Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سجينة الفهد الفصل الخامس عشر15بقلم هدير بدر


رواية سجينة الفهد الفصل الخامس عشر 

البارت ال 15 من روايه #سجينه_الفهد 

بقلمي #هدير_بدر 

الشخص : انت ازاى تيجي تم*سك ايدي كدا 

مراد بعصبيه : وانت ازاى ت*مد ايدك عليها 

منه كانت مرع*وبه من الشخص دا راحت وقفت ورا ضهر مراد ومس*كت فيه بخ*وف 

الشخص : سيبها 

مراد : اسيب يابني انت اهبل دي خطيبتي 

الشخص : اييييي خطيبه مين 

مراد : خطيبتي ياحلو يالا وريني عرض اكتافك 

الشخص : ازاى 

مراد : يالا اخ*في بقا 

الشخص : لا انا هار*بيك بقا ولسه هايض*رب مراد 

مراد مس*كه من ايده من ورا وكس*رهاله

الشخص بأ*لم : اااااه والله ماهاس*يبكم 

ومشي 

مراد بص لمنه لقاها خا*يفه وبت*عيط 

مراد استغرب ازاى كانت بالق*وه دي كلها وازاى دلوقتي ضعي*فه كدا 

مراد : ممكن افهم انتي تعرفي دا 

منه هزت رأسها بايوه

مراد : تعالي بس اشربك حاجه تهديكي 

منه : لا لا انا هاروح شكرا لحضرتك 

مراد : تعالى بس وخدها 

قعدوا في مكان هادى 

مراد طلب ليمون علشان يهديها 

مراد : براحه بقا واحكيلي انا ظابط واقدر اساعدك ماتقلقيش 

منه بتوتر وبعدين حست معاه بأمان وبدأت تحكيله 

.......

❤️❤️❤️صلي على رسول الله ❤️❤️❤️

الدكتور خرج فهد جري عليه

طمني يا دكتور 

الدكتور : الحمدلله المدام فاقت وهاننقلها غرفه عاديه وتقدر تشوفها 

بالفعل نقلوا ريم اوضه عاديه 

فهد دخلها 



ريم اول ماشافته اتر*عشت وعي*طت 

ريم : ابوس ايدك شغلنى خدامه عندك بلاش امى انا انا تعبا*نه اوى بطنى وج*عاني مش هاتضر*بني صح بص اضر*بني براحتك مش هاتكلم صدقني بس امى لا ارجوك .

فهد كان واقف مش مصدق انها بتتكلم بس في نفس الوقت زعل اوى من نفسه والدرجه اللى وصلها ليها 

فهد راحلها خدها في حضنه 

ريم انه*ارت 

ريم : ارجوك أقف جنبي اخر مره 

فهد : شششش مش هاسيبك تانى 

ريم خرجت من حضنه ومسحت دموعها بكفوف ايدها زى الاطفال : بجد 

فهد. : بجد 

ريم اتو*جعت 

فهد قلق عليها : مالك 

ريم : بطني اااااه 

فهد جري على الدكتور والدكتور جيه 

الدكتور: دة طبيعي علشان انتى اتعرضتي كذا مره لع*نف عليها 

فهد : شوف حل يخفف الو*جع 

الدكتور : هاديها مسكن 

فهد : خلى دكتوره اللى تيجي تديها الح*قنه 

ريم برعب : ح*قنه لا لا بالله عليك ح*قنه لا 

فهد : اهدى ششششش علشان الوج*ع يخف 

ريم : صدقني بخماف منهم 

فهد فضل يهديها وشاور للممرضه تديهالها وبعدين نامت 

فهد فضل باصصلها يتأمل ملامحها 

اهل هايدي جوم 

ابوها : ينفع كدا اللي عملتوه في بنتي 

احمد.بهدوء : حضرتك شوف بنتك كانت فين من ورانا 

ابوها : بنتي متربيه احلى تربيه خلى بالك 

هايدي رنيت علي فهد 

وفهد قال للدكتور يخلوا بالهم من ريم واول ماتفوق يرنوا عليه 

فهد رايح مخنوق : يووووه كل يوم تقولى حد عملي حاجه مش هانخلص

هايدي رنيت علي حبيبها : نفذ واعمل فيديو 

الشخص : حاضر  

فهد راح البيت 

دخل واحمد بيقوله : خد بنتك معاك 

فهد : في اي 

هايدي طلعت 

هايدي: شوفت امك عملت اي قط*عتلى شعري وبه*دلتني مره ريم ومره امك 

أنا هامشي مع اهلى 

فهد : اهدي حصل منك يا أمي الكلام دا 

امينه : ايوا بس 

فهد قاطعها 

أنا آسف يا عمي علي اللي حصل وبنتك في رقبتي تقدروا تتفضلوا.

ابوها لسه هايتكلم 

فهد : تقدروا تتفضلو

وبالفعل مشيوا 

فهد : ماكنتيش اتصور منك يا أمي كدا 

يالا يابنتي لمي هدومك 

احمد : يابني اسمع 

فهد : خلاص يابابا لو سمحت 

وهايدي دخلت لمت حاجتها وبصتلهم بش*ماته 

اول ماخدها وداها بيت تاني 

هايدي وريته فيديو 

فهد كان ماسكه ومش مصدق

تفاااااعل

لو جاب ١٥٠٠ كومنت هانزل اللي بعده النهارده

الفصل السادس عشر من هنا