهل ولا عليهم هما ولا على البنات اللي بنظلم الهدوم لو قلنا عليهم لابسين وفين طاعتهم لله وللرسول دا الصحابة لما كان النبي يقول كلمة تتنفذ في لحظتها لدرجة النبي كان خطيب على المنبر فقال للناس اجلسوا عبد الله بن عباس كان داخل المسجد في اللحظة دي رجل بره المسجد ورجل جوه لما سمع النبي بيقول اجلسوا قعد مكانه على عتبت المسجد النبي لما شافه قاله تعالى ي عبد الله  


  ولما بنات المسلمين تتسابق مين تبين اكتر من جسمها وبنت ترمي الطرحة يبان نص شعرها ووحده بتلبس بنطلون وبتقول اهو لابسه ولما تنصحيها تقولك يعني البس ايه الكل بيلبس كدا فين العفة والامتثال لكلام ربنا دول نساء الأنصار لما عرفوا أن الحجاب فرض "خرجوا من بيوتهم كأن على رؤوسهن الغربان من الأكسية" بمعنى خدوا من كسوتهم خمار كأن الوحدة حاطه فوق راسها غراب  فين بقى الناس دي دلوقتي اللي تقولي ليها ربنا قال الحجاب فرض تفضل تبرر وهي عارفه وتحور نفسها كدابة 


مريم:- أنتي بتبكي عشان كدا ي نفس بطلي عياط 


نفس وهي بتبكي:- وهو في حاجة تبكي اكتر من أن أمة محمد يبقى حالها كدا  ي طنط ايه أصعب من أن الدين يهون علينا وكلام نبينا بناتنا تنساه بسبب الموضة والأزياء وفي الأخر نقول هو مش العرب دول اكتر ناس بتعبد ربنا هما ليه حالهم كدا فلسطين سويا واليمن الجزائر مصر كل العرب حالهم حرفياً يصعب على الكافر فين نصرتنا لدين الله عشان ينصرنا وأحنا ماشين زي العمي في كل حاجة بعيد عن الدين 


مريم:- تعرفي ي نفس أول مرة أشوف حد يهمه أمر الأمة الإسلامية كدا كل البنات بقى أكبر همها بطل الرواية أو المسلسل مات ولا لا بس هما سبب أن المجتمع حوليهم كله خربان 


نفس:- مش سبب كافي ي طنط النبي كان في مجتمع كله شرك وكفر ومع كدا نشر الإسلام في معظم البلاد 


مريم:- بس هما محتاجين حد يقولهم دا صح ودا غلط والأهل دلوقتي مهتمين بمشاكلهم وشكلهم اكتر من توجه ولادهم وتعليمهم الإسلام صح وأكبر مثال لدا أنا اهو بتعلم منك  


نفس:- كمان دا مش سبب كافي ما هما بيعرفوا يحفظوا الأغاني حتى الأجنبي ذي اسمهم وعند القرآن صعب مساعدين يبحثوا عن حلقة مسلسل عشر ساعات على النت ولا يبحثوا عن حكم فقهي اوي حاجة في الدين اللي حابب يتعلم بيتعلم ويعلم أهله كمان يلتزم بالصلاة يلبس الخمار على الأقل لو مش النقاب لبسه يكون لا شفاف ولا لازق ولا ملفت للنظر اوي بس كدا والصح واضح والغلط واضح العتب على اللي حلل الحرام وحرم الاحلال على حسب مزاجه هو إلا من رحم ربي طبعاً 


مريم:- نفسي فرح تتغير وتكون نسخة منك كدا 


نفس:- أدعي ربنا يهديها وحاولي تقربي منها أنت بعيده اوي عنها 


مريم:- أن شاء الله من أول النقاب وأنا حاسه بمسؤولية كبيرة نحيتها 


نفس:- يلا ننزل بقى تعرفي لما حكيت ارتحت اوي 


مريم:- ربنا يريح قلبك ديما ي نونو 


،،،،،،،،،،،سمر إبراهيم إبتسامة عابرة 


عند تقى وأسد صحي أخد شور وحضر أكل وانتظر تقى تقوم 


أسد:- تقى قومي انهاردة مفيش شغل عايز أقضي اليوم معاكي 


تقى:- سبني حبه كمان حبه صغيرين بس 


أسد بزعل:- ماشي براحتك ي تقى 

سابها وخرج بره الجناح بتاعهم 


تقى حست أنه زعل قامت بس سمعته بيتكلم قدام الباب في التلفون وكانت الصدمة 


أسد:- ميرا متصلة ليه تاني دلوقتي 


تقى:- ايه ميرا رجع يكلم خطيبته الأول 🥺

دخلت بسرعة خدة شور وأسد رجع تاني  


تقى:- كنت فين ي أسد 


أسد:- خرجت أريح أعصابي اسمعي بقى أنا جوزك وليا عليكي حقوق 


تقى:- عايز ايه 


أسد:- تقعدي معايا نتكلم فين اهتمامك بيا فين تقى اللي بتخلي المكان كله فرحة 


تقى ضربت بطنها:- مش هو دا السبب في نومي وتعبي مش هو دا ابنك 


أسد:- أنتي بتضربي نفسك ليه دلوقتي أهدي أحنا بنتكلم زي اي زوجين عادي  


تقى:- أنا بكرهك وبكره ابنك هو السبب في تعبي دا 


أسد:- ليه بتقولي كدا 


تقى:- من غير ليه أنا بكرهك من غير سبب 


أسد:- آممممم هرمونات الحمل أشتغلت طيب وأنا بحبك ي تقى عاجبك 

مد أيده لخدها 


تقى ضرب أيده بعيد:- أبعد إيدك دي عني 


أسد:- أنتي اتجننتي ي تقى 


تقى مشيت ونامت ودموعها بتنزل بصمت خبت وشها في المخدة


أسد:- أنا نازل شوية تكون أعصابك أرتاحت أرجع تكوني جاهزة نخرج سوى لمكان حلو ي تقى 


تقى :- ......... لا رد  


،،،،،،،،،،،،،،،،سمر إبراهيم إبتسامة عابرة   


مصطفى من يومين بيرن على سالي مش بترد رن عليها وفتحت 





مصطفى بعصبية:- مش بتردي على التلفون ليه 


سالي:- عادي بابا قالي ممنوع أكلمك وأنا بسمع كلام بابا 


مصطفى:- لا والله تمام اوي كدا وتعبتي نفسك وردتي المرة دي ليه 


سالي:- كنت عايزة أقول لحضرتك ي فندم هو أنا ممكن أبدا شغل من يوم الأحد بداية السنة الجديدة 


مصطفى:- حضرتك وفندم كمان ماشي بعدين السنة الجديدة دي مش ناوية تقضيها مع جوزك في بيتك الجديد 


سالي:- آممممم لو حضرتك طلقتني ممكن أحضرها مع جوزي الجديد في بيتي الجديد 


مصطفى:- سالي قسماً بالله لو سمعت كلمة طلاق دي تاني لتشوفي أيام ما يعلم بيها إلا ربنا 


سالي:- هه 😒 خفت المهم أبدا شغل ولا ايه 


مصطفى:- بشرط تعاملك معايا أنا وبس لو شفتك بتحكي مع وأحد في الشغل مفيش خروج من بيتك مش بيت أبوكي لا بيتك فاهمة  


سالي:- أنت عارف أني متربية كويس ومش لأني لسه مراتك مش بكلم ولا اختلط بالرجال غير في حدود الشغل وقت الضرورة لا لأني بابا عرف يربي كويس  


كريم:- سالي بتكلمي مين 


سالي:- دا الأستاذ مصطفى ي بابا بكلمة عن الشغل 


كريم:- طيب يلا اقفلي وتعالي عامل ليكي مفاجأة 


سالي:- بجد مصاص كتير صح عربية المصاص جبتها ليا 


مصطفى أنت ي بت أنا أستاذ ايه دا دي سابت التلفون مفتوح وجريت على المصاص أنا كدا عرفت أنها بتحبه فكرة 


أتصل على سوبر ماركت بيوصل الحاجة للبيت  


الراجل:- ايوه ي فندم 


مصطفى:- أنا عايز كل يوم توصل عربية المصاص الصغيرة دي العنوان دا 


الراجل:- ماشي ي فندم 


مصطفى حول ليه فلوس كتير وفضل مبتسم أنه قدر يفرحها بحاجة هي بتحبها 


،،،،،،،،،،،

عند سالي


سالي:- نعم ي بابا 


كريم:- أنا رايح لعيلة مصطفى أضغط عليه في موضع الطلاق 


سالي:- ليه هو في جديد 


كريم:- في أنك مش بتسمعي الكلام أنا قولت ايه ومع ذالك ردتي على اتصاله 


سالي:- بابا أنا مش حابه أطلق من مصطفى


كريم:- آمال عايزه ايه 


سالي:- حابه يكون ليا كرامة ويحترمني بس مش حابه أطلق منه 


كريم:- حب ولا شفقة 


سالي بخجل:- اذاي محبش جوزي ي بابا مهما عمل كفاية أنه بيعمل كدا عشان أكون سعيدة حتى لو ضد ما هو عايز 


كريم:- بمعنى 


سالي:- هو مرة أتكلم وأنا نايمة وقال إنه بيعمل كدا عشان أبعد عنه لأنه تعبان ومش ضامن أنه يعيش بسبب قلبه بيحاول يبعدني عنه قبل ما العمر يعدي وقدر أعيش مع حد غيره  


كريم:- وايه غير رأيه لو هو عايز ساعدتك 


سالي:- مش بتعرف قيمة الحاجة غير لما نفقدها أو تبعد عننا ي بابا هو أول يوم تعب ونقلوه المستشفى وللسبب دا أنا برد على مكالمته لأني بطمن عليه وبخاف يتعب لما يتعصب أنا بربيه بس مش عايزه أبعد عنه ي بابا 


كريم:- وأنا مش هقف قدام سعادتك بس مش ممكن أفرط فيكي بالساهل 


سالي:- شكراً ي بابا أنت بجد سند حقيقي ليا بحمد ربنا كتير على نعمت وجودك في حياتي فين المصاص بقى 


كريم:- اهوا علبة مصاصات 


سالي:- لا أنا عايزة العلبة اللي على شكل عربية 


الباب خبط كريم فتح 


بتاع السوبر ماركت:- أتفضل ي فندم 


كريم:- ايه دا مصاص بس أحنا مطلباش حاجة زي دي 


بتاع السوبر ماركت:- بس دا جه على العنوان دا فلو سمحت أتفضل عايز أرجع لشغلي 


كريم أخد المصاص:- غريب مين عمل كدا 


سالي:- مصطفى باعت رسالة بيقول خلصيها كلها وكل يوم من دا واي جاحة نفسك فيها اطلبيها من جوزك ي هانم 





كريم:- هههههههه نرجعها 


سالي:- لا المصاص لا يقاوم أركن كرامتي حبه كدا تاخد استراحة وبعدها أكمل زعل هههههههه


،،،،،،،،،،،،،،سمر إبراهيم إبتسامة عابرة 


نفس نزلت تحت شافت أويس وقف مع فرح بيحكي وهي لابسه لبس برمودا قصير من غير حجاب راحت عليهم بعصبية 


نفس:- هي الأخت كل يوم كدا تنسى تلبس هدومها 


فرح:- والاخ جعفر ايه مدايقه 


نفس:- صح ما لو حد يقولك عيب كدا كنتي سمعتي الكلام بس الأخ شكلة مبسوط وعاجبه الموضوع أقفل بقك بحاجة تدخل فيه 😠


أويس:- وأحد مبسوطة الله وبعدين أنا مالي هي تلبس كدا ولا لا 


نفس:- مفيش حاجة أسمها أنا مالي أصحاب السبت لما عصوا أمر ربنا لما أمرهم أنهم يبطلوا صيد يوم السبت ربنا قال إنه هينزل عليهم عقاب في وقتها بعض الناس الصالحة في القرية فضلت تنصحهم يبطلوا مع أن خلاص العقاب نازل نازل الناس سألت اللي بينصحهم دول أنت بتنصحوهم ليه كدا كدا عقاب ربنا جاي عليهم قالولهم احنا بننصحهم معذرة لربنا يعني لما يسألنا يوم القيامة نقوله إحنا قولنا ليهم علشان نكون عملنا اللي ربنا عايزه مننا التبليغ 


أويس:- أنا كنت بتكلم معاها عن اللبس على فكرة ي نفس هو مش من أسلوب الدعوه الرفق على المدعوين واللين ولا ايه ي شيخة نفس 


نفس:- والرفق أنك توقف تضحك معاها وهي كدا 


فرح:- أنتي عاملة نفسك شيخة وأنتي وحده قلبك أسود بتغير وتحقدي على كل الناس وقلبك أسود حتى تفاؤل صحبتك زعلانه هي وفهد ومش بيتكلموا من يوم ما قولتي لجدو 


نفس:- قلبي أسود قلبي أبيض قلبي بنفسجي حاجة مش أنتي اللي بتحاسبني عليها لو أنتي اللي بتحاسبني أبقي قولي متعديش على الصراط أو عدني وحطي ليا رجلك أقع 


ومشيت بكبرياء من وسهم كانت لابسة كعب عالي 

فرح حطت رجلها قدامها ونفس كانت هتقع بس مسكت نفسها على أخر لحظة 


أويس:- نفس حاسبي 


نفس:- شكراً مش عارفه ليه حاسه بدوخه اليومين دول ورجعت لورء داست على رجل فرح بكعب الكتش بس كان عالي وزي الحديد 


فرع:- اااااااه حاسبي رجلي اااااه 


نفس:- يوه الدوخة جات تاني معلش بقى ومشيت وسابتهم 


أويس:- أنتي كويسة 


فرح:- رجلي بتوجعني اوي 


أويس:- معلش هي مفتريه يلا غيري هدومك دي وذي ما اتفقنا الحجاب بره البيت وجوه البيت شعرك ميطلعش منه واللبس واسع 


فرح:- ماشي تمام 


،،،،،،،،،،،،،،،سمر إبراهيم إبتسامة عابرة 


تفاؤل قابلت نفس وهي متعصبه 


تفاؤل:- مالك ي بت 


نفس:- البت دي بتضحك معاه واخوكي فاتح مبسوط اوي وبيضحك معها 


تفاؤل:- وأنتي زعلانه ليه 


نفس:- عيب كدا وحرام وربنا لقول لعمو عامر وعمو أحمد بس   


تقاؤل:- أنتي غيرانه على أويس ي نفس 


نفس:- لا طبعاً وبعدين عيب الكلام دا بلاش نتكلم فيه وهو مين أختار اسم أويس صح 


تفاؤل:- بابا ليه يعني 


نفس:- لأني بحب أويس ي تفاؤل 


أويس كان وقف وراها سمع أخر كلمة قلبه فضل يدق بسرعة وعيونه طلعت قلوب وأبتسم بسعادة بس كان مصدوم من اللي سمعه وأخيراً أعترفت:- ايه بتحبيني 😲


نفس:- ...........


سمر إبراهيم إبتسامة عابرة


               الحلقه الخامسه والعشرون من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات