Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب خارج ارادتي الحلقه الثالثه عشر


 



حب خارج ارادتي 💞

( الجزء الثالث عشر )  

بقلمي مآآهي آآحمد


شريف مد ايده لغرام وغرام مدت ايدها لشريف ودي كانت اول مره يلمسوا ايد بعض كانت المره دي شريف اخد غرام وهرب ما بين الزرع وفجأه 😳😳

بيبص لقي واحد منهم قدامه شريف اول ما شافووه راح حط غرام ورا ضهره علي طول وحماها منه 

الراجل جاب الشومه ولسه هيضررب شريف علي راسه راح شريف مسك الشومه منه وبعدين عرف يخلي بسيب السومه من ايديه ومسكها وضربه علي دماغه ورمي الشومه بعيد 

شريف : اجرى انتي اهربي بسرعه 

غرام : طيب وانت 

شريف بصلها كده باستغراب انها بتسال عنه

ولسه بيبصلها جه واحد تاني عليه راحت غرام اول ما شافت التاني راحت سابت شريف وجريت شريف بقي يضرب في التاني والتاني يضرب فيه بالبونيه في وشه راح بوقه كله جاب دم شريف راح اول ما شاف الدم طلع من بقه راح تف الدم في الارض وريأكشنات وشه اتحولت كلها لغضب وابتدي يضرب التاني ضربه في وشه في التانيه في التالته لحد ما التاني رجع لورا وهو بيقع شريف بيبص عليه راح واحد جه من وراه شريف ورفع الشومه عليه ولسه هيضربه علي دمااغه راحت غرام ضربت الراجل علي دمااغه من وراه شريف بص وراه لقي غرام ايدها بتترعش عشان ضربت الراجل 

غرام وهي بتترعش ومش قادره تتكلم 

غرام : انا قتلته الراجل مات انا قتلت 

شريف قرب من غرام ومسك وشها ما بين ايديه وقلها 

شريف : اهدي ياغرام 

غرام مكانتش بصه لشريف وبصه علي الراجل اللي مرمي في الارض 

شريف لسه ماسك وش غرام ما بين ايديه وبيقولها 

شريف: غرام ما تبصلهووش 

بس غرام لسه بتبص للراجل اللي ضربته علي راسه ودمه سايح من دماغه 

شريف: ( بزعيق) ياغرااااام بصيلي 

غرام اتنفضت بسرعه وبصت لشريف 

شريف: احنا لازم نمشي من هنا بسرعه انتي فهماني 

غرام : ( بخوف)  ايوه .. ايوه فهماك 

--------------------------------------------

الحق يامعلم في حد في العربيه .. العربيه مش فاضيه

المعلم : هاتووه بسرعه 

الرجاله بقت تطلع عم حسين من العربيه وهي اصلا مقلوبه فتحوا الباب بالعافيه وبقوا يجروا عم حسين 

واخدوه معاهم 

المعلم : مين ده كمان 

الراجل : معرفش بس هو كان معاهم في العربيه 

شوف كده في حاجه في العربيه 

الراجل : مافيش حاجه العربيه مدغدغه 

المعلم : طيب هاتووه ماتسيبهووش

الراجل : امرك نافذ يامعلم 

-----------------------بقلمي مآآهي آآحمد-------------------------

شريف اخد غرام وبقي يجرى بيها ما بين الزرع وهو ماسك ايديها 

غرام وقفت من كتر التعب ووطت كده وقالت لشريف 

غرام : ( وهي بتنهج وموطيه مش قادره ) مش.. مش  قادره .. مش قادره ياشريف .. هموت 

شريف : معلش اتحملي شويه ياغرام قربنا نطلع علي الشارع 

غرام : رجلي .. رجلي مش قادره اتحرك عليها اكتر من كده 

شريف نزل ومسك رجل غرام بيبص لقاها متعوره من الحادثه وبتجيب دم 

شريف مسك ديل ال dress اللي غرام لبساه وراح قاطع منه حته 

غرام : ابعد عني انت بتعمل اي 

شريف: اسكتي خالص دلوقتي مش وقتك 

شريف ربط رجل غرام بالقماشه وحط ايديها علي كتفه وبقي قريب منها اوي شريف بص لغرام وغرام بصيتله واول مره غرام تاخد بالها من لون عيون شريف بني غامق ورموشه تقيله وجميله وشريف بقي يبصلها في عنيها 

غرام مره واحده فاقت لنفسها وبعدت عنه وقالتله 

غرام : ( زقت شريف بأيديها وقالتله ) 

غرام :  ابعد عني ماتلمسنيش 

شريف: اسمعي.. قسما برب العزه اسيبك هنا ياكلوا في لحمك ولا يهمني انتي فاهمه 😡

غرام : يعني اي 

شريف: انتي فاهمه يعني اي كويس اوي افتكر انك مجربه يعني اي بنت تمشي لوحدها في حته مقطوعه في وقت زي ده بالليل 

غرام : انت ساااافل ومنحط وجبان 

شريف: بس كده طيب يلا بقي سلام 

شريف ساب غرام ومشي وبعد عنها 

غرام والدم بينزل من رجليها بقت تبص شمال ويمين ومره واحده واحد منهم طلع عليها 

غرام بقت ترجع بالراحه وهي بتعرج برجليها وقالتله 

غرام : ابعد عني لا اخرب بيتك 

الراجل بصلها وقلها 

الراجل : لا والله طيب ما تخربي بيتي كده

 ومسكها من ايدها وبصوت عالي قال 

الراجل : لاقيت واحده منهم 

غرام وهو ماسكها راحت بقت تصوت وتقول 

غرام : ابعد عني .. ابعد عني .. ابعد عننننننني

شريف كان بيجرى راح سمع صوت صريخ غرام ومره واحده وقف 

شريف بقي يكلم نفسه اول ما وقف 

شريف ( في نفسه ) اي وقفت ليه ما يموتوها ولا يدبحوها انت مال اهلك 

وبعد كده راح رفع ايده ورجع شعره لورا ولسه هيمشي خطوه قدام سمع صوت غرام وهي بتصوت 

شريف: الله يخربيتك ياشيخه كان مالي بي اهلك انا وراح شريف رجعلها تاني وبقي يمشي علي صوت الصريخ 

شريف اول ما شاف غرام لقي الراجل شددها من شعرها عشان يوديها للمعلم بتاعهم 

بقلمي مآآهي آآحمد

شريف مسك طوبه بالراحه اوي من وراه وراح ضربه بالطوبه علي راسه الراجل وقع فيها 

غرام بصت وراها بتبص لاقيته شريف

غرام : شريف 

شريف: قسما بالله لو ما مشيتي معايا المره دي ما هرجع تاني 

غرام : لا لا همشي .. همشي والله 

شريف حط ايد  غرام علي كتفه وبقي يمشي بيها وهي بقت تعرج برجليها وماشين معاه 

وبعدها بيبصوا لقوا المعلم ده ومعاه ناس راكبين عربيه نص نقل ودايس بيها في وسط الزرع وماشي 

شريف مسك غرام شالها 

غرام : انت بتعمل اي 

شريف : هووووووش اخرسي 

ومره واحده دخل زي زريبه مكانش فيها اي حيوانات كانت فاضيه بس كان فيها خووص كتير الخوص الاصفر ده شريف بسرعه نزل غرام و بقي يشيل الخووص ده وحط غرام وبقي يحط الخوص ده عليها والزريبه طبعا ضلمه مافيهاش نور ولسه شريف جاي يمشي غرام مسكته من ايده وقالتله 

غرام : ماتسبنيش في الضلمه انا ممكن اموت من الرعب وانا في الضلمه لوحدي 

بقلمي مآآهي آآحمد

شريف بص لغرام ورجع بص علي ايديها وهي ماسكه ايديه وراح قلها 

شريف : طيب قومي بسرعه 

غرام قامت وكان فيه زي زقاق ضيق جدا غرام وشريف اتخبوا فيه بس من كتر ما هو ضيق غرام حرفيا كانت جوه ضلوع شريف مش في حضنه بس شريف كان كل شويه يبص ويشوف اذا كان حد جاي ولا لاء 

وغرام بقت تبصله وتقول في نفسها 

غرام : معقول بقي ده اللي كان امبارح عايز يموتني بالقوس دلوقتي بيحميني 

وبعدها شريف بص لغرام راحت غرام بصت الناحيه التانيه علي طول اول ما بصلها وقال في نفسه 

شريف ( في نفسه ) : اي ياشريف النهجه اللي في قلبك دي اول مره قلبك يدق كده لما ست تقرب منك طول عمر النسوان في حضنك عمر ما قلبك دق كده 

هو اكيد من الجرى قلبي بيدق بسرعه كده من الجري 

وبعدها شريف سمع صوت حد داخل الزريبه ومعاه كشاف غرام ابتدت تترعش من الخوف راح شريف حط ايده علي بوقها وبالايد التانيه شاور علي بوقه انها حتي تقطع النفس 

ومره واحده الراجل بقي يدور ما لقاش حد راح طلع وقال لمعلمه 

الراجل : مافيش حد هنا يامعلم 

المعلم : وبعدين الواد ده كان هيبقي لقمه حلوه اوي لينا 




ده عامل زي القطط بسبع ارواح كل ما نمسكه يهرب ابن الكلب 

الراجل : طبعا مش اخو عز القدرى مستني منه ايه 

المعلم: وبعدين هنعمل اي في الراجل الكبير اللي معانا ده 

الراجل : اكيد يامعلم يهمهم اكيد طالما جاي معاهم وممكن نطلع من وراه بأي حاجه 

المعلم : احنا ممكن نطلع من وراه بس مش هنطلع من وراه زي ما كنا هنطلع بمصلحه حلوه من ورا اخو عز 

الراجل : طيب والعمل يامعلم 

المعلم : هاتوا الراجل وتعالوا ورايا 

-----------------------------------------------

الرجاله مشيوا من هنا وشريف شال ايده من علي  بوق غرام علي طول وطلع من الزقاق ده

شريف : ياولاد الكلب

غرام : انت هتسيب عم حسين كده 

شريف: بقي يمشي شمال ويمين ورجع شعره الطويل القمر لورا وبيفكر هيعمل اي 

غرام : انطق انت بجد ناوي تسيبه كده 

شريف وقف قدام غرام وقلها 

شريف : ( بغيظ ) سبيني افكر شويه خليني افكر اشوف هتصرف ازاي 

غرام : يعني هتتصرف ازاي احنا لازم نرجعه بأي طريقه 

شريف: خلاص عايزه ترجعيه روحي رجعيه انتي ما انتي حماره ماشيه من غير مخ

شريف كل ريأكشنات وشه اتغيرت

شريف بقي بيقدم خطوه قدام غرام وغرام ترجع زرا خطوه وقال  

شريف: كل خطوه بناخدها لازم نفكر فيها صح فهماني ياغرام 

غرام : فهماك ايوه فهماك 

شريف : هو عم حسين كان معاه فونه وانتوا جايين 

غرام : ايوه كان بيكلم الراجل الصياد ده كل شويه وحط التليفون بتاعه في جيبه 

شريف: حلو اوي 

شريف طلع  فونه من جيبه و اتصل بمراد بسرعه 

شريف : الووو ايوه يامراد 

مراد : _________________

شريف : ايوه .. ايوه اسمعني 

انا عايزك تعرفلي تليفون عم حسين في انهه مكان بالظبط عايزك تديني ال location بتاعه 

مراد : _______________________

شريف: ايوه .. ايوه مفتوح بس اوعي تتصل بي 

مراد : _____________________

شريف: تمام قدامك قد اي 

مراد : __________________

شريف : تمام انا هستناك اعرفلي العنوان وانا هبعتلك الlocation  بتاعي تجيلي حالا 

مراد : ___________________

شريف قفل مع مراد وقال لغرام 

شريف: اول ما ييجي هطلعك علي الشارع واركبك تاكسي وترجعي علي الفيلا علي طول انتي فاهمه 

غرام : وانت هتعمل اي 

شريف : ( بشخيط ) وانتي مالك هعمل اي انتي تعملي اللي انا بقولك عليه وبس 

غرام : ماشي 

غرام رجلها وجعتها راحت بقت تسند علي التبانه وراحت قعدت وفردت رجلها 

شريف كان واقف قدام غرام وكل شويه يبص علي الباب لا حد يرجع غرام بقت تبص لشريف بصه احتقار وبقت تفتكر اللي حصل وهما بياخدوها من العربيه وبيجروا فيها علي الفيلا وقتها الدموع بقت تنزل منها 

شريف بصلها كده وعرف هي بتفكر في ايه راح قلها 

شريف : ايه .. افتكرتي اللي حصل 

غرام :حسبي الله ونعم الوكيل فيكم عمرى ما هسامحك علي اللي عملتوا فيا انت ولا اللي كانوا معاك 

شريف: تفتكرى يهمني اوي اذا كنتي تسامحيني او لاء 

انا واحد مافيش حاجه فارقه معاه في الدنيا كلها حتي نفسه 

غرام : عمرى ماشوفت حد في جبروتك انت واخوك 

شريف : لما تشوفي اللي احنا شوفناه وتجربي اللي حصلنا هتعرفي احنا جيبنا الجبروت ده منين وبنعمل فيكم كده ليه 

غرام: مافيش حاجه في الدنيا تخليك تنهش في عرض بنات الناس 

شريف: لاء فيه لما يتنهش في لحمك هتنهشي في لحم غيرك لما يبقي عندك سبع سنين واخوكي ١٢ سنه ومرات ابوكي تعرض نفسها عليكي وتجيب الستات اللي زيها الاوساخ اللي انتي منهم ويتحرشوا بطفل عنده سبع سنين هتطلعي هتعملي كده واكتر لما ماترضبش وتعترضي تقومي تتحبسي في مخزن بالايام من غير اكل ولا شرب عياط مستمر ضرب اهانه شتيمه ويوم ماتشتكي ولا تتكلمي ابوكي ييجي عليكي انتي ويصدقها هي يبقي فيه فهمتي بقي ياست غرام احنا طلعنا كده ازاي 

غرام من الصدمه مابقيتش مصدقه اللي حصل لشريف وعز زمان شريف قلبه مش زي عز قلبه اطيب من عز بكتير ودموعه قريبه منه لما افتكر اللي حصله عيونه دمعت غصب عنه حاول يخبي دموعه معرفش راح طله بره بسرعه قبل ما غرام تشوفوه واول ما طلع بقي بيضرب برجله في الحيطه بتاعت الزريبه وبأيديه ومره واحده  حد راح جه وخبط شريف علي دمااغه شريف اغم عليه علي طول ووقع في الارض غرام طلعت تشوف في اي راح واحد شالها من ضهرها وحط منديل علي بوقها وكان فيه منوم غرام ماحستش بنفسها وقتها 

بقلمي مآآهي آآحمد

غرام وشريف وعم حسين صحيوا تاني يوم  لقوا نفسهم متربطين في مركب صغيره بتاعت الصيادين  في النيل 

المعلم : نورت ياشريف بيه اخيرا ده انت دوختنا ياراجل 

شريف كانت ايديه وبوقه متربطين وبقي يزووم .. يزووم 

المعلم:  شاكلك كده عايز تقول حاجه فكلوا الشريطه اللي علي بوقه 

شريف اول ما فكوله الشريطه راح قاله 

شريف: عايز اي مننا 

المعلم : عايز فلوس اخوك يانن عين اخوك من جوه وبالمره اخد رقبته اصله اداني هديه قبل كده وعايز اردها براقبته 

المعلم كان بيشاور علي وشه شريف عرف وقتها ان عز كان معلم علي وشه قبل كده 

شريف: اخويا مش موجود 

ومره واحده ولسه شريف بيتكلم بيبصوا لقوا لانش جاي عليهم بأسرع سرعه ومابيقفش وجاي سريع جدا 

المعلم : اي ده في ايه .. اي اللانش ده يابني انت وهو .

اللانش مش راضي يقف وراح خبط في المركب بتاعتهم كان هيقلبها ومسكوا فيها بالعافيه 

اللانش وقف وشريف بيبص لقي اللي بينزل منه  


شريف : عز 😳😳


يتبع......

#مآآهي_آآحمد


               الحلقه الرابعه عشر من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات

10 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق