Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انا والمشوه الفصل الثالث

 

م غادرة وصال بغضب وهى تلعن اليوم الذي ولدت فيه ابنت ذالك الرجل الذي يدعي كامل الزيات ليظل هو النقطه السوداء في حياتها والسبب الوحيد لكي تحسد شقيقتها انها ولدت ابنت رجل عادي وليس ذالك المتغطرس الذي لا يهمه سوا نفسه فقط 




في احد القصور الفخمه كانت هناك سياره بمجرد مجيأها فتح باب القصر بسرعه لتعبر ممرا طويل محاط بالاشجار التى ترتص على حافة حديقه ضخمه تدور حول القصر كاملا تنهي السياره سيرها لتقف أمام باب القصر الضخم لتنزل منها امراءه متصابيه من يرها تخدعه عيناه ويظنها في العشرينات ترتدي ثوبا قصيرا ضيق يظهر مفاتن جسدها ويظهر شعرها الأحمر المقصوص كاريه وعيناها البنيه الامعه لتنظر للسائق وتقول بصوت ناعم لركن العربيه في الجراش وروح انت 


ثم تدخل للقصر لتنادي يا عزيز يا كامل انتوا فين 


يا أنچي 


فلم يجبها أحد بتصرخ سعدييييييه انتي يزفته 




فتأتي امرأه كبيره في السن ذات وجه بشوش وتقول بتلعثم خير يا بنتي 




لترد بغضب ايه بنتي دي اسمى ناديه هانم 


مبقاش غير الخدمين ويقولوا بنتي 




لتنظر لها المرأة بحزن وتقول خير يا ناديه هانم 




ناديه بتكبر فين عزيز باشا وكامل باشا 




سعديه في الجنينه 




ناديه وفين أنچي 




سعديه ست انچي قاعده مع استاذ وسيم في المرسم 




ناديه بغرور طب انجرى هاتيلي كابتشينو وأوعية الاقي الرغوه مش حلوه انتي حره 




سعديه امرك يا ست هانم 


ونتركها لتدخل وتنظر إلى وسيم الذى كان يعلم أحب الرسم 


ثم تضحك وتقول لا شاطر يا واد طالع لامك 


وتذهب للحديقه لتجلس مع عز وكامل الذان ينهيا اوراق بعض الصفقات الخاصه بهم 


عز بغضب الواد إلى اسمه حمزه السيوفي ده مش هيجبها لبر غير لما يتقرص مش فاهم يا كامل انت مسكني ليه 




كامل بغضب بلاش تهور حمزه هو الوحيد الى مخه شغال في السوق وقادر أنه ينفسنا وبرغم كده محدش شاف وشه ولا يعرفه 




لتدخل ناديه وتقول هي وصال لسه مجتش




فينظر لها كامل بصمت 




بينما يقول عزيز ملكيش دعوه بوصال يا ناديه عشان لو نطقتي بحرف وصال مبتسكتش وبترجعي تشتكي 




لتستدير ناديه ناحية القصر بغضب وتقول مش فاهم محدش عارف يوقفها عند حدها ازاى 




ليلحق بها عزيز وكامل لداخل القصر




 فيقول عزيز محدش فينا يقدر يسكتها عشان هي مبتتكلمش غير لما حد يزعلها 




فتنظر ناديه لكامل وتقول انت هتفضل سايب لها الحبل على الغارب كده لحد امتي 




فيأتيهم صوت وصال:


 تقول ملكيش دخل يا ناديه 




ناديه بغضب ناديه حاف كده يا وصال 




وصال بتمثيل التذكر اه سورى اسفه يا عمتي 




ناديه بغضب ايه الألفاظ البيئه دي اسمها طنط


انتي عايشه في بيت عيلة السيوفي مش في حارة الدخاخني




وصال بغضب والله حارة الدخاخني برقبة قصر السيوفي 




ناديه اتلمي في كلامك معايا 


ثم ايه اللبس السوقي إلى لبسته ده طالعه لمامتك غاويه فقر 




وصال بضحك الفقر مع الكرامه غني مش زي ناس ملهمش كرامه لقيت كرامتهم في سلة الزباله 




هنا نظر لها عزيز لكي تصمت فأحترمت رغبة وصمتت وكادت تصعد حتي سمعة صوت إلقاء شئ ما وتحطه


لم تلتفت واكملت طريقها فسمعة صوت ناديه تقول بصراخ سعديه انتي حيوانه مبتفهميش 




لتعود مجددا وتقول بغضب إلى مبيفهمش مش دادا سعديه ده ناس تانيه 


داده جايه هنا عشان مش عشان اى مخلوق غيري وأوعية في يوم تفكري تتطولى عليها عشان مندمكيش يا هانم ثم التفت ل سعديه وقالت انتي كويسه يا داده 




لترد سعديه لانكستر ايوه يا بنتـ....


ولكنها تذكرة حديث ناديه فاستدركة الأمر قائله يا هانم 




فنظرة لها ناديه بانتصار فقالت وصال بغضب طب اسمعي بقا قرارة الجديد يا ناديه اولا دادا مش هتنفذ لحد فيكم طلب ولو واقف جنبها وطلبه مش هتنفذ غير طلباتى والى مش عاجله يتفلق وخصوصا انتي


ثم نظرة لسعديه وقالت دادا انتي الى مربياني وحقك تقولى بنتي وهانم دي مسمعهاش ليا أو لجنس مخلوق في البيت ده 




ناديه بغضب أن كامل معرفش يربيكي انا هربيكي 




نظرة لها وصال ببرود وقالت ربي نفسك وولدك الاول بدل ماليكم اسم على الفاضي 




ناديه بلاش تعصبيني عشان النتيجه مش هتيجي على دماغكي انتي دي هتيجي على دماغ اختك 




وصال ببرود متقدريش 


عارفه ليه 


عشان لو بكلمه منك تقدرى تأذيها عشان انتي مرات فؤاد الزيني 


فانا اقدر بحركة صباع احميها وافرمك انتي وعيلة الزيني كامله وانتي متاكده من كده عشان عيلة السيوفي محدش يقدرها 


عن اذنك ثم تنظر لعزيز وتقول باى يا زيزو 


فيبتسم عزيز ويحاول اخفاء سعادته فهذه المره الاولى التى يستطيع شخص ما إيقاف اخته عند حدها 




وفي هذه اللحظه تدخل فتاه شقراء ذات عيون خضراء وجسد متناسق 


بتصرخ بدلال اونكل كامل 




فينظر لها كامل بهدوء مالك يا بنتي بتعيطي كده ليه وايه إلى عامل فيكي كده قوليلى وانا افرمه 




فتقول الفتاة ببكاء وصال  


فيلتفت ل ناديه ويقول خدي بنتك ليليان تغسل وشها وانا هاتصرف


ثم ينظر كامل في إثر ابنته التى صعدة وينادي بصراخ وصااااااال كده زودتيها 

                           الفصل الرابع من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا عليا التليجرام من هنا






تعليقات