Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

ذبول (ليلي وبراء) الفصل الخامس عشر

 



_ بعياط : فين ادم ي ماما 

_ ببرود : ادم تاه ومش لقياه

_ انا هروح ادور عليه 

_ ولسه هتخرج شخطت فيها : فررررررريده 

_ البنت اتنفضت من مكانها ورجعت لورا 

_ بغضب : ادخلي جوة لحد م اشوف هعمل اي ؟


_ فريده دخلت جوااا واستنت لما امها خرجت من البيت راحت ماسكه التليفون وعايزة تتصل ب ليلي بس مش عارفه

_ راحت لقت رقم عمها ماجد اتصلت بيه 

_ رد عليها بسرعه وغضب : ايمان انتي .....!!!


_ قاطعته بعياط : دا انا فريده ي عمو

_ اهدي ي حبيبتي بتعيطي ليه 

_ بشهقه : ادم ضاع ي عمو وماما حبستني هنا ف البيت 


_ شششش متعيطيش اهدي وقوليلي اي اللي حصل انتوا مش كنتوا عند ليلي ؟؟

_ أيوة وماما جات خدتنا وقومنا الصبح من النوم ملقناش ادم 


_ بحنيه : طيب انا جاي ممكن تهدي وتبطلي عياط ؟؟

_ مسحت دموعها : حاضر 

_ ابتسم : شطورة ي فريده مسافة السكه وهكون عندك بس متقوليش لماما 

_ ماشي ي عمو 


_ ماجد قفل معاها واتصل بسرعه علي المحامي اللي سلمي بعتتله رقمه 

_ السلام عليكم

_ وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

_ استاذ احمد عبد العزيز 

_ أيوة ي فندم 


_ ممكن اتكلم مع حضرتك مش هاخد من وقتك كتير 

_ تمام مفيش مشكله حضرتك عارف طبعا مكتبي فين ؟؟

_ اكيد يمشي مع حضرتك بعد ساعه ؟؟


_ خلاص ماشي كويس اوي 

_ مع السلامه 

_ قام بسرعه للبس ونزل راح علي بيت ايمان 

بقلمي أميرة محمد محمود

___________________

_ سلمي رايحه جايه ف الاوضة بتتصل علي ماجد مبيردش ، تليفونها وقع منها واترعشت اول م اخوها دخل عليها 


_ قرب منها بشك : بتكلمي مين يبت ؟؟

_ برعب : م...مش بكلم حد 

_ مسكها من شعرها : كدابه وريني التليفون ده 


_ حطت ايديها علي ايده اللي علي شعرها : حرام عليك ي رامز شعري بيوجعني 

_ تجاهلها ومسك التليفون لقي اخر رقم مكلماه ماجد ، وقعها علي الارض وفضل يضرب فيها برجليه


_ بعياط وصريخ : ااااه 

_ بقي انا باعتك تشتتغلي تقومي تدوري علي حل شعرك 

_ يا اخي منك لله وحسبي الله ونعم الوكيل فيك


_ بغضب : بتحسبني عليا يا بنت ال ....!!!

_ خافت من شكله ف انكمشت علي بعضها وهوة راح ماسك تليفونها وبعت رساله لماجد 


_ مفيش شغل تاني ، مفيش نزول من البيت اصلا ، وربي يا ي سلمي لو رجلك خطت عتبة الباب ده هقطعهالك 


_ بعياط : اسمعني ي رامز والله العظيم دا زميلي ف الشغل وك....كنت برن عليه عشان اقوله مش هاجي النهارده


_ طول عمرك كدابه 

_ بعياط وعصبيه : وانت طول عمرك وسخ وبتحب نفسك ، وعمرك م هتتغير ، انا بكرهك وعمري م هسامحك ، عشان بهدلتني وكل يوم تفرج عليا اللي يسوي واللي ميسواش


_ رامز اتعصب جامد منها راح خبطتها ف طرف السرير راسها جابت دم وقبل م تفقد وعيها قالها : جهزي نفسك بالليل واحد صاحبي جاي يتقدملك واعملي حسابك انك معندكيش فرصه للرفض 


_ طلع وقفل الباب وهيه غمضت عنيها واستسلمت لواقعها 

_ الحياه عمرها ما كانت عادله معانا ، ومفيش حد بياخد كل حاجه ، ربنا مقسم علينا الأرزاق ، واحده حظها وقع ف أهل كويسين وواقفين جمبها ف كل وقت وبيدعموها .


_ وواحده رزقها زوج بيتقي ربنا فيها وبيعاملها بما يرضي الله ، وواحده رزقها جه ف دراستها وشغلها وعايشه حياتها......الخ !!!


_ هيه الدنيا كده بتدي قليل وبتاخد كتير وفالاخر الحمد لله علي كل شيء 

بقلمي أميرة محمد محمود

______________________

_ ليلي قامت للبست وهيه كمان رايحه لمحامي معرفه كان زميلها ف الثانويه ، اتصلت عليه وبلغته أنها جايه 

_ رايحه فين ي ليلي 

_ رايحه للمحامي ي ماما 


_ يبنتي احنا ملناش دعوة 

_ بصدمه : اي اللي بتقوليه ده ي ماما دا جوزي وان موقفتش جمبه دلوقتي هقف جمبه ايمته ؟؟


_ ي حبيبي مقصدش بس يمكن فعلا براء يعني ....!!!

_ يمكن اي ي ماما قولي 

_ يووووة ي ليلي يمكن حنلها م هيه كانت مراته برضو 


_ بثقه مهزوزة : لا كلامك كله غلط هيه اللي حاولت تقرب منه عشان تاخد الولاد 


_ عمها : طيب ي ليلي م تروحيلها وتشوفي عملت كدا ليه أو عايزة اي عشان تتنازل عن القضيه 

_ بغضب : لا انا بنتي متروحش لحد الست انا مش ضامنه ممكن تعمل فيها أي 


_ اهدي ي ماما ومتخافيش عليا وان شاء الله براء هيطلع من السجن 

_ خرجت وطول الطريق بتفكر معقول براء حنلها ، بس عمرة ميعمل كده 


_ غيرت طريقها وراحت علي بيت ايمان تعرف منها هيه ليه عملت كدا؟

بقلمي أميرة محمد محمود

____________________

_ ماجد وصل هناك وفضل يخبط علي الباب محدش رد ، شوية وجات فريده ووقفت وراا الباب ، كل ده وإيمان حابسه امها ف الاوضه ومكتفاها وقافله عليها


_ عمو ماجد ؟؟

_ أيوة ي حبيبتي انا هنا متخافيش 

_ بعياط : انا خايفه اوي ي عمو مفيش غيري هنا 

_ اهدي وانا جمبك اهو 

_ طيب 


_ قعد يهدي فيها وبيتكلم معاها عشان خوفها يروح ، ليلي جات وشافته بالشكل ده 

_ بصدمه : ماجد !!

_ ليلي !!

_ بتعمل اي هنا ؟؟


_ ليلي ...ليلي 

_ ليلي قربت من الباب : فريده مالك ي حبيبتي 

_ بعياط : ادم اخويا ضاع ي ليلي 

_ بصدمه : ضاع ازاي ؟؟


_ مش عارفه....مش عارفه

_ طب خدي نفس براحه وامسحي دموعك 

_ بصت لماجد : اي اللي حصل

_ مش عارف ي ليلي انا جيت هنا بعد معرفت اللي حصل لادم ، وعندي معاد مع المحامي كمان نص ساعه 


_ روح ي ماجد وخده واطلع علي قسم الشرطه عشان تخرج براء قبل م تبقي قضيه وتتحول للتحقيق ، وانا هتصرف هنا ، وكمان قدم بلاغ عشان ادم انا خايفه عليه اوي 


_ متأكده ؟؟

هسيبك هنا لوحدك 

_ أيوة يلا معندناش وقت 

_ ماشي خلي بالك من نفسكم 

_ حاضر 

_ ليلي اتصلت بعمها وطلبت منه ينزل يدور علي ادم عشان مينفعش تسيب فريده لوحدها وهيه خايفه 


_ ليلي ...عمو 

_ أيوة ي فريده انا هنا اهوة

_ انا خايفه اوي 

_ انا جمبك متخافيش 

_ بعد نص ساعه ايمان جات ولقتها قاعده فزعقت بعبيصه 


_ انتي بتعملي اي هنا ي حيوانه 

_ اخرسي 

_ انتي جايه لحد بيتي وتقلي ادبك 

_ ادم وفريده فين ؟؟


_ ايمان مردتش عليها وفتحت الباب ودخلت كانت هتقفله بس ليلي زقتها وراحت حاضنه فريده 

_ خديني معاكي ي ليلي متسبنيش هنا 


_ شششش اهدي ومتخافيش يلا ادخلي جوة 

_ حاضر 

_ فريده دخلت وليلي قعدت وقالت : عايزة كام ؟؟

_ نعم ؟؟؟؟

_ عايزة كام وتتنازلي عن القضيه 


_ اممممم عايزاني اتنازل عن شرفي وعرضي 

_ شرف اي يا ام شرف احنا هنلف وندور علي بعض انا وانتي عارفين كويس أن براء ميعملش كدا 


_ بخبث : متنسيش أنو كان جوزي وانتي يدوبك لسه عارفاه من شهرين يعني جايبه كل ثقتك فيه دي منين ؟؟


_ لعلمك لسه بيحبني وعمل كده عشان نرجع لبعض و....

_ واييي 

_ وتطلبي منه الطلاق 

بقلمي أميرة محمد محمود

____________________

_ رامز دخل علي سلمي لقاها واقعه ف الأرض والدم بينزل منها 

_ انتي ي بت قومي 

_ ........

_ نزل لمستواها : سلمي ي بت 

_.....لا رد 

_ شالها بسرعه وطلع بيها علي المستشفي 

يتبع .....

ي جماعه والله بتعب وف الاخر مش بلاقي تفاعل 

#ذبول 

#ليلي_براء 

#حكيات_ميرا 

#اميره_محمد_محمود 

#Amiramohamedmahmoud ✍️👀🖤 

              الفصل السادس عشر من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات