Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب صدفه الفصل الثاني والثالث عشر



 البارت الثالث عشر

(حب الصدفة ❤️)

في بيت عيلة جاسر

حازم :واقف مش قادر يمسك نفسه.

وبقي مش عارف يتحكم في مشاعره

جاسر:مالك ياحازم

حازم :لأ مفيش بس مخنوق لازم امشي حالا

جاسر:بس الناس هتقول ايه

حازم :مش قادر ياجاسر مش قادر

ولو فضلت اكتر من كده ممكن اعمل حاجة متعجبكمش

جاسر:طيب على راحتك ياحازم

حازم :خد نفسه ومشى برا البيت كله

بعد مرور بعض الوقت 

ليلي:كانت واخده بالها من نظرات حازم

بس من جواها بتقول ليه لما هو بيحبني كده

ليه بيعذبني وبيعذب نفسه بالشكل ده

طارق :ليلي تسمحيلي بالرقصة دي

ليلي:ماشي

وهما بيرقصوا رجع حازم تاني

حازم :انا ايه الجابني ما انا كنت متزفت برة

وغيرته كانت باينة اوي

ام ليلي:حازم حبيبي ايه الموقفك بعيد كده

تعالى اعرفك على ندى صاحبة ليلي

حازم :أهلاً ياندي عاملة ايه

ندي:الحمد لله كويسة

ام ليلي:بقولك يا جاسر خود ندى وارقص معاها

حازم :بس انا

ام ليلي:ما بسش ولا حاجة يلا روح وارقص معاها.

حازم :راح لندي

حازم :ترقصي معايا ياندي

ندي:وكأنها كانت مستنياه طبعاً

حازم :خد ندى وبدأوا يرقصوا وأول ما راحوا يرقصوا اشتغلت اغنية رومانسية

طارق :على فكرة ندى صاحبتك وحازم لا يقين على بعض اوي

ليلي بوجع مخبياه جواها :اه معاك حق

ليلي:كانت غيرانة اوي من رقص ندى مع حازم

ليلي:خلاص بقى يا طارق انا تعبت عن اذنك هروح ارتاح

طارق:طبعاً طبعاً اتفضلي 

وبعد شوية خلصت الخطوبة

آدم ومليكة:استأذنوا ومشيوا وروحوا على البيت

في البيت 

مليكة:في حاجة انا مش فهماها ياحبيبي

آدم :ايه ياحبيبتي المش فهماه

مليكة :نظرات حازم لليلي

آدم :عادي بنت خالته وفرحان عادي يعني ياحبيبتي

مليكة:لأ ياحبيبي حازم مكنش فرحان خالص

آدم :عادي ياحبيبتي يمكن كان مدايق من حاجة وخلاص

مليكة:يمكن ياحبيبي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في صباح يوم جديد مليء بالأحداث

في بيت آدم ومليكة

مليكة :صباح الخير ياحبيبي

آدم :صباح الخير يا قلبي

ونزلوا على الفطار

ادم:حبيبتي عايزك متهمليش نفسك عشان البيبي

مليكة:حاضر ياحبيبي

وبعد شوية آدم مشي وراح على الشركة


في الشركة

في مكتب آدم

آدم :كلم السكرتيرة وطلب منها ان لما جاسر يوصل يروح على مكتبه

جاسر:وصل على الشركة

والسكرتيرة قالتله الأدم قال هولها

جاسر:ماشي

جاسر:دخل عند آدم المكتب

جاسر:صباح الخير يا آدم خير في ايه

آدم :بص بقى انا عايزك تتأكد إذا كان أسر الورا الحصل لليلي والا لأ

جاسر:خلاص يا آدم ده كلام خلصنا من فترة مش هنفتحه تاني

آدم :انا عارف انك خايف على ليلي بس انت ناسي ان انا بعتبرها اختي زي ماهي اختك ولازم اعرف مين العمل كده انت فاهم ياجاسر

جاسر:فاهم ياادم بس انا مش عايز مشاكل

ادم:مفيش مشاكل دي كلها شوية معلومات من بعيد لبعيد يعني

جاسر:خلاص يا آدم وانا ومعاك ففي كل القولته

.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت مليكة

مليكة:ايوة يانور تعالى ياحبيبتي عشان هروح اشتري شوية حاجات للبيبي عشان زي ماانتي عارفة كلها كام يوم وهولد قولتي ايه يانور

نور:من عيوني يالولو هجهز وهاجي اخدك ونروح نشتري الأنتي عايزاه ياحبيبتي ده انا في ديك الساعة وانا بشتري لولادك يا لولو

مليكة:ربنا يخليكي ليا ياحبيبتي

نور:وانتي كمان ربنا يخليكي ليا وميحرمنيش منك ابدا ياقلبي

بعدشوية وصلت نور وخدت مليكة على المول

في المول

مليكة:ايه رايك يانور في ده

نور:حلو اوي يامليكة

مليكة:خلاص هناخود من ده والتاني

الصدفة انه ليلي اخت جاسر كانت في المول

ومليكة شافتها

مليكة:ليلي

نور:ايه ده ايه الصدفة الحلوة دي ياحبيبتي

ليلي:دي فعلاً صدفة حلوة اوي عاملين ايه ياحبايبي

مليكةونور:الحمد لله كويسين انتي عاملة ايه

ليلي:الحمد لله كويسة

وبدأوا يشتروا مع بعض

بعد شوية

مجهول :ايه يافندم هما موجودين في المول دلوقتي انفذ الخطة

أسر :نفذ بس اوعي حد يحس بحاجة انت فاهم.

مجهول:تمام يافندم

مليكة وليلي :كانوا واقفين جنب بعض ونور راحت تقيس فستان وبعدت عنهم شوية

مليكة وليلي:فجأة لقيوا حد خدرهم وهما فقدوا الوعي


نور:خرجت بدور على مليكة وليلي مش لقياهم

نور:راحت بلغت الأمن انها مش لقياهم وعمالة تعيط رراحت اتصلت على جاسر

جاسر:ايوة يانور في ايه ياحبيبتي

نور بعياط:جا.. جاسر الحقني مليكة وليلي اتخطفوا الحقني بسرعة وعمالة تعيط

جاسر:خليكي مكانك وانا جايلك فوراً

جاسر:آدم مليكة وليلي اتخطفوا

آدم بصدمة :ايه مليكة اتخطفت

وطلع يجري هو وجاسر على المول

وصلوا على المول

نور :كانت واقفة في نص المول وعمالة تعيط

جاسر:جرى عليها وحضنها

جاسر:اهدي يانور عشان نعرف نتصرف اهدي

نور:حكت لجاسر وأدم على الحصل كله

آدم :انا مش هرحم حد لو مس شعرة من مليكة وليلي انا هشيله من على وش الأرض

آدم :بس ثانية الحلق اللبساه مليكة فيه جهاز تعقب

آدم :طلع تليفونه وعرف مكان مليكة

آدم :انا عرفت هما موجودين فين دلوقتي

جاسر:بس احنا لازم لازم نلحقهم بسرعة قبل مايحصل حاجة انا خايف عليهم اوي


في مخزن في فيلا أسر

المجهول:احنا وصلنا يافندم وهما لسة متخدرين

اسر:انا جاي اهو

هميس:ايه ياحبيبي جبتوا الزفتة والا لسة

اسر:جبناهم ياحبيبتي ودلوقتي تقدري تنتقمي من آدم وتقتلي ابنه عشان نارك تبرد

هميس:انا عمري ما ناري هتبرد الا لما مليكة تموت

اسر:زي ماتحبي ياحبيبتي.

في المخزن

مليكةوليلي:فاقوا

مليكة:ايه ده إحنا فين وايه المكان ده

ليلي بخوف:انا خايفة اوي يامليكة

مليكة:متخافيش أن شاء الله ربنا هيخرجنا منها علي خير

دخل أسر وهميس

مليكة :انتي تاني انتي مبتحرميش

هميس:قربت من مليكة وراحت شداها من شعرها ومليكة كانت مربوطة هي وليلي

مليكة بألم :اه سبيني بتوجعيني حرام عليكي

هميس:انا الحرام عليا والا انتي السرقتي مني حبيبي آدم

مليكة:انا مسرقتش حد ده جوزي وحبيبي انتي فاهمة وهو عمره ما حب حد غيري وعمره ما هيحب غيري انتي فاهمة والا لأ

هميس اتعصبت :راحت ضاربة بقوة مليكة بالقلم 

مليكة:بوقها جاب دم

ليلي بعياط:وعملك تترجي هميس لأ و النبي سبيها دي ممكن يجرالها حاجة هي وابنها والنبي عشان خاطر ربنا سبيها

هميس:راحت مشاورة لواحد من الرجالة الموجودين

الراجل:راح ضارب ليلي بالقلم وقعها في الأرض

مليكة:المنظر كان وحش اوي راح مغمى عليها

هميس:راحت ضرباتها بالقلم تاني

هميس:فوقى ياحلوة انتي هيغمي عليك من اولها ده احنا لسة بنقول يا هادي

مليكة:فاقت من شدة القلم والدم ذاد

ههميس:تؤتؤ مش عايزاكي تعيطي انا عايزاكي تبقى بتموتي عشان انا ابقى مرتاحة

مليكةبعياط:انا عملتلك ايه انا ذنبي ايه حرام عليكي سبيني في حالي

اسر:خلاص ياهميس كفاية كده النهاردة

هميس:خلاص ايه يا أسر انا لسة هعلمها الأدب

على العملته معايا وهعيشها كل لحظة وجع والم

ومش هسيبها الا لما تكون ميتة قدامي

اسر:انتي شكلك اتجننتي إحنا متفقناش على كده واسمعي لما اقول خلاص يعني خلاص ياهميس

هميس بضيق:ماشي بس انا راجعة تاني وراحت وهي ماشية ضاربة ليلي في بطنها

 ليلي:ااااااااه. وعمالة تعيط 

مليكة:خلاص ياعيني على آخرها ومش عارفة تعمل ايه


آدم وجاسر في العربية

جاسر:تليفونه رن وكان حازم

جاسر:الو ايوة ياحازم

حازم :الكلام المراتك قالته ده صحيح وليلي مخطوفة

جاسر:ايوة يا حازم مخطوفة ومش عارف ايه البيحصل لها دلوقتي

حازم :مين العمل كده يا جاسر

جاسر:أسر وهميس

حازم :انا هعلمهم الأدب وقفل التليفون

حازم :ساق العربية بتاعته وبلغ القوة بتاعته عشان يروحوا معاه عشان هو عقيد 

حازم :وصل على المكان وكان على آخره

حازم :الكل يتحرك ومفيش حد يهرب من هنا سامعين

القوة :سامعين يا فندم

في نفس الوقت وصل آدم وجاسر.

آدم وجاسر دخلوا الفيلا

اسر:أهلاً أهلاً بالحبايب آدم وجاسر بيه م جودين عندنا ده ايه النور ده كله

آدم بعصبية:قرب من أسر وراح ماسكه من القميص وقاله عارف لو مسيتوا شعرة من مراتي أو اختي انا هعمل فيكم ايه

اسر:مالك عصبي كدة ليه ياادم العصبية مش حلوة ياحبيبي ومراتك في الحفظ والصون

هي بس خدت كام قلم على كام ضربة وبس

آدم بعصبية :راح ضارب راسه في الحيطة.وجابت دم

آدم :ده انت هتموت النهاردة على أيدي

وعمال يضرب فيه

جاسر:ماسك هميس من شعرها وضربها بالقلم

هميس:خلاص هقولك هما فين هما في المخزن

جاسر:تعالى وريني المخزن فين واياكي تكوني بتكدبي عليا يبقى نهارك اسود عليكي يا هميس الزفت انتي فاهمة

هميس بخوف:فا . فاهمة

بعد شوية وصل آدم وجاسروحازم على المخزن ودخلوا

لقيوا مليكة وشها بيجيب دم

وليلي مغمى عليها ومضروبة بالقلم ومعلم على وشها

آدم :جرى على مليكة وحضنها وطلع منديل وبدأ يمسح في الدم

اما حازم :جرى على ليلي وفوقها وكان خايف عليها اوي

حازم :فوقي ياليلي عشان خاطري فوقي بقى

ليلي:بداأت تفوق وتفتح عينيها

ليلي بخوف : راحت حاضنة حازم وقالتله متخليهومش يهربوا دول كانوا هيموتونا ياحازم

حازم :متخافيش ياليلي طول ماانا جنبك.

ليلي:مسكت وشها وفضلت تعيط

حازم :وحياتك عندي لهربيهم كلهم واحد واحد

وخدها وخرجوا برة

جاسر:والنبي يا هميس انا عمري مافكرت اعمل كده بس انتي اجبرتيني عشان قربتي من اختي ومرات اخويا

وراح ضارب رأسها في الحيطة وكل ده ميجيش حاجة في العملته في مليكة وليلي

جاسر:قوليلي بقى يا هميس:فاكرة الحادثة الحصلت مع اختي والا لأ انتي الكنتي السبب فيها صح

هميس بخوف:صصصص........... صح.


وقبضوا على أسر وهميس والمعاهم


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في المساء في المستشفى

آدم :خير يادكتور ة مليكة بخير

الدكتورة :بخير بس هي هتولد النهاردة

آدم :بس هي لسة مش النهاردة ميعاد الولادة

الدكتور:تمام بس المدام اتعرضت لتوتر وعصبية شديدة الفترة دي وده السبب

آدم :ماشي يادكتورة

نور وجاسر:ايه خير ياادم مليكة لسة مخرجتش

آدم :لأ الدكتورة قالت إنه معاد الولادة دلوقتي

جاسر ونور:متقلقش يا آدم هتكون بخير ان شاء الله

ونور:قعدت تدعي لمليكة ربنا يقومها بالسلامة 


بعد مرور بعض الوقت

خرجت الدكتورة :وكانت فرحانة

آدم :خير يادكتورة

الدكتورة:خير ان شاءالله مدام مليكة ولد زي القمر وهي دلوقتي بخير 

آدم :فرح جدا وحمد ربنا 

جاسر:الف مبروك ياادم يتربى في عزكم ياحبيبي

آدم :حضن جاسر وكان فرحان اووووي

نور:الف مبروك يا عم آدم مليكة بقى عندها حد يونسها وهتسيب عشق تجنني

الكل ضحك 

آدم :وده معقول نستغني عن عشق دي روحنا فيها

نور:ربنا يخليكم لبعض يارب

آدم ونور والكل دخلوا لمليكة

آدم :قرب عاب مليكة وباس رأسها

وقالها حمد الله علي سلامتك يا حبيبتي

مليكة:الله يسلمك ياحبيبي

نور وليلي :حمدالله على سلامتك يالولو

مليكة:الله يسلمكم ياحبايبي

بعد شوية آدم سأل مليكة هتسمي البيبي ايه

مليكة:هنسميه سليم

نور:حلو اوي الاسم يالولو ربنا يباركلكم فيه يارب

مليكة:الله يخليك يا حبيبتي


بعدشوية الكل ماشيين

نور وجاسر :ماشيين

جاسر:يلا يا ليلى عشان اروحك معايا

حازم:لا ياجاسر روح انت وانا هروحها

جاسر:اطمن انه هي هتروح معا حازم

جاسر:ماشي ياحازم مع السلامة

حازم :الله يسلمك

ليلي بتوتر:ليه ياحازم ماانا كنت روحت مع جاسر

حازم :ليه انتي مش مطمنة معايا يعني

ليلي:لأ ابدا والهي مش قصدي 

حازم :خلاص يبقى مفيهاش حاجة لما اروحك

ليلي:تمام

في العربية:تليفون ليلي رن وكان طارق

ليلي:الو ايوة يا طارق عامل ايه

حازم :اتعصب وساق بسرعة وفرمل فجأة

ليلي:خافت من سرعة العربية وفرملته فجأة

ليلي:حازم انت كويس في ايه مالك

حازم :مفيش حاجة انا اسف لو ازعجتك

ليلي:المهم انت بخير

حازم :امممم

بعد شوية وصلوا على البيت

وطلعت ليلي على غرفتها وهي في كذا سؤال في دماغها نفسها تلاقي إجابة عليهم من حازم

ليلي:ليه ياربي كده عمال يعذبني معاه ليه انا مبقتش قادرة على بعده اكتر من كدة يارب صبرني اعمل ايه


ليلي:نزلت تقعد في الجنينة وقاعدة عمالة تعيط

حازم:قاعد في البلكونة وفجأة يشوف ليلي قاعدة في الجنينة وبتعيط

حازم :نزل تحت في الجنينة مقدرش يشوفها بالمنظر ده

حازم بلهفة:ليلي انتي كويسة

ليلي:بتحاول تمسح دموعها بس دموعها بتعاند معاها وعمالة تعيط

ليلي بعياط:لوسمحت ياحازم امشي عايزة اقعد لوحدي مخنوقة شوية

حازم :ليلي لو سمحتي متعذبنيش بدموعك المش عارف ايه سببها

ليلي بعصبية:مفيش ياحازم مفيش امشي بقى

حازم :قرب منها وكان هيحضنها راحت ليلي بعدته عيطت زيادة وقالت امشي يا حازم كفاية بقى مش قادرة والهي كفاية كفايةبقي

حازم :من جواه بيموت على كل دمعة ومش عارف ايه سببها وسأل نفسه ياترى بتحبني عشان كدة وسكت

حازم :ليلي كفاية ايه قصدك ايه مش فاهم

ليلي:مفيش امشي بقى

حازم :طلع على اوضته وفضل شايفها من البلكونة وقاعد يفكر في كلامها ونام في البلكونة


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في صباح يوم جديد على ابطالنا

في بيت عيلة جاسر

ليلي :كانت بتصحي كل يوم تحضر الفطار بس النهاردة معملتش حاجة خالص

ام ليلي:خبطت على ليلي عشان تصحى

ليلي:ايوة ياماما جاية اهو

نزلت ليلي عشان تحضر الفطار مع مامتها

نزلت وكانت مش عايزة تشوف حازم عشان كل ما بتشوفه بتتألم اكتر

ليلي:دخلت المطبخ وعملت الفطار وحضرته على السفرة كان حازم نازل

ليلي:راحت دخلت المطبخ عشان متشوفهوش

حازم :فين ليلي ياخالتو هي مش هتفطر.

ام ليلي:مش عارفة ياابني ليلي متغيرة اوي الأيام دي ومش عارفة مالها

حازم :طيب ياخالتو انا هروح اشوف مالها

حازم :طلع على غرفة ليلي وخبط

ليلي:ادخل

حازم :دخل وليلي قامت عشان تخرج من الغرفة

مسكها حازم من ايديها وشدها

حازم :مالك ياليلي بتتهربي مني ليه من غير مفيش وعايزك وانتي بتتكلم تبصي في عيني.

ليلي:لوسمحت يا حازم سيب ايدي مينفعش كده

حازم :طيب قوليلي ايه الينفع وانا شايفك بتعملي كده فيا انا 

ليلي:انت ايه يا حازم عن اذنك ومشيت

حازم :انا بحبك ياليلي

عدي اليوم بدون أحداث

في المساء

ليلي:خارجة من شغلها وكانت ماشية هي وندي وراحوا قعدوا في مطعم

والصدفة انه كان هناك طارق خطيب ليلي ومعاه واحدة

ليلي:مين القاعدة مع طارق دي وليه مقرب منها اوي كدة وفجأه تشوف طارق بيبوس البنت القاعدة معاه

ليلي اتصدمت:مش معقول وراحت عند طارق وراحت راميه خاتم الخطوبة في وشه


ومشيت روحت على البيت

   ليلي قاعدة في الجنينة

وعمالة تفتكر منظر طارق والبنت الكانت قاعدة

معاه وتقول ليه وتعيط

حازم :شافها قاعدة راح قاعد جمبها ومسك ايديها وهو مقرر انه هيعترفلها بحبه ليها

ليلي:لوسمحت ياحازم امشي

حازم:بس اناجاي عشان اقول حاجة مهمة

ليلي:ايه هو المهم

حازم :بص في عيون ليلي وقالها انابحبك اوي ياليلي

حازم :ايوة بحبك دي كلمة قليلة اوي احنا البينا اكتر من حب

ليلي:قلبها دق بسرعة وكانت فرحانة اووووي بس مبينتش

حازم :ايوة بحبك ياليلي انتي وبس بحبك من زمان اوي ولو عايزاني اقولك قدام الناس كلهم بحبك معنديش مانع

ليلي بدموع ووجع:ياااااااا ياحازم


ياترى ليلي هتقول ايه لحازم؟

وحازم هيعمل ايه؟

                   الفصل الرابع عشر من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات