Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنت المنياوي الحلقه التاسعه


 


بنت المنياوي 💞

( الجزء التاسع )

بقلمي مآآهي آآحمد


فاروق : والله ما هسيبك الا وانت ميت يابن حجازي البواب 😈

المنياوي: اسمع انا هعرف الرقم ده فين بالظبط بس مش عايزك تعمل اي حاجه الا لما ترجعلي الاول انت فاهم 

فاروق : ضحك ضحكه سخريه اللي هو ههه وسكت 

المنياوي : انت بتستقل بكلامي يافاروق

فاروق : خلاص يابابا خلاص مش هعمل حاجه الا لما ارجعلك الاول 

بقلمي مآآهي آآحمد

---------------------------------

ماما هشام: مالك ياهشام يابني قلقان ومش قاعد علي بعضك ليه 

هشام : مش عارف يا امي نورسين اخيرا تليفونها اتفتح واول ما جاتلي رساله انه اتفتح اتصلت علي طول فضلت اقول الوو مكانتش بترد 

ماما هشام: وده معناه ايه انا مش فاهمه حاجه 

هشام : خايف يكون المنياوي هو اللي فتح عليا مش هي 

ماما هشام: ممكن يابني تكون كانت ناويه ترد عليك بس حد دخل عليها ولا حاجه راحت قفلت السكه علي طول 

هشام : ممكن برضوا مش عارف بس برضوا مش مطمن 

ماما هشام: ادخل اتوضا وصلي ركعتين وسيب همومك علي ربنا وان شاء الله خير 

ام محمد : يا امو هشااااام فينك ياحبيبتي

ام هشام : اتفضلي يا ام محمد انا هنا اهوه

ام محمد : ازيك ياهشام عامل اي ياخويا 

هشام: الحمدلله ازيك انتي 

ام محمد : نحمد ربنا يابني 

هشام : انا هدخل عشان اصلي يا امي 

ام هشام : تعالي يا ام محمد مالك وشك مخطوف كده ليه 

ام محمد : محمد ابني تعبان ومش معايا حتي اروح بي المستشفي ولا اجيبله الدوا انتي عارفه الحال

ام هشام: بس كده خدي دوول وابقي طمنيني عليه 

ام محمد: تسلميلي يا ام هشام ماتحرمش منك ابدا 

ام هشام: ولا منك ياغاليه 

ياسين  طلع من اوضته بعد ام محمد ما مشيت 

ياسين : انتي عملتي اي يا امي احنا لاقيين ناكل لما تديها الفلوس اللي معانا 

ام هشام: ربك هو اللي بيرزق انت مش فاهم حاجه 

هشام: يا امي ياسين عنده حق

ام هشام: يابني الست ابنها تعبان وجت لحد عتبه باب بيتنا اوعي ياهشام يابني طول ما انا حيه ولا حتي وانا ميته وام محمد جت قصدت باب بيتك تكسفها دي وصيتي ليكي يابني 

ياسين : ياماما ده تلاقي ابنها ولا تعبان ولا حاجه وبتضحك عليكي

ام هشام: عارفه بس هي بتعمل كده ليه ما عايزه تأكل عيالها 

انا قولتلك ياهشام يابني وخلاص وصيتي تعمل بيها 

هشام : حاضر يا امي

بقلمي مآآهي آآحمد

-------------------------بقلمي مآآهي آآحمد--------------------------

فاروق : ها عملت اي في الرقم اللي ادتهولك يامازن 

مازن ( صاحب فاروق ) : عرفتلك مكانه طبعا وبيتكلم منين بالظبط وكل حاجه 

فاروق: ومستني ايه بقالي يومين مديك الرقم مكلمتنيش ليه اول ما وصلت للعنوان 

مازن : عشان انت مادتنيش حقي انت ماتعرفش انا دفعت كام في العنوان ده ياحبيبي عشان اجيبهولك

فاروق : انت طول عمرك كده 

( فاروق طلع الفلوس من جيبه وفتح ابد مازن صحبه وحطها في ايديه ) 

فاروق : اتفضل اديني العنوان بقي 

مازن : ماتزعلش مني ياصحبي الحق .. حق 

العنوان اهوه في الارياف بلد صغيره ومحدش يعرف عنها حاجه 

فاروق : انت متأكد ان العنوان اللي مكتوب في الورقه ده هو مكان الشريحه 

مازن : عيب عليك انت بتكلم تلميذ ولا ايه 😏

بقلمي مآآهي آآحمد

( فاروق اخد العنوان وطلع علي الفيلا ودخل علي نورسين اوضتها) 

فاروق : ليكي عندي مفاجأه يانورسين تحفه هتعجبك اوي

نورسين : امشي اطلع بره يافاروق 

فاروق: من غير ما تعرفي المفاجأه اللي انا محضرهالك 

نورسين : مش عايز اعرف حاجه 

فاروق: براحتك انا كنت عايز اعرفك بس مش اكتر بس طالما مش عايزه تعرفي يبقي خلااااص 

( وهو بيفتح الباب عشان يطلع) 

فاروق: بس بصراحه ذوقك يقرف يوم ما تحبي .. تحبي واحد عايش في قريه ال *** بين البهايم والزرايب يع بصراحه مقرفه 

نورسين :  ( بتوتر ) انت .. انت .. بتقول ايه 

(فاروق قفل الباب ورجع يكلم نورسين وقرب منها وشدها من شعرها )

فاروق: يعني ياروح ماما .. يابنت الناس الاكابر يامحترمه عرفت اجيب عنوان حبيب القلب بتاعك وهبعت البودي جارظ يجيبه من تحت الجاموسه اللي نايم جنبها ووقتها هاخد حقي منه هو واخوه العيل اللي ضربني انا وكان عليز يقتلني وهقتلهم قدام عنيكي وبكره تشوفي يانورسين انا مانساش حقي أبدا انتي فاهمه 😡

( فاروق رمى نورسين علي السرير ونورسين جريت علي فاروق ومسكته من رجله ) 

نورسين : ابوس ايدك سيبهم في حالهم يافاروق هو مكانش قصده وعهدالله ما كان قصده سيبهم وانا هعملك اللي انت عايزه 

بقلمي مآآهي آآحمد

فاروق: هتعملي اللي انا عايزه يانورسين 

نورسين : ورب العزه اللي انت عايزه بس ابوس ايدك سيبهم في حالهم بلاش تأذيهم 

فاروق : موافق بس بشرط 

نورسين : شرط ايه 

فاروق : كتب كتابك علي هيثم يبقي الخميس اللي جاي قولتي ايه 




نورسين : انت بتقول ايه 

فاروق : اللي سمعتيه ومافيش وقت حتي انك تفكرى تديني ردك دلوقتي حالا وإلا انتي عارفه ايه اللي هيحصل 

نورسين : _____________

فاروق : يبقي انتي اللي اختارتي يابنت المنياوي 

فاروق : ( بصوت عالي وزعيق ) عزت يا عزززززت 

عزت : ايوه يافاروق بيه

فاروق: حضر العربيات والبودي جارد بسرعه هانروح مشوار صغير كده لحد القريه وراجعين علي طول 

فاروق لسه هيمشي 

نورسين جريت عليه 

نورسين : انا موافقه .. انا موافقه يافاروق اني اتجوز هيثم 

فاروق : ده اخر كلام عندك 

نورسين : ( بعياط ) ايوه اخر كلام 

فاروق طلع تليفونه واداه لنورسين 

فاروق: خدي كلمي هيثم وقوليلوا ان انتي مستعجله اوي علي الفرح وياريت يكون الخميس اللي جاي 

نورسين : ايوه بس ..

فاروق ( بزعيق ) : من غير بس 

نورسين : ( اتنفضت من مكانها ) 

نورسين : م.. موافقه .. اتصل بي 

نورسين كلمت هيثم وقالتله علي اللي فاروق عايزه بالظبط 

هيثم فرح جدا وقفل الفون مع نورسين 

فاروق : قالك ايه 

نورسين : ( وهي بتمسح دموعها ) قال .. قال .. انه موافق وجاي كمان شويه عشان نتكلم سوا 

فاروق: طيب روحي ظبطي خلقتك دي واغسلي وشك والبسي طقم كويس عشان لما ييجي مايهربش منك علي الاقل 

بقلمي مآآهي آآحمد

(فاروق ساب نورسين ومشي وقفل عليها يالمفتاح من بره )

المنياوي : ( بينادي علي فاروق ) 

المنياوي : يافارووق.. فاااااروق عملت ايه 

فاروق: عيب عليك كل اللي انت عايزه حصل 

المنياوي: يعني خلاص وافقت ان الجواز يبقي الخميس اللي جاي

فاروق : طبعا وافقت عشان خايفه علي حبيب القلب بتاعها 

المنياوي: حلو اوووي 

اناعايزك تعرف الكل ان نورسين بنت المنياوي بيه فرحها يوم الخميس اللي جاي علي هيثم نزل علي الفيس والانستا وخد الاكونت بتاعها ونزل عليه الكلام ده عايز الكل يعرف انت فاهم 

فاروق : فاهم طبعا بس هنعمل اي مع هشام واخوه ياسين 

المنياوي: نخلص من جوازه اختك الاول وبعد كده مش هسيبهم 

فاروق : وليه نستني لحد ما اختي تتجوز لما ممكن نجيبهم من دلوقتي ونعلمهم الادب 

المنياوي : انا قولت بعد فرح اختك يعني بعد فرح اختك انت فاهم ولا لاء 

( المنياوي ساب فاروق ومشي ) 

فاروق : هي بقت كده ماشي انا هتصرف 

فاروق نزل بوستات علي الاكونت بتاعه وعلي الانستا وعند نورسين اخته وعرف الكل ان فرحها الخميس اللي جاي 

--------------------بقلمي مآآهي آآحمد-------------------------------

هشام وهو بيبص علي الفيس بيبص لقى ان نورسين هتتجوز هيثم 

هشام كان قاعد وساند علي الحيطه وماسك الفون اول ما شاف الخبر زي ما يكون قلبه اتخلع من مكانه ومبقاش مصدق 

ماما هشام: مالك يابني وشك اصفر كده ليه ؟

هشام : نورسين .. نورسين هتتجوز يا امي 

ماما هشام: اكيد يابني اهلها جبروها علي كده 

هشام : وانا مش هسيبها تعمل حاجه زي كده غصب عنها 

ماما هشام: يعني هتعمل اي يابني احنا مش. قد الناس دي حرام عليك تتعب قلبي انا مش ناقصه 

هشام : مهما قولتي يا امي انا سيبتها مره ومش هسيبها المره دي 

ماما هشام: استني يابني .. استني يابني حرام عليك مش كده 

(هشام ساب مامته وسافر علي مصر )

وراح وقف بعيد وبقي يراقب باب الفيلا كل ما يتفتح ويشوف مين اللي طالع واللي داخل والبودي جاردات في كل حته فضل واقف طول النهار يوم وعدى التاني وبرضوا نورسين ماطلعتش وهو مش عارف يدخل خالص من كتر البودي جاردات

-------------------------بقلمي مآآهي آآحمد----------------------

المنياوي : اعملي حسابك انك هاتنزلي النهارده عشان تختاري فستان الفرح وتشتريه 

نورسين : مش فارقه كتيير اي حاجه 

المنياوي : هو اي اللي اي حاجه في عروسه ماتختارش فستان فرحها 

نورسين : ( بصت لباباها كده ) غريبه مش معني الفستان اللي عايزني اختاره مع ان العريس نفسه انا مخترتهووش

المنياوي: انتي لسه صغيره ومش عارفه مصلحتك 

نورسين : وطبعا انت اللي عارفهه

المنياوي: طبعا انتي عايزاني اسيبك تتجوزي ابن الخدام بتاعنا ده ماحفظش علي ثقتي لي اديته بنتي وهو خاني وعض الايد اللي اتمدتله 

نورسين : ابن البواب ده من غيره كنت زمانك ميت دلوقتي مش عايش ابنك اللي من صلبك استخبي وجري وهو اللي وقف مكانك وحماك بروحه نسيت ولا افكرك يابابا 

المنياوي: لا ما نسيتش .. بس برضوا عمرى ما هنسي انه البواب مهما عمل .. ويلا حضري نفسك العربيه مستنياكي واعملي حسابك وحطي دايما قدامك اني سايبه عايش بس هو واهله عشان انتي وافقتي علي الجوازه اي حركه منك اعرفي اني مش هرحمه لا  هو  ولا اهله وانتي عرفاني كويس

بقلمي مآآهي آآحمد

نورسين : طبعا عارفاك 

نورسين لبست ونزلت ركبت العربيه والسواق بقي يسوق بيها ومعاها بودي جارد  هشام قام بسرعه اول ما شافها طالعه من باب الفيلا ووقف تاكسي ومشي وراها لحد ما وصلت للاتيليه ولسه هيجرى عليها بيبص لقى معاها بودي جارد 

اتخبي بسرعه لحد ما دخلت ودخل وراها 

بقلمي مآآهي آآحمد

صاحبه الاتيليه : عروستنا المنتظره الف مبروك ياعروسه ☺️

نورسين : شكرا 

صاحبه الاتيليه: تحبي تختاري بنفسك ولا تحبي انا اختارلك 

نورسين : مش فارقه اي حاجه 

صاحبه الاتيليه استغربت 

صاحبه الاتيليه: طيب اي رايك تجربي ده ونشوفه عامل اي عليكي 

نورسين : شدت الفستان منها ودخلت جوه في البروفه  عشان تقيس الفستان 





ولسه بتدخل هشام شدها من ايدها 

وقفل الباب بسرعه 

هشام مسك نورسين من دراعتها وبقي لازق ضهرها في المرايه وقرب منها اوي 

نورسين  اول ما شافته زي ما تكون روحها رجعتلها 

نورسين : هشام انت بتعمل اي هنا 

هشام قرب من نورسين ولمس وشها بأيديه

وبقي وشها ما بين ايديه وبصوابعه بقي يلمس شفايفها وعنيه في عنيها 

نورسين بقي نفسها طالع نازل منها مبسوطه انها شافته وقربه منها بيحرك كل مشاعرها واخيرا هشام اتكلم 

هشام : وحشتيني .. وحشتيني اوي يانورسين 

بقلمي مآآهي آآحمد

نورسين  بصيتله وابتسمت ولسه هتقوله انا كمان افتكرت كلام باباها ليها غمضت عنيها وداست علي شفايفها 

نورسين : خلاص ياهشام مش هينفع 

هشام : انتي بتقولي اي يانورسين هو اي اللي مش هينفع 

نورسين بعدت خطوه عنه 

نورسين : يعني انا كلها كام يوم واتجوز 

هشام : انا عارف انك مغصوبه علي الجوازه دي انا جاي عشان اخدك ونهرب

نورسين : سكتت شويه وبعد كده

نورسين : مين قالك اني مغصوبه بالعكس انا مبسوطه جدا بالجوازه دي 

هشام : انتي بتقولي اي يانورسين 

نورسين : زي ما سمعت كده مبسوطه جدا بيها علي الاقل واحد من مستوايا وهيعرف ازاي يخليني عايشه بنفس المستوى اللي انا فيه لكن انت هتقدر ياهشام انت حتي كليتك مابقيتش تروحها 

هشام : انا مابقيتش اروحها عشانك 

نورسين : خلاص مبقاش في حاجه اسمها عشاني .. ارجع كليتك تاني انت بالنسبالي كنت مجرد نزوه مش اكتر حاجه مختلفه عني قولت اجرب يومين بس يوم ما اتجوز كان لازم اتجوز حد من مستوايا ياهشام ومش هلاقي احسن من هيثم 

هشام : انتي بتكدبي يانورسين انا عارف انك بتقولي كده عشان خايفه علينا 

نورسين : انت مابقيتش تهمني يا هشام وعشان تصدق كلامي انا ممكن انادي علي البودي جارد دلوقتي يعمل معاك الصح انا كنت محتاجه مساعده عشان ابطل اللي كنت بشربه بس دلوقتي خلاص مابقيتش محتجاك 

هشام : انتي بتتكلمي جد 

نورسين : عزززززت .. عززز

ولسه هتكمل هشام حط ايدها علي بوقها 

هشام : ياخساره للدرجه دي انا مابقيتش اهمك 

نورسين  شالت ايد هشام من علي بوقها 

نورسين : ماتبصش فوق تاني ياهشام لما تحب بعد كده حب علي قدك بلاش تبص لاسيادك 

هشام ضرب نورسين حته قلم علي وشها من غيظه وطلع وسابها ومشي 

وقتها نورسين قعدت في الارض ورمت الفستان من ايدها وقعدت عليه وبقت تعيط 

هشام مشي اليوم ده وهو مخنوق جدا ومش شايف قدامه لدرجه ان العربيات كانت هتخبطه 

اللي سايق العربيه : مش تفتح يا اعمي 

هشام بصله كده وهو تايه مش شايف فعلا قدامه زي ما يكون اتعمي ومش شايف حد قدامه غير صوره نورسين وهي بتقوله بلاش تبص لاسيادك بعد كده 

ومن كتر ما هو مش عارف يروح فين راح لصاحبه اللي في الحاره 

صاحب هشام : اهلا .. اهلا ياهشام ليك وحشه ياراجل 

هشام : ينفع اقعد عندك هنا لحد بكره 

صاحب هشام: ياعم انت تقعد طول العمر مش بكره بس 

-----------------------بقلمي مآآهي آآحمد--------------------

صاحبه الاوتيل : نورسين هانم مالك قاعده كده ليه وبتعيطي ليه 

نورسين : انا .. انا .. عايزه اروح 

صاحبه الاتيليه: طيب علي الاقل قيستي الفستان 

نورسين: ايوه .. ايوه كويس بس خليني اروح 

صاحبه الاتيليه: طبعا اتفضلي 

نورسين ركبت عربيتها وروحت 

-------------------------بقلمي مآآهي آآحمد-------------------------

فاروق : عرفت هتعمل اي 

البودي جارد: ماتقلقش يافاروق بيه هجيبهملك الاتنين حيين 

فاروق : برافو عليك 

انت عارف مكان المخزن اللي هنا هتجيبهملي من غير ما حد يحس بيك 

البودي جارد: اعتبره حصل 

---------------------

البودي جارد راح البلد بتاعت هشام وهناك اول ما شاف لقي ياسين وكان لوحده محدش معاه 

ياسين: انتوا مين وعايزين اي 

البودي جارد: انت ياسين 

ياسين : ايوه انا 

البودي جارد: فين اخوك هشام

ياسين : مش هنا سافر علي مصر انتوا مين 

البودي جارد: فاروق بيه عايز يردلك هديتك 

وضرب ياسين روسيه علي دمااغه راح لدنيا تانيه خالص 

البودي جارد: الوو ايوه يافاروق بيه ياسين كان لوحده هشام في مصر مش في البلد 

فاروق:____________

البودي جارد: حاضر يافاروق بيه احنا جايين 

فاروق:______________

البودي جارد: ماتقلقش يافاروق بيه محدش هيشوفنا واحنا داخلين هندخل من الباب اللي ورا 

فاروق قفل الفون وكان متعصب جدا ان هشام مش معاهم 

راح رامي الفون في الحيطه من كتر عصبيته 

ومش عارف يجيب هشام ازاي 

فون هشام علي طول مقفول وقافل علي نفسه الاوضه اللي عند صاحبه ولا بياكل ولا بيشرب واخيرا جه يوم الفرح بتلع نورسين بالنهار 

وهشام فتح تليفونه واول ما فتحه لقى ابوه  بيتصل 

هشام : الوووو يابويا ماتقلقش يابويا انا كويس 

عم حجازي: ______________

هشام : اي انت بتقول ايه بقاله يومين مش باين 





عم حجازي: _________

هشام : طيب يابويا انا جاي هركب القطر وجاي 

هشام قام عشان يلبس بسرعه وهو بيلبس 

صاحب هشام: رايح فين ياصحبي 

هشام: لازم امشي حالا اخويا مش باين 

هشام كان بيلبس وهو مستعجل جدا بيبص لقي فونه رن 

هشام لقى رقم غريب 

صاحب هشام: مين 

هشام : مش عارف رقم غريب

صاحب هشام : طيب ماترد يمكن يكون اخوك ولا حاجه 

هشام رد بسرعه 

هشام : الوووو 

فاروق : _________

هشام : هو مالهووش ذنب في حاجه انت كل مشكلتك معايا انا خلص حقك مني انا 

فاروق: ____________

هشام : انا جاي .. جاي بس اوعي تعمله حاجه 

هشام قفل الفون بسرعه 

صاحب هشام : رايح فين ياصحبي 

هشام : مافيش وقت احكيلك 

صاحب هشام: مش هينفع اسيبك كده غير لما تقولي حصل اي وابقي معاك كمان 

هشام حكي لصاحبه علي كل حاجه 

صاحب هشام : تمام انا هبقي معاك ولو حصلك اي حاجه او اتأخرت هبلغ البوليس علي طول ماتقلقش انا في ضهرك 

هشام راح هو وصاحبه .. وصاحبه دخل من الفيلا في وسط تجهيزات الفرح وبقي مراقب المخزن اللي هشام دخله بسرعه 

واول ما هشام دخل 

فاروق: اخيرا شرفت ياهشام بيه وراح ضربه حته بونيه في بطنه جابته الارض 

هشام : اااااه 

فاروق : انت لسه شوفت حاجه ده انا هوريك 

فاروق فضل يضرب في هشام هو والبودي جارد لحد ما كل حته في جسمه بقت تجيب دم 

صاحب هشام قلق عليه بيبص لقي نورسين في اوضتها ونازله 

صاحب هشام: ( في نفسه ) مش دي البت اللي جت مع هشام قبل كده الشقه .. ايوه هي 

صاحب هشام جرى بسرعه عشان يحكيلها عن اللي حصل 

صاحب هشام: انتي فكراني 

نورسين : انت مين ودخلت هنا ازاي 

صاحب هشام: انا دخلت هنا علي اني جرسون بنظم معاهم الفرح وانا صاحب هشام اللي جيتي معاه قبل الشقه بتاعتي اللي في الحاره 

نورسين : هشام😳

صاحب هشام: ايوه هما دخلوه المخزن هو واخوه ومن وقتها وانا معرفش عنهم حاجه 

نورسين :جريت بسرعه علي المخزن اللي هشام فيه 

وصاحب هشام بلغ البوليس 

نورسين : فاروق انت بتعمل اي يافاروق 

فاروق : مسكها من شعرها 

فاروق : انتي اللي بتعملي اي هنا ومين قالك اني هنا 

نورسين : سيبهم ياهشام .. سيبهم عشان خاطر ربنا 

فاروق : كويس انك جيتي برضوا عشان ادي لياسين باشا هديته قدامك زي ما ادهاني قدامك 

هشام : اعمل فيا اللي انت عايزه بلاش هو 

فاروق: ضحك ضحكه سخريه وجاب طوبه وضرب ياسين علي دمااغه بكل عزمه 

هشااااام : يااااااااسين 

ياسين وقتها ساح في دمه وهشام فك نفسه بسرعه وجري عليه وعمال يفوق فيع وينادي عليه بس خلاص كان راح فيها ومقدرش يتحمل الضربه 

والبوليس جه لقي هشام ماسك اخوه وماسك الطوبه ومابيتكلمش 

الفرح اتقلب لميتم وعم حجازي ومامته جم ومكانش معاهم حتي حق محامي 

وفاروق بقي يتهم هشام في قتل اخوه وانه كان بيحجز مابينهم وبقي كلمه فاروق قدام كلمه هشام 

والشهود جم 

القاضي نادي علي الشاهد الاول

القاضي : قول والله العظيم اقول الحق 

صاحب هشام: والله العظيم اقول الحق 

القاضي : ايه اللي حصل بالظبط 

صاحب هشام: اللي حصل ان هشام كان بيتخانق مع اخوه ياسين وكان فاروق بيه بيحجز ما بينهم عشان كان بيحبهم ومتربي معاهم بس هشام من غضبه علي اخوه جاب الطوبه وضربوه بيها بس هو مكانش قصده دي كانت خناقه ما بينهم 

هشام ': كدب والله العظيم كدب 

القاضي : اسكت انت 

نادي علي الشاهد التاني

القاضي : قولي والله العظيم اقول الحق 

نورسين : والله العظيم اقول الحق 

القاضي : شوفتي اي في ليله الواقعه 

نورسين : شوفت ياسين وهو كان عايز يموت هشام راح هشام مسكه وضربوا بالطوبه دفاع عن النفس 

هشام : حتي انتي يانورسين 

القاضي حكما المحكمه حضوريا علي المتهم هشام حجازي في القضيه رقم ٧٨٦ بال........



                 الحلقه العاشرة من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات