Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقي لك تخطي الحدود الحلقه السادسه


 



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بعد فترة خرجت الدكتورة من غرفة نور 


ادم بلهفة: طمنيني مالها هي كويسة صح 


الدكتورة: انا اسفة بس هي اتعرضت لصدمة نفسية اثر الاعتد**اء وطبعا مرض الصدمة النفسية من أخطر الأمراض النفسية اللي بتأخذ وقت طويل علشان تتعافي منها بشكل كامل 


ادم: طب اي علاجها هي هتبقي كويسة 


الدكتورة: متقلقش حضرتك مع الوقت هتبقي كويسة بس 

ممكن يكون رد فعلها غير طبيعي لان............ 


ادم: انا فاهم يادكتورة ان شاء الله هكون معاها مش هسبها تاني مهما حصل ينفع اشوفها دلوقتي 


الدكتورة: اتفضل حضرتك هي دلوقتي نايمة لان هيكون صعب التعامل معها لما تفوق

دخل الي غرفتها وتطلع الي وجهها الملاكي الذي شحب شحوب الموتي 


ادم بدموع: انا اسف حبيبتي سامحيني  انا السبب والله غصب عني سامحيني وغفي بجانبها 


في الصباح فاقت تلك الملاك علي ذلك الكابوس الذي حدث معها ليلة امس 





نور بصراخ: عااااااا الحقوني حد يساعدني 

فاق ادم علي صراخها ونفورها منه 


ادم: حبيبتي اهدي انا ادم حبيبتي ادم 


ولكن صراخها ونفورها منه يزيد 


 الممرضة لو سمحت ابعد كدا لازم نلحقها ابعد 

 ‏ ‏اعطتها مخدر ونامت 

 ‏ ‏نور:  انااااا بببكررررهههك ببببكرررهههك 

 ‏

ادم كان كالمغيب اثر كلماتها الاخيرة وزادات صعقتة اكثر اثر كلمات الدكتورة له 


الدكتورة اسفة بس حضرتك لازم..................... 


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بمكان نذهب الية للمرة الاولي

بمكان لايوجد بهم غير الذين يغفلون عن دينهم وينسون خالقهم كل مايهم متاع الدنيا وينسون الاخرة 

نجده يجلس يتحدث مع فتاة لي*ل


خالد: عايزة اية انتي دلوقت


هي بغمزة : بقولك اية ياخالود متيجي نطلع علي الشقة وبلاش نضيع وقت كتير 


خالد بنظرات استحقا*ر:  اممم 


هي وهي تمسك بيدة لتحرك فحاءة هبط علي وجها بكف (كف خماسي سداسي كدا احسن 😂) 


خالد: اية القذارة دي يابت انتي مش كسوفة اه صحيح انا بكلم مين انتي مجرد عا**هرة


هي بدموع وسخرية: عندك حق انا مجرد عا**هرة بس  عم الشيخ جي مكان زي دا يصلي فية مثلا هة سلام ياااا شيخ


خالد وهو يتحدث بالهاتف: بقولك اية يابني انت متاكد انو هنا 


المتحدث: ايوا ياباشا متاكد لسة دخل من شوية قدامنا 


خالد: طب اقفل انت  


خالد بسخرية: يااا عمر باشا عاش منشافك ياراجل 


عمر بسخرية ايضا: اية دا خالد باشا بنفسوا هنا اية خلعت منك تاني وجي تدور عليها هنا ولا اية والمرة  دي هتيجي في مين 


خالد: عمر صدقني انا  مكنتش في وعييي 


عمر: قديمة ياباشا العب غرها وروح وراها يلا شوفها مع انهي راجل... قاطعة بلكمة اطاحت بة


خالد بغضب: مش معني اني سالكتلك انك تغلط فاهم عارف اني اتزفت غلط لما خليت واحدة وسخ*ة زي  دي تلعب عليا بس مكنتش في وعيي وقتها لما دا حصل 


عمر: عارف انك. واطي انت عارف انا خسرت اي انا خسرت.......... 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في منزل ابراهيم الكامل


همت الام بمغزي: انتي شوفتي زين فين 


سهر: تقريبا صاحب مدير الشركة اللي بشتغل فيها 


همت الام بشرود: امممم 

في نفسها سهر مش لازم تعرف اللي حصل زمان مستحل تعرف مهما كان  خرجت من شرودهاا علي صوت جرس الباب يعلن وصول الضيف (الحجة لسة محضرتش الاكل وانا جعانة صراحة 😂) 


خرجت همت لتستقبل الضيف: اتفضل يازين وقبل متقول اناا.. مصطفي معلش ياحبيبي افتكرتك زين 


مصطفي: زين دا مشفناهوش من سبع سنين الواطي دا اية اللي فكروا بينا 


همت الام:  البت سهر بتقول انو صاحب مديرها وهيجي يتغدي معانا النهاردة


مصطفي: امم يشرفناا ياست الكل عن اذنك بقا هدخل ارتاح شوية اصل النهاردة كان يوم صعب اوي اطريت اروح الموقع بعد الجامعة هدخل اتوضي واصلي وارتاح شوية 


همت الام بحنية: ماشي ياحبيبي ربنا يبعد عنك ولاد الحرام يارب  

توجهت لتجهيزي الغداء لاستقبال الضيف الذي سيقلب الطاولة راس علي عقب من وجهة نظر الام 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

           عند زين

خرج زين من الشركة عائدا لمنزلة ليستعد لهذا اللقاء الذي سيحدد مصيره ولكن هل للقدر اراء اخري 

دخل الي شقتة وارتدي ملابسة المكنونة من بنطلون اسود وقميص اسود  وساعته الفخمة رولكس  مع البرفان وكوتشي ابيض نظر لمنظره بتقيم  


زين في نفسة: هتكوني ليا ياقطتي مستحيل تكوني لغيري ابدا مهما حصل 


.....: اش اش اش اية الشياكة والاناقة دي يازينو 


زين  بغرور مصطنع: طبعاً يبتني من يومي انا المقدم زين الكافري 


.......: وانا جميلة الكافري ودا امر ياسيادة المقدم واجب التنفيذ


زين بضحك: تمام يافندم بس اية اللي واجب التنفيذ 😂😂


جميلة: ايوا صح اية الذكاء دا بقولك متاخدني معاكي والنبي اشوف المزز اللي في الشرطة هيييحه اه علي المزز بتوع الشرطة وجمالهم (اهدي ياختي اهدي هتتنفخي) 


زين وهو يضع يده علي حزامة: اه واي كمان كملي كملي 


فاقت جميلة من توهانها:  عاااااااا ياعم بهزر يخربيت اللي يهزر معاك ياخي بس استني هنا انت رايح فين يالا بالشياكة دي خايفة ليك لتتشقط ياحبة عيني ص.... 


قاطعها زين وهو يسحب حزامة من بنطاله (اجري يامجدي 😂) 





زين: يامجنونة ماشي لما ارجعلك تعالي تعالي هنا انتي اية اللي جابك عندي اصلا 


جميلة: بس يسطا اصل انا  اختنقت مع امينة وسبتلها البيت وجيت اغلس عليك شوية 


زين بنظرات ذات مغزي لها: هنشوف الموضوع دا بعدين سلام 

خرج وتوجه الي منزل ابراهيم الكامل

استقبلته همت استقبال غامض 


زين: عارف انك عايزة تقولي................... 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تكملة الفلاش باك 


سهي: انت قليل الادب علي فكرة 


وبعدها ذهبوا الي الحفل حيث تالقت سهي بفستان اوف وايت بحجاب من نفس اللون 

وتالق ادهم ببنطلون قماش أسود اللون وقميص ابيض وجاكتيت اسود 

وذهبوا اللي الحفل وقضوا سهرتهم بسعادة بالغة ولكن اثناء الحفل ذهب ادهم ليرد علي التليفون ولكن عاد سريعا واخذ زوجتة وذهب بسرعة البرق

في طريق العودة 


سهي برعب من سواقة ادهم: ادهم هدي شوية انا خايفة 

ولكنة كان يزيد من سرعتة وكأنه لايسمعها


سهي بصراخ : ادههههم هدي السرعة  بقا انا خايفة ادههههم

فجاءة صدح اصوات الطلقات النارية المكان 


ادهم بعصبية: ياولاد ال**** انزلي تحت في الدواسة بسرعة يلا 


سهي ببكاء: ادهم في اية ومين دول 

واكانه لم يسمعها زاد صراخها مع زيادة الهجوم وتوقفت السيارة 


احد المهاجمين: والله ووقعت ياذئب


ادهم: انت مين وعايز اية


المهاجم: حياتك ياذئب وحيات المزة اللي معاكي بس مش قبل متمتع بيها الاول 


ادهم بغيرة وغضب: وحياة امك لاقتلك وامسكة من تلابيب قميصة 


المهاجم: هدي نفسك ياذئب الموقف مش في صالحك ابدا 

والا السنيورة اللي جنبك دي تودعها بس مش قبل.... 


اعطي له ادهم لكمة اطحت بة قبل ان يكمل كلامة 


ادهم: بتتكلم علي مراتي يابن***** هقتلك والله لاقتلك


مهاجم اخر: اثبت مكانك ياذئب والا تترحم علي السنيورة بتاعتك 





ادهم بثبات مزيف: سيبها 


المهاجم2: انت من الاخر كدا هتنفذ اللي احنا عايزينوا يبقا بالهداوه كدا يشاطر تسمع وتنفذ مفهوم


ادهم  وهو ينظر الية بنظرات مرعبة وذات مخزي: عايز اية


المهاجم2 برعب: هوو احنا عايزين مرعي قصاد السنيورة دي 

وفجاءة وقع ادهم علي الارض اثر ضربة قوية من احد المهاجمين الاخرين


بعد مرور يومان

في مستشفي****الخاصة

.....: انا فين 


الممرضة: الحمد للة علي سلامة حضرتك بقالك يومين نايم  قلنا بقا اسمك اية 

........: ادهم انا جيت هنا ازاي


الممرضة: يظهر كانت عملية سرقة لان في ناس جابت حضرتك هنا وكنت سايح في دمك بس الحمدلله الدكتور لحق الموقف وحضرتك بقيت كويس


ادهم: انا مش فاكر حاجة من اللي حصلت في الحادثة

غير ان كنا في الحفلة وبعدين 

مسك دماغوا بيحاول يفتكر وفحاءة 


ادهم: سهي لا لا مستحيل انا لازم امشي 

قام وحاول يمشي مقدرش ساعدتوا الممرضة 


الممرضة: حضرتك لسة تعبان مينعش كدا اهدي بس 


ادهم بزعيق وعصبية: اوعي كدا ابعدي عني والله مهرحمهم ولاد الكل** دول لو حصلها حاجه 


اجري عدة اتصالات  وخلال نصف ساعة علم بمكان حبيبتة وزوجتة 


خرج ادهم من المستشفي ركضا لكي يلحق زوجتة  


ولكن هل للقدر راي اخر 


استوب اشوفكوا في بارت جديد بقا 


ياترا ادهم هيلحق سهي ولا ايه اللي هيحصل


وياترا مين عمر واية حكايتة 

وخالد اذاءه ازاي 


ياترا اية السر اللي مخبياه ام سهر وزين 


واخيرا ياترا الدكتورة هتقول لادم اية 

#يتبع 

#عشقي_لك_تخطي_الحدود 

#شروق_عبدالعزيز 


                   الحلقه السابعه من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات