Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

ذبول (ليلي وبراء) الفصل العاشر



 #بارت10 🔥

_ ساكت ليه ي براء وترتني 

_ براء استجمع قوته وقال : ليلي احنا لازم نبعد عن بعض فترة 

_ ليلي بصتله بصدمه وكأنها مش قادرة ترد عليه 


_ قرب منها : ليلي انا اسف بس ....!!!

_ قاطعته : تمام هروح بيت اهلي عن اذنك 

_ سابته وقامت دخلت اوضتها فضلت تعيط ، طلعت مذاكرتها وكتبت 


_ النهاردة يوم وحش زي كل يوم ، مش فاكرة ايمته فرحت ولا ايمته ضحكت ، الدنيا اسؤء مكان ممكن الواحد يشوفه ، من أمنياتي اني اموت واتخلي عنها


 _ انا محبتوش بس كان نفسي اعمل عيله واستقر زيي زي اي بنت ، بس من الواضح كده اني مليش نصيب ، مش هعافر تاني عشان حد ميستاهلنيش لازم اهتم بنفسي وابدء من جديد 


_ قفلت مذاكراتها وقامت حضرت شنطتها وقفلتها وطلعت لقتو قاعد بص عليها ، تجاهلته ودخلت المطبخ عملت أكل ل ادم وفريده 


_ بعد ساعه كانت مخلصه كل حاجه ، خدت شنطتها وخرجت من غير ولا كلمه 

بقلمي أميرة محمد محمود

__________________

_ سلمي هوة التدريب دا هياخد وقت كبير ؟

_ ابتسمت : زهقت 

_ رفع أيده وحطها علي شعرة وابتسم : لا بسأل بس 


_ طيب يسيدي انت شاطر اوي وف خلال يوم قدرت تتعرف علي انواع كتير من الادويه 

_ شكرا دا بفضلك انتي 

_ علي اي بس دا شغلي 


_ ماجد ابتسملها وبص قدامه وقعد يفكر ف ليلي وهل هوة بيحبها بجد ؟

ولا بيعاند نفسه 


_ عقله اتغلب عليه ووهمه انو بيحبها ولازم براء يطلقها وهوة يتجوزها 

_ ماااااجد روحت فين 

_ هااا...معاكي ي سلمي 


_ بقالي كتير بنادي عليك 

_ معلش سرحت شوي 

_ عادي ولا يهمك بس قولي سرحت ف أيه 


_ بتلقائيه : اظن دي خصوصيات 

_ بإحراج : انا اسفه جدا عن اذنك 


_ ماجد مسح علي وشه بتنهيده : استغفر الله العظيم لازم احاول اسيطر علي نفسي 

بقلمي أميرة محمد محمود

___________________

_ براء قاعد مضايق لأن ليلي سابت البيت ومشيت 

_ فجاءة الباب خبط لان دا معاد وصول ولاده من المدرسه ،وقام فتح الباب وطلعت ايمان طليقته 


_ ايه هتسيبني واقفه كده كتير علي الباب ؟؟

_ اي اللي جابك 

_ جايه اطمن علي ولادي 

_ منتي بتشوفيهم ف المدرسه وبعدين انتي عارفه انهم مش موجودين 


_ زقت الباب ودخلت قعدت 

_ زعق : هوة انتي معندكيش كرامه ؟؟

_ وقفت وحطت ايديها علي صدرة وقربت منه جامد اوي ، وبالصدفه دخلت ليلي 


_ براء اول م شاف ليلي زقها بعيد عنه ، ليلي عيونها دمعو وكأنها بتسألو مين دي ؟


_ ايمان قربت منها : انتي بقي ليلي 

اممممم زوقك مش بطال 


_ بتوتر : ليلي دي تبقااا .....!!!

_ قاطعته : ميهمنيش انا جيت بس لاني نسيت حاجه هاخدها وامشي 


_ بقرف : يكون احسن برضو 

_ ليلي دخلت بسرعه خدت الحاجه وخرجت من غير م تبصلهم 


_ براء بص علي طيفها بحزن وقطع شروده ايمان 

_ تنحت كد ليه 

_ انتي مالك واتفضلي اطلعي برااا 


_مش هطلع ي براء انا جايه اشوف ولادي 

_ بسخريه : ولادك ؟؟

دلوقتي بقو ولادك ؟


_ بعصبيه : مش انت اللي بتلعب فى دماغهم من ناحيتي عشان تخليهم يكرهوني 

_ اي اللي بتقوليه ده انتي مجنونه ؟


_ لا مش مجنونه انا فاهمه كويس اوي انت عايز توصل لايه ومش معني اني جيت هنا ، ببقااا اتنازل علي القضيه 

لا ي حبيبي انسي 


_ بكرة : انا مش عارف كنت مخدوع فيكي ازاي ، بحمد ربنا كل يوم اني اكتشفتك علي حقيتك الزباله دي 


_ ببرود : انا احسن منك مية مرة علي الاقل بصون العيش والملح اللي كان بينا 

_ مسكها من دراعها جامد : انتي اخر واحده تتكلم عن كده ، كل المشاعر اللي ف الدنيا انتي ملكيش صله بيها 


_ قربت منه بوقاحه وحطت ايديها حوالين رقبته وباسته من خده ، زقها ورفع ايديه وضربها بالقلم 


_ بوجع : اااااه 

_ لسه هيتكلم ولاده دخلو ، فريده جريت عليها حضنتها ، وادم دخل جوة وطلع تاني 


_ بابا هيه ماما فين ؟

_ بإستغراب : انا اهوة ي حبيبي 


_ تجاهل ايمان خالص : بابا رد عليا 

_ حبيبي اسمعني 


_ بغضب : هوة بيتكلم عن مين ي براء 

_ ادم : بتكلم عن ماما ليلي 


_ بعصبية : اي اللي بتقوله دا يا ولد ، انا مامتك والزفته دي ولا حاجه 

_ ادم بغضب طفولي : متقوليش علي ليلي زفته 

_ براء بهدوء : ادم ادخل جوة 


_ عيط : لا انا عايز ليلي 

_مسحله دموعه : حاضر بس ادخل دلوقتي وهيه زمانها جايه 


_ مسح دموعه وابتسم ودخل أوضته 

_ ايمان بصت علي فريده : وانتي كمان نستيني ي فريده زي اخوكي 

_ لا يمامي انا بحبك اوي 


_ فريده ادخلي عند اخوكي بسرعه

_ بس انا عايزة اقعد مع ماما 


_ زعق : فريده اسمعي الكلام 

_ دخلت وهيه بتعيط ، وبراء بص ل ايمان خافت بس مبينتش 

_ اظن اللي عملتيه النهارده كفايه اتفضلي اطلعي براء 

_ حاولت تستعطفه : ارجوك خليني اشوفهم قبل م امشي 


_ خمس دقايق وتطلعي 

_ دخلت بسرعه عندهم وقفلت الباب وراها ، حضنت فريده 

_ حبيبتي انا بحبكم بس باباكي بيكرهني ومش بيخليني اشوفكم ، وليلي بتعاملكم حلو عشان خاطر ابوكم ، ابعدي عنها ي فريده 


_ وابعدي ادم عنها دي وحشه ومش بتحبكم زيي و.....!!!

_ قبل م تكمل كلامها براء مسكها من دراعها وبصلها بكل غضب وخدها وطلع برااا وقفل الباب علي ولاده 


_ رماها علي الارض : اقسملك بالله م هتلمحي ضفر منهم تاني امشي اطلعي برااا ي زباله 


_ قامت عدلت هدومها وبصتله بغل وحقد : والله م هسيبك ي براء ونتقابل انا وانت ف المحاكم 


_ خرجت ورزعت الباب وراها براء اتنهد ودخل عند ولاده لاقاهم بيعيطوا راح حضنهم بكل حب وحنيه لحد م ناموا 

بقلمي أميرة محمد محمود

__________________________

_ ليلي قاعده ف اوضتها تعيط من ساعت م جات 

_ بعياط : يعني هوة قالي نبعد عشانها ، عشان بيخوني 

يخوني اي بس هوة كان بيحبني ولا معتبرني مراته حتي


_دي باسته من خده وحضنته اللي تحضنها عقربه ، طب انا مالي م يولعوا ، انا متضايقه ليه ....لييييه ؟؟


_ مسحت دموعها وقالت بجديه : حتي لو مبيحبنيش ولا انا بحبه ، علي الاقل يحترم وجودي ف حياته ، ويحترم اني مراته وميجرحش كرامتي بالشكل ده 


بقلمي أميرة محمد محمود

_ امها دخلت عليها : مالك يبنتي ، من ساعت م جيتي وانتي حالك مش عاجبني 


_ بتوتر : لا ي ماما انا كويسه 

_ بشك : انتي متخانقه مع جوزك 


_ قامت وقفت : لا طبعا 

_ اومال سيبتي البيت ليه 


_ بإبتسامه كلها توتر : عشان وحشتوني ف استاذنت من براء وقالي روحي لو عايزاني امشي ي حبيبتي امشي عادي 


_ ضربتها علي كتفها : بس ي يبت يا هبله دا بيتك زي م هوة بيتنا 

_ ليلي حضنتها وهيه زعلانه ، شويه وخالها دخل عليهم 

_ ليلي جوزك عايزك براااا

_ براء ؟؟


يتبع 

#ذبول 🔥

#ليلي_براء 

#حكيات_ميرا 

#اميره_محمد_محمود 

#Amiramohamedmahmoud ✍️👀🖤 

                الفصل الحادي عشر من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات