Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيره ارهقتني عشقا الحلقه الثامنه

رواية صغيره ارهقتني عشقا الحلقه الثامنه

 

رواية صغيره ارهقتني عشقا



صغيره ارهقتني عشقها

البارت 8

بقلمي/ بسمله بدوي


ايييييييه امتى ده حصل  طب طب انا جاي حالا لا حول ولا قوه الا بالله 

وقال في نفسه انا لو قولتلها هتنهار دي امها ولازم تعرف 

وقرب منها بحنان ...... روز حبيبتي 

صحت وابتسمت بخجل وقالت نعم 

قومي عايزك في حاجه ضروري ي حبيبتي

قالت بخجل ووشها احمر وقالت ........ اي 

اغسلي وشك الاول عشان تفوقي

حاضر 

يحضرلك الخير يحبيبتي

بعد ثواني




صهيب وعلامات الحزن على وشه وقال بحنان ...... انا عارف انك قويه وهتتجاوزي الموضوع بسرعه وعارف أنه صعب وانتي صغيره اوي على كده بس ده قدر ومكتوب 

روز بخوف .....في اي 

البقاء لله والدتك مامتت

بصتله لوهله وقعدت تضحك بهستاريا .....هههههه بتهزر صح قول قول انك بتهزر يالا  قول انك بتهزر ي صهيب صهيييييييييب قووووووول انك بتهزر ارجووووووك لااااااااا مامااااااااااا  انتي وعدتني انك تفضلي جنبي على طووووووول لي خلفتي بوعدك مااااماااا ياااارب لي كل الي بحبهم بيسبوني وبيمشوا اااااااه ضهري اتكسر خلاااااص محدش هيحس بيا من بعدك يماااامااااا روحتي لبابا وسيبتيني ليييي كنتي خوديني معااااكي اااااااه

صهيب حزن جامد منظرها قطع في قلبه شدها في حضنه .......وقال بحنان وصوت حزين وانا روحت فين انا معاكي وعمري ما هسيبك وبعدين انا ضهرك وسندك مسمعش منك الكلام ده تاني بقلمي بسمله بدوي

روز بدموع وصراخ.......... لااااا انت بتكذب انا ضهري اتكسر خلاااااص  انت مين انت واحد متعرفنيش انت اتجوزتني بناء على أمر من جدك وجدك وعد ماما وماما خلاص ماتت اهي يعني وعده مات بموتها اااااه يمااااما سيبنتيني ليييييه انا عايزه اروح لها حالا ي صهييب وديني ليها ارجوك 

صهيب بحنان وحب .....حاضر بس اهدي وقعد يطبطب عليها ويهديها ويقول كلام يطمنها  وهي في حضنه

صهيب في نفسه ...... لسا صغيره على كل ده يروز انا قلبي بيتقطع عشانك وخايف عليكي اوي لي كده انا عمري ما اهتميت بخوف أو زعل حد اشمعنا انتي لسا مابقاش ليكي يومين ليه زعلان عليكي كده شكلك هترجعي صهيب الي مات من تاني بس انا قلبي وجعني عليكي اوي مش عارف لي بس الي اعرفه انه عايزك حابب قربك انتي ليا ملكي انا وبس   

صهيب بحب وصوت حنون .......ها هديتي

روز بصوت باكي ......وديني لماما 

حاضر يالا البسي بسرعه

ثواني وخرجت ب دريس بكم بعد الركبه بكتير وكوتش اسود  وسايبه شعرها 

صهيب في نفسه ....... مش وقته ي صهيب اهدي اهدي اما تهدي والموضوع يهدى كلمها على لبسها والحجاب

خرجوا وركبوا العربيه لوجهتم اسماعيليه "بلد روز"

وعربيات الحراسه وراهم

وصلوا المستشفي الي فيها "مامت روز "

لقا عمها وابنه محمود وناس كتير غيرهم

روز جريت على شاب وسيم جدا بعيون رمادي وشعر اسود ناعم وقالت بدموع ......زياد 

زياد بحزن بحب اخوي......... البقاء لله يحبيبتي خلاص اهدي انا معاكي اهدي 

انفجرت في البكا قاطعها عمها وهو بيمسكها من دراعها بغلظه وقال بشر .......انتي ليكي عين ي مقصوفه الرقبه تيجي

قاطعها صهيب بقوه وهو بيبعده عنها وقال ببرود ......الدكتوووور  فين

جه الدكتور بسرعه وقال بخوف ......صهيب بيه اهلا اهلا يباشا ا

قاطعه وهو بيرفع ايديه بمعني اسكت وقال ......... حاله الوفاه الي جوه سببها اي 

ازمنه سكر يبيه وضغطها برده 

وهنا انفجرت روز في العياط جامد واغمي عليها 

تسريع الاحداث

صهيب فضل يهدي روز ويطمنها وخلص إجراءات المستشفى والغسل والدفن ووقف كمان ياخد العزا 

راح لروز والي خلا الدم يغلي في عروقه وهو شايفها في حضن زياد 

زياد بحزن وحب اخوي........ متبكيش بقا يحبيبتي انا معاكي اهدي بقا ربنا يرحمها ادعيلها 

روز بدموع......... مش مصدقه ي زياد 

صهيب بغضب مكبوت .....لا صدقي وقال بتحذير لزياد.......وانت خليك بعيد عن مراتي احسنلك انت فاهم 

زياد بهدوء ......اختي في الرضاعه 

صهيب ببرود وهو حاطط ايده في جيوبه ببرود ......عارف ولو برده المره الجايه هزعلك مني 

وقال ببرود.......براااا بقا عشان عايز ارتاح انا ومراتي

زياد بطيبه وهدوء....... تعرف انا فرحان جدا أنها معاك اه والله انت هتعرف تحميها وانا واثق فيك ياريت ماتخيبش ثقتي ومشا

روز راحت قعدت على السرير ودموعها تنزل بغزاره على وجنتيها الناعمه الورديه

صهيب بحب ......انا مش هعاقبك الوقتي على الي حصل بس هقابك بعدين يالا عشان ترتاحي وننام كان يوم مرهق اوي 

مسح دموعها برقه وقال بصوت حنون.......بلاش بكا بقا يحبيبتي هي في مكان احسن دلوقتي وزمانها مش مرتاحه بسببك دلوقتي

بصت له باهتمام وقالت .....ليه 

صهيب وهو ماسك أيدها بحب .......عشان شيافكي كده بحالتك دي مابطلتيش عياط وده غلط ومش هتعرف ترتاح بسببك

قال ببراءه ......بجد خلاص اهو مش هبكي ومسحت دموعها 

صهيب بحنان .....ابتسمي بقا وحشوني غمازاتك 

ابتسمت بحزن ، قعد يهديها لحد ما راحت في النوم


في الجهه الأخري 

يباشا امها ماتت النهارده وراحت اسماعيليه هي وصهيب بيه 

ايبيييييه راحت اسماعيليه 

ايوه يباشا 

جه دور تنفيذ الخطه 

ازاي يبيه

خلي دريه تنفذ

بس بدري يباشا وممكن تتكشف

اخلص يالااا انت هتعدل عليا ولا اي قولت نفذ يبقى نفذ 

اوامرك يباشا

النهارده بليل روز تكون عندي 

حاضر يباشا ومشا

بليل في الجناح عند روز كانت نايمه وفجأه حست بحد معاها وفجأه

Stop.


                   الحلقه التاسعه من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات