Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بداية حياة الحلقه الثامنه والاخيرة


 

بداية حياة 🦋

البارت الثامن🥀💜

في عربية عمر

عمر بابتسامة وفرح : اخيرا بقيتي مراتي♥️

زينه بكسوف : انا فرحانه اوي ي عمر 

عمر : والله قلب عمر

زينه : عمر في حاجة عايزة اتكلم معاك فيها 

عمر : شششش هنتكلم ونقول كل حاجة بس لما اوريكي المفاجأة اللي عاملهالك ♥️

زينه بصدمة : انت لابسة الساعة ! 

عمر بضحك : اه لي 

زينه : كنت فاكرة انك محبتهاش عشان كده مش بتلبسها

عمر : لا بالعكس دي احلي ساعة جتلي وكمان جتلي منك فازاي محبهاش ؟ أنا بس حبيت ألبسها في مناسبة حلوة لينا وملقتش احلي من المناسبة دي ♥️

زينه بفرحة مسكت أيده وابتسمت وعمر فرح أنها مبقتش تتكسف منه وتتوتر زي الاول .

..

علي البحر 

عمر ماشي ب زينه وأيده علي عينيها عشان متفتحهاش

زينه بشغف : ها يلا افتح والا لا 

عمر بضحك : لا استني 

زينه : حاضر اهو 

عمر : بس كده استني عدي من واحد ل تلاته وفتحي عيونك

عدت زينه وفتحت عيونها لقت عمر حاضنها من ضهرها ودقنه علي كتفها وهو لافف أيديه حوالين وسطها وبصت قدامها لقت كرسيين علي البحر وطرابيزة واكل وشموع في دايرة كبيرة من البلالين اللي مكتوب عليها اساميهم وطريق فيه ورد أحمر وعلي جوانب الطريق شموع كبيرة 

عمر : اي رايك في المفاجأة دي ؟ ♥️

زينه بانبهار : الله اي الجمال ده 

عمر : زينه عايز اقولك حاجة 

زينه بصتله وبدون تردد حضنته اوي وغمضت عيونها وابتسمت 

زينه براحة : أنا بحبك ♥️

عمر بصدمة وهو بيبلع ريقه : انتي قولتي اي

زينه بصتله بفرحة باينه في عيونها : أنا بحبك ي عمر♥️

عمر بفرحة : مكنتش متخيل انك بتحبيني زي ما بحبك .. أنا متجوزتكيش عشان أهلك ي زينه أو عشان كلام الناس .. أنا اتجوزتك عشان بحبك ♥️ حبيت فيها كسوفك وعيونك لما بترمشي بيها خفيف كده لما تبتسمي .. ولما بتقفل خالص لما تضحكي ♥️ ولما بتتعصبي بردو بتبقي جميلة بشوفك ديما حلوة في كل حالاتك يمكن مفيش سبب محدد يخليني أحبك عشان أنا فجأة لقيت نفسي بحبك ومكنش عندي استعداد تضيعي مني ودلوقتي موافقة تكملي معايا حياتك ؟ ♥️

زينه بدموع : ازاي بعد كل ده تسال سؤال كده ! 

عمر بابتسامه : نفسي تبطلي عياط علي أقل حاجة

وفجأة سابها وبعد خمس ست خطوات 

زينه : في أي 

عمر وقف وفتح دراعاته 

زينه فرحت وجريت علي عمر واترمت في حضنه♥️ وعمر حضنها ولف بيها وبعلو صوته قال " بحباااااك " ♥️

..

بعد مرور سنة





زينه بعصبية : ي عمر قوم بقي حس بيا شويه

عمر : عايزة اي ي زينه مش عارف انام منك شويه

زينه بخوف : قوم هاتلي حاجة حلوة 

عمر بغيظ : أشد في شعري حد ينزل الساعة تلاته الفجر يجيب حاجة حلوة ؟ نامي ي حبيبتي وبكره هجبلك اللي انتي عايزاه 

زينه بدموع : بقي كده ؟ خلاص مش عايزة .

سابته وقامت قعدت في الصالة وشغلت توم وجيري وقعدت تتفرج لحد ما نامت مكانها علي الكنبة .

عمر معرفش ينام ومحبش تنام زعلانه منه قام يصالحها لقاها نايمة ونسيت التليفزيون مفتوح . 

عمر بابتسامه : متجوز طفلة 

قفل التليفزيون وشالها حطها علي السرير وخدها في حضنه 

زينه بنوم : عمر أنا زعلانه منك 

عمر وهو بيحاول يدري ضحكته : ي قلب عمر بكره هصالحك وهجبلك كل اللي نفسك فيه 

زينه : طيب متزعلنيش تاني

عمر : مبقدرش علي زعلك .. نامي يلا ممكن ؟

زينه : ..

عمر ملقاش رد بص عليها لقاها نامت ضحك ضحكه خفيفة وباس راسها وخدها في حضنه ونام ♥️

..

زينه بتعب : الو عمر انت خلصت شغل والا لسه ؟

عمر : لسه ي حبيبي معايا شويه محتاجة حاجة والا اي

زينه : تعبانه شويه بس 

عمر بقلق : لي في أي 

زينه : بطني وجعاني 

عمر : طيب ي حبيبي انا هستأذن من الشغل واجيلك

زينه بتعب : ماشي متتأخرش 

..

عمر : زينه ؟ .. ي زينه أنا جيت 

دور عليها عمر في الشقة كلها لحد ما لقي باب الحمام مقفول ففضل يخبط لحد ما فتحت 

زينه بعياط ودوخة : مش قادرة ي عمر ببطني بتتقطع 

عمر بقلق : اهدي اهدي تعالي نروح للدكتور 

شالها عمر وساعدها تلبس

وراحو لأقرب دكتور

عمر : خير ي دكتور مالها ؟

الدكتور بابتسامه : اهدي كده لي كل القلق ده .. المدام حامل

عمر بصدمة : مدام مين اللي حامل 

الدكتور بضحك : المدام بتعتك حامل

عمر بفرحة  قام وراح ل زينه حضنها

عمر : هبقي اب 

زينه بحزن : انت مش زعلان ؟

عمر باستغراب : هزعل لي ي حبيبي

زينه : اصل احنا اتفقنا منخلفش اول كام سنه لحد ما تستقر في الشغل والضغط يخف شويه عليك وكده وكمان عشان اكون حاسة اني قادرة اتحمل مسئولية زي دي

عمر حاوط وشها بإيديه : دي نعمة من ربنا ي حبيبتي وانا فرحان ولو علي الشغل فهتتعدل متقلقيش وكمان متخافيش من تحمل المسئولية انتي مش هتتحمليها وحدك احنا هنتحملها سوا ده هيبقي ابننا احنا الاتنين ومتفتكريش اني همنعك من الشغل بالعكس أنا واثق فيكي انك هتقدر توفقي ما بين شغلك وبيتك واكيد هساعدك♥️

زينه بفرحة : يديمك ليا ي عمر ♥️ 

عمر : بقولك اي يلا احنا نسينا أن الدكتور قاعد وشويه وهيطردنا

زينه بضحك : يلا .


" ما ذاق قلبي الأمان الا في مجئيك " ♥️


#النهاية


#سلمي_أشرف 


تمت

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات