Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سجينة الفهد الفصل العاشر 10بقلم هدير بدر


رواية سجينة الفهد الفصل العاشر 

البارت ال 10 من روايه #سجينه_الفهد 

بقلمي #هدير_بدر 

فهد : انتي ازاى تضر*بيها كدا 

امينه : انت بتعلى صوتك عليا علشانها 

هايدي بخبث : هي مش المفروض بنت عمك

امينه : ايوا بس عندنا اللي بيغلط بنعلمه 

احمد.حاول يلم الموضوع : يالا ياريم يابنتي روحي لاوضتك علشان انتي تعبانه 

ريم مشيت من غير ولا كلمه 

ونسيت ودخلت اوضه فهد 

هايدي : حضرتك مش قيلالي دي اوضه فهد امال هي دخلت اوضته لى 

كلهم سكتوا 

هايدي : انتو مش بتردوا لي 

فهد : تخش براحتها وخليكي في اكلك 

ابو هايدي : انت ازاى تكلم بنتي كدا 

فهد كان فاض بيه ور*زع في السفره : 

بنتك دي اللي هي مراتي حاليا واعمل الي يعجبني 

احمد: معلشي اصل فهد متعلق بريم ماهي زي اخته برضو ومتربيين سوا 

فهد قام ودخل لريم لقاها قاعده جنب الحيطه بتعيط 

فهد راحلها وخدها في حضنه 

هايدي بخبث : انا هاقوم اصالحه 

امينه : ماشي يابنتي 

دخلت لاقيت فهد حاضن ريم 

هايدي بغض*ب مسك*تها من شعرها : انتي ازاى تحضني جوزي كدا 

فهد ضر*بها بالق*لم : وانتي ازاى تخشي اصلا الاوضه من غير ماتخبطي 

هايدي : والله انت جوزي اخش براحتي 

فهد : لا مش براحتك 



هايدي طلعت تمثل العياط : يالا يابابا نمشي 

ام هايدي بخبث : مالك ياحبيبتي 

هايدي : ض*ربني بالقلم علشان شوفتهم بيحضنوا بعض 

امينه : معلشي ياحبيبتي هي اخته واكيد بيراضيها 

هايدي : ماشي احنا لازم نمشي 

امينه دخلت علي فهد : انت ازاى تعامل مراتك علشان واحده زبا*له زي دي بنت شارع 

فهد بغضب : امي اللي بتتكلمي عليها مراتي 

امينه: مراتك دي اللي علمتك طريقه الشو*ارع ابني اللي ربيته ماكنشي كدا ابدا 

فهد : ماشي يا أمي أنا هاخد مراتي ونمشي 

امينه: هاتسيب امك علشان دي 

احمد : خلاص يا فهد وياريت تعامل مراتك كويس عن كدا

فهد : يعني مراتي تنضرب وانا اسكت 

امينه بدموع : لا تيجي تضر*بني يافهد ودخلت جوا 

واحمد بصله ومشي 

فهد نفخ بضيق : اووووف بقا 

ريم : تقدر تطلقني 

فهد : اخرصي انتي كمان وسابها ومشي 

طلع برة وقف ادام البحر 

فهد : يارب أعمل اي امي ومراتي 

وبعدين استغفر ربه وروح 

فهد دخل لقي ريم نايمه وعينها بتنزل دموع 

فهد مسح علي شعرها 

وبعدين خرج 

فهد خبط علي باب الاوضه 

احمد طلعله : خير 

فهد : ممكن ادخل 

احمد وسعله

فهد : ممكن ماتزعليش مني يا ست الكل بس دي كويسه وغير كدا لسه صغيره 

امينه : يعني تزعقلي علشانها بس مش هانسي انها جايه من الشارع برضو تربيتها غير تربيتك يا ابني 

افهم بقا 

فهد : بس مش اقدر اسيبها يا أمي 

امينه : ليه حبيتها 

فهد: لا طبعا بس هي وحيده 

امينه : امها موجوده يابني فكر تاني قبل ماتيجي كانت عايشه معاها 

فهد خرج 

ريم صحيت : انت جيت 

فهد : ايوا 

ريم : اعملك حاجه 

فهد : لا 

ريم حسيت بتغيره: طاب تقدر تيجي تقرالى قصه تاني 

فهد كان عقله بيجيب في كلام امه : 

ريم لاحظت شروده: فهد 

فهد بصلها : نعم 

ريم : بقولك ممكن تحكي قصه 

فهد : لا وياريت تطلعي تنامي برا 

ريم اتصدمت من كلامه : حاضر 

وطلعت 

فهد حاسس بتأنيب الضمير بس فعلا ازاى ظابط يتجوز واحده امها عاه*ره اي يضمنله انها كويسه وهي فعلا عايشه مع امها 

فهد : يووووه اكنها مادخلتشي حياتي 

ريم طلعت برة تعيط : يارب انا زعلانه اوي وبعدين افتكرت انها تقدر تشتكي لربنا قامت تصلي 

امينه كانت خارجه لاقيتها بتصلي قلبها ضعف بس بعدين طر*دت الفكره من دماغها 

ريم خلصت وهي بتعيط 

امينه: انتي برة لي

ريم : هانام في الاوضه اللي برة  ولو حضرتك مش عايزه ممكن انام برا ادام البيت 

امينه : روحي نامي في الاوضه وياريت تبعدي عن فهد علشان فرحه قرب 

ريم بحزن : حاضر 

عند هايدي : شوفتي يا ماما بيعاملني ازاى

امها بش*ر : بكرا نربي البت دي بس انتي خليكي طيبه معاه واكسبيه في صفك .

هايدي : حاضر

تاني يوم ريم كانت قايمه تاكل معاهم 

فهد : رايحه فين 

ريم : ها 

فهد : روحي اوضتك تاني 

ريم : حاضر 



احمد: في اي انت كمان كنت خليها تاكل البت شكلها تعبان هو احنا بنقولك مو*تها 

فهد : مراتي وانا حر بعد اذنك يابابا ماحدش.يدخل 

احمد: اللي يريحك هانروح نحدد الفرح النهارده 

فهد : ابقوا بلغوني امتي 

امينه : لازم تيجي معانا علشان تعتذر لهايدي

فهد قام بغض*ب : انا اعتذر لبنت 

امينه: دي مراتك 

فهد : وهي غلطت عن اذنكم 

وهو راح شغله 

فهد.دخل بغضب 

جيه اتنين معاهم مخدرات 

فهد من غير مايسمعهم : يا عسكري 

العسكري دخل وهو خايف : خدهم علي اوضه التع*ذيب وانا جاي 

العسكري : اوامرك يابيه وخدهم  

ابراهيم جيه صاحب فهد 

كان فهد دخل جوا 

ابراهيم : فين فهد 

العسكري بخوف : البيه جيه وكان متعصب وشكله هايم*وت الاتنين اللي جوا 

ابراهيم دخل عليه لقاه ضا*رب الاتنين جامد وكانوا بيمو*توا في ايده 

ابراهيم ش*ده جام*د 

فهد كان عرقان 

ابراهيم: عايزك وخده معاه 

ابراهيم : في اي بقا .

فهد : مش عارف مخنوق اوي 

ابراهيم : تعالي نخرج وخده علي البحر وفضلوا ساكتين 

عند احمد وامينه 

احمد.: معلشي يابنتي فهد كان مضايق 

هايدي : مافيش حاجه ياعمي 

امينه: احنا جايين نحدد الميعاد 

وبعد الاتفاق تم التحديد الاسبوع الجاي 

فهد روح البيت 

ريم كانت في اوضتها ماتحركتشي 

فهد : انتي قاعده كدا لي فين الغدا بتاعي 

ريم قامت بر*عب : والله ماكنتيش اعرف اني اعمل 

فهد بصوت عالي : ازاى يعني امال انتي لازمتك اي ادامك عشر دقايق 

ريم قامت جري تعمل الاكل وايدها اتفت*حت ربطت*ها بسرعه وكملت 

طلعت 

فهد قلت عشر دقايق بس 

ريم من خوفها وقعت الطبق 

فهد قام: انتي وق*عتيه 

ريم بعياط : انا انا اسفه 

وشالت الطبق 

في غيره 

فهد : مش عايز 

ودخل وسابها



امينه واحمد.دخلوا ولقوها بتعيط وبتلم الحاجه 

امينه : اي اللي بتعمليه دا 

ريم بعياط : وقعت غصب عني أنا انا اسفه 

امينه : وازاى تخشي المطبخ اصلا 

ريم : فهد كان عايز يتغدا 

امينه دخلت وسابتها

احمد.راحلها : معلشي يابنتي هما غصب عنهم 

ريم حسيت بحنانه : عا عادي عندهم حق 

ولمت الحاجه ودخلت 

بليل فهد طلع 

امينه : حددنا الفرح الاسبوع الجاي 

فهد : مش بسرعه 

امينه :لا ياحبيبي 

فهد : ماشي 

فين ريم 

امينه : جوا 

فهد دخلها كانت قاعده ضامه رجليها بتعيط 

فهد : انا فرحي الاسبوع الجاي تتعاملي اكنك بنت عمي تمام 

ريم : حا حاضر 

جيه يوم الفرح 

فهد راح.جاب هايدي وكان مخنوق خلص الفرح

هايدي دخلت البيت 

كانت ريم واقفه زعلانه 

هايدي خبط*تها في الحيطه 

ريم بصتلها ودخلت اوضتها 

هايدي كانت عماله تفكر في حاجه 

وفهد في الحمام 

طلعت برا كانت ريم بتشرب 

هايدي خب*طت نفسها في الترابيزه ودماغها جابت د*م 

ادام ريم 

هايدي صو*تت 

كلهم طلعوا علي صوتها

فهد : في اي وايه عورك كدا 

هايدي حضنت فهد بخبث : الحقني ريم خبطتني في الترابيزه وانا رايحه اشرب 

وفضلت تعيط 

ريم كانت مصدومه 

فهد : ررررريم

بارت طويل اهو فضلا ادعولى ربنا يوفقني 🥺🥺🥺🥺

١٠٠٠ كومنت هانزل اللى بعده

   الفصل الحادي عشر من هنا