Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

 


كل الي اعرفه انها اختفت من خمس سنين ومرجعتش وانا زي ما انتوا شايفين صحتي ع قدي دورت عليها ع قد ما اقدر وملقيتهاش وبعدين تعبت لما شفت الصوره معاكم افتكرتكم تعرفوا هي فين قوليلي جبتي الصوره دي منين 

نور : ادينا بردو معرفناش حاجه عنها واي الي محيرني ازاي كانت بتقعد معايا ونتكلم سوا وهي اصلا مش هنا  

احمد: سمعتي عن التخاطر 

نور : ايوا بس دا لما اتنين قريبين من بعض اخوات مثلا او صحاب 

احمد : او يمكن هي محاجه مساعدتك 

نور : دا الي انا حاسه بيه طول الوقت واي الي بشوفه كمان ف احلامي 

احمد : انا بقول الوقت اتأخر هستأذن انا يريت تحاولي تنامي ومتفكريش كتير 

نور : إن شاء الله  

"""""""""""




نور تجلس ع سريرها وتفتح مزكرات ايسل وتبدأ ف قرأتها  

( انهارده يكون مر ٣ شهور ع وفاه ماما مش عارفه اعمل اي خصوصا بعد ما سبت الكليه عشان اكون جنبها وهي تعبانه ودلوقتي لا بدرس ولا بشتغل ولا معايا فلوس ان شاء الله من هدور ع شغل ....... كل الشركات الكبيره بتطلب شهادات جامعية وانا !..  

النهارده يوم جميل قوي بقالي شهر بدور ع شغل واخيرا النهارده لقيت شركه تقبلني ومش اي شركه دي شركه استثمار ومقاولات كبيره وهبدا شغل علطول واخيرا .... .. ) تغلق نور عينيها وهي تقرا مذكرات ايسل لتغرق ف النوم وتستيقظ نور ف صباح اليوم التالي

في الجامعه يتقابل احمد ونور بعد انتهاء المحاضرات 

نور : امبارح فتحت مزكرات ايسل وبدأت اقرا فيها 

احمد : بعصبيه نور حاولي تنسي ايسل دي الامتحانات قربت وركزي ف محاضراتك 

نور : انا حاسه انها محتاجه مساعدتي 

احمد: وبعدين 




نور : احمد لو مش عايز تساعدني خلاص عن اذنك 

احمد : نور اهدي انا مقصدتش انا .. انا مش عايز اساعدك نور انا بقالي سنتين مش بعمل حاجه ف حياتي غير اني براقبك وانتي ف المحاضره وانتي ف المكتبه بتقراي بساعات وانتي ف الكفتيريا وانتي بتضحكي حتي وانا نايم بشوفك ف احلامي انا بحبك ومكنتش قادر اقولك كدا لانك كنتي طول الوقت بعيده عني من اول شفتك ف الكليه وانا بحبك وانتي كل دا مش واخده بالك 

نور : بدهشه ا انا.. ! 



احمد : مقاطعا متقوليش حاجه انا عارف انك اتفاجأتي انا بس حبيت اصارحك بمشاعري لكن مش عايزك تقولي اي حاجه مش حاسه بيها ودلوقتي كنتي بتقولي قريتي اي ف مذاكرات ايسل هانم الي معكننه علينا عيشتنا 

نور : بصوت متوتر تخبر احمد بما قرأته لينظر لها احمد بدهشه : انتي بتقولي اسم الشركه اي ... 

نور شركه **** 

احمد وتعرفي مين صاحب الشركه دي 

نور : لا 




احمد : طيب تعالي معايا ويقوم احمد بأخذ نور في عربيته وبتوقف امام شركه فخمه ويدخل احمد ونور الي مكتب مدير الشركه ونور في دهشه ازاي محدش بيمنعنا ولا بيقول انتو رايحين فين لتختفي دهشتها حين تجد مدير الشركه ينظر الي احمد وبيقوله انت عمرك ماعملتها يعني وجيت الشركه مع اني طول الوقت بطلب منك تيجي عشان تتعود ع الشغل من دلوقت ثم يشير بيده الي نور مين القمر دا 

احمد : دي نور زميلتي ف الجامعه ودا يستي الاستاذ فريد الراعي صاحب مجموعه شركات الراعي للمقاولات والدي وكده يعني 

نور : اتشرفت جدا بمعرفه حضرتك 

احمد تعالي معايا 

نور : هنروح فين يستي مش ايسل كانت بتشتغل هنا هنطلب الملف بتاعها وهنعرف هي ساكنه فين دلوقتي وينتهي الموضوع  




نور تراقب كل هذا بصمت لينادي احمد ع سكرتير والده : انا عايز موظفه كانت بتشتغل هنا اسمها ايسل او امينه تقريبا ايوا امينه  

فينظر إليه السكرتير الذي بالكاد يبتلع ريقه ويقول انا اسف الملف دا مش موجود يعني اي مش موجود انتوا مش بتحتفظوا بملفات الناس الي بتشتغل هنا 

السكرتير : ايوا

لكن الملف دا مش موجود 




نور : يعني اي مش موجود انا متأكده انها كانت بتشتغل هنا من فضلك اديني الملف 

ليخرج فريد بيه من مكتبه 

فريد: اي الدوشه دي 

احمد : بابا انا عايز ملف واحده كانت بتشتغل هنا والسكرتير بينكر وجود الملف بتاعها 

فريد: اسمها اي الي بدور ع الملف بتاعها 

احمد : امينه فهمي 

فريد : اي معندناش واحده بالاسم ده 

نور : ازاي دي كانت بتشتغل هنا



فريد : بنظره غضب مفيش حد بيشتغل هنا من غير موافقتي وزي ما قالكم الملف دا مش موجود احمد يريت تخليك ف دراستك احسن 

تنسحب نور وتخرج غاضبه فيخرج احمد ورائها مسرعا استني ي نور انا اسف ع الي بابا عمله اركبي العربيه هوصلك ونتكلم 

وفريد بيه في شرفه مكتبه يراقب ويقول للسكرتير : عايز اعرف كل حاجه عن البنت دي فاهم كل حاجه..............

يتبع 

 #الجزء_الرائع  

#نور

#بقلم هدي ناجي 

                              الفصل الخامس من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا عليا التليجرام من هنا

تعليقات