Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مصيري مع حب الانترنت الفصل الثالث



#مصيري_مع_حب_الانترنت 🌐❤

بقلم❤🖋

#Ashrakat_Abdelhak ❤🧚‍♀️🖋

           ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اياد : نور يا نوراه 

نوره : نعم ياقلبي

اياد : بحبك... 💗

نوره نصدمت لا انصعقت وملامحها اتغيرت من ملامح ضحك لرعب او خوف او صدمه وقلبها عمال يدق بسررعه جداً جسمها اتنفض وبردت جداً بقت شبها الموات من كتر سرعت ضاقات قلبها ولا تعلم ماذا تقول أو ماذا تفعل اول مره تجرب شعور كلمة بحبك هي حبته ولكن لم تكن جاهزة لهذه الكلمة

نوره في داخلها وتوشوش في عقلها : بحبك بيحبني بس هوا بيكدب عليا مفيش حب على النت وبعدين متسرعيش يمكن مش قصده 

نوره واياد في نفس الدقيقه 

اياد : خلاص انا اسف

نوره : انت تقصد حب الي هوا الحب فعلاً 

اياد ازاي يعني

نوره : يعني اتنين بيحبو بعض حب فعلاً يا اياد (وسحبت الرساله بتاعت خلاص انا اسف وكتبت) 

نوره : مش فاهمه 

(هوا سحب الرساله بتاعت تقصد حب فعلاً وقالها) 

اياد : اممم

نوره: مش فاهمه تقصد با اممم دي ايوه 

اياد: ايوه

نوره في هذه الحظه كانت حابه تريد إن تنهائي كل شيء وتعمل حظر وعرفت انها اتمردت قووي بس في حاجه خلتها تكتب : بس انا لسه صغيره واهلك واهلي مش هيوافقو اكيد لانو من على النت وبعدين انا قد اختك (محسساني انها بتقول انا قد بنتك🙂) وبعدين النقاب انت عاوز واحده منتقبه 

اياد : اهلي واهلك عادي نقنعهم وهما اكيد بيحبوني وبيحبوكي وهيقنعو والنقاب عادي تلبسي علشاني وفيها ايه قد اختي هستناكي

نوره : لاء مفيهاش بس انا صغيره يا اياد 

اياد : خلاص ماشي يا نور انا اسف

نوره بضحكت وجع : خلاص كده استغنيت 

اياد : استغنيت ايه مش انتي مش عاوزه انا مش عاوزه ازعلك يا نور انتي صحبتي وياريت نفضل زي ما كان والموقف ده مياثرش في علاقتنا وبعدين انتي معاكي حق اهلي واهلك مستحيل يوافقو

نوره بضحكت وجع وكسر وقررت الليله هذه اخر ليله وهتعمل حظر له : اكيد معاك حق

وظلو يتحدثون ال إن جاء الليل 

اياد : انا هروح انام يا نور عشان هصحا الصبح بدري عشان الشغل

نوره : تمام ربنا معاك... ترجع بالسلامة... تصبح على خير ياااارب احلام سعيده يااا رب نوم العوافي

اياد : وانتي من أهل الخير واحلام سعيده ليكي يااا رب ، الله يعافيكي(وفي رساله لوحديها) وحشاااني

نوره : هوا انا لحقت اوحشك وبعدين انا بكلمك اساسا دلوقتي

اياد : هتوحشيني سلام

نوره بحرج وتجهلت رسالته : سلام

دخلت الحمام وكالعاده كانت تاخذ التليفون معها مكنتش بتحب تبعد عنه أبداً بس المره دي نسته وخافت ان يراسل اليها شيءفا اتارت ان تقول لاختها تعطيها التليفون بس أختها الاكبر منها 

كانت تشاعر انها تتحدث مع شخص اساسا فا بحثت في المحدثات ورات محادثة اياد

اختها بصوت عالي هي تكبرها با 6 سنين الي حد ما في الصالون عشان اخوها يسمعها في غرفته : مين ده الي بتكلمي ده الله الله وبيقولك هتوحشيني ولا وحشتيني وبحبك 

طبعاً كل هذا الكلام نزل على نوره زي الصعقه الكهربائي وجمدها في مكانها لم تذكرت اخوها ولذي سوف يفعله عندما يعرف طلعة بسرعه وحاولت تمسك الفون من اختها ولكن كان خلاص فات الاون وكان اخوها سمع وخرج من غرفته 

اخوها يكبرها با 4 سنين بيوجها كلامه لاختها : انتي بتهزري صح تقصدي ابن خالها (لانه لم يريدون اخواتها البنتين ان ينكشوه بذات أختها الأكبر يقولو انها مهتمي با أبن خالها وبتحبوه مع انه عادي بالنسبة ليها ومش بتحبوه غير انه ابن خالها) 

أختها متحدثتش ونوره سكتت واختها راحت اعطت لها التليفون اخوهم شورا لانوره إن تعطيه التليفون وكانوا متلفين زي الدايرة ونوره اعطت له التليفون وهي تحاول ان تقول اي شيء ولكن لا تعرف ماذا تقول 

نوره بصوت منخفض منقطع : دي بتهــززر عاديـ هزار 

ولكن خلاص اخوها كان راء المحادثة

اخوهم وهوا يحاول إن يجمع الكلام وهوا لازق في حلاقه بيشاور لها بمعنى لماذا : لـيهــ ليييييه

وبعدين دخل الغرفه التي نائمه فيها أمهم

اخوهم بغضب وصوت عالي ولكن لا يصل خرج البيت بيوجهه كلامه لا امهم : شوفي بنتك ياهانم بكلم مين بكلم.... شاب على فيس ( بصوت عالي قليلاً)

اخوهم : انا مش عارفه انا ليه بيحصل كده معايا ده انا عمري ما كلمت بنت عشان ميحصلش في اخواتي ليه يااا رب

فعلا اخوهم عمره ما تحدث مع بنت ولا حتى عاكس بنت ونوره ندمت اكتر على كل كلمه قالتها لا اياد

نوره بحزن وعنيها متعلقه بها الدموع : انا اسفه والله مش هعملها تاني والله العظيم متزعلش انا اسفه يا أبيه

اخوها نظر إليها بغضب وقالها : وهو انا لسه هخلي يبقا في تاني 

ومسح قدامها حساب الفيسبوك بس تقريبا كتب حاجه لا اياد قبل إن يمسح الحساب الشخصي 

اخوهم : اياكي تعملي اكونت من قبل ما تقوليلي 

وترك التليفون على السرير وذاهب خرج البيت وهي ذهبت ومسكت التليفون بحسره ووجدت فعلاً ان الحساب متحذف خدت التليفون وجلست ونظرت لاختها الكبره نظرات كره

أختها : يلهوي عامله كل ده عشان واحد صايع زي ده 

نوره : اهو راح لحالو متشتمهوش بقا

اختها : وكمان خايفه عليه... وقطع جملة

نوره : مش خايفه عليه بس هو مش موجود معانا...(وصامتت قليلاً ثم قالت بتسأول) وبعدين ليه عملتي كده 

اختها : لانه والله العظيم كان هيوقعك في شباكو ده لو مكنش وقعك والله هتحبي

نوره بصوت عالي قليلاً : كان في الف طريقة غير دي

اختها : لاء والله محدش كان هيوقفك غير اخوكي ومحدش كان هيمعنك غيره

نوره شعرت بخنقه : ما لوما انتو بتكلموني ومهتمين بيا مكنتش كلمت حد وبعدين اخوكي كان ممكن يموتني فيها اخوكي عصبي وبينفعل

الأم بستغرب: انا والله مستغربه انو معملكيش حاجه ده انا قولت انو هيضربك بالقلم

الاخت الكبيره : ابنك بيحب نوره اوووي مستحيل يأذيها بس انا استغربت انو حتى مضربهش بالقلم

نوره صامتت ومتحدثتش معاهم وتذاكرت انها ماذل عندها حساب الانستجرام متحذفش دخلت بسرعه عليه وكانت هتكتب وتفهمه ولكن قالت في داخلها

نوره : خلاص يانوره كفايه كده وانتي كده كده كنتي هتنهي العلاقه دي النهارده بليل انتي الغلطانه يا نوره كسرتي ثقت اخوكي واهلك كفايه بقاا كفايه بجد

نوره نمت وعملت حظر ومسحت الدردشة وقرارت الصبح تحذف الصفحه نهائي وستيقظت الصبح رافعة الحظر بتشوف بعتلها رسايل ولا لاء وافتكرت انه لم بتعمل حظر مبيوصلهاش رسايله ارسلت له كلمة اياد وانتظرت 5 ثواني وحذفتها ووضعت حظر مره اخرى وحذفت الصفحه نهائي ومرى كام شهر وفتحت صفحة فيسبوك وانستجرام تاني على ضامنة أختها الكبيره بعد ما سامحت لها مره اخرى وقرارت متتحدثش غير للبنات وجلست كام شهر وتعرفت على بنت اسمها روان ومن نفس سنها وبنت اسمها وعود

بعد مرور سنه ونصف نوره تمت ال 13 سنه كانت واقفه على طريق فجاءه رات اياد واقف مبتسم لها

نوره بصدمه مفرحه : اياد اياد انت واقف كده ليه انا لاقيتك مش مصدقه اياد انت تعرفني انا نوره نور ملاكك الطيب اياد اياد اعااااااااا بصوت منخفض جداً استيقظت وجدت نفسها عرقانه قووي (نعم ياساده نوره كانت بتحلم) نظرت للشباك الكبير الذي في غرفتها وخافت على اياد لانها اول مره تحلم بيه في حياتها بس رجعت أفكارها ونامت مره اخرى بحزن وقالت في داخلها

نوره: انت الي عملت كل ده يا اياد انت إلي عملت كده

ومرى شهر وكانت تدخل الصفحته بستمرار وتضحك بحزن وكسرها على كمية البنات الي عنده ولم حاولت ان تجد على الذي نشره في اليوم الذي استيقظت فيه مزغوفه وجدت "بعد منتصف الليل ، احدهم نائم .. والاخر يشتاق بوجع!!،، "استغربت ومعطتش اهتمام ليه نوره ظلت السنه ونصف شبها متجاهله الامرا تماماً ومفاهمه نفسها انها لم تعد تفتكره او بتتنسا من أجل انها تعلم إن الموضوع ليس بيدها وهوا الذي بدأ وفعل كل هذا مرت سنه ونصف وبقا عندها 14 سنه وقررت تبوح بكل الذي مرى بها خلال الثالث سنين بتشجيع من صديقتها وهي عشت اخر سنه ونصف الباقيه عيط وقهرها الحلم فتحلها كل الجروح التي كانت قفلها السنه ونصف وكانت عماله تحسبنا عليه وتقول

نوره : ليه فكرتني ليها جاتلي بعد سنه ونص حتى لو في حلم حرام عليك ده انا كنت بقيت انسا وبجد عشت عيط وقهرها وقالت انو السبب انها مردتش وقالت انا كمان بحبك 

قرارت هتعترف وتعمل صفحه ثانيه وبعد ما تفاضي ما في قلبها تحذفها ولكن صديقتها قالت لها انه لازم تقول كل شيء دفنها في قلبها من أجل إن لا تحتاج إن ترجع مره ثانيه وفعلا عملت له رساله الساعه 12 بعد منتصف الليل وكتبتله 

نوره : انا مش عارفه انت كتب لمين الجمله دي "بعد منتصف الليل احدهم نائم والاخر يشتاق بوجع" ووممكن تكون كتبها وخلاص بس الجمله دي رجعتلي كل حاجه من سنتين (اتلغبطت وكتبتله سنتين 😂🙆‍♀️😢) وجلست تكتب بوجع كل شيء حصلها وانه هوا عايش حياته ويتحدث ال الف بنت اما هيا لا تعلم بدأ حياتها من جديد وقهرتها واثقتها فيه الي خازالها وقالتله انها سمعت صوت الصفير وقرارت ان توهم نفسها انها لم تسمع شيء لانها بتحبوه وانها تعلم انه أصدقائه راواء المحادثة جلست تقول لماذا لماذا كنت تفرجيهم المحادثة وانه مشاكل عائليه حصلت معاها وحذفت صفحتها بسببها وانو لم يهتم حتى ان يبحث عليها وحتى الصداقه التي كانت بنهما لم يعمل بها وانها اسفه انها ازعجته ولكن كانت لازم إن تقول ما بداخلها وانها حقا انقهرت وهيا صغيره قالتله انها كانت تظبط نومها على نومه واستيقظها وانها كانت تسعد لم يقول لها ملاكي او يقول لها يانوراه وانها قلبها بقا بيوجعها وانها حقا حبته ولسه فاكرها كل شيء وكلامه على أمه المرأة الطيبه الاصيله واخته الذي يحبها كثيرااا وانها وقت حزنها بتفتكره وبتتخيله معاها وبتقعد تكلمه ووقت فرحتها ايضاً بتخيله ووووو الف و 

انتظرت اليوم التالي ولم يرد جاء اليل ولم يكن في اي رد قالت لصديقتها

نوره : روان انا همسح الصفحه ده مردش من امبارح 

هما الاتنين في نفس الوقت

نوره وروان : او ممكن ميبقاش شافها 

نوره : وممكن اه شافها وطانش

روان : طيب ابعتي نقطه 

نوره : كنت هعمل كده فعلاً 

مرى 5 دقايق ولا يوجد رد

نوره : ده مردش وبعدين ثانيه ثانيه الحقي ده رد روان الحقي بالله ما تقفلي دلوقتي 

روان يابنتي والله ما قفلت اهدي وردي 

نوره: هشوف طيب هوا بعت ايه 

نوره رات ماذا ارسل إليها وقلبها دق ومخها ثقل عندما رات رد اياد الغير متوقع 

اياد : ...... 

بقلم ❤🖋

#Ashrakat_Abdelhak ❤🧚‍♀️🖋 

                    الفصل الرابع من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات