Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه سجينه الفهد الفصل الثامن عشر 18بقلم هدير بدر


رواية سجينة الفهد الفصل الثامن عشر 


 قبل بدايه البارت البنات اللى حابه تكلمني ومكسوفه تخش تكلمني برد على كله 

+ اللى عايز رقم الواتس برضو يبعتلى ريكورد علشان اتأكد انك بنت مش اكتر +بحبكم والله وشكرا لدعمكم 

 اللى يدخلى بنات بس فضلا علشان مش برد الا علي بنات البارت الهديه 

البارت ال 18 من روايه #سجينه_الفهد 

بقلمي #هدير_بدر 

فهد بص لريم : انتي طالق ياريم 

ريم بصتله بصدمه : ا اي لي ليه انا زعلتك في حاجه طاب طاب انا ضايقتك 

احمد وامينه قاموا وقفوا بصدمه 

احمد : انت طلقتها لييييييه 

فهد : مراتي واعمل اللي يعجبني 

هايدي كانت فرحانه اوي 

ريم بصتله بصدمه وبعدين اغمي عليها 

امينه جريت عليها تفوقها

ريم : لا لا استحاله انت انت طلقتني 

راحت عند.رجله طاب خليني خدامه عندك انا كدا هاتشرد في الشوارع صدقني

فهد باصلها بلامبالاه 

ريم بصتله بحزن : ش شكرا علي وقفتك جنبي 

عن عن اذنكم 

جات تمشي 

امينه: دا بيتك يابنتي وانا ماعنديش بنت خليكي معانا 

ريم : لا لا شكرا ليكم 

احمد : يابنتي اسمعينا احنا عايزينك وفهد مع مراته 

هايدي : لا انا هاقعد معاكم 

فهد باصلها : اشمعنا 



هايدي: مانت ياحبيبي هاتبقا جنبي لكن في البيت دايما لوحدي 

فهد : علي راحتك وسابهم ودخل 

ريم قعدت علي الارض تعيط 

هايدي: اياكي تقربي من جوزي انتي فاهمه .

ريم بصتلها وعينها حمرا 

احمد : ادخلى لجوزك بدال ماقوملك انا 

هايدي دخلت علشان خافت 

هايدي : كدا ياحبيبي تخبي عليا 

فهد قرب منها : دي كانت عيله وكنت بساعدها سيبك انتي انتي حلوة ليه كدا النهارده 

هايدي بصتله بصدمه : انت بتقولى انا كدا 

فهد : امال 

هايدي كانت فرحانه انه بدأ يحبها 

....

ريم قعدت علي الارض : انا انا عملت اي وبعدين بطنها وجعتها 

ريم : اااااه بطني 

امينه واحمد جريوا عليها 

امينه : مالك يابنتي 

ريم: ب بطني مش قادره المفروض العلاج بتاعي دلوقتي آآآآآآه مش قادره استحمل 

احمد خبط جامد علي فهد 

هايدي نفخت بضيق 

فهد فتح : نعم 

احمد : الحق ريم 

فهد جري عليها 

فهد بقلق : مالك 

ريم : ب بطني هاموت مش قادره 

فهد : طاب اهدي 

ورن علي الممرضه جات علي العنوان 

الممرضه : يا مدام مش قلنا ممنوع الحركه اتفضلي ارتاحي علي السرير

فهد بصلها 

وريم بتحاول تقوم مش قادره 

هايدي : ماتقومي ياختي خلينا نخلص 

ريم بصتلها وماردتشي

الممرضه وامينه بيساعدوها بس هي مش قادره تمشي 

فهد شالها وهي فضلت تبص لملامحه اوي 

فهد حطها اتفضلي حضرتك اديها الحقنه 

الممرضه عملت الحقنه 

ريم : ل لا انا هاستحمل الوجع ب بلاش حقنه 

فهد : بطلى شغل عيال بقا اتفضلي اديها 

امينه : براحه علي البت 

وراحت جنبها فضلت تطبطب عليها 

امينه: اتفضل روح مع مراتك 

فهد خد.هايدي ودخل وامينه واحمد.فضلوا جنب ريم 

ريم : انا اسفه اني تعبتكم معايا 

امينه: مافيش بنت بتشكر امها 

ريم : يعني انا ممكن اقولك يا ماما 

احمد : وتقدري تقوليلي يا بابا 

ريم كانت فرحانه اوي وحضنتهم 

.......

مراد جاي يمشي 

منه طلعت وراه 

منه : بعد اذنك قولى الإيجار كام 

مراد : بت روحي لامك 

منه بعصبيه : ماتقوليش بت 

مراد : طاب بت بت بت 

منه : مستفز 

مراد : بارده 

منه : امشي برا يلا 

مراد : انا الظابط مراد يتقالي يلا 

منه : طاب يلا يلا يلا 

مراد : صبرني يارب مسيري اربيكي ياحلو سلام يا ياعروستي وغمزلها ونزل 

منه اتكسفت ودخلت 

امها : والنبي طيب وابن حلال 

منه كانت سرحانه فيه 

امها : بكلمك يابت 



منه : ها طاب انا هاقوم اعمل اي حاجه ناكلها 

امها: هو قالك هايجي امتي 

منه : لا بس اكيد هايجي 

...... الحمدلله  .......

هايدي : فهد انا مش عارفه امك بتعاملني كدا لي 

فهد : معلشي ياحبيبتي بكرة امي تحبك 

هايدي : انت قلت حبيبتي بجد 

وحضنته 

فهد صحي الصبح كان كله متجمع علي الاكل 

وريم مش قاعده 

كله قعد ياكل 

امينه : انا هاقوم ائكل ريم بقا 

فهد : وهي صغيره تعمل لنفسها 

امينه : وهي مراتك صغيره تقوم تعملنا اكل 

علي الاقل ريم تعبانه 

فهد سكت وهايدي كانت متغاظه : عنيا يا ماما هاقوم اعمل انا الشاي 

امينه: كتر خيرك 

وقامت تاخد الاكل لريم 

واول مادخلت صوتت 

امينه : الحقني يافهد 

كله قام يجري

فهد بصدمه

تفاااعل

  الفصل التاسع عشر من هنا