Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجوني مرات اخي الفصل الثالث 3 بقلم لمياء رفعت

 


رواية زوجوني مرات اخي الفصل الثالث 3 بقلم لمياء رفعت


ندى: مردتش ودخلت البيت
فارس : عبد الرحمن يا عمر انا صاحبي وصاحبك ع القهوة لكن بلاش ياحبيبي حد ياجي ليا البيت خصوصًا اني معظم الوقت بره ومراتي هي الا موجودة فالبيت
عبد الرحمن: احنا آسفين ياسيدي يلا ياعمر
خالد: هههههههه اسد يابو عمو والله راجل يافارس الكاتبة لمياء رفعت
فارس : طيب ادخل عشان نشرب حاجه يلا
خالد : لا والله مش فاضي
فارس: هههههههههههههه ع فكره مش انت المقصود لم اتكلمت من شوية انت اخويا ياخالد مش صاحبي
خالد: عارف ياخويا والله بس انا رايح دلوقتي عند خطيبتي عشان أحدد الفرح مدام خلصت كل حاجه
فارس: الف مبروك ياحبيب اخوك خلاص عدي عليا بالليل نحجز القاعة


خالد: اشطااا سلام يابو الصحاب
فارس: سلام
فارس : دخل البيت وشاف ندى قاعدة فالصالون راح عندها ووقف قدامها
ندى: انت ازاي تكلمني كده وتتعصب عليا
فارس: قرب منها جامد
ندى: اتوترت وبعدت عنه
فارس بتفاهم مقربش تاني وقالها وحضرتك كويس الا عملتيه لم ابقى واقف انا وصحابي قدام البيت وتخرجي وتمشي قدامنا وفي شباب واقفه
ندى: انت اكيد بتهزر وبعدين ماالشوارع كلها مليانة شباب وبعدين انا مالي ومالهم
___________________________


منار خطيبة خالد: وحشتني اوي ياخالد بقالي يومين ماشوفتكش
خالد: خلاص مش هوحشك تاني انا جي احدد مع عمي الفرح وهابقى جنبك طول العمر
منار بفرحة ولهفة: طيب بسرعه ادخل
دخل خالد بعد التحية والسلام
ياعمي انا جي أحدد الفرح يوم الخميس حضرتك موافق
والد منار : ربنا يتمم بخير يابني
والدة منار : لوووووووووووووولي
_________________________


فارس: خلاص هشششششش انا آسف مااقصدش ازعلك بعد اذنك هروح اشوف الولاد وانتي اكتبي الحاجه الا ناقصه ف البيت وانا اخرج هجيبها وسابها وراح الأوضة عند الولاد
فارس: حبايب عمو عاملين ايه وحضنهم آدم: احنا كويسين ياعمو
رامي: احنا عايزين ناكل
فارس: طيب هروح اقول ل ماما تجهز الأكل على ماتخلصوا الواجب
دخل عند ندي اخد منها ورقة المطبخ وراح السوبر ماركت
______________________________


تليفون فارس رن
فارس: ايوة ياخالد
خالد____________
فارس: طيب ياحبيبي الف مبروك ربنا يتمم بخير
خالد_______________
فارس: طيب بالليل نجهز كل حاجه ونروح نحجز القاعة سلام
__________________


دخل فارس البيت
ندى : شكرا معلش تعبتك معايه
فارس: ولا يهمك شوفي هتجهزي ايه واجهز معاكي ودخل معاها المطبخ
ندى: انت هتعمل ايه خليك وانا هاجهز
فارس: لا ماتقلقيش انا واخد ع كده وانا ف تركيا اكلي وكل حاجه بعملها لنفسي
ندى : هو انت بتشتغل ايه
فارس: في العقارات
فارس: هو انتي خريجة ايه
ندى: تجارة
فارس: زي إبراهيم الله يرحمه يعني
ندى: آآآآه كان زميلي واتعرفنا ع بعض ف الكلية


فارس: كنتوا واخدين بعض عن حب
ندى: آآآآه حتى يوم الحادثه كنت معاه لم توفى واحد كان سكران ودخل فينا بالعربيه ماحستش بنفسي الا وانا ف المستشفى وصوت صريخ في كل حته ويقولوا ابراهيم مات دخلت في غيبوبة اربع شهور والولاد كانوا مع والدي حرفياااا ماكنش ليا فالدنيا الا إبراهيم ووالدي امي اتوفت من وانا صغيرة ماشوفتهاش وأخويا دايما مع مراته ووالدي راجل كبير زي ماانت شوفته وصاحب مرض بقلمي الكاتبة لمياء رفعت
ف إبراهيم عوضني عن كل حاجه ف الدنيا وف غمضت عين راح مني كانت بتكلم والدموع زي البحر نازلة منها
فارس : بوجع قلب عليها وكمان لم افتكر إبراهيم حب يخفف عنها وحب يغير الكلام
فارس: تعرفي ياندى شكلي مش هاكل انا وأولادك دول النهارده وشكلك بطيئة فالاكل وكده ممكن نخسر بعض
ندى : مسحت دموعها وابتسمت خفيف لا والله خلصت اهو
حطوا الأكل وقعدوا هم والولاد
ندى: حست برعشة جات مرة واحدة لفارس لم قعد ____ ندى: هو انا ممكن أسألك سؤال واسفه ع التدخل
فارس: اتفضلي
ندى: هو انت ليه مش بتلبس تقيل ف البرد ده


فارس: بصراحة ببرد بس مش واخد البس تقيل بحس بخنقة
ندى: آآآآه انت من النوع ده تبقى تعبان ومش حابب تلبس تقيل عشان بتتخنق
الباب خبط
فارس فتح الباب
أهلا ياخالد أهلا يامنار اتفضلوا
خالد: انت طبعا مش محتاجه عزومة ياحبيبي بس احنا جايين وخطيبتي جايه عشان مدام ندى لو تقبلي تيجي الفرح بجد هنتشرف بيكي
ندى: اكيد ان شاء الله الف الف مبروك ربنا يتمم بخير
منار : عقبال أولادك وعوضك يارب
خالد: بغمزة لفارس عقبال عوضك ياحبيبي
ندى: بتوتر اتفضلوا طيب اشربوا حاجه
خالد لا شكرا مش هينفع نقعد انا هروح منار البيت وهرجع اخاد فارس ونخرج نشوف الا ورانا للفرح
فارس: طيب وع ايه اخرج معاكم دلوقت نروح منار ونطلع انا وانت
خالد: طيب ياريت يلا
فارس : بعد اذنك
ندى: اتفضل ومسكت دماغها وكانت هتقع فارس سندها
فارس: اقعدي مالك فيكي ايه
ندى: ضغطي واطي وتعبانة شويه


فارس: طيب يلا نروح لدكتور
ندى : لا انا واخده ع كده من بعد الغيبوبة دايما بتجيني شوية تعب ويروحوا لحالهم
(خالد ومنار كانوا مستنين فارس بره)
فارس: طيب انتي كويسه متأكدة
ندى : آآآآه كويسه اتفضل روح انت مع صاحبك
فارس : اوكي سلام
_______
خالد: تعرفي يامنار اول مره اشوف نظرة الحب دي في عينين فارس لبنت فارس اكتر حد اعرفه انا ده ف حياته مالفتتت نظره واحده
منار: مش مراته وبعدين هي تتحب شكلها لطيف خالص
خالد: قرب من منار جامد وقالها ونبي مافي غيرك انت الا لطيف
فارس: في ايه ياجماعه خلوا في شوية دم الفرح المفروض بكره اهدوا شوية
خالد: هههههههه انا لسه هستنى لبكره
فارس:يلا يامنار اوصلك انا وخليه هو عشان ربنا يسترها يابنتي
منار : هههههههه ماشي موافقة
خالد: موافقة في عينك هو انا كيس جوافة هنا بقلمي الكاتبة لمياء رفعت
فارس: هههههههههههههه طيب يلا عشان نلحق نشوف قاعه هتكون فاضيه بكره
________________


حمدون والد ندى: قاعد ع السرير وبيبكي
الله يسامحك يابني مش لو كنت قاعد معايه كان زمان لقمتي من لقمتك ومراتك تغسلي هدمتي كده تسيبني عايش وحدي ربنا يهدي سرك ياندى يارب ويباركلك في جوزك وأولادك انتي الا كنتي نفعاني
_________________
محمود: إلهام مش المفروض تروحي تشوفي عيال ابنك الصغيرين وتطمني ع فارس
الهام: مقدرش اروح وابص ف وش فارس واشوف ف عينيه الحزن بسبب الجوازة دي
محمود: ياولية ابعدي الشيطان واستعيذي بالله وروحي شوفيهم
إلهام: انا هقوم اجهز العشا واشوف بنتك ماتصلتش عليا ليه النهارده لحسن يكون المنيل جوزها مزعلها ماهو خنقها في عيشتها
محمود : روحي ياالهام
___________________


ندى حست بتعب ونيمت الولاد ودخلت اخدت شاور ولبست بيجامة تنام فيها وجات تنام داخت جامد ومسكت دماغها ماحستش بنفسها ووقعت في الأرض اغمى عليها
فارس: فتح البيت ودخل بعد ماخلص مع خالد يومه: دخل ع الاوضة وغير هدومه ونام
بعد فترة بسيطة قام من النوم آدم عشان يشرب شاف ندى ولدته ف الأرض وبم انه طفل مش فاهم حاجه قرب يصحيها ويقولها قومي ياماما عايز اشرب انتي نايمة ف الأرض ليه
ندى____________


آدم : ببكاء ماما ردي مش راضيه تردي عليا ليه وراح دخل أوضة عمه
تدم: عمو عمو عمو ببكاء
فارس: مالك ياحبيبي بتعيط ليه
ادم: عايز اشرب ياعمو
فارس: حاضر ياحبيبي تعالى فارس شربوا وقالوا متبقاش تعيط تاني الرجالة مش بتعيط بقلمي الكاتبة لمياء رفعت
ادم: ياعمو ماانا كنت عطشان وبصحي ماما مش راضية تقوم ونايمة ف الأرض ومش بترد عليا
فارس: بقلق وخوف نايمة ف الأرض ومش بترد مشي ع اوضة نوم ندى بسرعه
ودخل لقيها مرمية في الأرض وشعرها كله كان ع وشها وانصدم من......
فارس:

تعليقات