Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية روز وعشقها المحرم الفصل السادس

 

نظر لها أدهم بغيظ تعيد حساباتك واتفلق انا صح ثم يتركها ويذهب بغضب لا يعرف هل حقا سبب غضبه عدم ردها ام شئ اخر 


لتلحق به روز في غرفته وكان هو يبدل ملابس لتدخل فجاه فترا وقد خلع قميصه بغضب


نظرت لها روز بهدوء ايه إلى مضايقك يا دادى 


لم يجبها أدهم وانما اتجه للحمام وغسل وجهه لعله يهدء ولم يخرج حتي صمت صوت روز 

خرج بهدوء ليجد روز تعبث بملابس وتخرج له قميصا غير الذي خلعه كي يبدل ملابس وقالت بهدوء مالك يا دادى احكيلي 


لم يجبها أدهم بينما حمل ملابسه وفتح باب الغرفه مشيرا لها كي تخرج 

فظلت تنظر له ببرود 

غضب أدهم وقال روز عايز اغير 


ابتسمت روز وقالت غير يا دادى عادى جدا 


نظر لها أدهم ازاى وانتي قاعده كده 


ضحكت روز وقالت غير في الحمام وانا هنا عشان محتاج اتكلم معاك وافهم مالك متعصب ليه 

نظر لها أدهم بغيره وقال كنتي بتعملى ايه مع زين 


ابتسمت روز وقالت كنت قاعده اقراء كتاب انا وهو 

تخيل يا بابا طلع بيحبني قوى 


نظر لها أدهم بغضب وقال حبك برص انتي وهو 


قالت روز بذهول مالك يا دادى 


أدهم بغضب انتوا مش صغيرين إلى بيحصل ده عيب 

انا من بكره هاشوف فيلا تانيه وننقل فيها


روز بغضب ليه 


أدهم انا قررت ومفيش نقاش


روز بغضب علفكره انا بحب زين 

قالت روز كلمتها وكادت تخرج فأمسك أدهم يدها بقوه وسحبها إليه ونظر بعينيها بتركيز وقال قولى تاني بتحبي مين 

روز بهمس انت 


أدهم بتركيز بتبرطمي تقولى ايه


روز بصوت متوسط وقلق بقول بحب زين 


ضغط أدهم على يدها بعنف وقال اوعي اسمعك بتقولى كده تاني 


روز بقوه ليه 


أدهم بغضب عشان بحبك  

قال أدهم كلمته الاخيره بنبره حاده وكانها كلمات عاشق لمن احبها في لحظات غيرته عليها 


نظرت روز لوالدها بصدمه من أسلوبه فاغمضت عيناها لحظه لتحاول استيعاب ماحدث ولكنها كذبت نفسها فهو والدها لا يمكن أن يكون ما رأته صحيح كما أنها تعرف بغيرة والدها فلابد وأنه لم يقصد ما بدا 


فتحت روز عينها لتبحث عن والدها فلم تجده لتنزل بسرعه وتسأل عمها عنه فيخبرها أنه خرج منذ لحظات من المنزل مسرعا 

عادت روز لغرفتها حزينه انها ازعجة والدتها وفي اليوم التالى استيقظت روز بنشاط وظلت تتحدث الى عمها وزين حتى جاء الفطور فتناولوه سويا ولكن لم يكن اهم موجودا لانه لم يعد للمنزل منذ أمس 

ظلت روز تتحدث الى عمها عن. الدعاء بعض الوقت حتي صدمها عمها بأن اليوم هو عيد ميلاد والدها فقامت روز بسرعه لتجهز مفجاءه وطلبت من زين مساعدتها وقامت بدعوة كل اصدقائها وشركائهم للحفل والخبرة الجميع بانها مفاجاه لوالده فلا يجب ان يخبره أحد بها


وقامت روز بإعداد حفله كاملة الأركان شديدة الجمال واستمتع بها الجميع 

حتي جاء احد اصدقاء أدهم ولكنه اكبر منه سننا واصطحبه إلى أحد الجوانب وفجاءه صرخ به امجد غاضبا وبداء يطرد الجميع من الحفل بعنف 

#روز_وعشقها_المحرم

#Pretty_eyes

                             الفصل السابع من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا عليا التليجرام من هنا

تعليقات