Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدي علمني الادب الجزء الثاني الحلقه الخامسه والعشرون


  



#صعيدي_علمني_الأدب2 

#البارت_الخامس_والعشرون 


صوت رصاصه بتطلع من البندقيه مصطفي بيصدم وبسمه ايدها بتترعش ..


بتبص بتلاقي جدها واقف وموجه البندقيه علي مصطفي ..


بتجري بسمه علي مصطفي..


بسمه ببكاء: مصطفي !

_______________________

اه ما رمانا الهوا ونعسنا واللي شبكنا يخلصنا اللي شبكنا يخلصنا اللي شبكنا يخلصنا ده حبيبي شغل بالي يابا يابا شغل بالي يابا يابا شغل بالي ❤️

               __________

في الملاهي.


روح كانت مبسوطه وبتضحك وهيا راكبه الدوامه


ويونس كان بيحاول يبين انه مبسوط لانه طبيعته مش بيحب الكلام ده بس بيعمله عشانها 


الدوامه بتقف ويونس بينزل دماغه بتلف بس بيحاول يتماسك ..


روح : هههههه متعه


يونس: اه فعلا..انا موتي علي ايدك


روح: بعيد الشر عنك يا نمر احنا ان شاء الله شعرنا هايبيض مع بعض ونظرنا هايضعف مع بعض وسنانا هاتقع مع بعض وهانبقي الأحدب والأحدبه مع بعض


يونس :هههههه لا اله الا الله ايه التفاؤل ده الأحدب والأحدبه كمان !


روح : انا عاوزه اعيش معاك كل تفاصيل حياتي يا نمر عاوزه نجوز ولادنا مع بعض ونعجز مع بعض وحتي لما نموت ..نموت مع بعض 

____________________

صوت زغاريط  ماليه المكان ..


فاتن: مبروك يا عروسه الدكتور عبد الغني بعتلك الفستان ده البسيه واجهزي علي ما المئذون يجي .


طلعت فاتن من اوضه ميرا ..


ميرا بصت للفستان اللي كان طويل ولونه أوف وايت كان تصميمه رقيق جدا ..


الدموع نزلت من عينيها وبدأت تسأل نفسها: انا قد القرار الصعب ده انا ليه اخدت الطريقه السهله ما انا كنت ممكن اجيب قرض ..


بس القرض بضمان ايه ؟! البيت مايجبش وافرض وافقوا علي القرض هاسده منين من معاش بابا اللي يدوبك مكفينا بالعافيه ولا ال 500 جنيه اللي بجبهم كل شهر من المكتبه اللي بقف فيها شويه و ماروحتهاش بقالي اسبوعين وطاروا كمان!


تقريبا مافيش حل يا ميرا غير الحل ده حتي لو انتي مش عاوزاه 


مسحت دموعها ومسكت الفستان وبدأت تلبسه

_____________________

في المستشفي..


خالد بصدمه وهوا ماسك تحاليل واشاعات حماده: انت متأكد يا دكتور من الكلام ده


الدكتور : ايوه متأكد


خالد: يعني هو مش محتاج عمليه ولا حاجه


الدكتور: لأ مش محتاج حاجه وقلبه سليم ميه في الميه


خالد: اومال اللي كان بيحصله ده ايه وليه علطول كان تعبان


الدكتور: ما ده اللي خلاني اقولك تيجي عشانه 

_______________________

بتجري بسمه علي مصطفي وبتمسكه وبتبص علي جسمه ودراعه بخوف ..


بسمه: انت كويس


مصطفي بإبتسامه: ما تقلقيش عليا انا كويس


جمال: شايف ياجدي قله الحيا خايفه علي عشيقها الفاجرة 


بيكون جدها ( علوان) واقف متعصب ووراه رجالته ...


علوان: امسكوه وارموه في المخزن


جمال بعصبيه: مخزن ايه يا جدي سيبهولي وانا اتاويه بمعرفتي


علوان بص لجمال نظره خلته يخرس ..


بسمه كانت بتبص عليه وخايفه ..


مصطفي بص لجدها ووجه كلامه ل.بسمه: ماتقلقيش يا بسمه ماحدش يقدر يعملي حاجه هوا وراه رجلين انا ورايا بلد وكل راجل بميه الخسيس في زمانا ده بقا راجل ونأمنوا علي بناتنا والراجل بقا بيتعاقب علي رجولته اسفوخس علي ده زمن وعلي دي رجاله


بصله علوان بعصبيه وبص لرجالته اللي راحوا مسكوه ..


علوان بشر: انا اللي هاربي الواد ده بمعرفتي.  


اخدوا مصطفي ودخلوه علي المخزن   بيقرب علوان من بسمه وبسمه بترجع لورا بخوف وبيفضل يقرب عليها وهيا بترجع لورا بتقع وبتتخبط في دماغها ومش بتحس بنفسها...

________________________

في الجامعه...


بيدخل خالد وبيقعد علي الكافتيريا وبيحط التحاليل وهو متعصب 


خالد بتفكير: ليه توافق عليه معقوله بتحبه ولا عشان فلوسه ؟!


_ بتحبك !


بيبص خالد بيلاقي اسلام قدامه


خالد بينفخ بعصبيه: نعم مين !


اسلام: اللي انت بتفكر فيها وهتدمر حياتها بإيدها وهيا مش حاسه ميرا!


خالد: هاتدمر حياتها ليه ماهي هاتتجوز واحد غني زي ما هيا عاوزة


اسلام شد كرسي وقعد: واحد غني...ماكنت انت قدامها وصغير واحسن من عبد الغني وبتحبها كمان.  


خالد بيخبط بايده عالطرابيزة: اومال ايه السبب اللي يخليها تتجوزه


اسلام: عشان اخوها ...محتاج عمليه بمبلغ كبير وهيا مش هاتقدر تجمعه ..




خالد : اخوها ...اسلام هو عبد الغني جالها عن طريق مين يعني مين اللي شجعها تتجوزه واقنعها بيه 


اسلام: مرات ابوها ..


خالد: يا ولاد الك*لب


اسلام: في ايه؟!


خالد: لازم نلحقها بسرعه اخوها كويس مافهوش حاجه والدكتور مستغرب انه تعبان كده وحاسس ان في شبهه في الموضوع وطلب انه يروح ليه تاني عشان يتأكد..


اسلام: ايه ؟!

_________________________

في بيت ميرا...


بتكون ميرا جهزت وبتسيب شعرها وبتحط ميكب خفيف تداري بيه عينيها وملامحها اللي بهتت من كتر التفكير


بتدخل مرات ابوها : يلا يا عروسه العريس وصل 


الزغاريط بتزيد ..


ميرا: طيب انا جايه وراكي اهو.  


بتطلع مرات ابوها وبتبص ميرا لنفسها في المرايه وبتتنهد ..


ميرا: كل اللي يجيبوا ربنا كويس ...


بتفتح الباب بتلاقي عبد الغني واقف في وشها ومبتسم


عبد الغني: بسم الله  ماشاء الله تبارك الخلاق !


بيأنكجها وبتمشي معاه وهيا شايفه الناس بيزغرطوا وبيضحكوا..


ميرا بتفكير: يا تري فرحانين ليا ولا فرحانين فيا بتقولوا ايه اللي يخليها تتجوز واحد قد ابوها ولا بتقولوا ضحكت عليه وجابته علي وشه عشان طمعانه في فلوسه ولا بتقولوا محظوظه وهاتتنعم في الخير اللي عنده انتوا كلكم كده منافقين ماحدش بيشيل شيله حد تاني كل واحد بيشيل شيلته 


ماحدش بيحس بحد ماحدش بيخفف عن حد بالعكس بتدوروا ازاي تئذوا ازاي تجرحوا بس لو في يوم فكرتوا تتطبطبوا يمكن كانت فرقت عمري وحيده وهافضل وحيدة وهاموت وحيدة طظ في الناس طظ في الدنيا طظ في العالم طظ في ميرا ههه!


بتقعد جمب عبد الغني ..


عبد الغني : ابدأ يا سيدنا الشيخ ..


ميرا بتلاحظ انه مش راضي يسيب ايدها وبتحاول يشدها وهوا ماسكها..


بيوطي ناحيه ودنها: مسكتها وماعتش سايبها في حياتي ..


بيبدأ المأذون يكتب الكتاب ..

_______________________

خالد واسلام جمبه كان سايق العربيه بسرعه جدا ..


اسلام: تفتكر هانلحقها


خالد: اكيد هانلحقها يارب نلحقها خمس دقايق بس يتاخروا خمس دقايق  ..خمس دقايق هما اللي هايحددوا حياة ..

______________________

 بتفوق بسمه وهيا بتشهق بخضه ..


بتفتح عينها بتلاقي جدها واقف وكب عليها جردل ميه .


بتقوم وهيا هدومها مبلوله وبتحاول تفكها من علي جسمها لانها بينت جسمها ولزقت عليها


جمال كان بيبص عليها بوقاحه وبيفحص كل جسمها..


بتبص بسمه في الارض وبتفرك في ايدها. 


جدها كان بيبص ليها نظرات مش مفهومه وفجأه زعق بصوت عالي: غوري من وشي !


طلعت تجري من قدامه ودخلت البيت وهيا هدومها بتسقط ميه وبتترعش..

_____________________

في الملاهي..


روح : يانمر !


يونس: ياروح قلب النمر!


روح: ملاحظ انك مش بتقولي حاسبي انتي حامل دا انا اتنططت علي الترمبولين لما زهقت ولعبت ولا العيال الصغيرة


يونس بضحك: عشان عارف نفسي وعارفه


روح: عارف نفسك ايه وعارفه اللي هو مين؟!


يونس بضحك: عارف نفسي انا ظابطه في مكانه وعارف البيبي هايبقا زي ابوه جامد ومالي مركزه ومش شويه جنون من امه ينزلوه...


روح بضحك: واللهي ماشي يا جامد انت والبيبي بتاعك نفسك تبقا بنت ولا ولد يا نمر


يونس: كل اللي يجيبه ربنا حلو بس انا نفسي في بنت وتبقي شبهك واسميها روح


روح بابتسامه: نو نو نو..واسمي كمان لا كده اغير اصل تحبها وتسيبني بقا وانا عارفه البنات هاتخدك مني


يونس: ماحدش يقدر ياخدني منك يا روح النمر انتي حياتي من غيرك مالهاش معني انتي جرعه السعاده والحب في حياه النمر

________________________

في بيت ميرا...


المأذون: امضي يا عروسه ...وابصمي هنا ..


بتمسك ميرا القلم وايدها بتترعش وبتمضي ودموعها خانتها ونزلت...


بتحط صابعها علي البصامه وبتقرب من الورق 


خالد: استني وقفي كل حاجه ..


بيبص عبد الغني عليه وبيمسك ايد ميرا وبيخليها تبصم ..


المأذون: بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع ببنكما في خير


بيبص عبد الغني علي خالد وبيبتسم ابتسامه صفرا وميرا بتبص ل عبد الغني بخوف من نظراته


اسلام بيمسك دماغه : لا مش معقول بجد


خالد بيخبط ايده بالجامد في الحيطه ..


ميرا قامت وقفت وبصت ليهم باستغراب: في ايه يا خالد في ايه يا اسلام؟!


خالد بعصبيه: في انها من الأول لعبه ..لعبه يا ميرا اخوكي كويس وماعندوش القلب ...لعبه عملها النطع ده هو ومرات ابوكي لأنك كنتي مستحيل توافقي غير بسبب قوي زي ده ..


ميرا بصدمه: ايه ؟! ..يعني كل ده كذب يعني كل المعاناه اللي عشتها دي متظبطه ومرسومه ..


بصت ميرا لمرات ابوها: قبضت كام يا فاتن قبضتي كام 


ضحكت مرات ابوها : مبلغ عمري ما شوفته قبل كده





بتقرب من عبد الغني : ليه كده ..انا عملت ايه معاك عشان تعمل كده


عبد الغني: انا بحبك 


ميرا بعصبيه: بتحبني ...بتحبني ايه منك لله يا اخي منكم لله كلكم مشاعرنا بقت للبيع معاناتنا بقت للبيع تعيشونا اسوأ لحظات حياتنا  بسبب انانيتكم وقرفكم...


المأذون:  طب أستئذن انا 


ميرا: استني يا عم الشيخ انا عاوزة اتطلق


المأذون: استهدي بالله يا بنتي ان أبغض الحلال عند الله الطلاق


ميرا: طلق يا عم الشيخ


مشي عبد الغني كام خطوه ...


ميرا مشت وراه ومسكت ايده بعصبيه : بقولك طلقني..


طااااخ....صوت قلم بينزل علي وشها ...


عبد الغني: اما تتكلمي مع جوزك تتكلمي باحترام واياكي ..اياكي صوتك يعلي ..


دموع ميرا بتنزل ..


بوووووم.....بيضربه خالد بالبونيه في وشه بيوقع علي الارض ونضارته بتقع بيبقي مش شايف ..


بيقعد يدور علي نضارته ...


بيدوس عليها خالد بتنكسر تحت رجله وبيقرب من عبد الغني ...


بيمسكه من الجاكت بتاعه : طلقها ..


عبد الغني: لأ مش هاطلق


بيضربه خالد في وشه بالبونيه بيتف عبد الغني الدم وهو بيبتسم: مش هاطلق لو موتني مش مطلق..

________________________

بسمه قاعده في الأوضه وخايفه 


بسمه: ياتري هما بيعملوا في ايه دلوك اعمل ايه يا ربي ايوه عرفت..


بتمسك بسمه تليفونها وبتكلم صاحبتها...


_ ايوه يا بسمه ازيك


بسمه: الحمد لله يا حبيبتي انا كنت عاوزة رقم صاحب مصطفي ضروري 


_ بس هو مش معايا


بسمه: لاه انا عارفه انه معاكي لأنك معجبه بيه وعارفه انك مش بتكلميه عشان اخلاقك ماتسمحلكيش بده بصي انا عوزاه في مسأله حياه او موت صدقيني 


_ طيب يا بسمه بس خير في ايه؟!


بسمه: هاخبرك بكل شئ لما اشوفك ...


_ طيب هابعتهولك واتس..


بتفتح بسمه الواتس بتلاقي الرقم


بترن عليه...


*ايوه


بسمه: انت صاحب مصطفي


* مصطفي النمر 


بسمه: ايوه ...مصطفي في خطر 

_________________________

بيكون جمال ماسك شومه وواقف بيكسر في العربيه بغل لما خلاها ماعدتش نافعه ...


جمال: موتك علي يدي بس اصبر علي رزقك

________________________

روح: ها هانروح فين بقا تاني يانمر


يونس: مفاجأة..


روح: اموت انا 


يونس: بعيد الشر عنك ياروح الروح 


روح: لا بجد هانروح فين ؟!


يونس بيطلع قماشه سوده وبيغطي عينيها 


وبيمشي وهو ماسك ايدها


روح: ولما اتقلب علي وشي هايبقي كويس يعني


يونس بضحك: ماتخافيش اومال انا موجود بعمل ايه يعني


بيقف يونس وبيقف وراها وبيحضنها بإيد وبيفك القماشه السوده بإيد ...


بتفتح روح عينيها بتلاقي يخت كبير متزين بالورد وعليه اسم روح النمر ..


بصت روح بإنبهار عليه.


يونس: بجهز فيها من شهور ايه رأيك في روح النمر يا روح النمر


روح بفرحه: تحفه ..تحفه 





يونس: كان نفسي في رحله من زمان ابقا مافيش حواليا غير البحر والسما وحد بحبه بس ماكنش موجود دلوقتي انتي موجوده انتي كل دنيتي ...


حضنته روح بفرحه...


يونس: جاهزة تقضي معايا 3 ايام في البحر مايبقاش غيري انا وانتي والبحر والسما والنجوم وبس


بصت ليه روح بتوتر وتفكير: بس. ..


يونس باستغراب: بس ايه ؟!

_______________________

علي القهوه ..


كرم كان قاعد مع واحد صاحبه ..


علي: مالك يا كرم في ايه اهدي يا جدع


كرم: الدنيا معنداني اوي يا علي 


علي: ليه ايه اللي حوصل؟!


كرم: في نفس المكان ...في نفس القهوه ...علي نفس الكرسي ده


علي: اباي عليك يا جدع ايه اللي حوصل؟!


كرم: رقمي ده كان تقريبا بتاع دكتور وكانت كل شويه واحده ترن عليا وتقولي دكتور محمد صلاح اقولها لاه ده رقم دكتور كريستيانو ومافيش فايده كانت دماغها بولغه قديمه ومصممه انه رقم الدكتور محمد صلاح ..


علي: وبعدين 


كرم: كان واحد صاحبي قاعد معايا هنا قومت سبته وروحت ادخل الحمام رنت ورد واخد رقمها واتسايروا واتصاحبوا والنهاردة كانت خطوبتهم ودعاني عليها روحت شوفت البت وياريتني ماشوفتها اااه يا غلبك يا كرم


علي : مالها يعني


كرم: قمر ...لهطه قطشه روحت البيت بقيت اتف واسيب التفه توقع علي وشي ما انا اللي استاهل انا اللي حمار وبغل وطور كمان الصبر من عندك يارب ...


علي: ههههه يخرب عقلك يا كرم


كرم: بتدعي عليا بايه يا بغل انت عاوزه يخرب كمان دا انا حاسس ان في برج من دماغي طار .......يتبع


ولسه اللي جاي تقيل مع كاتبه الجيل 😎


تفتكروا عبد الغني هايرضي يطلق ميرا ولا كده خلاص..


والجد( علوان) ناوي لمصطفي وبسمه علي ايه


وتفتكروا روح هاتروح تشوف امها ومش هاترضي تركب اليخت ولا هاتركبه ؟!


#صعيدي_علمني_الحب❤️ 

#بقلم_حنين_عادل 

#كاتبه_الجيل😎


            الحلقه السادسه والعشرون من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات