Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رغم احزاني الحلقه الرابعه والعشرون


 



ليتها  قادمهااا 😥

مريم: مش معقول انت 
عصف: انتي بتعملي ايه هنا 
مريم: انت لسه عايش، ازاي 
عصف افتكر وقتها من  خمس سنين
كان في اسكندريه فلاااااش باااك 
عصف: اميره 
مريم: افندي 
عصف لما دقق فيها:لا ابدا
مريم:انت بتبصلي كده ليه 
عصف:بعمق:مفيش 
مريم: استنى انا اقولك انت بتفكر ازاي تخ*طفني وتبعيني ل تج*ار الاع*ضاء صح 
يالهههوي يالهههوي طيب اعمل ايه 
عصف: واقف بكل هدوء:خلصتي 
مريم بخوف و تمثيل :لا وانبي انا بربي في ايتام 
عصف: ايتام ليه انتي عمرك قد ايه 
مريم: والله منفع انا فاشله دراسيا و تعليما واخلاقيا و.. 
عصف: بعصبيه: اخرسي صدعتيني 
مريم: خلاص نعم عايز ايه ايه جابك هنا 
عصف بغضب من المجنونه دي: ده مكاني بيشاور علي المكان اللي هي قاعده فيه 
مريم برفع حاجب:نعم ي اخويا مكانك ازاي يعني بفلوسك 
عصف:لا 
مريم:ملك ابوك 
عصف:لا 
مريم:واخده هبه 
عصف:لا 
مريم بزعيق:طالماا هو لا يبقي مكانك ازاي 
عصف: اولا صوتك يوطه انا باجي اقعد هنا  كل  يوم هنا
مريم: وانا كمان باجي اقعد هنااا وهووو وجات قاعده 
عصف: واقف هينفجر من الغيظ: بت انتي 
مريم بمقاطعة: استني بلاش تبصلي، كده عايز تقعد   تعالى جنبي 
فعلا عصف قعد  جنبها بكل هدؤ بعد عدد من دقائق كل منهما ساكت قطع الصمت كلام مريم
مريم وهي باصه على البحر:  رغم انك ظاهر اللبحر انك هادي الا انك جواك همووم كبيره ومحتاره تعمل فيها ايه 
عصف بدون مايبص عليها: انتى بتحللى مشاعرك ولا مشاعري 
مريم: يمكن محتاجه حد يقولي كده  فقولت اقولهم ليك بصوت عالى. يمكن اسمعهم 
عصف: بتساعدي نفسك عن طريقي 
مريم: يمكن بساعدك معايا 
عصف: طيب والمقابل 
مريم: اظن مقابل راحه البال ولا فلوس دنيا. تساويها 
عصف: عندك حق ي حوريه البحر
مريم: بس انا مش حورية   انااا م
عصف: استني  مش عايز اعرف اسمك سبيني اناديكي بالاسم ده حاسه انه لاقي. عليكي اكتر 
مريم: خلاص وانا هسميك طار الحريه 
عصف: اشمعنا طار الحريّة 
مريم: حاسك بتحب الحريه و الانطلاق في الدنيا كده😂 و ومغامرات و الجو ده
عصف: ضحك علي تشبيها علشان انا مقدم في داخليه 
مريم: لا متقولش كده محدش هيحسدك انت اخرك تبيع بطاطا 
عصف:مش  هرد عليكي علشان اتتى شبه حد  بحبه 
مريم: شبه مامتك صح 
عصف بحزن : ماما 
مريم بزعل: مامتك انت كمان متوفيه صح 
عصف: اه  ربنا يرحمها هي في مكان احسن 
مريم بدموع: عندك حق 
عصف استغرب عياطه  : بس انا مقولتلكيش حاجه عنها 
مريم: لاني عارفه الشعور ده 
عصف علشان يخرجها من الشعور ده: تعرفي ان انا حياتي في خط*ر وقاعد معاكي عادي 
مريم بتمسح دموعها بظهر ايديها زي الاطفال: خ*طر ازاي 
عصف: قاعد مع بنت اختي 
مريم: ابتسمت وفجأة قبلت الابتسامه لدموع وانه*يار و د....م
وهنعرف ليه بكره عوده الحاضر 
            فلاااااش باااااااك 
عصف:ده موضوع كبير هحكيلك عليه بعدين
مريم: حمد لله علي سلامتك
عصف:حمد لله علي سلامتك انتي ي بطل وشكرا علي مساعدتك ل رعد 
مريم بسرعه:مفيش، شكر رعد زوجي و ده واجبي 
ريم:الله علي،الرمنسيه ده البت عيونها بتلمع واحنا لسه في اولها 
مريم:اتكسفت 
اميره:اجمدي ي بت خليكي زي
ريم: بضحك:زيك دا انتي كنتي هتموتي على برق 
اميره:اخرسي ي جزمه
عصف:بللاش،انتي يابتاعت مهنددددد 
ريم برقت 
اميره:مهند مين ده كمان 
عصف :اخرج انا دي قعده بنات 
ريم:دلوقتي بقت قعدت بنات الله يسامحك ي عصف 
اميره:بت مين مهند ده و نسيبهم يدردشهوا مع بعض 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
ليس كل جرح يطيب من عذر عادي . وليس كل غلطه عذرها اليوم مقبول!💔💔
ف شقه عصف 
ياسمين: اه دماغي مصدعه اووي ماما عايزه مياه  اااه دماغي 
عصف:حمدلله على سلامة 
 ياسمين  بتحس انها سمعت صوت: بتحاول تفوق من النوم تلاقي نفسها بلبسها اداخلى 
وفي غرفه نوم مش بتاعتها 
ياسمين بخضه انا فين ايه ده وبدراي نفسها 
عصف قاعد بكل هدوء قدامها علي الكرسي وصدره عاري 
عصف:مالك ي حلوه 
ياسمين بصدمه:انت انت بتعمل ايه وانا فين 
عصف:في حد يقول للي عريسه كده صبحيه مباركه ي عروسه ولا اقولك ي مدام 
ياسمين وهنا ياسمين اتصدمت وكانها نزلت عليها صاعقه بصت علي السرير لاقت هدومها كلها د..... م ومرميه علي الارض و سرير عليه بقع د.  .... م 
ياسمين:مش قادره تستدرك الموقف انت بتهزر صح قول بالله عليك انك بتهزر 
عصف:لسه بهدؤه:قومي غيري لبسك علشان اتاخرتي
ياسمين بنه*يار و صدمه:انت اكيد مجنون ليه كده حرام عليك ليه عملت كده 
عصف بغضب:علشان مش عصف الدسوقي اللي وحده زيك  تتض*ربه بل قلم 
ياسمين بدموع :ليه كده حرام عليك طيب ذنبها ايه تخونها وانا ذنبي ايه علشان ض*ربتك كنت موتني ومتعملش فيا كده حرام عليك بصراخ ليههه كده حررام عليك حسبي الله ونعم وكيل
عصف بعدم فهم:اخون مين 
ياسمين:ليه خنت نور حبيبتك انت مش بتحبها 
عصف:نور تبقي اختي انا مستحيل احب من جنس حواء تاني علشان كلكم خاينين و كدابين
ياسمين و الخبر نزل صاعقه عليها: انت انت اخو نور 
عصف:استغرب رد فعلها:انتي اتصدمتي ليه 
ياسمين:انت من عيلة الدسوقي 
عصف: مش فاهم هي ليه مصدومه كده:ايه عجبك الموضوع ولا استدركتي انك وقعتي مش مع ايه حد
ياسمين بصراخ: انت مستحيل  تكون بني ادم ابدا 
عصف بغصب: انا وحش مش بنى ادم 
ياسمين:انت حيوان 
عصف بمسكها من شعرها:لا ي قطه احترمي نفسك 

ياسمين بوجع: طيب انا مالى ذنبي انا ايه انا عملتلك ايه علشان ض*ربتك
عصف بعصبيه و عيونه بطلع شرار:لا علشان دخلتي في بئر الوحش المخابرات اللي لا بيرحم ولا يترحم 
ياسمين:حراام عليك يا اخي انا مش زي اختك ترضي حدد يعمل كده في اختك 
عصف:اقومي بلاش كلام كتير وخرج وسابها لوحدها في غرفه 
ياسمين بصراخ:لاااااا ييااااارررررب فههههههد انا محتاجك فهههد الحقني 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فهد:انا حاسس انها مش كويسه هيا محتاجالي
مازن:ده اخر مكان هيا كانت موجوده في و ده اخر اشاره للتليفون بتاعها 
فهد:اكيد في هنا كاميرات 
مازن:تعال نشوف المحل ده في كاميرا اهيي
فهد: يلا بسرعه وفعلا راحو المحل بس قبل مايفتحوا  الكاميرا  كان الفون فهد بيرن 
فهد: ماما بترن كمل انت وانا هرد عليها علشان هتقلق عليها 
مازن: تمام افتح الكاميرا بتاع امبارح ي ابني 
فهد: مااازن 
مازن:في ايه ي ابني مانا جنبك اهووو
فهد بسرعه:يلا ياسمين رجعت البيت 
مازن: رجعت  ازاي 
فهد: انت لسه هتتصدم انجز
مازن: طيب يلاا بسرعه
وبيخرجوا من المحل علي بيت فهد 
وفهد:كان سايق بسرعه رهيبه 
مازن:يخربيتك هدي السرعه شويه هنموت قبل مافرح
فهد:اسكت خالص ينفع 
مازن🤐🤐🤐🤐😭
فعلا بعد حاولى نص ساعه وصلوا 
فهد:ياسمين فين 
الام بدموع :جوه في الاوضه بس مش عارفه مالها 
فهد:جري علي اوضتها
فهد بيخبط علي الباب:افتحي ي ياسمين طمنيني عليكي
ياسمين:......
فهد:طيب ردي عليا
ياسمين:......
فهد:حرام عليكي ردي عليا انا كنت همووت من خوفي عليكي
ياسمين:صوت عياطها عالي 
فهد بخوف علي اخته:ي بنتي حرام عليكي طيب قوليلي مالك بس 





ياسمين بحاله استوريهي:انا كنت بناديك وانت مجتشي مع ان كل.مره كنت بنادى عليك فيها كنت بتيجي
فهد نزل قعد علي الباب بدموع هو.كمان:والله سمعتك بس كنت بطمن نفسي انك كويسه
ياسمين علي نفس حالتها:مكنتش كويسه 
فهد:طيب افتحي خلينا نتكلم انا معاكي والله  قوليلي مالك انا فهد اخوكي وابوكي وحبيبك وصديقك مش كنتي بتقوليلي كده ولا كنتي بتكدبي عليا
ياسمين بتحاول تشجع نفسها:المره دي صعبه عن كل مره
فهد:ياسمين حرام عليكي والله انا قلبي وجعني 
ياسمين:قامت وفتحت الباب و اول ماشفت فهد رمت نفسها في حضنو وفضلت تعيط 
فهد بيحاول يهديها: طيب اهدي وقوليلي مالك 
ياسمين بتفتكر اللي حصل معاها:انا تعبانه اووي ي فهد  قلبي واجعني
فهد بدموع على حاله اخته: ايه تعباك ي حبيبتي احكيلي مالك 
ياسمين: لا سبني اعيط بس 
فهد:: حضنها جامد: انا عايزك تعرفيه حاجه انا دايما معاكي مهمها حصل معاكي انا هدعمك وهكون في ظهرك لازم تعرفي ده انا تؤام روحك  احنا توام. بس روحنا واحد ولا ايه 
ياسمين ابتديت اتحس بالامان: انا عاوزه اصلي 
فهد ابتسملها: يلاا وانا كمان هقوم اصلي واخد دش 🚿 وبعدها تحكيلي مالك وتكوني هديتي شويه 
بعد ما فهد خرج 
ياسمين بنه*يار: مش هقدر ي فهد  اقولك اللي حصل معايا لانك مش هستحمله يااارب هون علينا 
وبتقوم تصلي تشكي الله 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دَعنا ننـسۍ ڪُل هَذا ونتـعانـق💕 "
عند مريم  مخنوقه جدا 
مريم: انا مالى كده زعلانه انه مجاش ليه من امبارح اوووووف بقي ياارب عادي يعني 
لاااا لاا اطلع اشوفه جه ولا لسه وفعلا نزلت الجنيه بس كرمتها مسمحتش أنها تسال عليه او ترن وفضلت تتمشى في الحديقه القصر وبعد فتره قصيره 
رعد:  وبيضع  الشال علي كتفها: طالما انتي بردانة واقفه ليه مطلعتيش
مريم حست بأمان  في وجوده و دافى في صوته: الجو مش برد اوووي بلعكس الجو جميل 
رعد: عندك حق وكمان القمر طالع انهارده 
مريم: فعلا شكله جميل 
رعد: اخبارك ايه انهارده 
مريم افتكرت انه مسالش عليها من امبارح: بقرف: وانت مالك بيا. 
رعد ابتسام على برئيتهاا: على فكره كان عندي شغل ضروري 
مريم: انا مقولتلكش انت كنت فين ولا حتى مسالتش عليا ليه 
رعد:طيب مالك زعلانه ليه كده
مريم:انا مش زحلانه 
رعد:انا جايبلك شكولاته وايس كريم بل فرولة.
مريم بفرحه زي الاطفال:اهييي بجد فين هات هات بسرعه 
رعد بضحك علي مظهرهاا:اهدي ي مجنونه انتي خدي اهيي 
مريم:كل ده ليا انا وووواااوووو 
رعد:بلهناوالشفا ي حبيبي 
مريم:اتكسفت 
رعد بجديه بعد الشى  و هدوء: مريم ممكن تقعدي علشان عايزك في حاجه 
مريم: وهي بتاكل الايسكريم و مبهدله نفسها  نعم 
رعد: احم بصي  انا حياتي وشغلي في الاسكندريه انا عايش فيها ليا اكتر من عشر سنين 
مر يم: وانا مالى 
رعد: احم يعني انا هقعد هناك ومش هنزل هنا كتير  وانتي 
مريم:وانا ايه 
رعد:انا هكون صريح معاكي و اللي عايزه هعمله 
مريم: انا مستحيل اسافر معاك انا هقعد هنا مع عيلتي
انا صدقت ان بقا ليا عيله تحبني وتخاف عليا وحس بالامان معاهم وعيش جوه العيلة اللي عشت محرومه من حياتي كلها 
رعد زعل منها بس هيا ليها الحق فده هتعيش معاهه ازاي وهو مغتصبها 
رعد:وانا عند وعدي ليك اللي انتي عايزاه ويريحك انا معاكي فيا 
مريم حست بزعله بس هيا فعلا مش هتعرف تعيش معاهه لوحدهم و كمان تسيب اختها اللي مصدقت وجدتها بعد كل الفراق ده
رعد بحزن ان كل حاجه بيحبها بتروح منه.ويبقى هو لوحده في الحياه:بعد اذنك هطلع علشان تعبان 
بعد ماطلع 
مريم:يا رب اعمل ايه انا مالى كده مش حابه اشوفه زعلان 
عقلها:بس هو كان السبب في حزنك وتعبك 
قلبها:و هو كمان السبب فانك ترجعي ل عيلتك 
عقلها:رجعها بعد مدمره 
قلبها:يمكن يداوي الجرح ده 
عقلها: اللي اتكسر مستحيل يتصلح 
قلبهاا: بس انتي بتحسي بالامان معاه 
عقلها: وبتحسي بالخوف معاه وكمان هتسيب اختك و عيلتك كلها اللي حبتيهم وبيحبوكي 
قلبها: هو مش هيحرمك منهم اكيد وقت ماتحبي هتيجي 
عقلها: وافرضي اذاكي 
قلبها: الي بيحب مش بياذي 
عقلها: بس هو اكتر حد أذاها 
قلبها: مكنش لسه حبها 
عقلها: ومين قال انه بيحبها 
مريم بصراخ: بسسسس خلاص كفايه 
انا هعمل اللي المفروض هعمله 
وبتروح ل رعد تقوله عن قرارها 
مريم بتخبط علي باب:احم ممكن ادخل 
رعد: ادخلي 
مريم:لسه كانت هتدخل بس شافت 
مريم:بصراخ اييه دهه 
رعد: 😂😂
مريم:  ..........  
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ريم: كيف حالك 
مهند: انا بخير وانتي ي عزيزتي 
ريم: الحمدلله 
مهند: هل تحدثتي ل جدك 
ريم: ايوه واخد معاد
مهند: ومتي اهووو 
ريم:...... 
مهند بفرح: يااا واخيرا سوف يحدث ماتمنيت 
ريم بفرحه: هل مازلت تحبني بعد مااخبرتك ما حصل معايا 
مهند: واكتر من الاول انا متمسك بيكي ي حبيبيتي 
ريم: شكرا لك ي مهند 
مهند: والله اعشق اسمي منك 
ريم: اتكسفت: و ماذا عن جدتك 
مهند: سوف احضرها معي هي نفسها تراكي باسرع وقت 
ريم: كلها يومين 
مهند: اما عني انا فاكيد هراكي انهارده 
ريم: لا اقدر 
مهند: لو لا لخاطري انا 
ريم: بس. 
مهند: بدون اعذار والله وحشتيني ي ريمي 
ريم: خلاص هشوف وأعرفك  بل وقت  و المكان 
مهند: وانا في انتظارك ي حبيبتي 
ريم: باي باي 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فهد: اهاا بقيتي احسن 
ياسمين: الحمدلله 
فهد: احكيلي بقي كنتي فين 
ياسمين: عادي اتمشيت و بعدين روحت عند صحبتي 
فهد: هو ايه اللي عادي غايبه عن البيت يوم كامل و تقوليلي عادي 
ياسمين: انت بتزعقلي ليه 
فهد بعصبيه: متغيريش الموضوع انا سؤالي واضح كنتي فين 
ياسمين: كنت مخ*طوفه كده ارتاحت 
فهد بصدمه: مخط*وفه ازاي 
ياسمين: ايوه كنت مخطوفه و بسببك انت 
فهد اتصدم اكتر: بسببي انا 
ياسمين: ايوه بسببك انا كنت بعيده عن كل ده 
انا...... يتبع 
#البارت الاربعه وعشرون 

#رواية رغم احزاني 

#بقلم  yasmeen 

- الإنسان مِحتاج حد يقرب منه ويقوله بِـ كل هُدوء متخافش هتعدى عليٰ خير ، كل اللي جواك هنحِله سَوا ، حد يقدر يغير أي Mood هو فِيه ، حد يقوله مش هسيبك تنام إلا ماتحكيلي كل اللي جواك ، مش هسيبك تنام وإنت مخنوق ، حد يسمعه بكل هدوء يسمع لخبطتُه وتوهانه وكل حالاته ويساعدُه فِـ مشكله مشكله ، حتيٰ لو متحلتش ، بس إحساس ان فِـ حد جنبك طول الوقت كفيل يخليك فِـ قمة اطمئنانك ، حد يطبطب عليه دايما ويقوله متخافش ، انا معآك ، حد يحسسه إنُه فِـ امان طول مَـ هو جنبُه .

تعليقات