Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبك نار الحلقه التاسعه والعشرون



٢٩ #رواية_حبك_نار 

* ابيه عاصم انت فين قولتها وحطيت ايدي علي عيني بنوم وبدور عليه دخلت المطبخ ملقتهوش فطلعت اوضه السفرة لقيته عامل ساندوتش  وحاطه في طبق وكوباية عصير وموجود ورقة جنبها فتحتها وانا ببتسم وبلهفه وكان كاتب 

_ افطري كويس يا حبيبتى شويه وهاجي قولتها بصوت عالي وحضنت الورقة بسعادة وانا بستمتع بكلمة حبيبتى منه حتي لو مكتوبة بس كفاية بيحبها قعد على الكرسي وبدءت اكل بفرحة ونفسي مفتوحة وخلصت الاكل كله شيلت الأطباق وغسلت ايدي ومسكت الفون اتسلي شويه لقيت رسالة وصلتني من نفس الرقم 



_ لسه مش عايزه تحبيني وتدينا فرصة نتعرف بصيت عليها بملل وعملتله بلو*ك وانا قررت افتح صفحة جديدة مع عاصم بعيد عن أي شخص ثاني متطف*ل بيفكر يدخل حياتنا سمعت صوت الباب بيفتح فوقفت استقبله بابتسامة جميلة دخل ووراه شخص ثاني اتحرك عاصم علشان يبان الي وراه وكان خالد صرخت بفرحة بس خايفة ومترددة شويه 

* خالد 

ابتسملي بهدوء وفرد ايديه ليه فجريت عليه وحضنته وهو حاوطني بحنان الي دايما بشوفه منه رفعت عيني ليه وقولت باستفسار وخوف 

* انت سامحتني خلاص يعني مش ز*علان مني 

هز راسه ليه وقال 

 = انا ما بزعلش منك ابدا

كل ده تحت نظرات الغيرة من عاصم الي كور ايديه بغضب بس اتنفس بقوة علشان يهدأ وما قدرش يستحمل أكثر فمسك ايدي وشدني بعيد عن خالد وبيقول 

_ مش كفاية أحضا*ن بقي 

ضحك خالد علي غيرت عاصم الواضحة وشدني ليه بإغاظة 

= لاء مش كفاية ويله طر*قنا شويه اخوات مع بعض ايه حشر*ك بينهم يا حشر*ي

وسحبني لجوه معاه وسيبنا عاصم علي الباب زفر بغضب وقفل الباب ولحقهم حس بشويه وجع غمض عينيه اتنفس بضعف والعرق ظهر علي جبينه فسابهم ودخل علي المطبخ فتح الدرج وطلع شريط علاج ليه حط الحبو*ب في بوقه ومسك الازازه شرب منها بلع العلاج وقعد علي الكرسي شويه 

بره عند مروه وخالد الي قاعدين جنب بعض وكلام كثير 

* يعني عاصم هو عمل كل ده جالك وشرحلك كل حاجة حصلت قولتها وعيني دمعت




ابتسم بلطف ومسك ايدي 

= عاصم بيحبك على فكره مش مجرد حماية ليكي هو بيحبك 

رفعت عيني ليه واثر الدموع في عيني وقولت بضعف 

*بيحبني أنا 

هز رأسه بتأكيد رغم وجع قلبه بس هو بيحبها والي بيحب حد بي*ضحي علشانه حتي لو هي*ضحي بقلبه 

= بيحبك ايوه وعمل كل حاجه علشان بيحبك اتحد*ي الكل علشان بيحبك وقف في وش جدك علشان بيحبك 

* هو قال انه بيحميني وبيساعدني علشان هو الي رباني وبس

= انا را*جل وعارف الي بيحب من نظرة عينيه وواثق اووي من كلامي انا عارف انك لسه صغيرة والحياة قدامك لسه وهو أكبر منك بكثير ويمكن ده الي مخو*فه انه يقرب منك خطوة بس لو قلبك ده حب عاصم عمره ما هيكون في الكفة الغلط لو الحياة ادتك فرصة تحبي عاصم حبيه وبس اتنهد بقوة ومسك ايديها وضغط عليه بلطف وبص علي عينيها وقال كلام بيقصد قلبه قبل ما يكون ليها 

* الحب عمره ما كان يعرف كبير او صغير الحب مشاعر بته*جم مره واحده وتسحبك لعالم بعيد عن الواقع عالم مقتصر عليكي انتي وبس وحبيبك والشاطر الي يتمسك بحبه وما يفر*طش فيه ابتسم بلطف وساب ايدي بهدوء وقام من مكانه هندم هدومه وقال 

= اسيبكم دلوقتي واشوفك بعدين وماتنسيش كلامي سلام ومشي من غير كلام ومجرد ما قفل الباب خرج عاصم من المطبخ وفي ايديه صينيه بها أكواب عصير  قضب حاجبه وقال باستفهام

_ اومال خالد فين 

قالها واتقدم علي الطربيزة حط الصينية وانا واقفه ببص عليه بحب ما ستنتش كثير وجريت عليه حضنته بقوة ودفنت وشي في صد*ره وقولت بحب

* انا بحبك يا عاصم بحبك اووي

#رواية_حبك_نار 

#بقلمي_أسماء_الكاشف 


                   الحلقه الثلاثون من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات