Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مثلث برمودا الحلقه الخامسه


 البارت الخامس 


#مثلث_برمودا📐


#إيزيس 

(حينما تكون في مواجهة مع عوالم خفية حينما يكون عدوك هو قوة شيطانية فأنت الآن بصدد الخوض في معركة خاسرة لأنك لا تعلم مدي قوة خصمك ...فإلي متي ستسطيع الصمود .. )Bermuda Triangle 😈☠


جريت كنز خارج المطبخ وهي بتضحك وتقوله خليها مرة تانية هناااااام وفجأة تخبط بضهرها في جسم فولازي ضخم 

بصت بصدمة .. انت أنا ... انا ... آسفة 


جان ...ولما الأسف انتي لم تخطئي ايتها الجميلة .. اريد التحدث معكي لبعض الوقت هل تقبلي 


كنز...... بصتله وبسرعة بصت ل يامان لقته حط وشه في الأرض بمعني اسف مش هقدر اساعدك المرة دي 

رجعت بصت ل جان وماكانش قدامها إلا أنها توافق هزت راسها بتردد وخوف ابتسم هو ابتسامة جانبية و قال .. جيد اتبيعني 


مشي بخطوات واثقة وهي كانت ماشية وراه تقدم خطوة وترجع خطوتين وكل شوية تبص لورا عشان تشوف يامان وراها ولا لا بس كل مرة كانت تنصاب بخيبة أمل لانه مالحقهاش 

دخلوا اوضة واسعة جدا واثاث فخم مسك أيدها وقعدها  بهدوء ع كرسي ضخم جدا اعتبرته هي كرسي اتهام كرسي اعتراف حاجة من القبيل دا 


جان بدأ يلف حوالين الكرسي كانت هي مرعوبة من هدوءه 

جان ... من تكونين 


كنز بخوف وكلام متقطع .. أنا ك كنز 


جان ... ومن اين اتيتي 


كنز ... ا ا انا احم أنا 


جان ... انتي الشخص الوحيد الذي نجي من السفينة التي غرقت بالخطأ 


كنز بصتله بصدمة .. انت ازاي عرفت كل دا 


جان اطلق ضحكة مرعبة خلتها اتخضت ومسكت في نفسها 

...لاني أنا المسؤل عن غرق السفينة 


كنز... وانت ايه مصلحتك 


جان .. ستعرفي كل شئ بوقته .. لدي سؤال لكي .. هل تريدين العودة إلي الأرض ام ستكملين باقي حياتك في باطن الأرض 


كنز بلهفة ... ايوا ايوا عايزة ارجع 


جان بخبث ... هناك شرطا هل ستوافقي 


كنز ابتلعت ريقها بصعوبة وقالت ... شرط !!! هو ايه ؟؟


 جان وطي لمستواها وهي قاعدة وهمس في ودنها بطريقة ارعشتها... أن تظلي معي الي أن أجد من هي اجمل منكِ


كنز برقت وبصتله بصدمة وقالت.. م مش هينفع جوزي مش هيرضي 


جان بجنون .. ومن هو زوجك 


كنز بكل ثقة ... يامان 


يامان كان برا الأوضة بيتصنت عمل كده..😳🙆‍♂️


جان.. سأجعله يحررك منه لا احد يجرؤ علي الوقوف امام رغبات الامير جان 


كنز قال بخوف وتوتر وهي حاطة ايديها علي قبلها ومغمضة عينيها.. بس انا عايزة افضل مع جوزي يامان 


جان بكل عصبية مسك تمثال كان مسنود علي طاولة صغيرة مدورة ورماه ع الحيطة وقال من بين أسنانه ... يامان ايها المهرج 


يامان برا ... لقد انتهيت 🙆‍♂️.. ماذا افعل لما قالت هذا أنها معتوهة حتما سيقتلني 


جان مسك رقبة كنز بكل عصبية وقال وهو بيعض شفته السفلي بغضب.. سأتصرف 


فتح الباب وخرج زي الهوا بسرعة غريبة 

مسكت كنز رقبتها بألم وقامت خرجت بسرعة ل يامان لقيته بيولول وبيندب حظه


كنز .. يامان مالك 


يامان ...سيقتلني حتما 


كنز بحزن  ... أنا آسفة بس كنت عايزني اتصرف ازاي وهو بيطلب مني حاجة زي دي 


يامان ... لا يفيد البكاء علي اللبن المسكوب  لقد قلتي ماقلتيه وانتهي الأمر ليس بيدنا شئ هيا بنا نباشر عملنا 


************* 

*عند ياسين 

مر اسبوع وياسين بيحاول يتقبل فكرة أنه أصالة بتحشر نفسها في كل تفاصيل يومه وتقريبا مقيمة معاهم في الفيلا بتروح بس علي شقتها اللي قصاد فيلا ياسين  وقت النوم 

وفي يوم بالليل ياسين شارد كعادته ومش بيتكلم 

عمر بص لأصالة بحب وقال .. ايه رأيكم نروح نسهر مع بعض الجو حلو اوي برا ناخد معانا حاجة ساقعة ونتسلي 





أصالة بحماس .. أنا موافقة ايه رأيك يا ياسين 

ياسين ... شارد ومش بيرد 

وقفت أصالة قدامه وشاورت بإيديها قدام عيونه وقالت ... ياسووووو روحت فين 


ياسين بص لها بغيظ لأنها قطعت تفكيره  اللي هو الحاجة الوحيدة اللي بتجمعه لكنز


عمر ...قوم قوم يا راجل أنا ما بحبش القعدة في البيت زي الحريم 


ياسين قام بزهق عشان يسايرهم ... انا مش هخلص من زنكم يلا قبل ما اغير رأيي 


أصالة ... نسهر في الحديقة برا الجو تحفة 


عمر بغباء ... لا ع البحر الجو وهم 


أصالة برقت لعمر بس هو ما فعمش فاضطرت توافق 


ياسين ... اتفقوا علي اي داهية نسهر فيها والا هاطلع أنام 


أصالة بسرعة ... لا لا خلاص البحر حلو يلا 

خرجوا عند البحر 

اشعل عمر النار وقعدوا حواليها ياسين كان بيبص للبحر بعتاب وحزن وفجأة واحدة قام واتجه ناحية البحر كان ماشي وحاطط أيديه في جيوبه 


أصالة بصت لعمر بعتاب ... كان لازم يعني تستخدم زكائك اهو شاف البحر وافتكر حبيبته 


عمر ... اوبس وربنا فاتتنتي دي طب العمل يا دكترة اروح وراه ولا تروحي انتي 


أصالة .. لا هاروح أنا بدال ما تعك الدنيا 

قامت أصالة ونفضت هدومها وراحت ورا ياسين 


أصالة بهدوء... ياسين 


ياسين ... كنت بحبه اوي بس دلوقتي أنا يكرهه بجد 


أصالة ... ياسين حرام عليك اللي انت بتعمله في نفسك دا بجد خلاص اتقبل الوضع وعيش حياتك وادعيلها بالرحمة 


ياسين بكل ثقة شاور علي قلبه .. دا حاسس انها لسة بخير ازاي ما اعرفش 


أصالة بصت له بدهشة واعتبرته بيخرف ويقول اي كلام من وجعه 

مسكت أيده وبص هو لايدها بطرف عينه عشان تبعد ايدها بس هي أصرت تضغط اكتر علي أيده كأنها بتقوله في ناس تاني جمبك انت مش لوحدك 

رجع بص تاني للبحر بحزن وهي كانت لسة ماسكة أيده 

***********

في عالم تاني


يامان وكنز خلصوا طبخ وقاعدين يرتاحوا ... 


يامان ... ايتها الشقية الشقية الم تكملي لي قصت عشقك لياسين أني متحمس للغاية 


كنز اتنهدت تنهيدة طويلة طلعت فيها كل تعب قلبها .. تعرف يا يامان  كلام الأمير جان معناه أنه عارف طريقة أخرج بيها بس شروطه صعبة اوي لا دي مستحيلة اعمل ايه لازم ندور أنا وأنت علي طريق للعودة 


يامان بحزن ... لقد اعتدت عليكي حقا .. ابقي معي فأنا احببتك كأختي 


ابتسمت كنز ... طب مانا ممكن اخدك معايا لو لقينا مفتاح اللغز وعرفنا نرجع 


يامان بابتسامة باهته .. نحن هنا اروح مجردة من الجسد كل ما تعيشيه الان هي افكار تدور في رأسك في عالم خارج عن المنطق الذي اعتدتي عليه لذا من المستحيل أن اتواجد في عالمك 


كنز بصت له بحزن .. ياسين واحشني اوي  تعالي أنا هارسمه انا بحب الرسم وكنت في كلية فنون جميلة  اخر سنة 


يامان بفرحة .. موافق لاني حقا اريد رؤيته ولكن بشرط اكملي لي باقي قصة تعارفكم 





كنز اتنهدت وبدأت تحكي 

فلاش باك لأول لقاء بين كنز وياسين 


ياسين مسك كنز من معصمها جامد وقال من بين أسنانه .. سيرة امي لو جبتيها تاني علي لسانك هاخلصك منه 


كنز بصتله والدموع في عينيها .. حتي انت عايز تضربني هي كل الناس شايفاني حاجة مش بتحس مافيش حد يطبطب عليا ابدا 


ياسين ملامحه لانت وبص لها بشفقة .. طب اهدي انتي بتعيطي ليه دلوقتي الناس هتفتكرني بضايقك يا بنتي اهدي كنز انهارت كأنها ما صدقت تلاقي حد تخرج معاه كل اللي جواها من الم 


ياسين لقي كنز مش مبطلة عياط مسك أيدها ومشيوا ناحية عربيته فتحها و ركب كنز وقعد جنبها وأبواب العربية كانت مفتوحة 

ياسين مسك أيدها بحنية اول مرة تحس بيها ... انتي حساسة اوي كده ليه في آنسة كبيرة زيك كده تعيط في الشارع زي الاطفال 


كنز مسحت دموعها بصهر ايديها زي الاطفال وقالت ... بابا الصبح ضربني علقة موت عشان لقاني برسم واحد حاضن حبيبته حاولت أفهمه أنه دا مشروع مطلوب مننا بس ابدا ما رضيش يسمعني 


وبعدها مراته مسكتني من شعري عشان ماخلصتش غسيل المواعين وانت كمان عايز تضربني 


ياسين بحزن علي حالتها .. طب ومامتك 


كنز ... مامتي تعيش انت 


ياسين متربي ف امريكا مافهمش قصدها...انا عايش الحمد لله هي فين 


كنز بصتله وسخسخت ضحك ودموعها لسة نازلة علي وشها ياسين ضحك تلقائي علي ضحكها من غير حتي ما يعرف هي بتضحك ليه 

بعد ضحكة طويلة سكتت وقالت بحزن...قصدي ماتت 


ياسين بص لها بحزن وبعدين ابتسم وقال ..أنا ياسين ممكن نتقابل تاني ونبقي صحاب 


كنز هزت كتافها لفوق يعني اوكي .. وقالت له .. وانا كنز 

سلموا علي بعض وكانت دي بداية التعارف 

عودة للحاضر 

كنز ... عشان كده قلتلك أنه ياسين احن حد عليا 


يامان ... هل عائلتك كانت بكل هذه القسوة معكـ 

كنز هزت راسها بحزن يعني ايوا 


يامان حب يخرجها من اللي هي فيه .. هل تودين الذهاب معي في رحلة صيد خيالة وسأريكي حورايات البحر 


كنز بحماس ...وااااو دا بجد انا موافقة يلا بسرعة 


خرجت كنز ويامان وبعدها جان خرج وراهم يراقبهم الفضول هيقتله عشان يعرف هل كنز مرات يامان ولا لا 

بعد مرور وقت مجهول


كنز حاطة أيدها علي خدها من الزهق ... كنت فاكراك صياد بجد بقي من الصبح واحنا علي رجلينا ويدوبك اصطدت سمكتين أخص ع الصيادين 


يامان باحراج .. في الحقيقة هذه أول مرة اصطاد كنت آتي بصحبة صديقي هو يصطاد وانا اطهو 

وفجأة سمعت كنز غناء الحوريات كانوا بيغنوا بحزن قامت تتمايل علي غنائهم ودندنتهم الحزينة وفجأة واحد يشدها ويقول .. سأعلمك كيف ترقصين علي هذه الأنغام .

كنز ... 😳

***********

في فيلا ياسين 

قاعد ماسك كتاب وفجأة أصالة شغلت اسطوانة ميوزيك هادي ومسكت ايد ياسين  وقالت بجرأة .. تسمحلي بالرقصة دي 

ياسين .... 

عمر ....

*************

                         الحلقه السادسه من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات