Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مثلث برمودا الحلقه الثالثه عشر


  


البارت الثالث عشر 


#مثلث_برمودا📐


#إيزيس 


(تأتي العقبات بقدر حبي لكي .. هل هذا ذنبي ام هذا قدركي 💔)


كنز قامت فجأة واحدة وصرخت عشان حلمت كابوس ف ياسين قام مفزوع وجري عليها حضنها 

ياسين ... اهدي مافيش حاجة انا معاكي 


جان شاف في البلورة السحرية كنز في حضن واحد عاري الصدر 


جان قال بغضب جحيمي من بين أسنانه  .. ستنالين عقابك ايتها الخائنة وخرج وجواه بركان غضب .


عند ياسين 


كنز بترتعش .. يا ياسين أنا شفت الشجرة الضخمة اللي كانت برا كسرت الباب ودخلت تهاجمنا وكانت عايزة تقتلك وبدأت تعيط 


ياسين مسح علي ضهرها ... اهدي مافيش حاجة انا معاكي اهو . دا كان كابوس ، يلا نامي .

سندت كنز راسها ع السرير مرة تانية وغمضت عينيها بس كانت متبتة في ايد ياسين ومش بتسيبها 

ياسين اتنهد بصوت عالي كأنه بيقول ليه بيحصلي كده أنا وحبيبتي ليه مش عايشين حياة طبيعية 

بص لكنز اللي كانت لسة صاحية وبتحاول تنام فضل يمسح علي شرعها بإيده لغاية مانامت وهو كمان استسلم للنوم جمبها 


*مع بداية النور 

كنز فتحت عينيها لقيت ياسين ممدد جمبها صرخت بصوت عالي .. ياسين 


ياسين قام مفزوع ... ايه فيه ايه تاني 


كنز ... انت ازاي تنام جمبي 

ياسين بص لقي نفسه فعلا جمبها مسح وشه عشان يفوق اتعدل وقال لها ... نمت جمبك غصب عني  ما حسيتش بنفسي وبعدين هو انتي مش واثقة فيا ولا ايه 


كنز اتمحمحت وعضت شفتها اللي تحت بخجل وقالت .. طبعا واثقة فيك 


ياسين ركز علي شفايفها وقال .. طب يلا قومي نمشي من المكان دا لحسن أنا اللي مش واثق في نفسي 


كنز بصتله بدهشة وابتسمت وبعدين قالت بدلع .. ياسوو أنا جعانة 


ياسين كان بيقفل ازرار قميصه .. مابلاش دلع وحياة ابوكي عشان ماسك نفسي ببركة دعي الوالدين 


كنز ضيقت عينيها وقالت ... انت بقيت كده ازاي انت كنت محترم اوي 


ياسين ضحك بصوت .. وانا عملت حاجة مانا مؤدب اهو .. يلا عشان هنفزطر عند السمكة الناطقة 


قامت كنز وهي بتقول بدهشة .. أنا عمري ماهانسي الحديقة دي واللي شوفته فيها


خرجوا وراحوا عند السمكة واكلوا وبعدها اتمشوا تاني وسط تعليقات كل النباتات اللي بتقابلهم بس هما خلاص اتعودا 

وصلوا عند بحيرة صافية ورايقة اوي ياسين كان مركز وبيفكر ازاي يلاقي طريق للخروج فجأة كنز تجري جوا البحيرة وترش ياسين بالمية وهو يفوق من شروده ابتسم وجري هو كمان ع البحيرة عشان ينتقم من كنز اللي كانت بتضحك بانتصار شالها رفعها لفوق ورماها في المية ، فضلوا يضحكوا ويرشو بعض بالمية ، ياسين فجأة مسكها من خسرها وقربها له ولسة هيبوسها بس هي حطت أيدها علي بقه وقالتله ... ياسين لو سمحت مش هينفع تعمل كده تاني احنا مش متجوزين 





ياسين احترم كلامها وبصلها بحب ومسك أيدها باسها وقال بحب .. حاضر هاصبر 


خرجوا م المية وهدومهم مبلولة 

كنز ... هنعمل ايه في هدومنا 


ياسين ... مش حبيبتي الطفلة كانت عايزة تلعب .. اتصرفي بقي 


كنز بوزت ... هننشف ..


وفجأة الشجرة وراهم .. تريدون ملبس 


كنز اتخضت بس ضحكت وقالت .. نعم 


الشجرة شاورتلهم علي مكان قريب راحوا واختاروا هدوم كانت عبارة عن فستان اميرات لكنز وبدلة امير مزخرفة لياسين 

لبسوا وخرجوا .. 

وكنز قالت بفرحة ..الله يا ياسين أنا حبيت المكان دا اوي ياريت ما نخرجش من هنا نفضل انا وانت وبس 


ياسين بص لها فجأة ولسة هيتكلم  لمح بوابة كبيرة مكتوب عليها نتمني أن تكون الجولة نالت اعجابكم  

ياسين شاور لها علي باب الخروج وقال .. مع الاسف الرحلة انتهت الباب ظهر اهو واضح أن الجولة ليها وقت محدد 

مسك ياسين ايد كنز ووصلوا عند باب الخروج 

البوابة قالت .. حديقة المرح تتمني لكم دوام السعادة .. كنز و ياسين بصوا لبعض 

وابتسموا وخرجوا وفجأة ... 

*********

يامان رايح جاي وهيموت م القلق عشان جان لو اكتشف الحقيقة هيعاقبهم كلهم 


نوريس .. لا تقلق يامان لن ادع اخي يمسك أو رفاقك بأي اذي 


يامان بقلق .. وماذا باستطاعتك أن تفعلي . قد يصيبك الاذي انتي أيضا اذا حاولتي التدخل وهذا لا استطيع تحمله جميلتي 


نوريس ... يامان ثق بي لن ادع جان يصب غضبه عليكم 


يامان .. اقلق كثيرا علي كنز وحبيبها من المؤكد أن اخيكي وصل إليهم 


نوريس اتنهدت بقلق .. لعل الظروف تكون في صالحهم هذه المرة 

*************

ياسين وكنز خرجوا وهما ماسكين ايدين بعض وفجأة بصوا لقوا جان في وشهم واقف وغضب العالم كله في عينيه 


كنز بدأت ضحكتها تختفي واحدة واحدة وهي موجهه نظرها علي جان  (مش حلمتي كابوس اهو اتحقق يا اخت كنز 😂 ) 

ضغطت علي ايد ياسين اللي كانت ماسكة أيدها بص وهو لسة مبتسم بس لاحظ الخوف علي وشها فقال باستغراب .. مالِك ؟ 


جان بصوت عالي ومخيف ... كييييينز 


ياسين بدهشة ... مين دا ؟؟!!


كنز شفايفها بتترعش .. دا الامير جان الشرير 

ياسين بص له من فوق لتحت وقال بثقة .. حصل لنا الرعب وخايفة منه ليه كده . ولسة هيتحرك ناحيته 


كنز مسكت في أيده جامد .. ياسين بلاش ابوس ايدك 


ياسين ... ماله دا فهميني 

قرب جان بخطوات واثقة وقال بتهديد  .. اقتربي ايتها الخائنة 


ياسين اتعصب ... انت مجنون صح الخاينة دي تبقي امك يا روحها (ليه يا ابني دا انت لسة صغير 😂)

جان اتجنن مش بس اتعصب بس شكله مافهمش الشتيمة صح ، شد كنز ناحيته وهي شهقت واتخضت وعيطت وجان قال بثقة .. الا تعرف من أنا ، أنا الذي يخشاه كل كائن في هذا العالم أنا الأمير چان 


ياسين بص له بثقة وشد كنز تاني ناحيته وهي استخبت ورا ضهره وقال بتحدي .. لو انت چان أنا اچن منك .. ودي ما تحطش ايدك اللي فرحان بيها دي علي مراتي 


جان .. لم أعد أصدق هذا الهراء لقد كذبت قبل ذلك  وقالت أنها زوجة يامان وعقابا لها ستصير ملكي أنا الآن 

ياسين فقد أعصابه وقام ضرب جان بالبوكس في بطنه وقاله .. دا عندها يا روح امك كنز دي مراتي وماحدش هيجي جمبها 


جان مسك ياسين روفعه بأيديه ورماه ع الأرض ياسين وقع وهو مش شايف قدامه الرؤية للحظة اتشوشت عنده وبعدها لمح جان وهو بيجر كنز غصب عنها وهي بتبص وراها علي ياسين وعايزة تفلت نفسها من ايد جان بس مش قادرة 

*************

عمر وأصالة وصلوا فيلا والد ياسين لقوه في الجنينة بيسقي زرعة ومهتم اوي بيها 


عمر قرب واتمحمح وقال ... شريف باشا 

التفت شريف وابتسم ابتسامة خفيفة لعمر وقال ... ازيك يا عمر .. انت ابن حلال ياسين كان واحشني اوي ولما بشوفك بافتكره وكأني شفته 

عمر حضن شريف وعيط 

أصالة كانت واقفة وبتمسح دموعها .. ياسين كان غالي علينا كلنا يا اونكل واكيد مش هيرضيه انك تنهار وتضعف كده 






عمر بعد عن شريف وقاله .. أنا جي عشان نصفي الشركة هنا او نخلي اي حد يديرها وهاخدك معايا امريكا 


شريف مسح دموعه .. شايف الزرعة دي ياسين كان بيحبها اوي ويهتم بيها مين هيهتم بيها بعد مانا اسافر 


عمر ... الجنايني أنا هاوصيه يهتم بيها 


أصالة قربت من شريف .. اظن كده مالاكش حجة يا اونكل احنا عايزين نفتح فيلا ياسين وندير شركته وكمان نهتم بيك قولت ايه بقي ..


شريف بص لهم بأمتنان وقال .. مافيش كلام ممكن يتقال بعد اللي انتوا قولتوه دا بجد ياسين عرف يختار صاحب صح 


عمر بحزن .. ياسين هو اللي كان صاحب بحق 

*************

جان وصل القلعة ومعاه كنز اللي بتتوسله انها تروح ل ياسين تتطمن عليه 


جان بصوت جحيمي ... يامااااااان 

جي يامان بسرعة .. أجل سيدي 


جان... هل هذه زوجتك يامان 


يامان حط وشه في الأرض وهز راسه بلا 

جان مسك يامان من هدومه وسحب سيف عشان يقتله 

صرخت نوريس اللي كانت بتراقب من بعيد 


..... جااااان لا تفعل هذا بيامان أنا حبه 


يامان في سره .. الموت أصبح حتمي الان اكتملت 


جان بص لنوريس بصدمة وغضب وساب يامان وقرب عليها .. اتحبين خادم هل فقدتي صوابك 


نوريس بخوف .. ولما تفعل انت ما يحلو لك 


جان ... انا الأمير جان لذلك سأقتل هذا المخادع الكاذب 


كنز منهارة عياط ونفسها تطمن علي ياسين 


جان أمر حراسه أنهم ياخدوا يامان ويحبسوه وهما نفذوا وصرخ في نوريس وأمرها أنها تدخل اوضتها 


وبعدها التفت ل كنز اللي بتترعش وقال بصوت زي فحيح الافعي .. كنتي تخدعينني كذبتي وقلتي أنكي زوجة يامان حتي ابتعد عنكي ولكن الآن انتي ملكي أنا فقط . لسة هيحط أيده علي وش كنز اللي مغمضة عينيها ومرعوبة 

وفجأة سهم طاير يخترق ايد جان اللي صرخ 

م الألم وبص بصدمة 


جان ..........يتبع 

***************


               الحلقه الرابعه عشر من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات