Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

 

ليفتح الباب وتجد نور البيت في حاله يرثي إليها اتربه وغبار ف كل مكان والعنكبوت يغطي الجدران 

احمد بسخريه: انتي متأكده انك مبتتخيليش يا نور وصحبتك كانت ساكنه هنا من يومين 

نور بزهول وصمت تتفحص المكان بكشاف ف يدها ليتسلط الضوء ع الجدران وفجأه تقترب نور من الجدار وتقول هي دي ايسل يا احمد مشيره الي صوره ع الجدار اهي ي احمد صدقت اني مش مجنونه 

احمد : انا مش فاهم حاجة خالص ازاي ف واحده عارفه تعيش ف التراب والعنكبوت دا احمد ونور يستكشفوا الغرف 

احمد : واضح ان البواب مبيكدبش محدش ساكن هنا من سنين فعلا  

ايسل قامت بأخذ صوره ايسل وبدأت تفتح ادراج التسريحه والمكتب لتجد دفتر صغير مغلق فيمسك احمد بالدفتر ويحاول فتحه 

نور : اي دا 

احمد :دي تقريبا مذكرات 

نور : بغضب تشد الدفتر يبقي مينفعش نفتحه دي اسرارها واكيد هتدايق لو عرفت اننا فتحناه 

احمد : طيب يلا نخرج 

نور : طيب 

احمد يقوم بغلق الباب مره اخري 

نور تنظر بحزن وحيره مش فاهمه اي حاجه اسئله كتيره بتدور ف دماغي ومش لاقيه اجابه

ف اليوم التالي نور واحمد يتقابلان في الجامعه  

احمد : محتاجين نجمع معلومات عن صاحبتك اكتر 

نور : ازاي!!

احمد : اكيد جدران الشقه مكنتش هتقولنا هي مين يعني انا بس عملت كدا عشان اريحك احنا لازم نسأل عنها حد يكون عرفها وكويس ان صورتها معاكي 

نور : ايوا هنسأل مين !! 

احمد : جيرانكم اكيد يعرفوا اي حاجه عنها 

نور : تفتكر؟ 

احمد : اكيد متخافيش انا معاكي واكيد هنلاقي خيط نمسك فيه 

نور أخفت عن احمد انها قامت بأخذ المذكرات واخفائها 

 """""""""""""""""""""""

في صباح اليوم التالي قام احمد بتفحص الشارع التي تسكنه نور محاولا جمع اي معلومات عن ايسل ولكن بلا جدوي ليذهب الي نور التي وجدها تخرج من باب منزلها 

نور : احمد اي الي جابك هنا !؟ 

احمد : انا مش عارف اجمع اي حاجه عنها ع الاقل نعرف اسمها كامل مثلا او .......

نور مقاطعه كلام احمد ممكن نعرف من مذكراتها 

احمد : يعني عايزانا نخاطر وندخل شقتها تاني  

نور : لا مش هندخل المذكرات معايا 

احمد : نعم ؟! طيب هتيها ونقراها ونعرف دي مين 

نور : بس مقدرش ايسل ممكن تزعل مني 

احمد بغضب : انتي اتجننتي صح هي مين دي الي تزعل منك هوا إحنا عارفين هي موجوده ولا لا  

ليعلو صوت نور يعني لسه شايفني مجنونه امال اي ده مخرجه من حقيبتها صوره ايسل  

بجوار نور واحمد تمر سيده عجوزه تسكن في الطابق الخامس من منزل نور لتقف السيده العجوزه فجأه وتنظر بدهشه الي الصوره 

اثناء كلام نور ازاي مش موجوده وانا شفتها وكلمتها لتقاطعها السيده العجوزه متحدثه بلهفه : شفتيها فين يعني هي رجعت طب رجعت امتي هي فين اتكلمي !! 

نور : انتي تعرفيها !........

السيده العجوزه: دي امينه ازاي معرفهاش دنا مربياها بس هي فين دلوقتي؟!.... انتوا جبتوا الصوره دي منين 

نور : بس دي صوره ايسل مش امينه 

السيده العجوز : لا ايسل دا الاسم الي كانت والدتها بتناديها بيه قولولي جبتوا صورتها منين هي الي ادتهالكم هي رجعت 

نور : رجعت منين؟!.

#نور 

بقلم هدي ناجي 

                         الفصل الرابع من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا عليا التليجرام من هنا

تعليقات