Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فيروزة الفهد الفصل الثالث عشر 13بقلم سلمي محمود


   رواية فيروزة الفهد الفصل الثالث عشر 

فهد مسح على وشه وقال: سبتيني ليه للدنيا وحيد ليه كل ده بسببي حصلك كده بسببي ليه ليه 

كان بيبكي نام جمب القبر وضم رجليه زي الطفل وكان بيبكي بقهر وإنهيار فجأة شافها هي ولابسه فستان أبيض وجياله: قوم يا فهد 

فهد قام بضعف: فيروزة

فيروزة كانت بتضحكله وكان وشها منور جدًا: أنت مظلمتنيش أنت ظلمت نفسك يا فهد


فهد بدموع: ارجعي والله هصلح كل حاجه بس ارجعي 

فيروزة: فات الآوان يا فهد فات على رجعتي للحياة تاني لو عايزني ارجع سيب شُغل الحرام لو عايز تشوفني تاني ارجع فهد القديم فهد حبيب فيروزة اللِ كان عايش في بيت صغير اوضة وصاله من الحلال مش قصر من الحرام 

واختفت 

فهد بدموع: فيروزة، فيروزة

كان بيدور عليها وقام من مكانه مسح وشه ودموعه نزلت بص للقبر ومشى جه يطلع عربيته كان فيه حبل تحت رجله اتكلبش في رجله وفهد مره واحده اترفع في شجرة عند المقابر فجأة ظهر نيكولا: ألم أقل لكَ اريدها ولكن قتلتها ولم أنل منها حتى؟! اتعلم أنني قتلت والدها اخذته من بين يديك وذبحته بكل قسوة لأنهُ سألني من أكون ولم يكن يعلم أنني عاشق إبنته التي تحت التراب حاليًا 

فهد كان معلق من رقبته وبيتخنق وشه إحمر كانت بتطلع روحه 

ضياع جري عليه ونزل من عربيته: فههههههد

جري عليه وسنده كانت رجلين فهد على كتف ضياع 

فهد كح بقوة ورجعله نفسه طبيعي تاني وصرخ: نيكوووولا ***** يا ****

نيكولا: عائلة الجوارحي تعشق السب واللعن يسرني ذلك

ضياع ضربوها في ضهره وقع للأرض نيكولا داس على راسه وربطوا ايده وربطوه في رقبته 

فهد اتخنق من تاني وكان بيصرخ بإختناق: يا ابن العاهره 

وكان هيموت فهد نيكولا شاور انهم يسيبوه ضياع جري عليه وفهد حط رجله على كتفه من تاني وصرخ: ااااه

(لا تحكم على الفهد إن وقع في زنزانة الخائن إنَ الضِباع تأكل اللحم ولكن لا تستطيع أكل العظام)


ضياع: فهد، فهد أنت بخير 

فهد هز راسه بنعم وكح بقوة 

ضياع كان باصص لـ نيكولا وتف عليه بقوة 

نيكولا ابتسم وقال بإبتسامة: إنظر لـ فهد الجوارحي أين فلوسك وثروتك النقدية؟

فهد ضحك بقوة ومكنش بيرد 

نيكولا: فلوس كل صفقات السلاح أين؟

فهد: تحت الأرض 

ضياع ابتسم 

فهد: هدفنك تحت الارض 

نيكولا شاور للراجل بتاع العصابة يشد الحبل اللِ في رقبة ضياع شدوه بقوة فهد رجع اختنق تاني وكان بيرفص ويلوح برجليه ويفرفط كان وشه إحمر لكن رفع راسه لفوق وصرخ: هتكلللللم

نيكولا: إنزلوه 

نزلوه فهد وقع على الأرض ووشه جه في التراب ضياع جري عليه: فهد فهد 

فهد سند على الشجرة ضهره وكان بيتنفس بصعوبة 

ضياع قعد جمبه: هتندم يا نيكولا هتندم اوي 

فهد: يا عاهر يا ****





نيكولا: سوف تتحدث أم المسدس يتحدث 

ووجه المسدس على راسه فهد 

فهد كان باصصله بإبتسامة وبيهز في راسه طلع من كُم بدلته سكينه وفضل يفك بيها الحبل: فلوسي تحت الأرض في مخزن 

واتفك الحبل وضرب نيكولا برجله بقوة 

نيكولا وقع على الارض المسدس اترمى جه في إيد  فهد وحطه على راس نيكولا وصرخ بقوة: نزلوا السلاح وإلا هيموت 

فهد رمى السكينة لـ ضياع وضياع فك نفسه 

نيكولا: انزلوا اسلحتكم أيها الأوغاد 

نزلوهم للأرض جت رنا وصرخت بخوف: ضياع 

لكن راجل من العصابه شدها ليه وقال: نزل السلاح هقتل البنت 

رنا بخوف: نزل إيدك 

ضياع: نزل إيدك يا **** يا ابن ال*****

نيكولا بتعجب: من هذه الفتاة 

رنا: هذه الفتاة يا تعجبك أيها الاجنبي 


رنا بصت لـ إيده ولرجله وقالت بإبتسامة: الأب درويش قال إيه: الكلب لا يأوىٰ في ساحة الأسود وإلا تصبح فريسة وأنتَ ذاهب إلى الصيد.


 مدت رجلها  لورا وضربته ومسكت إيده لوتها ورفعت رجلها نزلتها على راسه 

ضياع واقف استغرب وفهد وقف تنح 

كان راجل ماسك سيف كبير: ااااه 

كان هيضربها نزلت لتحت ومسكت السيف ضربت بيه الراجل جرحته وقع للأرض اتفرط رفعت تي شيرت بتاعها طلعت سكينه وضربتها على جمبها وقع راجل منهم 

فهد ضرب واحد وضياع ضربهم كلهم ماتوا نيكولا جه يهرب جاله فهد: نيكولا 

كان بيجري في الغابة وضياع جه قصاده وقال بإبتسامة: نيكولا 



رنا بإبتسامة: أيُها الاجنبي 

فهد شد إيده: خليه يمشي 

نيكولا جري وطلع عربيته ومشى 

ضياع بغضب: بس أنت كنت لازم تقتله قتل ابو فيروزة فاهم 

فهد: القانون يجيب حقها 

ضياع: وأنت من أمتى بتجيب تارك بالقانون 

رنا بغضب: عايز ترميه للهلاك تاني يا ضياع سيبه 

ضياع بعد عنها وقرب منه شافه مكسور ضياع حضنه بقوة وفهد مسك فيه بكل قوته وقال: ماتت مش قادر اعيش من غيرها ماتت 

رنا دمعتها نزلت ومسكت إيد ضياع 

رنا: البقاء لله 

فهد هز راسه بنعم 

وراح عند القبر ضياع دموعه نزلت ورفع إيده قرأ ليها الفاتحة فهد كان حاضن القبر 

فهد: روح يا ضياع 

ضياع: مش هسيبك والله ما اتحرك من هنا غير وأنت معايا 

رنا قعدت جمبيهم وفهد كان مغمض عينيه وقال: فيروزة هتبرد فيروزة هتبرد ابعدوا عني سيبوني معاها 


كل شيء معي إلا أنتِ يا لخسارتيّ

لم يكُن ليّ أنيس في وِحدتيّ 

أيا مُعجم الحُب طيفكِ يزُولُ

أنا الجاني أم المجني عليه 

أم أنا مَن أكونُ؟ 

تالله إن الحُبَ كان غايتيّ

رتبتُ على كتفيكِ وقُلت 

سيزول حتمًا يا جميلتي 

وطفلتي ومعشوقتي 

كُنا سويًا البارحة 

واليوم أصبحتِ فقيدتي

تالله قلبي ينشق بينَ العِمر 

يا معشوقتي مُنذ الصِغر

وزوجتي مُنذ الكِبر 

ورحيلتي في القبر

دُفنتِ تحت الترابِ

وقلبي مُعلق بكِ

سيزول متىٰ؟

 وقلبي لم يزول ألمهُ

لأنكِ لم تبقي معهُ

رغم عن تلك المسافات

وأنكِ لستِ بجانبي 

ولكن قلبي بجواركِ 

محفور هُناك ولم يزول ألمهِ 

هل تُكف الروح بالموتَ وقلبي 

في قلبكِ ينبضُ؟

الم يزول هذا الحُب أم قُطع الوريِدُ؟

أرى نوركِ ينقذني من العتمة 

ايسرتُ بعد الينبوع وردًا؟

على قبركِ فرشتهُ وكأنكِ 

اخذتِ من عُمري عُمرًا 

في فُراقكِ الآمي لم تنشق دهرًا 

جمالكِ حين تضحكين 

وأرى في الزواية ظِلًا 

وإبتسامتكِ تُشرق حُبًا 

اللعنة على الموت أخذكِ 

من بين يدي وتبعثرت الحياة موتًا

قلبي يصرخ ويبحث عنكِ قهرًا 

أين أنتِ يا جميلة والوجدانِ 

 أجيبي سؤالي ردًا 

 أيتُها الحسناء إني اشتقت إليكِ

وإشتياقي لكِ داخل قلبي حربًا

تُقطع داخلي وتَشُق قلبي شقًا 

إني إشتقت لكِ.





ضياع كان ماسك إيد رنا وبيضغط عليها ودمعته نزلت رنا قربت من ضياع وحطت راسها على كتفه ودموعها نزلت ضياع سند عليها وفهد كان حاضن القبر وبيبكي هو ومغمض 


.......................


(في قصر فهد الجوارحي)


عاشق كان قاعد جمب عزيزه في الاوضة وبينفخ:  فهد لحد دلوقتي مرجعش جه الليل ومرجعش 

عزيزه: ان شاء الله خير

رن جرس القصر ونبيلة فتحت كانت لابسه اسود في اسود: فهد بيه وضياع بيه 

ضياع: عاشق فين 

سعاد: فوق هو والست عزيزه 

ضياع بصدمه: امهم 

فهد بهدوء: عايشه 

طلع لوحده على السلم وعزيزه فتحت الباب بتاع اوضتها وفتحت ليه ايديها 

فهد بضعف حضنها وربتت على شعره وقبلت راسه عاشق كان شايف المنظر ودموعه نزلت: شد حيلك يا فهد شد حيلك 

عزيزه دخلت معاه الاوضة وطلعت على السرير نام فهد جمبيها وحط راسه على رجلها هي كانت سانده ضهرها على السرير وبتلمس على شعره بحنان

ضياع نزل وعاشق رحب بيه وسلم على رنا وحكاله كل حاجه 

ضياع:  وفخرية تعمل ده كله 

عاشق:  هجيب حقي منها بالقانون قسما بالله يا ادفعها التمن غالي اوي 

ضياع:  المهم فهد محدش يسيبه تاني لوحده انا جاي ليه بكره 

عاشق: كتر خيرك

ضياع:  فهد مش عايز ياخد عزاها 

عاشق:  ازاي 

ضياع: مش عارف محدش يجبره على حاجه دلوقتي  خالص 

عاشق:  لله الامر من قبل ومن بعد يا صاحب 

ضياع اخد رنا وطلعوا من القصر ركبت معاه العربية ومشيوا 

نبيلة: عاشق بيه شنطتك في العربية فيها هدومك وكل حاجه خاصة بيك 

عاشق: لو سألوا عليا قولوا جاته مهمة في بلد وسافر  

سعاد: وعزيزه هانم 

عزيزه: سيبيه يمشي من غير حضن امه 

عاشق بص لـ فوق وراح عنديها وباس إيدها وراسها: مقدرش يا عزيزه 

حضنها عاشق وقال: سلام يا ست الكل 

عزيزه: قلبي بيقول لا مهمة ولا غيرها 

عاشق: لا مهمة بس ادعيلي هرجع قريب جايز مرجعش خلي بالكم من نفسكم 

عزيزه: هترجع من تاني وهبقى فخورة بيك 

عاشق: ادعيلي اكمل مهمتي على خير قولي لـ فهد اتغير لأجل فيروزة

عزيزه هزت راسها بنعم عاشق حضنها بقوة ونزل على السلم ودمعته نزلت 

عزيزه بدموع: عاشق 

عاشق لف ليها وقالت بدموع: لا إله إلاّ الله

عاشق: محمد رسول الله

طلع من القصر وطلع عربيته وبص للقصر وقال: فلوسه حرام يا فهد بتتاجر في السلاح يا أخويا لو اثبت عليك دليل كنت حبستك لكن ماشي وسايب اكتافي ليك، وضهري اتكسر يا اخويا ماشي ولما ارجع الاقيك في التوبة مش في الغفلة فعلا الفلوس الحرام بتدمر شوف خلتك تتبسط في اول الطريق  وفي الاجر دمرتك خالص خلت اعز عشيقة وحبيبة ليك تحت التراب سلطانتك تحت التراب دلوقتي علشان فلوسك الحرام 


مشى عاشق بعربيته طول الطريق كان بيفكر في فيروزة واخوه وصل لـ المطار في مكان غريب واخد شُنطه وطلع ركب طيارة دخل كان فيها دكاترة رحب بيهم ودخل  وبص للِ ممددة على السرير والعلاج والاسلاك في كل مكان في جسمها في الطيارة والدكاتره حوليها وابتسم وكانت.....


الفصل الرابع عشر من هنا