Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقي لك تخطي الحدود الحلقه الثامنه





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

البارت الثامن 

زين: انا عارف انتي عايزة تقولي اية بس صدقيني مفيش داعي بنتك اصلا مبقتش طيقاني 


همت: زين حبيبي انت لازم تفهمني كان لازم افكر في مصلحة بنتي انا عارفاها متهورة وهتجري ورا مشاعرها 

وعرفت بالاخر انها مشاعر مراهقة سامحني يابني بس كان لازم اعمل كدا علشان مصلحتكوا انتو الاتنين 


سهر: تعملي اي ومصلحة  مين بالضبط مش فاهمة 


همت بارتباك: هااا مفيش ياحببتي دا زين كان بيسال علي حاجة وانا بقولوا ان اللي حصل دا لمصلحته


سهر بعدم اقتناع: طب يلا بقا انا هموت من الجووع جعااااانة يابشر 


همت: بس اية هتفضحينا يلا ياختي قدامي نجهز السفرة 


مصطفي بنوم: في اكل ياست الكل انا جعان والواد زين دا شكلوا مش جاي 


زين: هتفضل طول عمرك طفس يادرش 


مصطفي: اية دا كائن الندالة عندنا مورنا والله بس لما اكل الاول 


همت الام بنفاذ صبر: عوض عليا عوض الصابرين يارب الاتنين اهبل من بعض 


تم تجهيز الاكل واكلوا وسط جو ملئ بالمرح من مصطفي وسهر وانضم اليهم زين وتوتر همت الملحوظ 


همت: بالهنا علي قلبك ياحبيبي 


زين بنظرات ذات مغزي لها: شكراً  يااا خالتي 


مصطفي: ازيك يازينو واحشنا والله ياجدع 


زين: ياراجل م انا قاعد بقالي ساعة اهو لسة فاكر


همت الام: انت هتتجدد عليهم يعني دول بق*ر لما بيجوعوا مبيشوفوش قدامهم 


زين بضحك: منا عارف هتقوليلي 


مصطفي: طب بالمناسبة السعيدة دي انا قررت قرار وكنت حابب اخد رايك فية ياست الكل 


همت الام: خير ياحبيبي





زين بمرح: اشجينا يابني قول اللي عندك اصل انا عارف المقدمة دي قول قول متتكسفش احنا اهل برضوا 


مصطفي: بعيد عن تريقة الاخ دا بس الموضوع بجد وعايز اخد رايكوا فية 


سهر: متقول يالا في اية قلقتنا وهتجبلي العصبي وانا قاعدة اخلص 


همت: بس يامقصوفة الرقبة اسمعي 


سهر: اللة يسامحك ياهمهومة والله دا انا حتي الكيوت اللي في العيلة دي


مصطفي بعصبية: متسمعوني بقا ماما بصراحة انا قررت اني.......................... 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

عند جميلة 

جميلة: عارفة ياسارة ان مصطفي كان عندوا حق في كل اللي قالوا بس 


*(للتوضيح مصطفي هو نفسوا المجهول اللي كان بيتكلم مع جميلة وسارة) 


سارة: مبسش ياجميلة مصطفي بيحبك وانتي عارفه كدا كويس متخسريهوش علشان مت، جترجعيش تندمي 

وانتي عارفة كويس ان خالد عمره محبك هو بيحب ريم وبس وان شاء الله يرجعوا لبعض


جميلة ببكاء: لية ياسارة لية هي فيها اي احسن مني ليه يحبها هي وانا لا لية 


سارة وقد تطفح بها الكيل: هو اية اللي لية ياجميلة ها طب لية انتي مصطفي حبك ومحبنيش مع اني بعشقوا مبحبوش حب عادي عارفة يعني اية بعشقوا ايوا بعشوقوا بس هو مش شايفني قداموا اصلا مش شايف غيرك وبس 

شوفتي القدر 


جميلة بصدمة: معقولة ياسارة بس انتي عمرك م حكيتيلي حاجة زي دي 


سارة بعصبية: احكيلك اية ياجميلة ها احكيلك اية يعني انتي عمرك محسيتي بمشاعري  تعرفي ياحميلة انك اكتر واحدة انانية انا شوفتها في حياتي بجد وجاية تقولي مفيش حد بيحبك انتي اللي غبية ياجميلة وبتجري ورا وهم مش ليكي 


جميلة ببكاء: معاكي حق انا فعلاً كنت انانية معاكي كنت عايزة انا بس اللي ابقا مسموعة انا حقيقي اسفة متخيلتش اني ابقي بكل السوء دا انا اسفة 


سارة ببكاء: جميلة انتي صحبتي الوحيدة انا لازم انصحك خلي بالك ياصحبتي وفوقي من اوهامك علشان الخسارة المرة دي هتبقي كبيرة مصطفي بيحبك مضيعهوش من ايدك 


جميلة: انا مستحيل اعمل كدا انتي بتحبي مصطفي وانا مستحيل اقبل بكدا 


سارة بنفاذ صبر: جميلة متجننيش هو بيحبك انتي عارفة يعني اية بيحبك وبعدين ياستي ان كانت عليا انا فا مش مهم المهم انك تبقي مبسوطة سلام بقا هشوفك بكرة 


سارة بعد مقفلت الفون مع جميلة: انا اعمل اي حاجة علشان سعادة اللي بحبوا بس انتي غبية ياجميلة وشكلك هتضيعيه من ايدك 


........: غلطانة انتي اللي غبية مش هي انتي اللي بتسلمية ليها علي طبق من دهب يبقي انتي اللي غلطانة  وغبية كمان مبتفهميش 


سارة: انتي عايزة اية دلوقتي اخرجي عايزة انام ياسونيا 

(ايوا هي نفسها سونيا صحبه همس تبقي اخت سارة صحبة جميلة ) 


سونيا: انت يابت انتي غبية تسلميها حبيبك كدا بدل م تحاربي علشان توصليله 


سارة باقتناع بعد الشئ: اصل هو مش بيحبني انا احارب علشانه لو كان بيحبني بس هو مبيحبنيش 


سونيا: مش بقولك غبية تعالي انا هقولك 

تعملي اية................. 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عند ادم 

الرجل برعب: هقول ياباشا هقول علي كل حاجة والله 


الرجل: انا علي قد حالي وعندي التاكسي دا بسترزق منو بس في يوم ركبت معايا الانسة دي قبل كدا واليوم دا كان يوم الحادثة الصبح وصلتها المكان المطلوب بس فجاءة جه واحد وقالي اوصلوا لمكان بعيد شوية برا اطار الخط بتاعي  بس عرض عليا مبلغ كبير وانا طمعت بصراحة 

وصلته المكان اللي كان رايحه كنت همشي بس طلعلي صورة وسالني اذا كنت اعرفها ولا لا وهي نفس البنت اللي وصلتها للمكان اللي ركب معايا منو فقولتله بعد كدا كان مطلوب مني ان استناها لما تخرج واوصلها بس اخدها علي مكان تاني ودا اللي حصل وجالي مكالمه ان اعتد*ي عليها لما رفضت هددوني بعيال وكمان عرضوا عليا مبلغ كبير وانا طمعت وقبلت بس والله ملحقت اعملها حاجة 





*(لا ياراجل وانت كنت عايز تعمل كمان دا انت ليلتك سودة دا انا اللي بقول عاتشي ) 


ادم بعصبية قام بضربه لكمات متعددة في وجهه: وانت كنت عايز تعمل ياروحممممممك دا هدفنك مكانك هنا قبل تفكر مجرد تفكير في كدا انطق يلا وقولي مين دا اخللللللص 


الرجل برعب والم من كثرة الضربات التي تعرض لها علي ذلك العاشق المجروح: معرفش ياباشا والله معرف بببس كان بيكلم حد علي طول كان بيقولوا ياسليم بية بس والله معرف حاجة تاني ياباشا 


ادم: لتلك الرجال (الوحوش البشرية)  خدوه 


الرجل: ياباشا ابوس ايدك ارحمني ياباشا 

ولكن لاحياة لمن تنادي


ادم بتفكير وغموض: سليم المنشاوي كدا بقا نلعب علي المكشوف 

اجري عدة اتصالات وبعدها توجه الي المستشفي التي بها معشوقتة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في المستشفي 

ذهب ادم الي الغرفة التي بها نور وجدها غارقة في النوم كما تركها 


ادم : نوري يلا بقا فوقي وحشتيني اوي يلا قومي علشان خاطري مش قادر اتحمل اشوفك كدا 


نور: انا بكرههك يادم بكرهههك انت اية اللي جابك هنا كل اللي حصلي دا بسببك 


ادم بفرحة: حببتي انتي فوقتي نوري انا اسف والله غصب عني قولت الكلام دا انا ويارا اصلا مفيش بنا اي حاجة 

انتي مش فاكراها يارااا تبقي ..... 


نور: انا مش عايزة اسمع منك حاجة ومش عايزة اعرف حد يلا اخرج برااا يادم براااا 

(اهووو كان هيقولها بس هي اللي مش عايزة مليش فية انا) 


ادم: نور اسمعيني والله انا.. 


نور بزعيق ولاول مرة: برة ياااادم برة مش عايزة اشوفك اخرج برة فين الز*فته الممرضة اللي كانت هنا 


جاءت الممرضة علي صوتها 

الممرضة: اهدي حضرتك بس اهدي 


نور: انا عايزة اخرج من هنا حالا شليلي البتاع دا 


الممرضة: حاضر بس اهدي ممكن 

نظرت الممرضة لادم واماء لها براسة بمعني نعم 

 تم تخليص اوراق خروجها واصطحبها ادم الي منزلها تحت تذمرها ولكن 

 ‏نور بطفولة: علفكرة انت بني ادم رزل ورخم كمان هة 


ادم: وصلنا يلا ننزل 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

داخل منزل امجد الكافري

دخلت نور بصحبة ادم 

ادم: السلام عليكم 


امجد: وعليكم السلام ازيك يابني اتفضل ادخل اية دا نور مالك 


ادم: مفيش ياعمي هي كويسة بس عايزة ترتاح شوية 


امجد والد نور بلامبالاة: ماشي 


نور بابتسامة حزن: طيب عن اذنكوا 

ذهبت نور الي غرفته تشعر بالحزن من عدم اهتمام والديها بهم 


ادم: عمي انا كنت عايز اطلب منك طلب اتمني توافق 


امجد بعدم فهم: في اي  ياادم قلقتيني لو في حاجة قول علي  طول 


ادم: عمي بصراحة انا.......... 

استوب

#يتبع

#شروق_عبدالعزيز

#عشقي_لك_تخطي_الحدود


              الحلقه التاسعه من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات