Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شهد الفهد الحلقه التاسعه عشر



فهد : شهد تعالي 

شهد : طيب ثانية 

شهد : في ايه ومين دول 

فهد : دول الخدامات مش انا قايلك رجعتهم ودي شهد مراتي 

جاكي واحدة من الخدامات : ايه انت اتجوزت 

فهد : ايوة مالك مستغربة كدا ليه 

جاكي : لا مفيش بس اصل حضرتك كنت رافض موضوع الجواز دا يعني 

فهد وهو يشد شهد لتجلس بجانبه ويضع يده فوق كتفها : دي حقيقة بس من ساعة ما شوفت شهد وعيونها سحرتني ومقدرتش متجوزهاش مش كدا ي شهودتي 

شهد : شهودتك مين ي عم اوعى كدا 

فهد : معلش اصلها بتتكسف شوية واكمل بهمس لشهد لو اتحركتي او زقيتي ايدي هزعلك اثبتي كدا 

شهد : ما انت ال غريب و بتقول كلام اغرب وبعدين ازاي تحط ايدك عليا كدا 




فهد : انتِ مراتي واعمل ال انا عاوزة متتحركيش 

واخدوا يتحدثوا بهمس ولم يلتفتوا لتلك التي كانت تشتعل من شدة الغيط 

جاكي : فهد بيه ياريت تقولنا شغلنا ايه ع نمشي بدل ما احنا واقفين كدا 

فهد : لما اكون بتكلم انا ومراتي يبقى محدش يقاطعنا ودي اول واخر مرة هقولهالكوا والكلام ليكوا كلكوا اي حاجة تحصل هنا ملكوش دعوة بيها ولا تدخلوا في اي حاجة اتفضلوا يلا كل واحد ع شغله 

وبعد مغادرة الجميع 

شهد وهي تنتزع يده : اوعى كدا ايه ال انت بتعمله دا 

فهد ببرود : بعمل ايه 

شهد : ونبي 

فهد : لاحظي انك مراتي اغنيهالك 

شهد : طب ي سيدي ماشي انا مراتك ايه بقى ال اول ما شوفت عيونها سحرتني والهبل دا دا انت من اول ما شوفتني وانت مش طايقني وبعدين مين البت ال كانت واقفة متغاظة دي وكانت بتبصلي كدا ليه 

فهد : بالظبط هو الموضوع كله في البنت دي 

شهد : مالها يعني 

فهد : بتحبني 

شهد : ع ايه بلا قرف 

فهد : اتلمي ع اكمل 

شهد : اتفضل 

فهد : البنت دي اسمها جاكي ومن اول ما جت الڤيلا دي وهي بتحاول تتلزق فيا واعترفتلي بحبها قبل كدا وطردتها وجت اعتذرتلي وجبتها تاني مع اني عارف انها لسة بتحبني 

شهد : ولما انت عارف كدا سايبها ليه 

فهد بغرور : عادي ما طبيعي اي بنت تشوفني تحبني ومش معقول همشي الخدامات والعمال ال في الشركة والبنات ال في الشارع كمان 

شهد : مش هتكلم ع مرارتي بس البنت دي شكلها حلو اوي وميبنش عليها انها خدامة و كدا 

فهد : ماهي مش خدامة فعلا 

شهد : وهو انا لازم اقول يعني ما تحكي الحوار كله ع بعضه 

فهد : هي بنت عادية جدا وليها اهل وعايشين عيشة حلوة وكانت بتشتغل معانا في الشركة بس زي ما بقولك كدا ع بتحبني فجت اشتغلت هنا وانا وافقت لأني كنت عاوز خدامات 

شهد : طب واهلها عارفين 

فهد : لا ميعرفوش هي بتطلع اكنها رايحة الشركة وبتروح بالليل عادي ولما بتبات بتفهمهم انها عندها شغل كتير وهتبات في الشركة 

شهد : وكل دا عشانك !!!!

فهد : شوفتي بقى 

شهد : البنات اتعمت تقريبا 

فهد : عقبالك 

شهد : متحملش كتير انت اخر واحد في الدنيا ممكن ابصله اصلا 

فهد : ي بنتي انتِ هبلة متنسيش ان انا اساسا اساسا جوزك 

شهد : وياريت كمان حضرتك متنساش انك اساسا اساسا متجوزني غصب وهتطلقني 

فهد : عارفه المشمش 

شهد : اه عرفاه ماله 

فهد : هو في المشمش بقى لو طلقتك انا نازل سلام


_________________________


مجهول : وصلتي لإيه 

اسيل : ولا اي حاجة الواد مش طايقني 

مجهول : دا كله ميمهنيش اتصرفي امال انا بديكي الفلوس دي كلها ليه اخرك كمان اسبوع لو معرفتيش توقعيه وتجيبي الورق هتكون نهايتك وقام بإغلاق الخط في وجهها 

اسيل : اوف انا لازم اتصرف





*_في مكتب الجد*_


الجد : مينفعش ال انت بتعمله دا الخطة لازم تكمل

مروان : بت ملزقة وانا مش طايقها 

الجد : معلش استحمل النهاردة بس لازم تدخلها اوضتك ع نعرف نكمل خطتنا 

مروان : هحاول وبعدين انت هتجوزني مايا امتي 

الجد : انت اهبل ي بني ما تركز في ال احنا بنعمله الاول 

مروان : ماشي بس انا استنيت كتير اول ما نخلص من البت دي هعترفلها بحبي واتجوزها وال يحصل يحصل بس كدا سلام 

الجد : ياربي عايش مع مجانين 


_________________________

 *_في المساء*_  


ميرنا : بتفكري في ايه 

جاكي : بفكر اطفش البت دي ازاي 

ميرنا : وهتستفادي ايه لما تتطفش او يطلقها انتِ عارفه انه مبيحبكيش و مستحيل يتجوزك فوقي ي جاكي انتِ بتشتغلي عنده يعني الخدامة بتاعته تفتكري هيتجوز خدامة 

جاكي : اخرسي 

ميرنا : لا مط هخرذ انتِ لازم تفوقي من ال انتِ فيه دا 

جاكي : بقولك ايه ما تروحي وتسيبيني في حالي 

ميرنا : وانتِ مش هتروحي 

جاكي : لا انا هبات هنا النهاردة 

ميرنا : تمام واعقلي كدا ع متجبيش لنفسك مشاكل 


*_في غرفة شهد*_


شهد وهي تقرأ الرواية : اوووف بقى البارت خلص ليه عاوزة اكمل يلا مش مشكلة نقوم نتسلى في اي حاجة كدا 

شهد وهي تنزل ع الدرج : شكله لسة مجاش الحمدلله 

ولكن في هذة اللحظة سمعت نفس الصوت الذي كان يخيفها ذلك اليوم 

شهد ببكاء : يا ربي بقى اسكت ونبي اسكت فههههههد 

وجاء فهد يركض اليها ولكن عندنا دخل فهد توقف الصوت 

فهد : في ايه اهدي 

شهد : الصوت الصوت 

فهد : صوت ايه انا مش فاهم حاجة 

شهد بدموع : الصوت ال كنت بقولك عليه كان موجود دلوقتي

فهد : طب اهدي بس مفيش حاجة تعالي نطلع فوق 

وصعدوا الى الغرفة ولكن لم ينتبهوا لتلك التي تراقب ما حدث من اول تشغيل فهد لهذا التسجيل نعم هو الفهد الذي يشغل هذا التسجيل ليخيفها

جاكي : بقى كدا وتقول سحرتك حلو اوي دا 


فهد وهو يضمها : اهدي مفيش حاجة خلاص 

شهد : والله كان في صوت وكان وكان 

فهد : هششش خلاص 

شهد وهي تستوعب انها في احضانه ونهضت : ها خلاص انا مش خايفة بس هو ممكن انام هنا 

فهد : ماشي بس نامي ع السرير النهاردة وانا هنام ع الكنبة

شهد : لا لا نام انت ع سريرك وانا هنام ع الكنبة 

فهد : انا بأمرك نامي 

شهد بخوف : حاضر  

وذهبوا في ثبات عميق ولا يعلموا ما الذي سيحدث في الصباح 


*_في الصباح*_


شهد : صباح الخير 

جاكي وباقية الخدامات : صباح النور 

شهد : جهزتوا الفطار ولا اجهزوا معاكوا 

ميرنا : لا ي مدام جهزناه ارتاحي انتِ وهنجيبه لحضرتك دلوقتي فهد بيه فطر من بدري وقاعد في الجنينة 

شهد : تمام 

جاكي لنفسها : انا لازم انفذ خطتي دلوقتي 

دخل فهد الى الڤيلا ووجد شهد تجلس وهي تنظر الى الفراغ 

فهد : صباح الخير 

شهد : صباح النور

فهد : بقيتي احسن 

شهد : اه الحمدلله 

وفي هذا الوقت كان عاد الصوت المخيف مرة اخرى وقالت شهد في رعب سامع هو دا الصوت ال بقولك عليه واخدت شهد تتبع مصدر الصوت حتى وجدت چاكي تقف امام مسجل وتشغله 

شهد بدموع : اقفلي البتاع دا 

جاكي : انا اسفة بس انا بحسبه صب عادي وكنت جاية اشغل موسيقى ع فهد بيه معودنا ع كدا معرفش انه هيعمل الصوت دا وكمان شوفت فهد بيه كان بيعمل فيه حاجات بالليل ف 

شهد بصدمة : ايه !!!


بقلم الكاتبة🖊️ شهد احمد


شهد_الفهد💜☁️


البارت_التاسع عشر


                  الحلقه العشرون من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات