Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات


صحيت لقيت نفسي في اوضه كبيره و اساسها نضيف و حلو بس اخر حاجه فكراها اني نزلت من الطياره و غبت عن الوعي فورا بس بس مين جبني هنا و أنا فين قومت بسرعه من على السرير اشوف أنا فين لقيت نفسي في فندق بس بس مش ده الفندق اللي حجزت فيه حسيت بخوف جامد اتكون جوايا و فجأه الباب خبط خُفت اكتر بس اخدت نفس طويل و استجمعت بيه قوتي و فتحت 




"طبعا الحوار مترجم"


_اتفضلي يفندم الاكل وقت الغداء


جميلة:بس أنا مطلبتش غداء 


العامل:لا في حد طلب و قالي ابعته للغرفتك


جميلة:مين ده؟


العامل:مكشفش عن بيناته


جميلة:تمام شكرا بس ممكن أعرف أي اللي جابني هنا ده مش الفندق اللي حجزت فيه


العامل :ايوا يفندم بس الحجز اكتمل و نقلنا حضرتك هنا


جميلة:تمام شكرا


 خرج برا الاوضه بس لسه خايفه مين اللي جابني من المطار لهنا و مين اللي طلب لي الاكل




ممكن يكون نفس الشخص!!


مش عارفه بس قولت مفكرش كتير و إنشاء الله خير...


***عند مالك بعد 24 ساعه***

مالك بسخريه لعشق:أخيرا فوقتي يست الحسن و الجمال

"

عشق فتحت عيوني لقيت نفسي في اوضه كبيره و جميله اوي دي دي اوضه و لقيته قدامي بيتكلم بسخريه و جمبه خدامه و ماسك صنيه فيها اكل"


مالك:خدي اكلك اهو و بعدها العلاج

عشق: هو إيه اللي حصل

مالك بسخريه و برود:مفيش مستحملتيش بس واغم عليكي

و ترك الغرفه و رحل

عشق :مستفز




****عند أسر****


فلاش باك*

أول ما نزلت جميله من الطياره رشيت عليها منوم مكنتش قادر اشوفها قدامي و مخداهاش في حضني و اكيد هتتعصب ف رشيت مخدر عليها كادت أن تلمس الأرض شلتها و دخلتها العربيه و قعدتها في حضني و فضلت اشم عبيرها و اتأمل وجهها


اسر بعشق: أخيرا يا جميلتي كنتي وحشاني اوي

 ثم اكمل

 خلاص مش هتبعدي تاني بقيتي معايا في نفس المكان و مش هسيبك لوحدك ابدا هبقى زي ظلك ، واخد كم كبير من عبيرها: ااه بحبك اووي


*و غير حجزها الفندق من فنادقه *


عود من الفلاش باك*


"هانت يا جميلتي"


****عند زين في غرفته****


زين:يااا كل الجمال ده و مدرياه عن عيني و أول ما يظهر تبعدي


ثم اكمل بخبث: بس عادي احنا فيها و هي لسه بتحبني اكيد و ضحك

" جماعه زين ده ق.ذر "




يتبع...


#ندم_عاشق

#بقلم_سلمى_عماد

                 الفصل الحادي عشر من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا عليا التليجرام من هنا

تعليقات