Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الايد اليمين الفصل الخامس




"تبص علي الأوضة قد اي الأوضة دي شافت ليها مواقف كتيره و تمشي بنعنيها في الأوضة لحد ما توصل للسرير و تبصله بحزن و تفتكر كام مره عطيت و دفنت وشها في المخده؟ كام مره كانت تعبانه و بتتوجع من العلاج اللي بتاخده بس كله يهون علشان نفسها في عيل و مواقف كتيره أوي 


" اتنهدت بحزن و قربت من الدولاب و وقفت دقيقه و بعد تفكير دام لكام دقيقه طلعت شنطه سفر 


"مبقاش مكاني و لا بيتي ولا حتي ده الشخص اللي كان ينفع يبقا أبو عيالي"

جاري كتابة الفصل الخامس للرواية حصريا لعالم روايات سكيرهوم اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله او عاود زيارتنا الليله 

لمتابعة باقي احداث الرواية انضموا لقناة التليجرام من هنا


تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق