Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبك نار الحلقه السابعه والعشرون


 


٢٧ #رواية_حبك_نار 

* بقي انت حته العيل الي عايز تتجوزني قالتها ميرا بغضب ومسكته  من قفا*ه وهزته يمين وشمال وبتبص عليه بغيظ وهو اتأ*فأف بضيق وبيحاول يشيل ايديها 

* يا بني انا لو كنت اتجوزت صغيرة شويه كان زمان عندي عيل قدك سكتت بصدمة لما وقف قدامها بعد ما كان قاعد علي الكرسي وبان طوله الطويل وقصر قامتها نزلت ايديها بخضه ورجعت خطوة لورا وقالت في سرها 

* ياصلاة النبي احسن  

قرب منها وابتسامه لئيمة على وشه وقال وهو بيبص عليها لتحت هي حتي ما وصلتش لنصف صدره 

_ كنتي بتقولي ايه بقي 

بتهكم كمل 

_ عيل قالها وقرب خطوه هي رجعتها بتوتر 

* انا العيلة وستي*ن عيلة انا اقدر اقول كده قولتها وبصيت حواليه والمطعم هادي وما فيش حد غير النادل واحنا وحراسه كثير اووي مستنين بره لع*نت نفسي اني جيت اصلا قال ايه ههز*قه وامشي  شاور بإيده ليه علي الكرسي وقرب أكثر وشد الكرسي ليه فقعد بهدوء ورجع الكرسي بيه لقدام بطريقة جنتل مان استغربته سنه صغير بس شخصية قوية تجبرك تحترمها ابتسم برزانة وقال 

_ تشربي ايه يا انسه ميرا

ربعت ابدي بعند وقولت بغضب 

* مش جايه هنا علشان اشرب

ضر*ب ايده علي الطربيزة بخفة وصوت خشن مش عايز جدال 

_ قولت تشربي ايه 

بابتسامة بلهاء قولت 

* عصير ليمون

 وكملت بخفوت علشان اروق أعصابي الي ضيعتها يا ا*بن الا*يه جيه النادل اخذ الطلبات ومشي وانا رفعت حاجبي مستغربة الاحترام ده كله 

* هو انت حاجز المطعم كله ولا ايه ما فيش غيرنا هنا 

_ طبعا علشان نأخذ راحتنا 

ضحكت بخفة وقولت بصوت عالي 

* ايه الكيوت ده يا ناس عاملي فيها مهم اووي وحرا*سه  

_ لأني كده وياريت صوتك يكون اهدي من كده شويه وبعدين ضيق حاجبة وقال 

_ هو انتي ماتعرفيش انا مين 

قلبت عينيها بملل 

* ما يهمنيش اعرف عيل صغير بيتبا*هي بفلوس ابوه واهله ومش ده موضوعنا 

كور ايده بغضب ونظرته كلها شرا*ر خلاها ترجع بضهرها بخوف 

_ اولا انا مش عيل صغير بيستغل اهله علشان يتباهي قدامك انا جاسر الدمنهوري وأظن اسمي معروف اتسعت عينيها بصدمة الاسم ده أشهر اسم في السوق الاقتصادي فتحت بوقها بصدمة وبتردد الاسم بخفوت مستحيل الطفل الصغير بجسم كبير ده يكون أشهر واحد في السوق  

فوقها من صدمتنا بصدمة الخبيثة عليها وقال 

_ منكن تعرفيني ايه هو موضوعنا يا حب قالها وغمز ليها بوقا*حة بصدمة مسكت العصير الي قدامها  كبته على راسه استفزها وقا*حته بس خافت من نظرته ليها ورجعت لورا بخوف سحبت شنطتها وطلعت جري بس الحرا*س الي واقفين علي الباب وقفوا قد امها وخصوصا الحارس الي  شاف الي حصل ومسك ذراعها يوقفها وجاسر اتحرك ناحيتهم بغضب وعيون مليانه و*عيد وغضب 

********

* قالي كلام احلي كلام من بعده ما هعرف انام قالي بحبك ومدوبني حبك قالي بحبك بحبك غنتها غادة بعيون بتطلع قلوب وهيمانه علي الاخر طلعت اوضتها ورمت جسمها علي السرير وابتسمت بعشق سمعت رسالة علي الفون رفعت الفون لقت رسالة من رقم غريب  

^ بحبك يا ساندريلا معاذ 

حضنت التليفون بسعادة ونامت من غير ما تحس 

*************






مسك عاصم الاشعة في ايديه بعيون حزينة عمره ما اتوقع ان تكون نها*يته بدري كده لسه محققش أحلامه فاق علي طرق الباب اتوتر وخبي التحا*ليل بسرعة في درج المكتب وقال 

_ ادخلي 

دخلت بهدوء وكسوف ووقفت علي الباب ووشي تحت ببص علي الأرض وايدي بتفرك بتوتر احساس الند*م والخجل واكلني حس بكسوفي بس الغضب جواه كان كبير اتنهد بقوة وقال بهدوء 

_ تعالي يا مروه مالك واقفه كده علي الباب

اتحركت ناحيته وانا بجر رجلي بتوتر وقعد علي الكرسي الي قدامه ورفعت وشي ليه بنظرات الاسف وقولت بارتباك 

* انا اسفة يا ابيه 

كانت نظراته قو*يه وبعدين لانت شويه لما شاف نظراتها قام من مكانه من ورا المكتب تحت نظراتي المندهشة وجيه قدامي وقعد على الكرسي إلى جنبي وبص عليه بتركيز وترني فكملت 

* انا اسفة علشان قولتلك بكر*هك دمعت عيوني وبصيت لتحت اخبيها عن عينيه 

* مكنش قصدي والله انا انا 

سكت وسمعته بيكمل كلامي

_ انا عارف انك كنتي مضا*يقة وحقك علي فكره يمكن غلط لما حطيتك في موقف صعب ذي ده 

اتنهد بقوة ومد ايده ناحيتي ومسك ايدي بين كفوفه الكبيرة فا*ختفت  جواه وكمل وهو بيبص عليه 

_ انا عارف ان خالد غالي عندك وبتعتبريه اخوكي قالها وضغط على ايدي بقوة وجعتني وعينيه غمضها بقوة بيحاول يهدي من غضبه الي ملهوش مبرر وكمل 

_ وعارف انك اغلي حد عنده بردو ومستني ذي اي اخ بيحب اخته يوم فرحها اليوم الي هيوصلها لعريسها بنفسه أو علي الاقل يكون عارف بالتفاصيل الصغيرة ليها بس احنا معرفناهوش وكتب الكتاب جيه من غير منعمله حساب 

دمعت وانا بسمعه افتكرت اصعب موقف مر بحياتي بص عليه بوجع في نظراته وقرب من وشي ومسح دموعي بهدوء وكمل 

_ بس اوعدك كل حاجه هتتحل اخوكي هيعرف بكل حاجة وهيسامحك صدقيني 

ركز علي عيني وقال 

_ بوعدك يا حبيبتى هنحل كل المشا*كل متقلقيش وخالد الولد ده هخليه يجي يعتذر ليكي كمان ها ايه رأيك بقي قالها بمرح يحاول يخفف الموقف ابتسمت ليه ونطيت في حض*نه 

* شكرا اووي يا عاصم انا بحبك اووي قولتها بحب واضح وشيلت اي لقب وده خلي عاصم يفتح عينيه بصدمة من اعترافها الصريح حس بسعادة كبيرة بس قلبه وجعه مش لازم تتعلق بيه فبعدني عن حضنه بارتباك وابتسم بحب 

_ انا كمان بحبك 

حب يغير الكلام 

_انا جعان ما كلتش حاجه  ايه رأيك نطلب اكل سقفت بمرح 

* هاي ايوه كده اطلبي شاورما 

ضحك وطلب لينا

يتبع.....

#رواية_حبك_نار 

#بقلمي_أسماء_الكاشف 


              الحلقه الثامنه والعشرون من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق