Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت منحرفا الفصل الثاني والعشرون

 


#أحببت_منحرف


مراد شال حنين بين ذراعية وخرج بها ليجلسها ف 


السيارة تحت أنظار الموظفين الذين لم يغادروا الشركة 


بعد وذهب للسيارة واجلسها بها ثم ركب بجانبها 


وتحركت السيارة 


حنين تضع رأسها علي الكرسي بدأ الهواء ينعشها 


ومراد لم يرفع عينه من عليها ثم أوقف السيارة فجأة


وبدأ في افاقة حنين فخبط علي وجنتيها بخفة ويقول :


حنين فوقي حنين فوقي بقي مكنتش أعرف أن عندك 


فوبيا أنا أسف والله رغم أن مليش ذنب 


بدأت حنين أن تفوق 


حنين : آه أنا فين .. وتنظر حولها 


مراد : متخافيش احنا ف العربية الأسانسير اتصلح 


خلاص وخرجنا منه علي خير 


حنين مسكت دماغها وقالت : آه افتكرت أنا كنت ف 


الأسانسير معاك 


مراد أخدها ف حضنه وقال : ايوه يا حنين وفضل 


يطبطب عليها ويقول : كويس انك افتكرتي يا قلبي 


حنين فجأة بعدت عنه وضربته بالقلم وقالت : أحترم 


نفسك لو سمحت هو كل شوية تعمل حاجات قليلة 


الأدب زيك كدا !! عيب جدا اللي أنت بتعمله دا ولا أنت


بتستغل الفرصة واحتياجي للشغل !! من فضلك احترم 


نفسك ميصحش كدا ابداا 


مراد أول م حنين ضربته ب القلم اتصدم من رد فعلها 


حط ايده علي وشه وبعد م غرام خلصت كلامها قال : 


أنت عبيطة ابت أنت ولا شكلك كدا !!


أنت كنتي مغمي عليكي وأنا بفوقك ايه قلة الأدب ف 


كدا !! أنت شكلك مش طبيعية وهتتعبيني معاكي 


حنين : لو سمحت أنا مسمحلكش تتكلم معايا بالاسلوب 


دا ايه عبيطة ومش طبيعية دي !! شايفني بشد ف 


شعري قدامك !!


مراد ضحك عليها بصوت عالي وقال : مجنونة وتعمليها 


حنين : بقي كدا !! ولسه هتفتح باب العربية وتنزل 


مراد شدها من ايدها وقرب عليها وقفل باب العربية 


وبص ف عيونها وقال : كلمة واحدة تانية وأنا مش 


مسؤل عن اللي هيحصل اهدي واقعدي ساكتة أحسنلك 


حنين : وهتعمل ايه يعني !! أنا مش خايفة منك اصلا 


مراد قرب عليها أكتر وقال : شكلك نسيتي العقاب يا 


حنين بس أنا مش هعاقبك دلوقت لأنك تعبانة 


حنين أول م افتكرت العقاب نزلت عيونها ف الأرض 


واتكسفت وخافت أحسن يعاقبها وسكتت خالص 


مراد : ايوه كدا اهدي شوية عشان اعرف اتكلم معاكي 


وأقولك اللي أنا عايزة 


حنين هزت رأسها بالموافقة بدون أن تتكلم 


مراد : اللي أنا عايزة مش هينفع هنا هنروح نتعشي ف 


مكان هادي ونتكلم سوا شوية


حنين : لاء أنا متأخرة ومش هقدر اروح معاك ف أي 


مكان من فضلك روحني وبكرا ان شاء الله نتكلم ف 


الشركة


مراد : أولا : أنا عايزك ف موضوع ميخص الشغل يبقي 


مينفعش نتكلم فيه ف الشركة 


ثانيا : أنت ليه مش بتسمعي الكلام وغمز بعينه وقال هو 


أنت عجبك العقاب ولا ايه 


حنين ارتبكت واتكسفت وحطت وجهها ف الأرض 


وقالت : ااااا أصل أااااا


مراد ابتسم وقال : لا اااا ولا أصل احنا هنروح مكان 


هادي نتعشي ونتكلم كلمتين واوصلك علي طول 


حنين هزت رأسها بالموافقة 


مراد شغل العربية واخد حنين وراحوا مكان فخم 


وهاديييي ومريح أول م دخل مراد المكان الكل رحب 


بيه جدا فهو يتردد ع المكان كثيرا ويعرفونة جيدا 


النادل : اتفضل يا مراد باشا ترابيزتك جاهزة 


مراد : شكرا جدااا .. ونظر لحنين وقال : تشربي حاجة 


الأول ولا نطلب العشاء علي طول 


حنين كانت مبهورة بالمكان وبتتفرج عليه وقالت : أي 


حاجة


مراد : خلاص نطلب الأكل الأول وبعد كدا نشرب 


حنين : اللي أنت عايزه 


مراد : تحبي تطلبي حاجة معينة ولا اطلبلك علي زوقي؟


حنين : لا اتفضل اطلب أنت 


مراد قال للنادل ع الاوردر والنادل ذهب ليحضره 


مراد : ايه يا حنين عجبك المكان ؟


حنين : جدااا دا تحفة أنا أول مرة اجي مكان زي دا 


مراد مسك ايد حنين وقال : ومش هتكون أخر مرة ان 


شاء الله 


حنين ارتبكت شدت ايدها من مراد 


احضر النادل الطعام الذي طلبه مراد ووضعه علي 


الترابيزة وذهب 


حنين : حضرتك كنت عايز تتكلم معايا ف ايه ؟


مراد : اتفضلي ناكل الأول وبعدين هقولك 


حنين : حاضر .. 


بدأت حنين ب الأكل وظل مراد يتفحصها وهي تأكل 


كانت حنين جائعة فظلت تأكل حتي شعرت بأن مراد


يتفحصها وهي تأكل ف ارتبكت وقالت : هو حضرتك 


مش هتاكل 


مراد : لا ازاي حضرتي هياكل أهو وابتسم وبدأ ف الأكل 


انتهوا حنين ومراد من العشاء ثم قالت حنين : ياتري 


حضرتك كنت عايزني ف ايه ؟ 


مراد : لسه هنحلي ونشرب حاجة الأول 


حنين : لا بجد مش هقدر أنا شبعت جدااا واتأخرت كمان


ومش هينفع اتأخر أكتر من كدا 


مراد : واحنا بينا اتفاق انك تسمعي كلامي ولا نسيتي 


وغمز بعينه


حنين ارتبكت وقالت : تمام بس أرجوك بسرعة 


مراد : ماشي يا حنين وعشان قولتي انك مش هتقدري 


انا هطلب حاجة نشربها ونتكلم واحنا بنشرب 


حنين : ميرسي جدا لحضرتك انك قدرت موقفي


مراد : طلب اتنين عصير من النادل 


احضر النادل العصير ووضعه ع الترابيزة وذهب 


أمسكت حنين ب الكأس تشرب العصير 


نظر لها مراد وقال : تتجوزيني يا حنين؟


شرقة حنين وفضلت تكح مراد قام اعطاها ماء كي 


تشرب وطبطب علي ظهرها شربت حنين الماء واخذت 


نفسها وقالت : حضرتك قولت ايه دلوقت !!


مراد نظر لها وقال : تتجوزيني يا حنين؟


حنين تنظر حولها ب استغراب 


مراد : أنت بتدورى علي ايه !! أنت اللي اسمك حنين 


وجاية معايا مش حد تاني


حنين بدموع قالت : 


كنت أنظر إليك وكنت لي بمثابة بعد النجوم عن السماء


كنت احلم بأن يأتي الليل كي أحلم أني احلق بالسماء 


كي ألمس النجوم ... 


كنت أقول لنفسي لا تحلمي ب التقاء النجوم ب الأرض 


فالله خلق النجوم للسماء .. وخلق الأرض بعيدةٌ عنها 


فلا يلتقيان ...


فتأتي أنت بكلمة تجعلني احلق وأقتني نجمي الذي كنت 


أحلم به وأيضا تسألني !!


فالله يأتي بالرزق لعباده ويأمرنا بشكره 


وأنا رُزقت فوق رزقي أرزاق وأشكر الله علي م رزقني 


إياه وأوعد الله أن أحافظ علي رزقي 🤲


مراد : وأنا أوعدك ان أحافظ عليكي وأن أسعدك قدر م 


استطعت


حنين : ممكن من فضلك تروحني لأن اتأخرت ؟


مراد : حاضر .. مراد دفع الشيك وأخذ حنين وركبوا 


العربية ووصلها البيت 


حنين : عن أذنك .. ونزلت من العربية متجهه للاسانسير 


نزل وراها مراد عشان يطمن عليها ولسه حنين هتركب 


الأسانسير مراد نده عليها وقال : حنين 


لفت حنين تنظر اليه وجدته يجري عليها جريت هيا 


كمان عليه وحضنوا بعد حضن دافي كله شوق وحب 


ووووو......


نكمل البارت الجاي ان شاء الله 💖


الرواية تقريبا بتنتهي يا حلوين عايزة تشجيع حلو منكم 🌹


يتبع ...............



#Khokha_R 


#بقلم_Rasha_Mohamed  

                      الفصل الثالث والعشرون من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا عليا التليجرام من هنا

تعليقات