Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سبع ايام الحلقه الخامسه عشر



سبع ايام 💞

(7 day's)

( الجزء الخامس عشر ) 

بقلمي مآآهي آآحمد


تميم : الوو 

الحارس : مبروك ياتميم بيه سهر اختفتت تماما 

تميم: ☺️☺️

تميم قفل الفون من هنا وبقي مبسوط وبيرقص في المرايه من فرحته ومره واحده حدف نفسه علي سريره وفضل باصص للسقف وهي بيفتكر سيلا وجمال ضحكتها ولما كانوا سوا في دريم بارك وافتكر وهو بيقرالها روايه ضحيه عنيد في المكتبه لما قالتله 

دي سمر اختها بتحب الروايه دي اوي ونفسها تجيبها في يوم 

بقلمي مآآهي آآحمد

ومره واحده جاتله فكره حلوه اوي 

ضرب بأيديه علي رجله وقال لنفسه 

تميم في نفسه ( يابن اللعيبه ياتميم ) 

تليفون تميم رن 

تميم : الوووو 

مدير المستشفي : _________________

تميم : ممكن اعرف حضرتك عايزني في اي 

مدير المستشفي: ___________________

تميم : خلاص خلاص مسافه السكه اكوون عندك

تميم لبس هدومه ونزل راح المستشفي وطلع علي طول للمدير 

مدير المستشفي: اهلا اهلا ياتميم 

تميم: اهلا بحضرتك يادكتور 

مدير المستشفي : الممرضين عرفوني وقالولي انهم بيصحوا سهر من النوم النهارده والغريبه انها مكنتش سهر طلعت سمر 

مع ان المفروض سمر تظهر بكره مش النهارده 

تميم : حقيقي الكلام ده اصل بصراحه معرفش حاجه

مدير المستشفي: ضحك ضحكه سخريه كده اللي هو ههه

مدير المستشفي: اسمع ياتميم كويس انا عايز اعرفك حاجه سيلا علي اعتبار ان هي دي الشخصيه الحقيقيه بقالها معانا سبع سنين وهي داخل سور المستشفي واللي شوفته انك من غير ولا برشامه او صدمات كهربا او اي طريقه من طرق العلاج اللي بنتابعها انت استخدمتها ورغم كده سهر اختفت ومابقيتش موجوده دي حاجه تبسطني جدا وتفرحني اوي وبجد عايز اقولك كمل في طريقتك ياتميم سيلا بنت طيبه وكويسه اوي وتستحق انها تعيش حياتها 

بقلمي مآآهي آآحمد

تميم : متشكر جدا لحضرتك كلامك ده شجعني جدا اني اكمل في اللي بعمله 

مدير المستشفي: لازم يشجعك لانه بيجيب نتيجه

يلا الشهر فات منه اسبوعين ناقصلك اسبوعين 

ومع اني خايف من سافانا عشان ممكن تبوظ كل اللي بنعمله ده

تميم : ربنا يستر يافندم 

مدير المستشفي : في ممرضه اسمها كريمه سمر بتحبها جدا وبتحكيلها عن كل حاجه وطول السبع ايام اللي سمر بتكون موجوده فيهم مابتسيبش كريمه حرفيا 

ممكن لو اتكلمت معاها ممكن وقتها تعرف معلومات عن سمر تساعدك في شفائها وتعرف اي امنيتها 

تميم : متشكر جدا يادكتور دي حاجه هتفدني فعلا 

تميم مشي من عند المدير وطلع بسرعه علي كريمه 

تميم سأل التمرجي 

تميم : فين الممرضه كريمه 

التمرجي : مجاتش النهارده هي ميعادها بكره بس سمر اللي ظهرت بدرى مش اكتر 

تميم : طيب معاك عنوانها فين بالظبط 

التمرجي : اه طبعا معايا 

التمرجي ادا العنوان لتميم .. تميم اخد العنوان واتصل بخالد 

تميم : الووووو ايوه يازفت فينك 

خالد : _______________

تميم: طيب انا جايلك دلوقتي 

خالد :____________________

تميم : انت يابني مش لسه قايل انك في البيت

خالد : ___________________

تميم : ايوه يعني انا افهم انك فين دلوقتي في البيت ولا فين 

خالد : _______________

تميم : انا طالع علي امبابه هعرف شويه معلومات عن سمر من ممرضه اسمها كريمه 

خالد : _________________ 

تميم: خلاص تعلالي علي هناك 

تميم ادا العنوان لخالد و لما راح لقي خالد مستنيه 

تميم : اي يابني السرعه دي 

خالد : ياعم كنت قريب من هنا وكنت مروح لما انت اتصلت بيا عشان كده قولتلك اني في البيت 

تميم : طيب تعالي لازم نتكلم مع كريمه دي ونعرف عن سمر كل حاجه 

خالد : ماشي 

تميم طلعوا البيت وكان بيت قديم اوي السلالم بتاعته من خشب 

تميم : ولا ياخالد اطلع علي طراطيف صوابعك يلا لا السلالم تقع بينا 

خالد : ياعم انت بتتريق في ناس غلابه عايشه هنا كتيييير وممكن البيت يقع بيهم في اي وقت بس هما عشان مالهمش مكان غيره قاعدين فيه 

تميم : اي ياعم مالك انا بهزر فيك اي 

خالد: لااااا مافيش

بقلمي مآآهي آآحمد

تميم طلع وخبط علي الباب 

فتحله واحد  لابس فلنه بحمالات وماسك شق بطيخه  وضخم وكرشه قدامه مترين  وعنده شنب وبيقول

الراجل : ( بصوت خشن ) ميييييييين 

خالد بقي واقف ورا ضهر تميم ومسك في تميم اول ماشاف الراجل وقال لتميم 

خالد : ت .. ت .. تميم انت شايف اللي انا شايفه 

تميم نزل ايد خالد من عليه وقاله 

تميم : استني بس 

تميم : الانسه كريمه موجوده 

الراجل بص لتميم من فوق لتحت وقاله 

الراجل : وانت مين بقي ان شاء الله 

تميم : ( بتوتر )  حضرتك انا .. انا الدكتور بتاع مريضه في المستشفي بتابعها الانسه كريمه وكنت عايز اسالها شويه اساله بخصوص المريضه 

الراجل : كان بياكل في شق البطيخه راح تف البزر في وش خالد 

خالد البزر بتاع البطيخ جه علي النضاره راح خالد شال البزر من علي ازاز النضاره وقاله 






خالد : الله يكرمك 

الراجل راح بص لتميم   ( ومسك تميم من الياقه بتاعته بأيد واحده بس وقاله ) 

الراجل :  وانت بقي ماستنتهاش لما ترجع المستشفي بتاعتها ليه بروح امك 

تميم : اي ده اللي انت بتعمله ده 

الراجل : ده انا مش هسيبكم النهارده كله الا شرف 

خالد : شرف .. شرف ايه ياعم انت الراجل ده بيقول ايه 

راحت في ست طلعت وقالت 

الست : في ايه يا ابو كريمه مالك يتزعق ليه 

الراجل : تعالي يا ام كريمه بنتك بقي بيجيلها رجاله تسال عنها لحد باب البيت 

ام كريمه اول ما شافت تميم راحت مزغرطه 

وقالت 

ام كريمه : عريس اللهم صلي علي النبي جالنا عريس 

الست جارتهم : في اي يا ام كريمه بتزغرطي ليه ياحبيبتي خير ان شاء الله 

الست كريمه : عقبال فاطمه بتك البايره جالنا عريس

الست جارتهم : يارب ياحبيبتي اللي يخلي كريمه يجيلها عريس يبقي اكيد فااطمه هيجيلها 

خالد وتميم بقوا يبصوا في الدور اللي فوق علي جارتهم وبعد كده يبصوا علي ام كريمه 

خالد : ( بخوف)  هو في. ايه ياست انتي عريس ايه 

ام كريمه : تعالوا اتفضلوا اهلا وسهلا .. اهلا وسهلا 

تميم : لا .. لا معلش احنا هنستناها لما ترجع المستشفي ان شاء الله 

ابو كريمه : ( راح مبرق لتميم وعمل صوت خشن كده وقال ) 

ابو كريمه : وبعدييييييين 

تميم : ( بتوتر ) ولا قبلين ياعم احنا داخلين اهوه 

تميم لسه هيدخل هو وخالد بيبص راح لقي واحده ايه كرباج او بطل بمعني اصح طالعه علي السلم الخشب ولابسه عبايه سودا ضيقه علي جسمها ولابسه   عليهم شبشب كعب عالي ولابسه خلخال ونص شعرها طالع من الطرحه 

وكانت زي القمر 

خالد : ولا ياتميم اي البطل اللي داخل علينا ده 

تميم : حاجه كده بلدي بس ايه اورجانيك 

البنت اول ما شافت تميم 

البنت : دكتور تميم انت بتعمل اي هنا 

ابو كريمه : انتي تعرفيه ده يابت 

كريمه : اه طبعا يابا ده دكتور تميم اللي بيعالج سمر اللي بحكيلكم عنها علي طول 

ام كريمه : يعني مش عريس 

كريمه : عريس اي ياما بس 

ام كريمه : يادي الخيييييييبه افتكرت ربنا اخيرا عدلهالك يامنيله 

كريمه ضحكت ضحكه صفرا كده قدام تميم وقالت لتميم 

كريمه : ههه معلش امي

تميم : تميم بضحكه سخريه 

تميم : اااه ما انا عرفت 

كريمه : طيب اتفضلوا .. اتفضلوا واقفين بره ليه 

بقلمي مآآهي آآحمد

تميم : لااا معلش احنا بس عايزين نسالك كام سؤال كده ونمشي علي طول 

ابو كريمه : بصوت عالي خض تميم وخالد 

ابو كريمه : واااااللله ما يحصل لاااااازم تتفضلوا 

كريمه : ايه يابا صوتك ده 

تميم : حاضر .. حاضر احنا داخلين اهوه 

كريمه قعدت هي وتميم وخالد 

تميم : انا عرفت من مدير المستشفي انك قريبه من سمر اوي 

كريمه: ايوه طبعا شخصيات سيلا الاربعه اكتر واحده اخدت عليا واخدت عليها هي سمر عشان احنا تفكيرنا واحد 

تميم : ايوه اهو تفكيركم الواحد ده هو اللي عايز اعرفه 

كريمه : عايز تعرف ايه 

تميم: كل حاجه عن سمر بتحب بتكره ايه نفسها تعمل اي ومش قادره اي الحاجه اللي بتتكلموا فيها دايما 

كريمه : اكتر حاجه سمر بتحبها في حياتها هي ال ... 

ولسه هتكمل راح ابو كريمه دخل في الكلام وقال لخالد 

ابو كريمه وهو ماسك شق البطيخه ومطلع قلبه فيها 

ابو كريمه: تاكل بطيخ 

خالد : ميرسي الله يكرمك 

ابو كريمه : اي ميرسي دي ما تسترجل يلا 

كريمه : يابا بس يابا 

ابو كريمه : خلاص انا غلطان كنت عايز ااكله بطيخ 

تميم : كملي ياكريمه 

كريمه : انا كنت بقول ايه 

تميم : اي اكتر حاجه سمر بتحبها 

كريمه : اه .. افتكرت. .. اكتر حاجه سمر بتحبها هي الروايت بتعشقها عشق وخصوصا روايه ضحيه عنيد 

تميم : وبتتكلم عن اي ضحيه عنيد دي 

كريمه : عن دكتور وظابط في الجيش ومن كتر حبنا في الروايه بنفضل نمثلها انا وسمر 

تميم : طيب اي اللي سمر بتتمناه في الدنيا يعني نفسها في اي 

كريمه : نفسها تلاقي داوود في الحقيقه مش بس في الروايه وتعيش معاه مغامره بقي وكده واهم حاجه يكون ظابط في الجيش 





خالد وكريمه بتتكلم كل شويه يبص جنبه بطرف عنيه يلاقي ابو كريمه وبيقوله

ابو كريمه : تاكل بطيخ 

خالد يبص الناحيه التانيه بسرعه 

تميم كمل كلامه مع كريمه وقلها 

تميم : انا بساعد سيلا انها تخف ياكريمه ومش هتخف الا لما انتي تساعديني 

كريمه : ياريت انا اتمني والله مع ان لو سيلا خفت سمر مش هتبقي موجوده وهتوحشني بس مش مشكله علي الاقل عشان سيلا تعيش حياتها بس ايه المطلوب مني 

ابو كريمه كان كل شويه ياكل البطيخ ويرمي البزر في قفا خالد

خالد : المطلوب منك ان احنا نمشي من هنا عشان ابوكي هرى قفايا ببذر البطيخ 

كريمه : مين ده يادكتور تميم 

تميم : سيبك منه خليكي معايا انا 

كريمه : حاضر 

تميم : عايزك تاخدي كريمه بكره وتخرجي من المستشفي 

كريمه : حطت ايدها علي صدرها وقالت 

كريمه : يامصيبتشي انت عايز ترفضني ولا اي يادكتور تميم 

تميم : اسمعي بس ما تقلقيش المدير نفسه عارف وهو اللي هيسمحلك بكده 

كريمه: اه اذا كان كده ok 

تميم ابتدي يقول لكريمه تعمل اي بالظبط وتخرج هي وسمر من المستشفي ازاي كل حاجه .. كل حاجه حرفيا 

واخيرا وقفوا عشان يمشوا 

ابو كريمه ( بصوت غليظ ) : نورتووووووونا 

خالد : ياعم نورناكم اي بصوت امك ده بس 

خالد وتميم مشيوا من هنا وتاني يوم كريمه راحت لسمر المستشفي من هنا 

كريمه : سمر ليكي عندي حته مفاجأه بس اي ناااار يابت ناااار 

سمر : مفاجأه ايه ياكريمه قوليلي ونبي 

كريمه : الجزء التالت من ضحيه عنيد نزل 

سمر : ( بتتكلمي جد ) 

كريمه : ورب الكعبه بتكلم جد 

سمر: طيب مستنيه ايه ما نشتريه 

كريمه : ما احنا هنشتريه بس المره دي هاخدك معايا

سمر : ازاي هو انا ينفع اطلع من المستشفي 

كريمه : في دي مالكيش دعوه انا كلمت الحارس 

بتاع المستشفي واديته اللي في النصيب وهنخرج ساعه وهنرجع علي طول 

سمر فرحت جدا وخرجت مع سمر وراحوا المكتبه بتاعت القاهره وسمر بتلف علي الارفف اللي في المكتبه عشان بدور علي كتاب ضحيه عنيد حطت ايدها علي الكتاب وفي نفس الوقت تميم حط ايده علي الكتاب وكان لابس لبس ظابط جيش وحاطط عدسات رمادي ومرجع شعره لورا ولابس سلسله الجيش وبقي نفس مواصفات داوود اللي الكاتبه قايله عليها بالظبط سمر اول ما شافته راحت قالت 

سمر : داووود 🥺😳

ومن هنا تبدا حكايتنا مع سمر 


                  الحلقه السادسه عشر من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات