Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات


 


#البارت_الثامن_من_عناد_طفلة


في مصيبه افتحوا التلفزيون بسرعه ...

كيان بخضه. في ايه يا لمار ..

لمار. كنت راحه الجامعه وسمعت في العربيه أن حفيدة العيله بتاعتكم اللي هي شذي تخون شرف العيله وبتمشي مع شباب هو الكلام مكنش كده بالظبط بس ده المضمون ...

الجد بغضب. ايييه ازاي الكلام ده يحصل ..




لمار. بحرج. احم هما حاطين صورها مع يونس اصلا ...

كادت شذي أن يغشي عليها فهي اعتقدت أن فارس قد نشر الصور الذي معه ولكن تحمد ربها كثيراً لم تكن تلك الصور ...

يونس بغضب عارم. ازاي يعني ايه الهبل ده ..

الام. يابني انتو مشهرتوش جوازتكم اكيد فكرينك واحد ماشي معاها ..

يونس بغضب. ده كلام فارغ المحطه الي نزلت الخبر ده لازم تتقفل ...





الجد. اهدي يابني محدش يعرف انك جيت مصر انتا بقالك كتير بره في امريكا ميعرفوش انك حفيدي ..

يونس. بغضب. ولو يا جدي محدش مسموح ليه يجيب سيرة شذي علي لسانه مهما كانت الاسباب دي سمعة بنت ..

شذي. اهدي يا يونس مفيش حاجه هنطلع نبرر ليهم اللي حصل بلاش العصبيه دي ...

يونس. عن اذنكم يالا يا شذي ...

لياخذها وسط أعين الجميع ويذهب بها خارج القصر ويسقل سيارته ..

شذي. رايح فين يا يونس ..





يونس. بعصبية يحاول يسيطر عليها. اسكتي دلوقتي يا شذي ..

لتصمت شذي فهي شعرت أن يونس علي وشك الانفجار يبدو غاضبًا كثيرًاهل حقًا يخاف علي سمعتها ام لأجل مظهره الاجتماعي فقط ف يونس شخصيه معروفه كثيرا في البلد، بالتأكيد ذالك الاحمق فارس هو الذي نشر صورهم سويًا ....


علي الجهه الاخرى في القصر ...

لمار. اسفه يا جماعه علي الازعاج اللي حصل بسببي ده ..

الجد. لا يابنتي مفيش حاجه انتي منوره اقعدي افطري .. 

لمار. معلش مضطره امشي ورايا جامعه ..





كيان. اقعدي انهارده معايا بليز بلاش جامعه ..

لمار. مش هعرف يا كيان ورايا جامعه وكفايه انتي مش هتروحي مين هيحضر بس ...

كيان. عايزه احكيلك حاجه مهمه ...

لمار. امممم يبقا اقعد واتصل بالحاجه اقولها ..

كيان وهي تجذبها. يبقا تعالي نقعد في حديقة القصر بقا ....

في الحديقه كانت تجلس لمار وكيان ..

لمار. ياصبر ايوب انتي مقعداني عشان تتفرجي علي جمال الشمس ولا ايه يا ست زفته ..

كيان. الجو حلو اوي .. اسكتي مش كنت هتخطف ..

لمار بفرحه. احلفي ..

كيان بضحك. اه والله ..





لمار. يبختك يعني كنتي هتعيشي جو الروايات وياااه بقا لو طلع رئيس ماڤيا ويجلدك ..

كيان. يجلد مين يا حاجه انا مفياش خبطه اصلا انهدي وخليني احكيلك ..

لمار بحماس وكأنها تحكي لها أحد الروايات المشوقه ...

"احكي بسرعه مش قادره اتنفس" 

لتحكي لها كيان كل ما حدث معها أمس ...

لمار. ياااه مين الواد الجمر الي جه انقذك ده ..

كيان. يخربيتك ده انا كنت هموت من الخوف والله الراجل ده كان شكله يخوف اوي بصراحه مش زيي الروايات نهائي ..

لمار. بس جه اللي انقذك صحيح هو كان اسمه ايه ..

كيان. زين ..

لمار. شكله كان ازاي ..





كيان. مش فاكره اوي هو بصي كان طويل وعنيه لونها رمادي غامق كده قمحاوي شويه شعره بردو اسود عنده دقن بس ايه قمر ولما ضحك معايا كان عنده غمازتين في وشه واه كمان لما كان بياخدوا البيانات في المستشفي سمعت بيقول اسمه زين وهدان وبس كده يعني مش متذكره اوي بصراحه ...

لمار وهي تفتح عينيها بقوه. نااااعم ياختي مش ايه قولي كده مش اييييه ..

كيان. احم مش فاكره اوي ..

لمار. انتي كان ناقص تعرفي مقاس هدومه الداخليه يا كيان الهي تنهدي يا شيخه فضحانا في كل حتا ...

كيان. مركزتش والله كمان ..




لمار. بت متحلفيش ...

كيان. احم يعني ما انتي عارفه اني لماحه والله في ايه ..

لمار. طب لازم نعرف هو شغال ايه طالما بكل المواصفات دي يعني ...

كيان. هتعرفي منين يا فالحوسه ..

لمار. بت لازم اقولك حاجه ..

كيان. في ايه ..

لمار. رائد ..

كيان. ماله ..

لمار. عارفه المطعم اللي علي النيل اللي بنروح نقعد فيه عالطول ..

كيان. اه اخلصي هتنقطيني ..





لمار. طلع بتاع رائد وقابلته هناك لما لما روحت .. ثم قالت لها ما حدث معها هذا اليوم ..

كيان. يا بنت الايه ..

لمار. هو انا أي حد يا باشا ولا ايه بس الواد كان قمرررر مش عارفه جايب حلاوة أمه دي منين ..

كيان. احنا نروح نحجز طياره لجهنم يخربيت كده ايه كل الذنوب دي ..

لمار. متقعديش معايا تاني بشيل سيئات بسببك ...

كيان. انا بردو يا قااادره ....


وعلي الجهه الأخري كان يونس قد وصل إلي منزلهم ..

شذي. انتا جبتنا هنا ليه ...

يونس. مزاجي كده ..





شذي. يانهار بردو طب يالا نطلع ..

في الاعلي ...

شذي. انتا رايح فين ..

يونس. شذي سيبك مني خالص انهارده صدقيني مش عايز اطلع عصبيتي عليكي ..

شذي. انتا ليه محسسني اني سجينه عندك وكلامك هو اللي لازم يمشي ..

يونس. يوووه ...كاد أن يبتعد عنها لتمسك يده تمنعه من الابتعاد ...

شذي. يونس بكلمك متسبنيش وتمشي انتا ليه بتعمل معايا كده عاملني كأنسانه ..




يونس. اه هي قلبت معاكي حقوق المرأة بقا ..

شذي. عايز اعرف ايه سبب غضبك ده كله متقلقش سمعتك مش هتبوظ يا سيادة المقدم ..

يونس بغضب. انتي ازاي تفكري كده اكيد مش خايف عليا ..

شذي. ما هو اكيد مش عليا بردو ..

يونس بدهشه لكنه قال ببرود. انتي صح عندك حق ..

ليبتعد عنها بقوه وكاد أن يدلف غرفة ولكن قبل أن يدلف ليقول بحزم " الأوضه متدخليش فيها نهائي مهما سمعتي فاهمه"

شذي. اعمل اللي انتا عايزه مش عايزه اتزفت ادخل اصلا ..






علي الجهه الاخرى .....

لمار. يالا نخرج او هسيبك وأخرج انا ، انا مش جايه اقعد ...

كيان. مالك داخله عليا سخن كده يالا نخرج جتك نيله ...

لمار. يالا يا اخت ....

ليخرج من الحديقه متواجهين الي سياره كيان ...

كيان. تحبي تروحي فين أو اقولك خلاص عرفت ...

لمار بمرح. اكيد المطعم يعني ..

كيان. طبعًا طبعًا...


علي الجهه الاخرى كانت تجلس شذي في ملل شديد حتا هاتفها قد ناسته في القصر تجلس أكثر من ساعاتان تنتظر ذالك اليونس مازال يجلس في تلك الغرفه بدأ الشك يدلف قلبها فهو منذ أن دلف كانت تسمع له اصوات حاليًا لم تستمع الي شئ سوا الفراغ لتقرر أن تدلف الغرفه وليحدث ما يحدث ...





شذي. يونس انتا فين ..

ما أن دلفت الغرفه حتا انبهرت بشده يوجد بها كثير من الاجهزة الرياضيه العالميه حقا تكاد أن يغشي عليها من جمال المنظر ،غرفه شديدة الاتساع كيف لها أن لا تراها من قبل ،هي بالفعل لم تجلس في هذا المنزل كثيرًا ،لكن الغرفه تستحق أن تشكتشف حقا ،لكن مهلا اين يونس ...

ظلت تنتظر الي الغرفه وهي تلتمس الاشياء لتسمع صوته خلفها ومن الواضح أنه غاضب منها .....

يونس بغضب. انتي بتعملي ايه هنا حظرتك متدخليش الأوضه دي اي الغباء دا ...

شذي. وهي تلتفت له. انتا بتزعق كده ليه براحه .. كادت أن تكمل كلامها ولكن وجدته عاريًا فقط توجد منشفه حوله خصره وشعره يتساقط منه الماء بطريقه جذابه بشده ...





شذي. بخجل وهي تنظر إلي الاسفل. انا . انا اسفه مكنتش اعرف انك كده والله معلش انا خارجه اهو ...

كادت أن تخرج ولكن يده منعتها ليقربها منه أكثر ..

يونس. دخولك بمزاجكك خروجك هيبقا بمزاجي انا بقا ...

شذي. بخجل. انتا اتاخرت والله اتخضيت بس ...

يونس. قلقتي عليا ..

شذي.بنفي. لا خالص ..

يونس بضحك من خجلها الواضح علي وجهها. اومال ايه ..

كادت أن تفقد الوعي من قربه لها بهذا المنظر حسنا هي تبعد نظرها عنه ولكن تشعر بقربه منها ...

شذي. علفكره بقا مينفعش كده سيب ايدي خليني اخرج عشان متبردش ..





يونس. بحب اقعد كده ...

شذي.بصدمه. عريان كده ..

يونس بضحكه صاخبه. لا بلبس شورت ..

شذي. وهي تغلق عينيها. انا أنا عايزه انام عن اذنك ...

لتخرج سريعاً من غرفته وتتوجه الي الغرفه التي كانت جالسه بها منذ قليل ..


علي الجهه الاخرى كانت قد وصلت البنات الي المكان المنشود ...

لمار. شكله مش موجود يا زفته نقيتي فيها ..

كيان. وانا مالي يا لمبي الله ..

لمار. عايزه اشوف رائد ماليش دعوه يا نا




س هاتولي الواد بدي اتجوزه ...

وأثناء ما كانت تقول هذا الكلمات شاهدت منظر جعل الدم يغلي في عروقها غضبت بشده لتقسم أنها لم تصمت لتقوم من جلستها وسط دهشة كيان التي لم تعلم لماذا تحولت هكذا قامت لتتجوه بغضب عارم و ....


رايكم في البارت وتوقعتكم ♥️


ياتري يونس هيتصرف أزاي مع الصحافه وهل حقا صدق شذي لما قالته عن موضوع فارس ام ماذا ؟!


ياتري ماذا شاهدت لمار لتغضب بهذا الشكل المخيف ؟!

#بقلمي_رحمه_نجاح

                     الفصل التاسع من هنا 

لمتابعة باقي احداث الرواية انضموا لقناة التليجرام من هنا

تعليقات