Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مصيري مع حب الانترنت الفصل السابع



#مصيري_مع_حب_الانترنت 🌐❤

البارت السابع 

بقلم 🖋

#Ashrakat_Abdelhak ❤🖋

          ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

زايد : وحشتيني اووووي يا ليان 

نوره : ما يوحشك غالي يا عنيه 

ليان اول ما رات ولدتها دخلها عليها انصدمت وبرقت والي فجاءه اكتر انه ولدتها امسكت التليفون وفتحت الاسبيكر 

زايد : مين.... مامت ليان 

نوره : بص وقسماً بالله لو اتصلت على. الرقم ده يا(ونظرت على الاسم وجدت مسجل بأسم زيزو ) زيزو(وبنظرت على ليان) زيزو ياليان زيزو وجت تفصل بس 

زايد صامت ولم يكن يعرف بماذا يرد ولكن اياد دخل عليه وسمع نوره بتزعق في التليفون اياد اشار لزايد بمعنى اسمها ايه وزايد قاله نوره سرح قليلاً وثم بسرعه وقبل ما نوره تقفل

اياد : نوره متقفليش قصدي مدام نوره متفصليش انا أبو زايد

نوره قلبها واقف تقريباً من كثر الدق الصوت ولكن غريب عليه خاااالص ولكن لا تعلم هوا من وليان مستغربه شكل ولدتها وليه كده نوره وهيا بتحاول تجمع الكلمات

اياد : مدام نوره الو انتي سمعاني متفصليش 

نوره : ايوه سماعك .....؟! 

اياد : اياد 

نوره قلبها بيدق واول ما سمعت الإسم كان هيغم عليه ولكن

نوره :هذا تشبه لا اكثر ولا اقل

نوره بصوت منخفض ولكن باين عليه الضيق : احم ايوه سماعك يا استاذ اياد

اياد : مدام نوره حدديلنا معاد واحنا هنجي نقدم رسميّ وانا اسف على كل الي حصل وبيحصل ده بنيابه عن زايد

نوره : استاذ اياد مفيش حب من على النت ومع احترامي ليك بس بذات من نحيت الرجاله ...( ونظرت لليان ) الغلطه من عندنا بعد اذنك سلام

وقفلت وركضت على غرفتها دموعها سباقاه 

ليان ايضا ركضت وراء ولدتها ولا تفاهم اي شيء وتقول في نفسها

ليان: هوا ايه المفاجأت بتاعت الليله دي مالها مش راضيه تخلص ليه استرها ياا رب من عندك

دقّت على باب الغرفة

نوره بصوت عالي ليان خافت منه : لياااااااااااان سبيني في حاااااالي ياااااا ليااااااان 

ليان بدموع : امي اهدي بالله عليكي والله مكنتش اقصد 

نوره بتقطعها : ليااااااااااااان مش عاوزه اتعصب عليكي امشي من قدام الاوضه 

ليان ذاهبت ودموعها على خدها ولم تتحدث لزايد وكل ما يحاول يتحدث إليها تقفل في وجهه ونوره لم تخرج من غرفتها منذوة يومين من غير أكل وليان لاتعلم ماذا تفعل وخائفه إن تتصل على خالها ولدتها تزعل من أجل انها لاتحب اي شخص إن يراها سيئه ونوره في غرفتها التفكير لم يكن مفرق دماغها ودماغها هتفرقع ولكن فجاءه لا يوجد اي صوت من غرفة نوره وليان خائفه تدق لا ترد قرارت إن تنط من الشفرة على غرفة ولدتها نطت وجدتها واقعه على الأرض 

ليان بصريخ عالي : امي امي بالله عليكي اصحي والله مكنش قصدي بالله عليكي اصحي 

طق طق 

لياان بصوت منخفض ولكن يا وصل لذي في الخارج

ليان : مييييين 

_ : افتحيييييي الباااااب ياليااااااااااان في ايه قلقتيني عليكي 

ليان لفت الخمار عليها اي لفها وهيا لا تفاهم اي شيء ولبست دريس كانت تركها عند ولدتها تشوفه وكل هذا في دقيقتين وولدتها كانت لبسها وتقريبا كانت ناويه تخرج النهارده وليان تنظر عليها بحسره واول ما فتحت الباب انصدمت وجمدت مكانها

الي على الباب بخده :في ايه ياليان مين دي ومالها 

ليان متفاجئه وبعيون حمراءه وقلبها بيدق 

ليان بصوت منخفض وحسره :امي يا زايد امي 

زايد : امك ازاي يعني دي امك 

ليان بصوت عالي :انت ايه الي جابك هنا انت السبب منك لله غور في داهيه يا زايد ابعد عني 

زايد بحسره وصوت منخفض من خوفه على نور ولا يعلم لماذا وليان

زايد : مش وقته الكلام ده ياليان لازم اودي مدام نوره أقرب مستشفى 

ليان : لاء ابعد عنها 

زايد طانش كلامها وذاهب من أجل إن ياخذ نوره المستشفى لانه زايد خائف على نوره قدام الشقه 

زايد : ادخلي ياليان جوه وبعدين هديلك مدام نوره وانا هركب قدام 

ليان حركت رأسها بمعنى حسناً ودلفو لعربيه ووصلوا المستشفى والممرضينى اجو اخذه منهم هما والدكتور ليان جالسه امام غرفة الكشف قلبها بيدق من كل شي ولا تفاهم اي شيء ولماذا كل هذا ومتوترة وافكارها مبعثرة وعماله تدعي وتقولو اذكار وزايد بيسحب وبيقول لاياد واياد لايعلم لماذا قلبه خائف ولكن قلبه بيدق قوووي وعاوز يذهب إليها ولكن طبعاً هيذهب بامرت ايه فقرار إن يجلس

زايد جالس في الكرسي الي جانب ليان

زايد : اهدي انا معاكي 

ليان بعين حمراه : ما عشان انت معايا كل حاجه بتدمر انا عملتلك ايه لكل ده ابعد عني يا زايد 

زايد : والله بحبك ياليان 

ليان : بتحبني وبتعمل فيا كل ده. امال لو مكنتش بتحبني امي إلي مبقدرش اشوفها عندها شوية برد ما بالك بقا انها في المستشفى بسببي ولا اقولك بسبب ثقتها فيا انا استهل مليون جزمه والله  

الدكتور خرج وليان وزايد ركضوا إليه 

ليان : مالها يا دكتور ايه الي حصل 

زايد : ما تقول يا دكتور 

الدكتور : طيب سبوني اقول عمتا هي بخير بس اغم عليها بقالها فترة مكلتش حاجه اتصلتو على جوزها ولا هي انسه 

ليااان : انسه ايه يا دكتور دي أمي 

الدكتور : أحلف 🙂😂

ليان :يا دكتور انت دكتور مش صاحبنا ايه الاوفر ده وبعدين وربنا أمي 

الدكتور : أحلف 🙂😂💔

ليان بتنظر لزايد 

ليان: هوا هنج ولا ايه مش وقتك عديني كده سلام عليكم 

طق طق 

نوره : متدخليش 

ليان في دمعها نزلت من عينها 

ليان : مش عاوزني ادخل يا أمي 

نوره : لاء متدخليش

ليان : يا أمي رجاء انا

نوره:قولتلك ما تدخليش امشي ياليان امشي

ليان زعلت وركضت خارج المستشفى وزايد ينظر عليها وعاوز ومش عاوز يذهب وراءها ولكن في الاخر جمد قلبه وذاهب وجدها واقفه وسندها رأسها على باب السيارة وتقريبا بتبكي 

زايد : ليان 

ليان نظرت إليه وكانت عاوزه تحضنه ولكن اولاً حرام ثانيا عيب ثالثا هوا سبب كل ده 

فنظرت إليه بحسره وصامتت

زايد : والله العظيم اسف 

ليان كانت هتكلم قالها 

زايد : بالله ما تكلمي الا لم اخلص بالله عليكي ياليان اسمعيني 

ليان بصوت عالي قليلاً : عاوز ايه يا زايد مش كفايه الي عملته فيها هتبراري شقطك ليا

زايد : لاء والله العظيم اسمعيني بس انا لم اتعرفت عليكي على فيس عرفت انك مش فاهمه حاجه خالص وانو الي بتعملي ده غلط وفعلا والله العظيم لم تطلبت منك خاص او مسنجر تكلميني مسنجر عشان الشباب ميضويقيش اما والله احم مكنش قصدي الشقط نهائي بس والله مره وراء مره حبيتك زي ما حبتيني ويمكن اكتر منك بس والله مكنش نيتي شقط من ساعت ما طلبت منك تكلميني مسنجر وبجد والله العظيم مكنش قصدي وفي ليله من اليالي كنت قاعد وسمعت بث مباشر للشيخ حازم شومان وكان بيكلم على المحادثات عبر النت وعرفت انو كلامنا حرام اووووووي بس والله مش بقصدي خافت عليكي عشان كده قطعتك وعرفت الي بيتبني على حرام ومبيتلحصش بيفضل حرام ويتهد علينا وافتكرت كلام امي وهي بتقول هيتردلك وكام تدين تدان الدنيا قصيره وانا خافت عليكي وعليه والله العظيم وبعدين فكرت في ثقت امك فيكي فا سبتك ومكلمتش معاكي بس امي جاتلي وقالتلي زي ما عرفت انو حرام اعرف حللو يا زايد واني مسبكيش لاني بحبك ومتاكد انك مع كل ده انتي لسه بتحبيني احنا بنتكلم بقالنا سنه هوا انا اه عمري ما شوفتك الا في البيت بس والله العظيم حبيتك بجد ياليان بالله عليكي ما تسبيني ولم دورت وسالت الشيخ أحمد إلي عندنا في الجامع قالي ازاي احللوا واول ما روحت كلمت اياد ابويا مع اني كنت خايف يقطعني بس مقدرتش والله استغناء عنك ولانه ابويا بيحبني وافق ولا بالعكس هزقني انا عشان خليتك تكلميني وعلاقتك بيا وساعت ما كلمتك بليل اليلة الي مدام نوره كلمتني فيها قولتلك وحشتيني وكنت هقولك الخبر ويمكن كنت خليت ابويا يكلمك عشان تصدقيني بس مدام نوره جات ومش عارفه هي ليه عملت كده بس انا مقدر خوفها على بنتها وانا ياليان عشان بحبك وحبيتك بجد مردتش ولا اطلب منك صورك واثر عليكي لاني كنت بخاف عليكي مني ومن شيطاني وغير انو ممكن حد من اصحابي يمسك الفون ويلاقيك وانا معرفش نوايا اصحابي اتجهي بس والله ياليان بحبك

ليان : وانا

اياد : لاء خليها في الحلال بقا بتبقا أحلى 

ليان : حضرتك مين 

زايد : بابا 

ليان : دددددددده باباك 😳 يلهوي ده احلى منك استغفرالله العظيم أين غض البصر عمو عمو التلفت الناحية التانيه بس انت ليه حطت شال على وشك

زايد واياد نظروا لبعض وضحكوا

ليان : نينيني 🙂😂😂💔 طبعاً مش قصدي عليك ياعمو 

اياد : ياجماعه في ايه كبرتوني قوليلي يا اياد عادي وبعدين لانه الباشا خد العربيه بتاعتي فا اتاريت اجي بالموتسكيل ولننا في عز الشتاء لبست الشال 

ليان : يعني جيت من الشرقيه لغاية القاهرة بموتسكيل؟؟؟؟ 😳 والساعه لسه 7 الصبح 

اياد : عادي بكون بجري بس الموتسكيل كفاءة بالغرض عمتا فين مدام نوره 

ليان وهيا بتبكي: فوق ومش راضي اني ادخل 

اياد : خليكم وانا هكلمها (#أشرقت_عبدالحق ما بلاش انت بس بايس طول ما انت حطت الشال بس ماتنساش نفسك يا اياد وتحوش الشال بس ياتر هتعرفك اساسا من غير الشال او بيه 🙂😂😂🤔)

طق طق 

نوره : متدخليش 

اياد : احم ده انا يا مدام نوره 

نوره في نفسها : مدام نوره ايعقل ان يكون الدكتور 

نوره : احم ثانيه يا دكتور 

وظبطت جلستها والخمار في دقيقه 

نوره : اتفضل 

اياد دخل وقلبه دق دق دق 🙂💗💓 وجد نوره تنظر للشباك الذي في غرفتها وفي دنيا ثانيه خاالص 

اياد : مدام نوره انا مش الدكتور انا ابو زايد اياد 

نوره دق دق دق في قلبها بدون سبب 💗💓

و.............. 

بقلم 🖋 

#Ashrakat_Abdelhak 🖋❤ 

                   الفصل الثامن من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات