Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرتي الحلقه الرابعه


 

نور/بس انا مش موافقه

نظر اليها ادم بغضب من فكره انها تحب شخص اخر ليقول/جواز لفتره مؤقته وبعدين هطلقك

نظرت اليه بصدمه كانت هذه الكلمه كفيله بتحطيم قلبها 

ادهم/هو ده انسب حل وهنعمل حفله نعلن فيها ان نور زوجه ادم

نظرت اليهم لتصعد لاعلي بسرعه وهي تخفي دموعها

نظر ادم في اثرها بغضب ليخرج من القصر وكذلك ادهم

_________

في المساء كانت تجلس في غرفتها تبكي علي حبها لتقول/هو انا رخيصه اوي عشان يتجوزني ويطلقني مفكرش فيا فكر في سمعته وبس انا بكرهك ي ادم 

نظر لصوره والديها لتمسكها وترميها ارضا لتقول/ليه عملتوا فيا كده رمتوني ليه وبتعيشوا حياتكم من سفر لسهرات حرام عليكم

مسحت دموعها لتقول/اما وريتك ي ادم مبقاش انا نور

ذهبت لتبدل ملابسها لهوت شورت وبدي كات تركت لشعرها العنان لتضع ميك اب خفيف وتنزل للاسفل

ذهبت باتجاه مكتبه لتدلف دون استأذن كان سيتحدث بغضب ولكنه نظر اليها ليتفاجأ بها كانت جميله حد اللعنه

اقتربت منه بخبث لتقول ببرائه/ابيه هو انت هتتجوزني بجد

كان ادم في عالم اخر خطفت قلبه بجمالها اقتربت منه اكثر لتضع يدها علي وجهه وهي تقول/ادم 

قالتها برقه ليذوب هو من رقتها 

نور بصوت عالي وخبث/ابيه انت رحت فين

ادم بوعي/ها مفيش 

نور/ابيه فيك حاجه 

ادم /نور اطلعي علي اوضتك واللبس ده ميتلبسش تاني 

نور/بس ي ابيه انا 






ادم/علي اوضتك 

اقتربت منه بخبث لتطبع قبله علي خده لتشعل النيران بجسده 

هرولت للخارج وهي تبتسم بنصر

________

عند معتز كان يجلس في ال Night Club 

وهو ينظر امامه بشرود 

لياتي صديقه ليقول/اي يعم معتز مالك

معتز/ماليش 

تنهد صديقه/انساها بقا دي دلوقتي يلقي معاها اطفال 

معتز/حبيتها 

صديقه/حبيت وحده مش من دينك

معتز/مش قادر انساها مش قادر انسي اليوم اللي اهلها جبروها انها تتجوز واحد تاني 

نظر صديقه الي الوراء بصدمه ليقول/ماريا 

معتز نظر الي الوراء ليقف بصدمه نعم هي معشوقته

كانت تدلف هي واصدقائها الي الداخل لم تتغير كثيرا

اقترب منها احدي الرجال قوي البنيه يملئ جسده الوشوم ليسحبها بقوه رغما عنها 

نظرت اليه بشراسه لتمسك احد زجاجات المشروب وتضربها علي راسه

نظر اليها معتز بصدمه فمعشوقته لم تكن هكذا كانت بريئه جدا تخاف من الد**ماء 

امر هذا الرجل بغضب حراسه ان ياتو بها ليخرج وراها معتز بسرعه ليجدها تجري 

ساق سيارته وراها 

كانت هي واقفه تاخذ انفاسها براحه 

لتجد من يسحبها من يدها والذي لم يكن سوي معتز نظرت اليه باستغراب لتحاول الافلات منه 

معتز/هششششش وضع يده علي فمها يكممه

اختبئ وراء احدي السيارات وهو يضع يده في خصرها وهي تحاول التكلم نظر ليجد حارسين يبحثون عنها

معتز بصوت منخفض/هشيل ايدي بس مسمعش صوتك

اؤمات براسها لينزل يده من علي فمها 

وجد الرجل يقترب منهم لا مفر 

لينظر لها بتوتر ويضع شفتيه فوق شفتيها ليسحبها اليه اكثر وهو يقبلها

كانت تضربه بيدها ليثبتها حتي لا يشك بهم الرجال تحولت قبلته لعاشق 

نظر اليهم الرجل ليدو وجهه ويتركهم كان هو مزال يقبلها وهي لا تقاومه بل استجابت له لا تعرف ما هذا الشعور وكأنها تعرفه من قبل

__________

عند المجهول كان يتحدث بثقه ليقول/بعتوها

احدي الرجال/ايوة ي باشا رجالتنا شافوها معاه

المجهول/الخط الاولي نجحت 

الرجل/اي الخطه التانيه ي باشا 

المجهول /نقطه ضعف ادم المنشاوي نوررر

الرجل/قول ي باشا 

المجهول /تخلصوا عليها بس قبلها لازم اتمتع بيها

الرجل/التنفيذ امتي 

المجهول /جهز انت رجالتك وانا هقلك معاد التنفيذ

اؤما له الرجل وخرج من الغرفه

_________

عند نور خرجت من غرفتها وهي تتسلل لاسفل بعدما علمت بذهاب ادم للنوم

دخلت لغرفه المكتب لتحاول فتح الخزنه ولكنها لم تعرف لتقول /الورق ده مهم اوي 

حاولت فتحها مره اخر لتسمع صوته من وراها وهو يقول/عايزه دول

قالها وهو ممسك بالاوراق في يده

لتلف هي بصدمه من كشف امرها


#البارت الرابع#

#صغيرتي#

#مروة_عثمان


                   الحلقه الخامسه من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات