Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شهد الفهد الحلقه الواحد والعشرون



طق طق طق 


شهد : مين بيخبط دلوقتي ونهضت لفتح الباب 

شهد : فهد في حاجة 

فهد : لا مفيش 

شهد : امال جاي ليه 

فهد : مش عاوزة تنامي في اوضتي النهاردة 

شهد : لا ي عم ضهري اتكسر من النوم ع الارض 

فهد : مش خليتك تنامي ع السرير مرة 

شهد : لا كتر خيرك 

فهد : يعني مش هتيجي 

شهد : لا شكرا 

فهد : انا خايف عليكي لحسن يطلعلك فار ولا حاجة 

شهد : لا متخفش وانا عاوزة انام ع فكرة

فهد : احم طب تصبحي ع خير 

شهد : وانت من اهله واغلقت الباب وذهبت الى السرير 

شهد : هيححح خليك افضل حاول كدا مش هريحك ي ابن علياء 


_______________________


فهد : ماهو انت ال تستاهل برضو متفكرش انك هتصالحها بالساهل كدا بس هحاول ومش هيأس برضو 


طق طق طق 





فهد بفرحة : ايه دا معقول تكون هي 

فهد وهو يفتح الباب : كنت متأكد .... جاكي ايه ال جابك هنا و ايه ال انتِ عملاه في نفسك دا 

جاكي : ايه معجبتكش 

فهد : وانتِ تعجبيني ليه اصلا 

جاكي : اخص عليك ي فهد نسيت ال بنا 

فهد : انتِ هتستهبلي هو ايه ال بنا 

جاكي : انا بحبك ي فهد انا من ساعة ما شوفتك وانا بحبك 

فهد : وانا مبحبكيش خلي عندك كرامة بقى انا لحد دلوقتي مش عاوز اقطع عيشك واطردك استهدي بالله كدا وانزلي 

جاكي وهي تدخل الغرفة : لا مش هنزل ي فهد مش هنزل غير لما اعرف ايه اخرة ال احنا فيه دا 

فهد : ي بنتي هو احنا في ايه انتِ عاملة قصة في دماغك وعايشاها لوحدك ف انتِ واحدة مريضة دي حاجة متخصنيش 

جاكي وهي تقترب منه وتضمه : فهد بليز متعملش كدا انا مقدرش اعيش من غيرك 


شهد : فين الشاحن بتاعي اوف شكلي نسيته في اوضة فهد طب اروح ولا هيبقى شكلي وحش لا منا مش هعرف اقعد من غير الفون انا هروح وامري لله 


شهد وهي تدلف الى الغرفة : فهد انا نسيت ثم تثمرت مكانها من صدمتها ومما رأته هذا الذي كان يقول لها انه يحبها هو الان في احضان فتاه اخرى 

شهد بدموع : اسفة اني دخلت من غير ما اخبط بس كنت ناسية الشاحن بتاعي وذهبت من الغرفة 

فهد : شهد استني 

جاكي : انت رايح فين 

فهد وهو يصفعها صفعة قوية : اخرسي بقى ومعتش اشوف وشك في البيت دا انتِ فاهمة برااااا 

فهد امام غرفة شهد : شهد افتحي الباب هفهمك بس 

شهد ببكاء شديد : مش عاوزة افهم حاجة امشييي من هناااا

فهد : مش همشي ي شهد افتحي 

شهد : قولتلك مش فاتحة 

فهد : تمام 

واخذت تبكي شهد في غرفتها حتى وجدت الباب ينفتح بقوة 

شهد : ايه ال انت عملته دا 

فهد : مش انتِ ال مش عاوزة تفتحي 

شهد : وعاوزني افتح ليه ما تروح تكمل ال كنت بتعمله 

فهد : معملتش حاجة والله انتِ ال فاهمة غلط هي ال جت الاوضة و

شهد : وحضنتك غصب عنك صح 

فهد : بالظبط كدا وانا كنت ههزأها والله بس انتِ دخلتي 

شهد : خلصت اطلع برا بقى 

فهد : مش طالع 

شهد : ماشي هطلع انا  

وكانت ستخرج من الغرفة ولكن استوقفها فهد 


________________________  


مروان : هنعمل فيها ايه ي جدو هي نايمة فوق 

الجد : كتفها في كرسي فوق وسبها لغاية اما نشوف هنعمل ايه 

مروان : تمام متعرفش اخبار عن شهد وفهد 

الجد : لسة فونهم مقفول ربنا يرجعهم بالسلامة 

مروان : يارب 


________________________


مايا في غرفتها : طب تفتكري حوار البت اسيل دا كله مترتب بفعل فاعل 

سما : ي بنتي ريحي نفسك بقى هتستفادي ايه يعني لما تعرفي 

مايا : مش خطفت حبيبي 

سما : ايه دا ايه دا ايه دا 

مايا بمرح : هو ايه ال ايه دا ايه دا 

سما : ي رخمة بس حلوة كلمة حبيبي دي 

مايا : استفوخس عليها خطافة الرجالة زمانها هي ال بتقولهالو 

سما : انا همشي ع مرارتي خلاص 

مايا : استني اقعدي معايا شوية مش هفضل افكر لوحدي كدا 

سما : ماهو متفكريش نامي مش انتِ رايحة الجاليري بكرة 

مايا : ايوة هنام اهو 

سما : تصبحي ع خير ي اخرة صبري

مايا : وانتِ من اهله ي موزتي 

سما : مجنونة

مايا : تصدقي شهد وحشتني اوي هي ال دايما كانت بتقولي الكلمة دي 

سما من ع باب الغرفة : وانا اوي والله نفسي اشوفها اوي يارب يجوا بقى 

مايا : يارب ويلا من هنا بقى ع عاوزة انام  

سما : سلااام 





_______________________


وهي وهو يجذبها من يدها : لما اكون بكلمك تقفي تسمعيني 

شهد : مش عاوزة اسمعك انا

فهد : شهد انا مش عاوز اتعصب عليكي 

شهد : انت ليك عين تتعصب كمان قفشاك في حضن واحدة وجاي تتكلم 

فهد : امممممم دا احنا بنغير بقى

شهد : بقولك ايه بلا غيرة بلا بتاع بس يكون في احترام لمشاعر كيس الجوافة ال قاعدة معاك في نفس البيت 

فهد : انا اسف 

شهد : لا بس برضو ... انت قولت ايه 

فهد بحنية : اسف اول مرة اعتذر لحد ع فكرة 

شهد : ماهو لازم تعتذر ع انت غلطان اصلا 

فهد بصوت منخفض ممزوج بحب : حقك عليا 

شهد : انت بتتكلم كدا ليه فين فهد ال اعرفه ال بيزعق وصوته بيوصل لأخر الشارع دا 

فهد : شهد غيرته وطلعت فهد الحنين دا 

شهد : طب اطلع برا ي فهد مش ناقصة محن 

فهد : انتِ فصيلة جدا ع فكرة 

شهد : منا عارفه واطلع برا بقى 

فهد : تمام هروح اكمل ال كنت بعمله 

شهد : في داهية ومتفكرش ع شوية الحنية ال نزلوا عليك دول ف انا سامحتك لأ مسمحتكش وهتطلقني ي فهد

فهد وهو خارج الغرفة : تصبحي ع خير ي ملاكي 

شهد : ملاكك اه بجح 

فهد وقد عاد مرة اخرى : شكرا 

شهد : امشييييي 

تعالت ضحكات فهد وذهب الى غرفته ليفكر كيف سيصالح هذه التي ملكت قلبه 


______________________


اسيل : اه دماغي 

مروان : جود مورننج كل دا نوم ي سيلا مش معقول 

اسيل : ايه ال انت بتعمله دا وليه رابطني كدا فكني ايدي بتوجعني 

مروان : هفكك طبعا بس بعد ما تقوليلي كل حاجة زي الشاطرة كدا 

اسيل : اقولك ايه انا مش فاهمة حاجة 

مروان : مين ال باعتك 

اسيل : مروان 

مروان بعصبية ليخيفها : قولتلك مين ال بعتك 

اسيل بدموع : محدش 

مروان : اممم شكلك هتتعبيني معاكي يعني انا مردتش انزلك المخزن تحت ولسة سايبك في الاوضة ع عارف انك كيوت وبتخافي من الضلمة والحشرات تقومي تعملي كدا اخص عليكي ي سيلا بس شكلك نفسك تجربي قاعدة المخزن هتعجبك اوي 

اسيل بخوف : انت هتعمل ايه 

مروان : ولا اي حاجة هنزلك تاخدي جولة مع الفران تحت بس 

اسيل : لا لا ونبي 

مروان : يبقى تكلمي 

اسيل : حاضر حاضر 

مروان بحدة : مين ال باعتك 

اسيل : .......

مروان : ايه !! 


بقلم الكاتبة 🖊️ شهد احمد


شهد_الفهد💜☁️


البارت الواحد_والعشرون


                الحلقه الثانيه والعشرون من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات