Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنت الخدامه الفصل الرابع 4 بقلم فريدة


رواية بنت الخدامه الفصل الرابع 4 بقلم فريدة


 بنت الخدامه         

الرابع 


هشام طلع الشقه وكان مخنوق جدا

هشام اتصل على عمر صحبه

عمر الو ايوه يا هشام انت فينك باقلك كام يوم مختفى

هشام انا وقع في مصيبة يا عمر 

عمر اعوذ بالله مصيبة اية لا قدر الله 

هشام اتجوزت 

عمر واية المصيبة في كده 

هشام اتجوزت بنت الخدامه اللي كانت عندنا 

عمر بنت خدامه يعني ايه مش فاهم 

هشام انتى فكر زينب الشغاله اللى كانت عندنا وماتت 

منك فترة 

عمر ايوه فكرها

هشام هي دي بنتها 

عمر طيب ايه اللي خلك تجوزها 

هشام ثريا هانم 

عمر واية مصلحة طنط ثريا في كده 

هشام علشان كانت بتحب زينب جدا وكمان بنتها مالهش حد 

بعد وفاة امها

عمر وايه المشكله اذا كان اهلك موافقين 

هشام انا اللي مش موافق 

عمر ليه يابنى 

هشام أنت عارف إن زينب ماكنتش حلوة خالص 

وبنتها نفس الشكل 

عمر أنت شوفتها 

هشام لا 

عمر طيب اخلاقها 

هشام يابني قولتلك انا ماتعملتش معها خالص 

عمر حرام عليك ياعم هشام انت بتحكم عليه قبل ماتتكلم

معها  وبعدين ازاي اتجوزتها من غير ماهي تشوفها

هشام دي منقبه 

عمر كمان والله دي خساره فيك  دي المنقبه بتبقا  ملكه 

بحسها اميرة

هشام وهو انا اتصلت بيكي علشان  تمدح فيها 

عمر انا بقول رايى وانت حر  بس أوى  تعملها 

وحش  علشان هتندم  حتى لو كانت وحشه  عامل ربنا 

يا هشام 

هشام طيب سلام يا عمر 

هشام فضل يفكر في كلام عمي بس ما اقتعشى بيه 

في نام

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عند سدره  دخلت اوضة هشام  وفضلت تبص على كل 

حاجه بس كانت زعلانه جدا إن مافيش حد بيحبها 

فى البيت بس جوزها لابنهم علشان خاطر مامتها الله يرحمها 

بس استسلمت لقدرها 

ودخلت الحمام اتوضت علشان تصلى 

وبعد ما خلصت صلاة وتدور علي الشنطه علي علشان تغير 

وتلبس حاجه موريحه بس افتكرت إن الشطنه تحت لسه 

وان مافيش حد طلعها

بقت مش عارفه تنزل تجبها ولا ايه في الاخر    من كتر التعب 

نامت علي الكرسي 


بقلم فريده 


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ثريا مش جيلها نوم  

محسن فى ايه يا ثريا ما نمتش ليه 

ثريا خايفه اكون ظلمت البنت  هشام باين عليه مش هيقبل 

البنت خالص يا محسن 

محسن فعلا مشكله يا ثريا بس ما تفكرش سبها على الله 

ثريا ونعمه بالله 

وفي الاخر الكل استسلم لنوم 

وعدى اليوم 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ







بقلم فريده

في صباح اليوم جديد 

ثريا صباح الخير يامحسن 

محسن صباح الورد صحصحى يالا انتي نسيتي ان فى

عروسه في البيت ولا ايه 

ثريا وهي دي حاجه تتنسى 

محسن طيب يالا علشان متحسش بحاجه  كافية 

عليها إن ابنك نام فى الشقة اللى فوق وساب عروسة 

يوم دخلتها

ثريا عندك حق يا محسن احنا لازم نبقو ليها اب ا وام 

وانسى هشام خالص 

محسن وثريا  وطلبو من الشغاله تجاهز الفطار 

ثريا انا اطلع اصحى سدره 

محسن ماشي بس عملها كويس مش علشان هي وحشه 

هي مالهش ذنب دي خلقت ربنا 

ثريا ماشي 

ثريا طلعت وخبطط علي الباب  سدره كانت نايمه علي الكرسي من امبارح 

سدره سمعت صوت الباب قامت مفزوعه مين 

ثريا انا يا حببتي  ماما ثريا افتحي 

سدره فرحت إن ثريا بتقول ماما 

سدره راحت تفتح الباب بس افتكرت انا مش لبسها 

النقاب  رجعت لبست النقاب بسرعه وفتحت الباب لثريا

ثريا صباح الخير علي القمر بتعنا

ايه انتي لسه بهدومك 

سدره أصل ماحدش جاب شنطة الهدوم امبارح 

ثريا انا اسفه جدا دقيقه واحده وتبقا عندك 

ثريا نزلت يا محسن مافيش حد طلع شنطة الهدوم بتاعت سدره امبارح وهي لحد دلوقتي بهدوم امبارح 

محسن معقول احنا كلنا نسينا حالا هخلى عم صالح 

يطلع الشنطة 

عم صالح طلع الشنطة لسدره 

سدره اخدد الشنطة من عم صالح وشكرتة

ودخلت فتحت الشنطه وطلعت منها نقاب لونه جميل جداً 

ودخلت اخدد دوش ولبست النقاب  علي عابيه نفس 

لون النقاب ونزلت 

ثريا ايه الجمال ده النقاب جميل جداً 

سدره كان نفسها إن ثريا تشكر فيها هي مش النقاب 

سدره متكشره جدا يا طنط 

سدره عايزه تسأل علي هشام بس مش عارفه تقول ايه 

محسن بقولك ايه يا سدره انا هنا باباكى والست دي ماما 

مش عايز اسمع  كلمت طنط دي تانى 

ثريا طبعا 

بعد شويه هشام نزل لقه الكل  قعد على السفره 

هشام صباح الخير يا بابا  صباح يا ماما

محسن صباح الخير يا هشام 

بس ثريا ما ردتش

محسن هو مافيش اللي ماما وبابا  اللي علي السفره 

بيص لقه سدره بس كان شكلها جميل جداً بنقاب

هشام صباح الخير 

سدره صباح الخير 

هشام هو صوتها جميل كده ليه ورقيق أوى  بس افتكر إن 

هي شكل زينب  وهي بنت الخدامه 

وإن هو كان عايز واحده يفتخر بيها وباهلها قدام الناس 

محسن ايه يا هشام وراحت فين 

هشام ابدا يا بابا أصل  عندي شغل كتير  ولازم انزل

محسن مالقشى دعوه بشغل وخليك مع عروستك 

هشام بيشتغل مع بابا في الشركه بتاعته 

هشام حصل علي بكرلوس تجارة وطبعا ده مجال اللي 

هو بيشتغل فيه من باباه

 هشام عن اذنكم 

ثريا  بصت لمحسن بس مش قادره تتكلم علشان خاطر سدره 


                  الفصل الخامس من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا