Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انا والمشوه الفصل الثالث عشر

 


 وصال بهدوء وهي تحاول أن تخفي دموعها حمزه انا اتجوزت 

انتظرت وصال صوت حمزه ولكن لم يجيب لتنظر وصال لهاتفها فتجد الهاتف قد أغلق فتجلس وتبكي بهستريا ظنا منها أنه تخلى عنها لتجد حمزه يطرق الباب قائلا وصال ممكن نتكلم 


وصال بهدوء لاء 


حمزه والله مهاتخطي حدودى ولو عايزانى اطلقك حالا موافق بس اسمعيني محتاج اتكلم معاكي 





مسحت وصال دموعها وخرجت بتردد وقالت خير 


رفع حمزه يده بمنديل وقال خدي 


نظرة وصال للجه الاخرى وامسكت به في صمت 

ليقول حمزه بلاش عياط عشان خاطرى


وصال مش هتفرق 


حمزه بتعب روحي لحبيبك يا وصال انتي طال....

لم يستطع حمزه أن يكمل كلمته فليس من السهل أن يترك زوجته وعشقه ببساطه فصمت 





لتقول وصال كمل سكت ليه 

متقولش افتكرت أن جوزنا تم صفقه بس لو حصل طلاق هتبقي فضيحه ليا ولابويا عشان انا وانت عارفين انه يستاهل الفضيحه دى 


حمزه لا ميستهلهاش يا وصال عارفه ليه 


وصال ليه 


حمزه عشان عنده بنت لسه قلبها نقي مشلش كره لحد رغم الصمت الرهيب إلى بيظهر عليها إلا أنها لسه حزينه عليه 


وصال حزن ملهوش نتيجه 






حمزه الباشا مش وحش يا وصال لا بالعكس ده اب كويس جدا 


وصال وانت تعرف منين حمزه بحزن عشان مراته هربت منه رغم حبه ليها وطلبة الطلاق 

فضل يدور عليها ورغم حبه ليها اول مشاف في عينيها نظرة الحب اختفت قرر أنه يحررها لان الجواز منغير حب ورضي فهو سجن 


وصال وساب بنته تتكبر وتتربي عند راجل غيره والآخر ياخدها على الجاهز 






حمزه القانون إلى بيقول كده مش ابوك لحد ١٥ سنه لازم تفضل مع الام 


وصال وايه مسالش عنى 


حمزه منين عرفتي أنه مسألش هو قال كده ؟


لتصمت وصال 


حمزه طب عمرك سالتيه 


ظلت وصال صامته ليكمل حمزه 

ابوكي كان رافض جوزنا عارفه ليه 






وصال عشان كبريائه وسمعته عشان نفسه 


حمزه اه عشان نفسه بس ماتفتكريش أن نفسه دي هو نفسه هي انتي يا وصال 


وصال بدموع مستحيل 


حمزه لا حقيقه ابوكي مسبكيش لحظه يا وصال بس مكنش ليظهر خوف عليكي 


وصال من ايه 


حمزه من شغله 

شغل البيزنس يا وصال شغل الحيتان الكبير ليبلغ الصغير والكل بيحفر لبعضه وديما بيشوفوا نقط ضعف كان لازم تفضلي بعيد عشان متتاذيش 





وصال انت بتقول ايه 


حمزه مسالتيش نفسك ليه الباشا ديما ساكت على طريقتك وليه مسبكيش تظهرى في البيزنس ولا حفلات زي باقي بنات العيله 

اقولك انا عشان لو حد لمسهم هو هيفضل قوي وهيعرف يلحقهم 

لكن انتي هيضعف يا وصال 


وصال مستحيل مستحيل 






حمزه ابوكي احسن من ناس كتير صدقيني 


وصال وانت ايه عرفك ده انت كانت حياتك سعيده 


حمزه عشان مجربتيش ابوكي يولع في اهلك عارفه يعني ايه نار في اهلك 

أفاق حمزه لنفسه وأدرك حماقته ومافعله فخرج من المنزل بسرعه وهو يلعن غباءه وتهوره ويفكر ماذا عليه أن يفعل ليصلح حماقته 





بينما ظلت وصال شارده في حديثه ثم امسكة هاتفها 

واتصلت بدلال لتحادثها ببكاء فقامت دلال بتهدأتها وذهبت اليها ولكنها لم تغلق الهاتف معها حتي وصلت لمنزلها وعندما وصلت لها ارتمت وصال بين احضانها وظلت تبكي حتي اكتفت من البكاء وجفت دموعها ونامت بين أحضانها فظلت دلال تداعب شعرها وكانها ابنتها الصغيره 

جاء حمزه فرأي ما حدث لوصال وسأل دلال عنها فطمئنته ليخرج مجددا وقد قرر أن يخبر وصال الحقيقه فيعود ويطلب من دلال أن تأخذها معها لاى مكان تحبه لتغير من أجواء الحزن تلك ورحل 






خرج حمزه وبمجرد خروجه فتحت وصال عينيها وابتسمت بحب وقالت أنا هاغير يا دلال عشان نخرج 


دلال بحب ماشي بس هو انتي ليه فضلتي مغمضه 


وصال معرفش بس كنت متاكده أنه هيقولك كده 


دلال طب غيري ويلا نخرج 





خرجت دلال مع شقيقتها بسعاده واتجهوا المقهي التى تعشق وصال التواجد فيه وإذا بها تري حمزه جالسه وفجاه بمجرد رؤيتها يخرج بغضب بدلا من أن يحدثها فتخشي أن يكون قد علم يزوجها وتلحق به بسرعه 

ولكن قبل أن تلحق به تاتى سياره وفجاءه تصدمه ليقع ارضا ويسيل منه الكثير من الدماء فتقف وصال ناظرة له بصدمه ودموع متحجره حتي تخرج منها صرخ وتقول حمززززززززه ....


#روايه 

#اناوالمشوه

#الثالثه_عشر

                   الفصل الرابع عشر من هنا

 لمتابعة باقي احداث الرواية انضموا لقناة التليجرام من هنا

تعليقات