Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاك في رداء الشيطان الحلقه التاسعه


 


 

البارت التاسع 

#ملاك_في_رداء_الشيطان


#إزيس 


*في نص الليل

واحد فتح اوضة انجل بكل هدوء كانت نايمة كعادتها زي الاطفال ، قرب منها بهدوء وشالها من غير ما تحس ونزل بيها 

خرج في الجنينة وكان لسة شايلها كانت الجنينة ضلمة ومافيش غير نور القمر وفجأة حد يمسك كوباية مية ساقعة ويدلقها علي وش انجل ، صحيت مفزوعة من النوم وصرخت ... اعاااااااااا هو فيه ايه  اول وش شافته كان وش مارد اللي كان  شايلها بين ايديه وضحك عليها لنا اتخضت  اما هي فحضنته تلقائي من شدة الخوف 

مارد قرب من دونها وهمس ... كل سنة وانتي طيبة يا آنسة انجل ، كل سنة وانتي بنت المارد 

انجل كانت لسة مخضوضة بعدت عنه و قالت وهي بتتنفس بسرعة .. حرام عليك يا مارد  


اسلام شغل الانوار وقال .. صحي النوم عندنا حفلة ، فيه عفريتة شقية  صغيرة تمت انهاردة تمنتاشر سنة ، عشان نجوزها


مارد بص لأسلام بصته الحادة وكشر 

قام اسلام حب يستفزه اكتر فابتسم 

انجل كانت مركزة نظرها علي مارد وقالت ... انا مش هاتجوز قاعدة علي قلبك يا اسلام . وبعدين قالت بغضب .... مين صاحب فكرة المية 


مارد بسخرية ... اسلام ومراته 

انجل ... مااااشي يا اسلام هتتردلك قريب 


اسلام قرب علي انجل بضحكته الجميلة وغمزاته اللي بتظهر لما يضحك وفتح علبة كانت في أيده فيها خاتم سوليتير بناتي حلو 

قرب منها وباس راسها بطريقة كده كأنها أخته او بنته مارد في اللحظة عفاريت الدنيا كلها كانت بتتنطط قدامه كان ماسك في أيده كوباية ميه ضغط عليها جامد  لحد ما انكسرت وجر*حت أيده ، انجل شافت أيده مجروحة جريت عليه بلهفة ومسكت ايده ضغطت عليها عشان توقف نز*يف وقالت ... مارد ايدك بتنز*ف ، عملت كده ليه 


مارد مسح علي شعرها وقال .. ما تخافيش حاجة بسيطة 

نادت ع الخدامة تجيبلها شنطة الاسعافات وطهرتله الجرح الصغير وقالها ... روحي البسي عشان عيد ميلادك 

انجل بقلق ... مش مهم دلوقتي ، المهم ايدك كويسة دلوقتي 

جميلة .. روحي يا حبيبتي البسي وانا هاطمن علي أيده  





انجل .. اوك يا ماما جميلة ، طلعت انجل عشان تلبس 

جميلة لسة هتمسك ايد مارد تتطمن عليها قامت فريدة سحبتها منها وقالت .. ايدك كويسة دلوقتي يا حبيبي 

جميلة بعدت بحزن وهي ومارد فضلوا يتبادلوا نظرات عتاب وخذلان من مارد وندم من جميلة 

مارد وهو مركز نظره علي جميلة قال لفريدة ... دا جر*ح بسيط ما بيوجعش 

جميلة غمضت عينها فنزلت دمعة منهم لأحظها مارد وفضل باصص لها بغضب 

انجل بعد فترة لبست ونزلت وكانت قمر 

بدأ الكل يعايدها حتي عزيز رغم اعتراضه طول الوقت علي وجود انجل في القصر إلا أنه ماحرمهاش من معايدته ليها يوم ميلادها 

بدأت الموسيقي تشتغل علي اغنية (Happy birth day to you )

انجل ورغد كانوا بيتنططوا ويرقصوا علي انغام الأغنية 

وبعدها قط*عوا التورتة اللي كان عليها صورة كبيرة لانجل ، ومارد طلع من جيبه مفتاح 

شافته انجل وحطت ايديها علي بقها من الفرحة وقالت .. جبتلي عربية ... اعاااااا انت أحلي مارد في الدنيا كلها اخيرا هاسوووق وحضنته ف همس في ودنها ... تؤ مش هتسوقي ، العربية بسواااق 

بعدت عنه بصدمة ..فهو ابتسم أما هي رفعت شفتها اللي فوق وكشرت 

بعد مرور وقت انتهي عيد الميلاد واسلام اخد رغد وادم ومشوا ، وعزيز وفريدة طلعوا يناموا وكمان جميلة 

مارد كان داخل القصر بص لانجل لقاها لسة واقفة  فقالها .. واقفة ليه يلا هنطلع ننام 

انجل قربت وقالت .. مارد وشوشني 

فهو ابتسم لأنها من فترة ماقالتلهوش الكلمة دي 

قالها ... تصدقي واحشتني الكلمة دي ، عايزة ايه 

انجل .. ممكن نسهر للصبح أنا وأنت هنا نشوف شروق الشمس مع بعض 


مارد برفعة حاجب .. هتقدري 


انجل هزت راسها وقالت بابتسامة .. هاقدر


مارد مسك أيدها وقال يلا نسهر ، ادلعي براحتك انهاردة عيد ميلادك ما اقدرش ارفضلك طلب 

قعدوا هما الاتنين يدردشوا وهي كانت حاطه راسها علي كتفه 

سكتوا شوية فانجل قالت .. مارد كان نفسي نعمل عيد ميلادنا مع بعض الفرق بينهم بس خمس ايام قاطعها مارد .. انجل انتي عارفة اني ما بحبش احتفل بعيد ميلادي وانا اصلا بكره اليوم دا 

انجل بحيرة ... انا نفسي اعرف بتكرهه ليه 


مارد بحدة .. انجيييييل ، لو عايزة ما افقدش اعصابي عليكي قفلي ع الموضوع دا ، أنا لو عايز اقولك كنت قولت من زمان 

انجل سكتت وبعدين قالت .. أنا بس نفسي اسيب ذكري حلوي في عيد ميلادك تنسيك الحاجة الوحشة اللي مخلياك بتكرهه 

مارد ... مش هتقدري ، في حاجات مش بإيدنا يا انجل 

انجل مدت أيدها لمارد وقالت .. اوعدك بيوم عمرك ما هتنساه في اليوم دا ومن غير ما افكرك بإنه عيد ميلادك ،اتفقنا 


مارد ابتسم علي جمب وقال .. بجد ، نشوف ومد ايه وقال لها اتفقنا 

فريدة كانت بتتصنت وسمعت كلامهم وقالت ... اعملي كل اللي تقدري عليه ، وانا هاعمل برضو كل اللي اقدر عليه عشان ابعدك عنه زي ما بعدت جميلة وخليته يكرهها 

مارد وانجل فضلوا يتكلموا لحد ما انجل غلبها النوم ونامت وهي ساندة راسها علي كتف مارد بص بطرف عينه كده لقاها نامت مسك راسها وحطها علي رجله وفضل يملس علي شعرها ويبص لها ومع الأسف فقد السيطرة علي نفسه وقرب من شفايفها لمسهم بشفايفه  بس ما قدرش يكمل ويبوسها بعد عنها بسرعة ولعن نفسه وقال .. دي بنتي بنتي مش لازم انسي ، أنا مش عزيز ، مش عزيز كان هيقوم يمشي بص لمح اول خيط من الشمس بيظهر 

ف صحي انجل بهدوء عشان تشوف الشروق 

صحيت وفركت عينيها عشان تفوق ، مارد قال لها ... فوقي الشروق 

بصت للشروق وابتسمت واخدت نفس عميق كانت بتستنشق هوا الصبح النقي .. وبصت لمارد وقالت له .. نفسي نفضل مع بعض للابد 

مارد بص لها وابتسم وما مردش 

... وبعدها قال ... اي أوامر تانية يلا بقي عشان أنا بنام علي نفسي 

انجل ... امممم لا مافيش أوامر في هدية وقربت علي خد مارد طبعت بوسة عليه 

فهو ابتسم وقال لها .. يلا يا شقية هانطلع ننام وطلعوا يناموا 


*مرت خمس ايام عادية من غير اي أحداث بس كانت انجل بتجهز لمفاجأة المارد وفريدة بتجهز لحاجة تانية 

وجي يوم عيد ميلاد مارد 

انجل جهزت هدوم ليها ودخلت اوضة مارد وهو نايم اخدتله طقم وحطته في الشنطة 

صحي مارد اخد شاور وانجل راحت اوضته وقالت ... يلا نفطر عشان عملالك مفاجأة  

 مارد ابتسم وقالها ... اممم مفاجأة رغم اني بكره المفاجآت بس يلا يا ستي قدامي  





ونزلوا وهما بيهزروا ويضحكوا وفجأة مارد يلمح تورتة كبيرة في نص السفرة مكتوب عليها مارد عزيز المالكي بص لانجل بحدة ومسكها من دراعها وقال ... هي دي المفاجأة ببتحديني يا انجل ، 

انجل هزت راسها وعينيها اتملت دموع قام  هو زقها كانت هتقع ع السلم ونزل كأنه إعصار بص للتورتة بغل ورماها ع الأرض وخرج ركب عربيته وانطلق 

فريدة بصت لانجل وابتسمت باستفزاز 

اما انجل جريت بسرعة عشان تلحق مارد بس مع الاسف كان مشي  فضلت تفكر كتير يا تري راح فين وفي الاخر افتكرت اسلام فاتصلت عليه وحكتله كل اللي حصل فاسلام قالها أنه فيه مكان واحد بس خاص بالمارد  ماحدش يعرفه الا اسلام وهو بيت في حتة هادية مافيش حواليه بيوت كتير أداها العنوان وقالها أنه هيحصلها 

قفلت انجل وراحت علي طول ع العنوان اللي اخدته من اسلام 

وصلت وفضلت تبص للمكان شكله مريح حواليه جنينة جميلة بس مع الاسف بيت وحيد مافيش حد حواليه 

انجل خبطت علي باب البيت

 

مارد  كان قاعد مخنوق وبيسكر  وفجاة سمع  خبط قام يفتح كان فاكره اسلام صاحبه لانه الوحيد اللي يعرف المكان دا لقاها انجل 

مارد كان سكران وقال بدهشة ... انجل ايه اللي جابك ، وايه اللي عرفك المكان دا 


انجل والدموع في عينيها ... مش أنا إللي عملت كده والله دي مامتك فريدة 

مارد هز راسه يعني خلاص فهمت 

وفجأة انجل حضنته وهمست في ودنه .. كل سنة وانت اجمل مارد في الدنيا دي كلها 

مراد الاول ماكانش عايز يحضنها بس غصب عنه حضنها ورفعها بقت رجليها متعلقة وهي لسة في حضنه 

دخل بعدها مراد وهو لسة حاضن انجل  وكان طبعا سكران مش واعي لتصرفاته .

نزلها ع الكنبة بهدوء .. وقال لها خليكي قاعدة وانا هادخل انام شوية ، وبعدها هاخدك ونرجع

دخل مارد وقلع التيشيرت ورمي نفسه ع السرير وحط ايده علي عينيه وفجأة انجل ترمي نفسها جمب مارد وقالت ... انا هنام جمبك لانك بتخاف تنام لوحدك 

مارد افتكر كلامها وهي صغيرة بس اتجاهل انه فاكره وكان عايز يبعدها عنه بأي طريقة ف قال ... انجل قومي رواحي 

انجل عنيدة ... لا مش هاروح وراحت حضنته زي ما كانت بتعمل زمان مارد بقي يتنفس بسرعة ومش قادر يتحكم في نفسه هو مش عايز يئذيها بس هي مش فاهمة وفجأة مسكها من وسطها وقربها لحد  مالصقت في جسمه وشفايفه قريبة من شفايفها بس ما باسهاش بقي يتكلم وهو في نفس القرب دا وبيتنفس بسرعة قال بعصبية ... انجل امشي ..  رواحي

 ضربات قلبه كانت زي الطبول.. والمشكلة ان انجل بتقرب اكتر ..وللحظة مع الاسف  المارد  فقد السيطرة علي نفسه .... يتيع 


انتي فصيلة بجد يا ازيس اوووف 😂

**************

البارت انتهي 


                   الحلقه العاشرة من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات