Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

اسكريبت حبك نار الحلقه الثامنه


 


٨ #رواية_حبك_نار 

نطت مروه من الشباك وغادة واقفه عليه وخايفه تنط

* يله ما تخافيش قولتها وانا برفع ايدي علي أساس هتنط في حض*ني اتشجعت لما سمعت الباب بيتفتح وكان معاذ دخل يشوفها نطت وانا مسكتها بس وقعت على ضهري وهي فوقي 

* اه ياضهري كسرتيني 

# ايه الي بيحصل هنا بصينا علي مصدر الصوت وقلوبنا بترفرف من الخوف

بعدين اتنهد براحة لما شوفته 

* خضتيني يا فارس تعالي ساعدنا بسرعة شد غادة قومها وانا وقفت 





# ايه إلى بتعملوه ده قالها وضامم حاجبه بعدم فهم 

* مش وقته لازم نمشي دلوقتي 

لمحت من بعيد عاصم خارج من الحفلة قولت بخوف 

* لو عربيتك معاك لازم توصلنا بسرعة 

# أه هو بيحصل ايه شديت ايده وانا بجري على بره من الباب الخلفي 

* بعدين يله يا غادة مافيش وقت 

غادة شافت معاذ بيبص من الشباك خبت وشها وجريت قبل ما يشوفها بس هو فضل واقف شايفها بتبعد عنه اتنهد بيأس وخ*بط ايده على الشباك

ركبنا العربية وبدء يسوق بسرعة كبيرة وانا بأكل فى ضوافري خايفة يوصل قبلي 

*امشي اسرع لو سمحت 

# دى اخر سرعة مقدرش ازود عن كده 

سكت وبصيت من الشباك وجنبي غادة حطط ايدها علشان تهديني 

_ متخافيش هنوصل قبله

* يارب 

بص علينا من المراية ومش فاهم حاجه 

# منكن تفهموني ليه محسسني ان في حد بيطاردنا انتو بتهربو من ايه  

* اخويه في الحفلة وانا جيت من وراه لو شافني هقع في مشكلة كبيرة وشوفته خرج لازم اوصل قبله 

قولتها بكذب هز رأسه بفهم وبص قدامه فى وقت قليل كنت قدام البيت ودي أول مره يعرف فارس فيها مكان بيتي او حاجه عن حياتي 

*  شكرا يا فارس اشوفكم بكره سلام امشو بسرعة ودخلت جري فتحت الباب وبتمني اكون وصلت قبله لقيت البيت فاضى اتنهد براحة وطلعت على اوضي بسرعة مسحت الميكب وقبل ما اغير لبسي سمعت صوت العربية نطيت على السرير واتغطيت كويس شويه سمعت صوت خطواته بتقرب من الاوضه غمضت عيني بسرعة بس مشي على اوضه اتنهد براحه وفضلت نايمه مكاني شويه وبعد لما اطمنت انه دخل اوضه وقفل الباب قومت غيرت الفستان 

* اوبس لو شافني كده كان بهدلني حبيبى بيغير عليه قولتها بسرحان ورجعت علي سريري بفكر فى إلى حصل انهارده اياد بيحبني وفارس ساعدني بس إلى عيزاه وقلبي ليه محسسني اني مش مهمه في حياته غمضت عيني ونمت من غير ما أحس 

ثاني يوم صحيت على رنة التليفون من غادة فتحت الخط

* ايوه يا غادة عاملة ايه 

_ تمام قوليلي حصل ايه امبارح فلتي منه ولا ق*فشك 

ضحكت وقولتلها 

* لاء فلت يا اختي ربنا سترها معايا بس كنت هموت فى جلدي من الخوف ليقفش*ني كان هيطي*ن عيشتي 

_ يرجع الفضل للواد فارس لو ملحقناش يومها كنت قريت الفتحة على روحك 

ضحكت وقالت 

_ اهو ده إلى ما بينزلكيش من ذ*ور 

ضحكت معاها وقولت 

*بردو ما بينزليش من ذ*ور مهما عمل بحسه لز*ج ور*خم 

_ تصدقي انك مس*تفزة وتستاهلى إلى بيعمله فيكي عاصم 

 * سيبك مني قوليلي مين بقي إلى كنتي بتبصي عليه امبارح واحنا بنهرب شوفت ملامحك بتقول قصص يا حلوه 

اتكسفت غادة ووشها احمر لما افتكرت معاذ وهي بتهرب 

_ مافيش واحد عادي كان فى الحفلة وقف معايا خمس دقايق كان حابب يتعرف بس المسكين ملحقش لاني هربت جري لما شوفت عاصم قبل ما يقف*شني

* ياعم يا عم ده الساندريلا معايا وانا معرفش 

وصلت رسالة على الواتس واحنا بنتكلم قولتلها 

* خليكي معايا ثواني اشوف مين بعتلي واتس فتحت الرسالة اتصدمت لما شوفت صورة ليه وانا فى الحفلة بالفستان الاحمر وبشد فارس من ايده ذي العشا*ق إلى بيهربو

وشويه اتكتب 

^ ساندريلا الحفلة بفستانها الجميل بس ذوقك و*حش اووي فى الرجاله 

اتنفضت من الرعب لما باب الاوضه اتفتح بقوة وعاصم واقف قدامي وعروق رقبته ظاهره بصيت عليه وبصيت علي الفون فى ايدي برعب

#رواية_حبك_نار 

#بقلمي_أسماء_الكاشف 

                 الحلقه التاسعه من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات