Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدي علمني الادب الجزء الثاني الحلقه التاسعه والعشرون


 


#صعيدي_علمني_الأدب2 

#البارت_التاسع_وعشرون 


بتقع روح في الميه 


بدر أنا جيالك وحشتني أوي 


بتغمض عينيها بإستسلام لكل اللي بيحصل حواليها وبتفتحها بتتخيل يونس بيسبح وجاي ناحيتها وبتقفلها تاني..

_______________________

في الصعيد ..


شاكر: حمد الله علي السلامه يا ولدي نورت بيتك


مصطفي: الله يسلمك يا بوي 


بيقعد مصطفي علي سريره وشاكر كان ماشي وسايبه


مصطفي : رايح فين يا أبوي


شاكر: رايح اخلص غلي منيهم الأوباش دول


مصطفي: بلاش نعملوا مشاكل يا بوي انا مسامحهم


شاكر: مشاكل ....انت طيب يا مصطفي لكن انا لاه ومستحيل اسيب حقي 


بيمشي شاكر وبينزل علي المخزن وهو ناوي ليهم علي نيه

_____________________

في بيت ميرا...


خالد: طب كفايه كده بقا انا كنت جاي من الصبح بدري عشان خوفت عليكي من عبد الغني وعبد الغني دلوقتي بين ايدين ربنا انا هستأذن بقا 


ميرا بقلق: اوك





خالد: في ايه ..ايه اللي مضايقك


ميرا: اختفاء مرات ابويا ده مخوفني 


حمادة: ماتخافيش طول ما انا معاكي مش راجل انا ولا ايه


بيضحك خالد : ايوه ماتخافيش حماده راجل وسيد الرجاله ويقدر يحميكي ..


ضحكت ميرا عليه ...


خالد: بس لازم نروح نكشف ونطمن عليه في اقرب وقت


ميرا: ان شاء الله 


خالد: ان احتجتيني كلميني علطول وانا هاكون علطولع  جمبك ما تقلقيش 


بيمشي خالد وميرا بتقفل الباب وراه ياتري ايه اللي مستنيها لسه هل في جديد 

______________________

بيفتح شاكر المخزن ..


جمال بيبص عليه بعصبيه ...


شاكر باستفزاز: وفرها للي هاعمله فيك ..


علوان: ايه اخره الهزار الماسخ ده يا شاكر


شاكر: واهزر معاك ليه صاحبي ولا رفيقي فوق يا علوان شاكر النمر مابيهزرش وانت اللي رميت نفسك في طريقي


بيطلع شاكر مسدسه ...


علوان: استني قبل ما تعمل اي حاجه تندم عليها 


بيخاف جمال وقلبه بيقع في رجليه وعلوان بيكون خايف


شاكر: مش انتوا اللي هاندم عليكم 


علوان: مش احنا دي حاجه اكبر منا ومنك حاجه كانت ساميه مرتك ليها يد فيها اسمعني عشان ماتندمش

_______________________

صوت عربيات بوليس.  


وساميه وحسام ورجالتهم ممسكوين ويونس طالع من الميه وشايل روح وبيجري بيها عالإسعاف ...


ضحكت ساميه بإنتصار لما شافته في حالته دي ضايع ومش عارف يعمل حاجه 


ركبت ساميه ورجالتها البوكس 


ويونس كان راكب مع روح في الإسعاف 


قعد جمبها وكان بيحوش شعرها من علي وشها  


كانوا بيعملولها اسعافات اوليه وبيفوقوها وهو كان مركز معاها ومع كل تفاصيلها ...


وصلوا المستشفي و دخل يجري وهما شايلينها علي الترولي وكانت واخده رصاصه في كتفها .


دخلت العمليات ووقف بره مش عارف يعمل حاجه ولسه تايه 


وقف يكلم نفسه: انت بقيت ضعيف من يوم ماعرفتها بقيت ضعيف مش انت الحب بيقوي بس اجي عندك انت وبقي بيضعفك بقا هو اكبر نقطه ضعف بالنسبه لك ..

_____________________

بعد يومين ..


علوان داخل البيت وجمال معاه 


جمال: مش مصدق ان المجنون ده سابنا


علوان: اياك فاكر ان سابنا كده من غير ما يتأكد دا شاكر النمر


جمال: طب والعمل دلوك يا جدي


علوان: في ايه ؟!


جمال: في ايه انت ناسي انت قولت ليه ايه


علوان: لا مش ناسي شيل ده من ده يرتاح ده عن ده وكفايه لحد اكده ..


جمال:وه واعي للي عاتقوله يا جدي 


علوان: انت عاوز ايه دلوك يا جمال


جمال: انت خابر انا عاوز ايه يا جدي


علوان: ماعاينفعش 


جمال بصدمه: كيف يعني بعد ده كله !

__________________________

في المستشفي...


بيدخل يونس علي روح ...


روح بتتعدل في قعدتها ...بيقعد جمبها من غير أي كلام 


روح: يونس انا ......اسفه 


يونس بصلها وسكت


روح: انا من ساعه مافوقت ماسمعتكش اتكلمت كلمه انا عارفه انك زعلان مني بس ...


يونس : خلاص يا بنت عمي 


روح بصت ليه بإستغراب: بنت عمي ...وخلاص ...خلاص ايه 


يونس: خلاص ماعدش ليه لازمه الكلام 


بيطلع يونس من اوضتها وهيا بتطلع تجري وراه وبتمسك ايده


روح: انت رايح فين وسايبني 


يونس: خلاص يا روح كل شئ بينا انتهي


بتدمع روح من كلمته: انت بتقول ايه وهان عليك تنطقها


يونس: انتي هان عليكي تهديها


اجي يمشي مسكته للمره التانيه


يونس: سيبيني 


روح ببكاء : انت هاتقدر تسيبني 


يونس: انتي اللي سبتيني وماوثقتيش فيا ماوثقتيش في حبي ليكي ولا في كلامي دمرتي علاقتنا قولتلك احكيلي عشان الثقه عشان مانخسرش بعض بس مشيتي ورا دماغك حبك بدل ما يقويني كان اكبر نقطه ضعف ليا 


روح ببكاء: ماتسبنيش انا محتجاك 


يونس مشي وسابها جرت وراه تاني ...


روح: طيب انا هونت عليك وابننا


يونس بضحك: ههههههههه ههههههههه ابننا مافيش ابننا دا من ضمن محاولاتي لاستمرار حبنا 


اتصدمت روح من كلامه .....


ويونس كان هايمشي ...





روح: والشركه اللي بابا استامنك عليها هاتسيبها


بصلها يونس بابتسامه: وده كمان كان عشان افضل جمبك 


روح: ماتمشيش وتسيبني صدقني مش هاقدر اكمل من غيرك


يونس مشي وسابها وهيا قعدت علي الارض ودخلت في نوبه عياط ...


هوا كان سامعها وقلبها بيقوله ارجع ولكن عقله رافض انه يرجع 

_________________________

في الصعيد....


كرم : اهو يابت مصطفي طلع من المستشفي وعلوان وجمال مشوا والأمور هدت اهي اياك نتجوز ونخلص بقا 


كريمه: مش متفائله


كرم: اتفائلي يا بت ارجوكي اتفائلي اقولك كلي قصب وانتي ساكته 


تفت كريمه عليه برومانسيه وهو تف عليها قصب برومانسيه ..


كرم: بموت في رقتك يا بت بموت ..انا ان مااتجوزتش هاتجوز علي نفسي وانا مش مسؤول


كريمه بضحك: ايه هتتكاثر ذاتيا 


كرم: ربنا مايوريكي اللي انا فيه ياختي

_________________________

في بيت ميرا....


الباب بيخبط بتروح ميرا تفتح الباب. 


بتلاقي بودي جارد من بتوع عبد الغني بتخاف ميرا منه ...


_ الدكتور عبد الغني بين الحياة والموت وطالب انه يشوفك 


بتبص ليه ميرا بخوف ومش عارفه تعمل ايه ..


ميرا: طب روح انت وانا هاروحله


_ هو طلب ما امشيش من غيرك 


ميرا: طيب هاغير 


بتقفل ميرا الباب وبتمسك تليفونها ترن علي خالد بيديها مقفول. 


ميرا: رد يا خالد بقا ...


بتسيب تليفونها عالكرسي وبتدخل تلبس وبتاخد حمادة اخوها معاها وبترن علي خالد مره تانيه بس برده التليفون مقفول ...


بتحط الموبايل في الشنطه


ميرا: يلا يا حماده 


بتطلع وبتقفل الباب والبادي جارد بيكون مستنيها بعربيه 


بتركب معاه ...

_________________________

بينزل يونس من عربيته قدام البيت الكبير ..


يونس النمر القديم وشه مكشر وكأنه الصفات اللي نساها اكتسبها تاني في ثانيه 


دخل من البيت سلم علي ابوه وباس ايده 


شاكر: وفين مرتك يا ولدي 


يونس سكت وماردش شاكر ماحبش يضايقه وماكررش السؤال ...


قام ودخل اوضته واترمي علي سريره وهو بيفكر فيها 


يونس: خلاص يا نمر كل شئ انتهي ...كل شئ انتهي 

_________________________

في بيت بسمه ...


بتنزل بسمه بتلاقي جدها بتروح تبوس ايده ...


بسمه: حمد الله علي سلامتك يا جدي


علوان: الله يسلمك اقعدي يا بسمه عاوز اتحددت معاكي 


بسمه بخوف من نبره صوته : اتفضل يا جدي...يتبع


ولسه اللي جاي تقيل مع كاتبه الجيل 😎

كتبت علي قد ما قدرت ...


#صعيدي_علمني_الحب❤️ 

#بقلم_حنين_عادل 

#كاتبه_الجيل😎

         الحلقه الثلاثون الجزء الثاني من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات