Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سجينة الفهد الفصل الرابع وعشرون 24 بقلم هدير بدر



رواية سجينة الفهد الفصل الرابع والعشرون 

البارت ال 24 من روايه #سجينه_الفهد 
بقلمي #هدير_بدر 
ريم : ورق اي دا 
فهد : بصي ياستي انا قدمتلك انك تمتحني وتخشي كليه علطول وانا علمتك الحاجات الكافيه 
ريم بدموع : انت انت بتهزر صح يعني انا هاتعلم ويبقا معايا كليه زي البنات مش مصدقه وبعدين حضنت فهد ونسيت وجود اهله 
احمد وامينه كانوا فرحانين جدا أن فهد عمل كدا وانا علاقتهم اطورت 
فهد : بصي ياستي انتي بقيتي بتعرفي تقرأي وتكتبي حلو كل يوم تقراي قصه من قصص الأنبياء تمام وانتي جيه دورك تحكيلي 
ريم : هيييييه عنيا ياكبير 
فهد بصدمه : كبير ومس*كها من قفاها بطريقه مضحكه جبتي الكلام منين دا يابت ها اعترفي 
ريم بضحك رفعت ايدها لفوق بريئه يابيه 
كلهم ضحكو 
احمد وامينه قاموا بركولها وكانوا فرحانين 
ريم : هاقوم بقا اعمل حاجه حلوة بالمناسبه دي 
فهد : هاتعرفي والا تكسفينا 

ريم : عيب عليك اطلب الاسعاف طبعا 
ضحكو عليها وهي دخلت وفهد قرر يخش يساعدها 
امينه : اهو دا اللي عمره مادخل المطبخ دخله علي ايد ريم 
احمد : ربنا يهنيهم يارب
ريم دخلت تعمل كيكه وفهد قعد يتفرج عليها 
فهد عمال يكتم ضحكته علشان وشها بقا كله دقيق 
ريم خلصت وحطيت الكيكه في الفرن وبعدين بصيت لفهد 
فهد : خلصي بقا علشان عايزك 
ريم بصتله : في اي 
فهد : عايزك في موضوع كدا نقعد مع بعض علي رواقه لما تخلصي 
ريم :ماشي 
فهد لسه هايكمل كلامه شموا ريحه 
ريم : ان شاءالله مش اللي في بالي 
وجريت علي الفرن 
لاقيت الكيكه اتح*رقت 
دبدبت في الارض يووووه اهي اتحركت عاااااا
في الوقت دا فهد ماقدرشي يمسك نفسه وفضل يضحك 
ريم: ماتضحكشي هه 
احمد.وامينه دخلوا عليهم 
امينه بضحكه : اي الريحه دي 
ريم : حتي انتي يا ماما 
هي اتحرقت بس 
كلهم ضحكوا عليها 
فهد : خلاص ياستي فداكي ميت كيكه 
هاطلب انا واحده 
امينه : روحوا بس غيروا وانا هاعمل احلى كيكه يالا 
فهد خد ريم 
ودخلوا 
فهد : حبيبي انا نفسه في اي 
ريم : نفسي تبقي جمبي علطول 
وجودك جنبي مش مخليني محتاجه حاجه صدقني وكفايه انك بتحفظني القرآن وكمان هاتحققلى اكبر أمنياتي وتخليني متعلمه 
فهد : واثق انك هاتبقي اشطر واحده في الدفعه علشان دماغك حلوة 
ريم : بوجودك هافضل كدا ربنا يخليك ليا 
فهد.: ويخليكي ليا يالا خشي غيري 
ريم : حاضر 
ودخلت غيرت وفهد كان سرحان فيها 
ريم طلعت وفهد.غير وطلعوا برا 

قعدوا في جو عائلى
منه صحيت لاقيت حاجه تقيله عليها بتفتح عينها لاقيت مراد 
منه افتكرت اللي حصل دموعها نزلت بصمت 
مراد صحي لما حس في حاجه بتنزل علي وشه
لقي منه بتعيط 
مراد : مالك ياحبيبتي اهدي انا معاكي 
منه : ضهري اتكسر خلاص ماعدشي ليا اهل 
مراد: انا جنبك اوعدك ابقا سندك وابوكي وكل حاجه ليكي هابقا حمايتك صدقيني 
منه حضنته وتبتت في حضنه 
منه : انا تعبانه اوي قلبي موجوع ليه كل حاجه اتاخدت مني انا وحشه صح 
مراد : انت ست البنات بس ربنا بيختبارنا يرضيكي نسقط في الاختبار 
احنا جايين الدنيا هنا امتحان مش اكتر مكتوب علينا دايما نفارق 
وكلنا هانموت بس اللي بيفرق حاجه واحده عملك في الدنيا اي 
شغلانتك بتاخدي عليها ثواب تعبك في المزاكره ثواب صبرك علي البلاء بتاخدي ثواب 
صدقيني لو شوفتي خير ربنا اللي  شيلهولك بعد البلاء هاتفضلي تحمديه اياكي وإياك الياس خليكي دايما واثقه في ربنا واعرفي ان ربنا بيعوضنا واياكي وإياك البعد عن ربنا 
مافيش أجمل من قرب ربنا دايما هاتحسي انك راضيه بحياتك عمرك ما هاتتعبي وهاتقبلى كل مشاكلك بهدوء 
منه : حا حاضر ربنا يرحمها يارب 
مراد ربط علي ضهرها : يارب ياحبيبتي يالا بقا ميت من الجوع هاتجوعي جوزك قره عينك من اولها 
منه ضحكت 
مراد: ايه دا اي دا 
منه : اي 
مراد : لا كدا كتير عليا عندك غمازات ياجمالو 
منه ضحكت اوي 
مراد : يخر*بيت جمال امك يالا يابت جعاااااان
منه : فضحتنا يالا 
وقاموا جهزوا اكل مع بعض 
ومراد بيحاول يخفف عنها 
.......
فهد كان قاعد بيسمع لريم 
وامينه واحمد قاعدين جنبهم فرحانين وبيشجعوا ريم 
وريم كانت فرحانه 
وفاجاه الباب خبط وفهد فتح 
بنت دخلت جري وحضنته 
****** : وحشتني اوي يافهد 
ريم بصدمه 
تفاعل
2000 كومنت

      الفصل الخامس والعشرون من هنا