Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبك نار الحلقه الخامسه والثلاثون


 

٣٥ #رواية_حبك_نار 

* مش هنزل اشوف هولا*كو ابدا اه مش  نازله وقول للحما*ر ده يمشي مافيش بنات للجواز هنا 

قالتها ميرا من ورا الباب فانفتح الباب المره دي بغضب وماستناش اذنها صر*خت بخوف ورجعت خطوة لورا لما شافت جاسر واقف قدامها بعصبية وايديه مكورها بغضب وعروق رقبته ظاهرة وعينيه ما تبشرش بالخير تحس نار احتضنت عينيه وبقي سوادها لهب محتر*ق بلعت ريقها بتوتر من شكله حاولت تبان قوية وترسم دور الأخت الكبيرة فقالت بتلعثم 

* انت ازاي تدخل اوضتي كده من غير أي إذن المفروض تحترم الي أكبر منك علي فكره  

_ أنا ادخل اي مكان وماحدش يقدر يمنعني  قالها ببرود جليدي عكس شكله وعصبيته اتحرك خطوه لقدام فرجعتها هي لورا بارتباك 

_ بعدين منكن اعرف منزلتيش ليه 

* عادي مش عايزه اشوف وشك الس*مج ده قالتها بجرا*ءه منها 

فرفع حاجبه وربع ايده وقرب منها أكثر وقال 

_ بقي وشي انا الس*مج بردو 

اتحرك خطوه ثاني ناحيتها فرجعت هي خطوه وما اخدتش بالها من السرير وراها فتكعبلت ووقعت عليه نايمة علي ظهرها فقرب منها المره دي بخبث رفعت وشها لقته بيبص عليها وفي لحظة رمي نفسه عليها غمضت عينها برعب مع صر*خة فزعة الجو هدي الا من اصوات تنفسها العالي وصوت انفاسه بتضر*ب وشها بتخلي قشعريرة بتمشي في جسمها فضلت مغمضة عينيها

فسمعته بيكمل بهمس قريب من ودانها 

_ مغمضه عينك ليه مش عايزه تشوفي الس*مج قالها بسخرية وعينيه بتفضح غضبه منها لأول مره تيجي بنت وتتكلم عليه كده هو رغم صغر سنة الا ان كل البنات مستنيه نظره منه فصر*خ المره دي فيها بعصبيه





_ قولت افتحي عينيكي والا اخز*قهالك 

فتحت عينيها برعب من تهديده عينيها اتشابكت مع عينيه بنظرة سريعة وبعدين حركت رأسها بعيد عنه كان ساند علي السرير بركبته ووميل جسمه عليها اتنهد بغضب وكمل

   _مش ملاحظة أن لسانك طو*يل اووي يا ميرا ومحتاج قصه 

بصت ليه بخوف وصد*رها بيطلع وينزل بخوف همست

  * ابعد عني 

أتجاهل كلامها وكمل بغيظ 

_ انا ما حدش قدر يبص فيه وانتي اتجرأتي وشت*متيني بكل بجا*حة 

* مين ده انا انت ظالمني يا جدع انت 

قالتها ببراءه وبتتلفت بعينيها بعيد عن عينيه

مسك فكها بقوة وغضب وثبت وشها ناحيته

وقال بعصبية طفيفة  

_ بقي انا هولا*كو وحما*ر 

* انا الي حما*ره وست*ين حما*ره كمان يا استاذ جاسر المحترم انت بليز منكن تبعد بقي

اتنفس بعمق وغمض عينيه للحظات فرفعت ميرا حاجبها باستغراب وقالت بهمس وصله 

* هو حضرتك جاي هنا علشان تنام ولا ايه 

وكملت لنفسها 

* ايه البلا*وي الي بتتزقل عليه دي اصبر يومين علي ما اهر*ب من مصر كلها  ومن سي ز*فت كمان 

حاولت تتسحب وتقوم من مكانها بهدوء فوقفها صوته وكلامه الي قاله بكل عصبية وكل ذرة حب ليها

_ انا ما حبتش غيرك ليه مش متقبلاني ليه قوليلي ليه 

زقته بايديها بعيد عنها فقام بكل هدوء والتفت يديها ضهره وقلبه وجعه القلوب لما بتعشف الشخص الغلط بتجعلنا ضعفاء لو استسلمنا ليها هنضيع وننسي ان الحياة لسه مستمرة طالما في نفس جوانا 

استني جوابها والتفت ليها وهي سكتت وبصت بعيد عنه غمض عينيه بغضب مش هو الي بيستسلم بسهولة رجع جاسر مره ثانية بكل جبر*وته وقسو*ته ز*قها بايديه فسندت بضهرها علي الباب واتكلم بعصبية 

_ حتي لو بتكر*هيني حتي لو متقبلتيش وجودي في حياتك هتكوني ليه ليه انا وبس يا ميرا 

* هو بالغصب 

قالتها بعصبيه وزقت ايده بعيد عنها فقرب أكثر من وشها لدرجة ما بقاش فيه فاصل بينهم وايديه قبضت علي فكها بس المره دي باللين وقال

_ ايوه بالغصب يا ميرا ساب وشها وبعدها عن الباب فتح الباب واتحرك لبره بس قبل ما يختفي قالها 

* مستنيكي تحت يا عروسه لقراية الفتحة البسي وحصليني قالها وقفل الباب وراه فصر*خت بغيظ ورمت التليفون علي الباب فا*تكسر  صر*خت أكثر وجريت تشوفه 

* غب*يه غب*ية ا*تكسر ومحتجاه اووي اليومين دول 

صر*خت بغيظ وكانت هتعيط من غيظها بصت قدامها بشر وقامت من مكانها وهي ناويه تنهي كل حاجة مش هي الي تستسلم بالشكل ده

*********





عند عاصم في اوضه مكتبه بيخلص شويه ورق و ماسك التليفون ناوي يتصل بشخص 

جهزت والدته السفرة هي ومها ومروه بتلف حواليهم وبتطلع الاكل علي السفرة ابتسمت بفرحة وأخيرا اتجمعوا مره ثانية حضنت ام عاصم بفرحة من ورا وقالت باشتياق 

* وحشتيني اووي يا ماما الفترة الي فاتت كانت و*حشه من غيرك اووي كنت مفتقداكي

ام عاصم بحب

= وانتي أكثر والله يا مروه لولا دراستك ما كنت سيبتك يوم واحد حتي وكنت اخذتك معايا بس انا واثقه في عاصم هيهتم بيكي ذي وأكثر كمان 

بهت شويه لما افتكرت خيا*نته كنت عايزه احكيلها وهي هتقولي اعمل ايه غمض عيني واتكلمت بهدوء بعد ما بعدت عنها شويه 

* ايوه اهتم بيه اووي 

بعد عنها وابتسمت 

* ده حتي كان بيعملي الاكل الي بحبه علي طول وبيوديني المدرسة وفسحني انهارده في الملاهي كان يوم ر*هيب اووي شوفتي الدبدوب الي كسيبته بتكلم في اي حاجة علشان انسي ابتسمت ليه بحب 

= ربنا يخليكم لبعض يا حبيبتي 

* يارب 

سكت وسألتها بفضول 

* النونو بقي شبه مين

ضحكت وقالت 

= تصدقي نسخة منك يا مروه البنت شبهك اووي حتي عمتك قالت شكلها كانت بتتوحم عليكي 

ابتسمت بفرحة وقولت بسعادة كبيرة

* حبيبتي عمتو اووي يله اخلص امتحانات وانزل اشوف النونو انا اتشوقت كده اشوفه كفايه أنها شبهي هتبقي مز*ه لما تكبر خبطتني مها علي قفا*يا وقالت بغيظ 

# بطلي غر*ور يا بت انتي ويله روحي نادي علي ابيه عاصم علشان يتعشي الاكل خلص يا ر*غايه  

* انتي ر*خمه علي فكره قولتها بدلال وضر*بت رجلي ذي الأطفال ومشيت فضحكوا علي شكلي وقفت قدام مكتبه مبتسمة ولسه همد ايدي اخبط عليه سمعته بيتكلم في التليفون فضولي شدني اسمع بيكلم مين فقربت ودني شويه من الباب بس اتصدمت أكثر لما سمعته بيقول 

* يا ابني حب ايه الي بتتكلم عليه هو علشان اديتها شويه اهتمام يبقي خلاص بحبها دي مجنو*نة فعلا قال احبها قال 

اتسعت عيني بصدمة ورجعت لورا بألم ودموعي نزلت علي خدودي ذي الشلال قلبي دلوقتي ا*تكسر وعمره ما هيتصلح ما ستنتش اسمع الباقي وجريت من قدامه وطلعت اوضي علي طول واترميت علي السرير وانهرت في العياط وهو بص علي الباب وكمل 

_ جودي دي مش طبيعية يا معاذ لامتي هتفضل معلقة نفسها بيه ... اوك اوك يا معاذ عموما هشوف حلي معاها هوقفها عند حد*ها البنت دي .. طيب سلام سلام 

قفل التليفون وفتح الباب بص علي الأرض لقي خاتم مروه علي الأرض وطي بجسمه ومسكه بين ايديه اتأمله بدقة وبعدين بص علي السلالم غمض عينه بو*جع دايما بيجر*حها علشان تنسي حبها ليه همس بخفوت 

_ اسف يمكن تحبي حد في سنك ويعيش معاكي العمر كله مش واحد ذيي منتهي 

قالها بوجع وكور ايديه بعصبيه عارف ان نهاية مر*ضه المو*ت وبس ونسي للحظة ان الأمل موجود والعلاج موجود طول ما في نفس جوانا طول ما بتتنفس وطول ما في نهار وليل فهناك امل وهناك حياة مستنيانا نعيشها

يتبع...

#رواية_حبك_نار 

#بقلمي_أسماء_الكاشف

             الحلقه السادسه والثلاثون من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات