Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مريضا الفصل السابع 7 بقلم حبيبه


 

رواية احببت مريضا الفصل السابع 7 بقلم حبيبه



#احببت_مريضا💙

البارت السابع

_نعم يحمادة انت هتخيب!
=خلاص خلاص والله، مال عينك احمرت كده لى!!
_متخافش انا كده لما اتعصب، يعنى اى ملك اخت هانى يعنى!!
=هه، انتى فوقتى؟
_ايوة احسن، فوقت
=طب انا نازل افطر مع بابا ابقي تعالى بقي
_احمد
=نعم
_هو انت ازاى مفتكرتش ملك مع انك فاكر إلى حصل امبارح؟
=. ! 
_وازاى افتكرت الكلام بتاع امبارح! وعرفت منين انى شربت حاجة!!
=لا دا انتى فوقتى اوى
_انا مش بهزر
=انا مش فاهم انتى بتتكلمى عن اى حضرتك!
_احمد انا مش فاهمة حاجة، ازاى دا حصل وانت مين فيهم!
قرب منى لما لقانى بزعق
_اهدي طيب
=انت مين فيهم!
_انا انا..
=احمد انت اى انا مش فاهمة حاجة
_انتى بتعيطى لي؟
=عشان مش فاهمة إلى بيحصل هنا ومحتاجة افهم
مسك ايدى من ناحيه اكتافي وقعدنى على السرير من آخره وبصلي






_اقعدى انا هفهمك
=يريت، قول
_بس وعد متزعليش، أو تضايقي
=انا لي شيفاك الاتنين سوا! لى حاسه انك كويس!
_انا فعلا كويس
=ايه!!
_اهدي، انا كنت مريض ومريض منفصم فعلا، ولما قربت اخف بابا جه قالى ان لازم اتجوز بقي، وانى اتجوز بنت عمى، وانا مش عاوز اتجوزها يمريم، ف انا ملقتش طريقه غير انى اكمل ان اكون لسه تعبان وان حالتى بعد مكانت على وشك العلاج رجعت وأسوأ من الاول، لغايه مشوفتك، ضحكتك وهبلك وطيبتك، سيرتك بين الناس، حاجات كنت محتاجها فعلا، قولت لبابا ان عاوز اتجوزك وهو عشان عارف ان انا محتاج فعلا مساعدة وانى اتجوز وافق على طول، وانا إلى طلبت منه أن يروح هو لوحده ويتم الجواز غيابي، عشان إبان فعلا انى لسه مريض، جيتى هنا غيرتى كل حاجة، بهزارك وجمالك إلى مالى البيت، ب اكلك إلى ميتكلش، بكسوفك لما أقرب منك، من طريقه كلامك إلى بضحكنى، بكل حاجة فيكى، انا بحبك يمريم، والله بحبك اوى
زقيته بعيد عنى وانا وشي مليان عياط
=انا وثقت فيك! انا بخاف اثق في حد!! انا شوفتك صاحب، انا قلبي كان بيتقطع في كل دقيقه وثانيه وانا شيفاك قدامى كده، كنت بدعي ربنا دايما انك تكون احسن، إلى بيحب مش بيخبي، إلى بيحب مش بيمثل يا أحمد، انا انا بكرهك
_مريم انا مكنش قصدى.. 
=مكنش قصدك! انك تخلينى لعبه في ايدك مكنش قصدك، انك تخلي قلبي يتعب بسببك مكنش قصدك، انك تخلينى مثقش في حد تانى، انت كنت اول حد اثق فيه! انت كنت اول حد في كل حاجة، كنت اول صاحب، اول حد يقرب منى، اول كل حاجة يا احمد، لي تعمل كده! انا عمرى مأذيتك!!
_اهدى اهدى، عشان خاطرى كله هيبقي تمم
=تمم! مستحيل اى حاجة تبقي تمم يا احمد مستحيل

جت كوثر تقولنا ان البيه الكبير مستنى تحت عشان يفطر معانا
_حاضر يكوثر جايين اهو، قوليله انى هنزل مع احمد دلوقتي
=ماشي يست مريم
مسحت دموعى إلى كانت ماليه وشي
_يلا ننزل لو سمحت
مسك ايدى وانا عطياله ضهرى ومش بصاله
_ممكن تسيب أيدى لو سمحت
شديت ايدي ونزلت، كل دا كان وهم! كان مريض اه بس بقي كويس لى مقليش! انا اول مرة ابقي ضعيفه كده، اول مرة قلبي يوجعني كده، كان نفسي تقولى قبل كده ومكنش هيبقي فيه حد اسعد منى، لى تحسسنى انى ولا حاجة لي! 
_ازيك عامل اى النهاردة
=الحمد لله يبنتى، امال فين أحمد! 
_نازل ورايا، عاوزة اقولك على حاجة
=قولى
_الدكتور قال ان احمد اتحسن وانه هيرجع لحالته في خلال أسبوع مش اكتر
=بتتكلمى بجد
_ايوة بجد
=انا مش عارف اقولك اى، انتى الى طلبيه دلوقتى هعمله

نزل احمد وهو باصصلى وواقف قدامى على السفرة 
_عاوزة، عاوزة اطلق

يتبع.. 
                          الفصل الثامن من هنا