Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الرابع عشر



حسام قام جرى يفتح الباب لقا أبوه وأمه واخته قدامه خرج وقفل باب الاوضه علي حور

حسام ، حمد الله على السلامه مقلتوش ليه أن انتوا جايين

احمد والد حسام ، لازم نستأذن قبل مانيجي اه مالاستاذ قالبها قله ادب عالاخر وجيبلي بنات الفيلا يا محترم وراح ضربه بالقلم خش خرج الزباله دي بره الفيلا

حور خرجت بره تشوف في ايه اتصدمت من اللي حصل لحسام 


والد حسام جاي علي حور حور اترعبت ورجعت لورا


احمد ، اتفضلي امشي حالا من الفيلا مش ناقصه نج*اسه ياللااااا


حسام ، بابا لو سمحت دي مراتي مسمحش لحد يكلمها كده


ايمان ، أنت اتجوزت من ورانا يا حسام دي أخرت تربيتي فيك مش كفايه الفيديو اللي فضحتنا بيه وخليتنا ننزل جرى


حور واقفه بتعيط وسانده علي الحيطه


جنا ،. اهدي اهدي تعالي معايا تعالي ندخل جوه


ايمان ، ملكيش دعوه بيها يا جنا انتي فاهمه واللا لا


احمد ، اتفضل خد البتاعه دي وامشي من الفيلا حالا 


حسام ، بس يا بابا اسمها حور مش بتاعه


احمد بزعييق ، ياللا غوووور من هنا معدتش عايز اشوف وشك


حور ، احمد بيه أنا اللي همشي أنا يمكن اجيت هنا مش بارادتي في الاول بس يوم أما حبيت اقعد هنا وقولت خلاص هنسا كل حاجه كان لازم قلم يفوقني أنا ماشيه يا حسام بيه وياريت زى ما اتفقنا ورقتي توصلي وحمد الله على سلامه مامتك وبباك


حسام شدها من أيدها ، لا مش هتمشي وانا مش همشي بابا اللي لازم يمشي فهو حضرتك مش أنا انا تعبت وشقيت وطلع عيني وعشت كل حاجه لوحدي انت كنت اناني اهم حاجه الفلوس سيبتوني لوحدي وتقريبا نسيتوني عشان خاطر الفلوس ممكن اعرف انتو اجيتوا ليه اممم هقول عشان الفيديو اللي انتشر وطبعا خفتوا أن الشركه تقع والفلوس تروح الفلوس اللي هي اهم حاجه عندكم صح اتفضل يا بابا خد ماما وامشوا متقلقش مفيش فلوس هتروح وانا هعرف اطلع منها زى اي حاجه 


احمد ، تعالي اضربني قلمين احسن يا حسام 


حسام ، تتقطع أيدي يا بابا قبل ما تتمد عليك حور مراتي وهتقد معايه هنا في الفيلا 


ايمان ، للدرجه دي يا حسام حته بنت زى دي تخليك تقف قدام اهلك


حسام ، لو سمحتي يا ماما مسمهاش بت اسمها حور 


ايمان ، ده بجد اللي بيحصل ده يا احمد أنا مش قادره اصدق حسام اللي الكل كان بيحلف بأخلاقه وتربيته يتحول لواحد مغتصب وبيتجوز من ورا أهله وبيبجح في أهله للدرجه دي أنا فشلت في تربيتك


حسام ، مفشلتيش حضرتك مربيتيش اصلا حضرتك جريتي ورا الفلوس والسفر وبابا وبس مفكرتيش فيا اصلا


حور ، حسام بيه كفايه بقا سيب أيدي أنا همشي مش هقعد هنا ولا دقيقه


ايمان ، اتفضلي يا حبيبتي مع الف سلامه ياللا


حسام مسك ايد حور وشدها ودخل غرفته وقفل الباب 


جنا ، والله براڤوا عليك يا حسام 


ايمان ، انتي بتقولي ايه انتي كمان


جنا ، بقول أخص عليك يا حسام


ايمان ،. اوعي من وشي انتي كمان وزقت جنا ودخلت غرفتها هي وأحمد

//////////

حسام رايح جاي في الاوضه وحور قاعده بتعيط عالسرير


حسام ، طب انتي بتعيطي ليه دي الوقت


حور ، يا حسام بيه لازم امشي


حسام ، عارف لو سمعت بيه دي تاني هعمل ايه


حور ، ايه


حسام ، هعمل كده وراح بيسها في خدها


حور ابتسمت من تصرف حسام


حسام ، الحمد لله هم وانزاح


حور ، هو ايه


حسام ، اني اعرفهم اني اتجوزت مكنتش عارف اجبهالهم ازاي


حور ، اقولك علي حاجه وتسمع كلامي 


حسام ، ايه هي


حور ، حاول تصلح اللي عملته وارجع لاهلك


حسام ، ممكن تسكتي 


حور ، والله بجد متخسرهمش عشاني أنا اكبر خساره خسرتها في حياتي هي ماما الله يرحمها أنا حاسه ان قلبي راح مني 


حسام ، يعني انتي شايفه كده خلاص لو عايزه تطلقي تعالي ننزل نروح للمأذون ونطلق


حور بصدمه ، انت بتكلم بجد


حسام ، انتي قلبتي كده ليه مش كل شويه أطلق أطلق بجد أنا قرفت وتعبت من كلامك ده انا ماشي أنا معدتش قادر خليكي قاعده هنا متخرجيش ومتفتحيش الباب لحد فاهمه


حور ، انت هتمشي وتسيبني هنا مع ريا وسكينه اللي بره دول هيقتلوني


حسام ، هههههههه لاحظي انك بتكلمي عن اهلي فعيب كده

حور ، عيب ايه والنبي خدني معاك والنبي


حسام ، تمام اجهزى وهاخدك معايه الشركه ياللا 


حور ، خمس دقايق وهكون جاهزه


حسام ، ماشي يا خوافه ههههه

///////////

في الشركه

الموظفين واقفين يبصوا علي حسام وهو داخل ووراه حور 

شوفي البجاحه وليها عين تيجي الشركه بعد اللي حصلها لا وماشيه وراه ازاي


بس اسكتي لاحسن بتبص عليكي شكلها سمعتك


حور ، ااااه رجلي الحقني يا حسام ااه


حسام التفت ليها بسرعه ، في ايه مالك 


حور ، رجلي اتجزعت اااه


حسام ،. طب دوسي كده عليها


حور ، مش عارفه خالص يا بيبي شيلني


حسام فهم وابتسم وراح شيلها ودخل المكتب


اي ده قلت الادب دي مش كفايه الفيديو لا وكمان قلت ادب كده عيني عينك 


والله ما أنا عارفه اي ده يا اختي 


////////

حسام دخل مكتبه وهو شايل حور وراح منيمها عالكنبه اللي في المكتب


حسام ،. اي اخبار رجلك ايه 


حور ، مفيش الحمد لله بقت احسن


حسام ، طب الحمد لله بس حلوه بيبي دي


حور اتكسفت ، اممم بقول لحضرتك نور مش جايه ممكن أخرج اقعد مكانها


حسام ، ههههه هربتي بسرعه مفيش حد زيك بيغير الموضوع


حور ، هاا أخرج مكانها


حسام ، أخرجي وشوفي الدنيا كده وظبطيها


حور ،. بقولك أنا جعانه اوي الصراحه كل شويه احس اني جعانه مش عارفه ليه


حسام حضنها من ضهرها وحط أيده علي بطنها ، حبيبي عشان في هنا بيبي صغير ومحتاج هم ياكله


حور ، طب هتأكلني


حسام ، ماشي هطلب اكل حالا نفطر


حور ، تيجي نضرب فول و طعميه


حسام ، عالصبح كده 


حور ، اومال بليل ياللا ياعم كلم عم محمد الساعي يجيب لينا ساندوتشات ناكلها


حسام ، ماشي امرى لله 


حور ، ماشي أنا هخرج اقعد عالمكتب عما الفطار يجي 


حسام ، ماشي وسابها وراح قعد علي مكتبه


////////////////

مراد راح لنور يستناها قدام الجامعه ومعاه بوكيه ورد


نور خلصت امتحان وخارجه لقت شريف قدام باب الجامعه

شريف ، عملتي ايه


نور ، الحمد لله 


شريف ، طب ياللا عشان نجيب شابكتنا ياقمر


نور بصت بصدمه لقت مراد واقف في وشها ولابس بدله وفي أيده بوكيه ورد


مراد ، مين ده 


نور ، وانت مالك اصلا


شريف ، في ايه يا نور


مراد ، مش انت اللي كنت خطيب حور


شريف ، افتكرتك مش انت الظابط اللي كان بيحقق في قضيه حور


مراد ، ايوه انت بقا ايه جايبك هنا وممشيك مع نور


شريف ، نور خطيبتي رايحين نجيب شبكتنا ويوم الجمعه شبكه وكتب كتاب بتوعنا أبقا نورنا


مراد بصدمه ، انتي هتتجوزيه


نور بصه في الارض


مراد رفع وشها ، كلميني زى ما بكلمك


شريف ، هو اي ده وانت ازاي تحط ايدك علي وش خطيبتي


مراد ، أنا آسف فكرتها حبيبتي انا شكلي غلط أصلها شبهها


شريف ،. حصل خير يا باشا ياللا يا نور


مراد رما بوكيه الورد في الارض قدام العربيه وراح دايس عليه برجله


نور شافت المنظر ده قلبها وجعها بس فرحت أنها عرفت تنتقم من مراد ومتعرفش أنها بتنتقم من نفسها


عدي يومين علي أبطالنا علي خير حور بتخرج مع حسام تتجنب المشاكل في الفيلا مع أبوه وأمه ونور بتتحضر عشان كتب الكتاب 


//////////

حور ، نور انتي متاكده من اللي بتعمليه ده صح ليكي


نور ، ايوه 


حور ، طب انتي شكلك حزين كده ليه


نور ، كان نفسي ماما بس تبقا معايا في يوم زى ده


حور ، الله يرحمها يا حبيبتي في صوت دوشه بره شكل المأذون وصل


نور قلبها وجعها جامد من اللي بتعمله 


حور ، فعلا المأذون وصل خليكي هنا متخرجيش عشان في زحمه بره


نور ، ماشي 


حسام خبط علي نور ، خدي امضي الورق بسرعه


نور ، اخدت الورق وماسكه القلم ومش عارفه تكتب خالص قلبها وجعها وفجأه انهارت وقعدت تعيط جامد


حور ، مش بتقولي عايزاه اتفضلي امضي عشان المأذون واقف بقاله وقت ليفكر انك مش موافقه


نور مسكت القلم ولسه جايه تمضي بتبص لقت اسم العريس مراد خيري القدرى


نور ، اي ده هاا وخرجت بره لقت مراد قاعد جنب المأذون وحسام


نور ، فين شريف


مراد قام وقف قدامها ، قتلته 


نور ، انت لو اخر واحد في الدنيا مش هتجوزك


مراد شدها من أيدها ، رايحه فين 


نور ، رايحه لشريف اللي المفروض هو اللي هيبقي جوزي


مراد ، شريف اتكلمت معاه وهو طبعا خاف علي عمره وبعد


نور ، بوظت جوازتي يا مراد 


مراد ، امضي ياللا 


نور ، مش همضي قولت


المأذون ، طالما العروس مش موافقه تبقي الجوازه باطله


نور ، الله ينور يا سيدنا الشيخ باطله الجوازه باطله


مراد ، امضي يا نور


نور ، تؤتؤ شريف أما اتقدملي مامته هي اللي طلبتني أنا اللي عايزني يبقي قد أهله يوم أما يجي يطلبني مامته أو باباه هما اللي يطلبو أيدي مش هو وبعدين يرميني لأهله بقا يعملو فيا اللي هما عايزينه


حور بصت لحسام كلام نور اثر فيها وراحت معيطه


نور ، ياللا يا سيدنا الشيخ مفيش جواز


مراد ، ده اخر كلام يا نور


نور ، ايوه طبعا وسابتهم ودخلت تنام

#اغتصبني_واعتطيته_قلبي

#للكاتبه_اميره_محمود 

                  الفصل الخامس عشر من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق