Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت صغيره الفصل التاسع 9 بقلم سكيكر

 


وجدها ملقي علي الارض اسرع اليها و حملها وضعها علي السرير و جلس بجانبها وضع يده علي جبهتها وجدها انها بارده جدا فا احتضانها وجد انها لم تبدل ثيلبها وباقيه بلفوطه فا احتضانها بقوه حتي يدفئها و ظل ي'قبل رقب"تها برقه حتي استيقظت روح و هي ترتعش
روح بكلمات متقاطعه: بردانه بردانه اوي
صقر قبلها من شفت"يها و ظل يق'بلها اكثر و اكثر ولكن وجدها لم تنطق ابدا فصاب الخوف قلبه
صقر بخوف: روح ردي عليا روح


ولكن لم تجيب عليه فذاذ خوفه عليها حملها و ذهب الي المرحاض و ضعها تخت الدش بمياه ساخنه ختي تدفها قليلا و انتظر ختي امتلأ البانيو بميا فاتره ازيح الفوطه من عليها و تحكم في نفسو بقوه و ثبات فا هي كانت مثي'ره بنسبه له ووضعها داخل البانيو فتره حتي دفتي قليلا ثم اخضر فوطه كبيره وضعها علي جسدها و حملها و البسها ملابسها و هو يحاول ابعاد نظره عنها
و انيمها علي السرير ثم نزل
صقر: ياسعاد اعملي اكل للهانم بسرعه
سعاد: بي ست سوزي مطلبتش يا بيه
صقر بغضب: مين قال سوزي دي كمان ست هي روح روح القناوي
:: صلو علي الحبيب


سعاد بخوف: ح حاضر ثواني و الاكل يكون جاهز
اخذ صقر الاكل و طلع الجناح بتاع روح وضع الاكل بجانب السرير و بدا ان يفوقعا
صقر بحنيه الاول مره مع احد: روح
روح.................
بدا يمشي يده علي وجهها الناعم و يداعبها بيده: روح قومي علشان تكلي يله
بدات روح ان تفوق
روح بتعب و هي تمسك راسها: اه راسي بتوجعني اوي اي الي حصل ثم فكرت لحظه
نظرت الي ملابسها بصدمه و بعد ذلك نظرت الي صقر الجالس بجانبها و علي وجهه ابتسامه رائعه
روح بصدمه: مين الي غيري هدومي
صقر ببرود: انا
روح بغيظ و ترمي المخده عليه: يا سافل يا قليل الادب
صقر بضحك من قلبو لاول مره: بس خلاص مشفتش كل حاجه يعني
نظرت لو روح نظره غيظ
و صقر بضحك في محاوله ان يغيظها اكتر: لا شوفت كل حاجه و انتلقت عليه روح و ظلت تجري وراءه
روح و هي تلاحقو: مش هسيبك ولله يا قليل الادب
صقر بضحك علي منظرها: اهدي كده
و كانت تستمع اليهم سوزي بصدمه
سوزي بصدمه: صقر القناوي بيضحك مستحيل
ثم اكملت بغيظ: ازي دا معملهاش مع حد يعملها مع الفلاحه دي لا لزم اعمل حاجه ثم فكرت و ابتسمت بخبث و ذهبت اجرت مكالمه


عند صقر في محاوله ان يهدا روح
صقر بضحك : اهدي كده
روح بغيظ: ابعد عندي
صقر: خلاص بقا كلي يله
روح: مش جعانه
صقر و هو يجذبها نحوه ويطبع ق'بله علي وجهها: يله هتخلصي الطبق كلو يله
روح بخجل و هي تشعر بجوع: ماشي هات يله
صقر امسك المعلقه و بدا ان يطعم روح
روح: انتا بتعمل اي
صقر: هاكلك
روح بصدمه: انتا كويس
صقر و هو مستغرب حالو فعلا كان دوما عصبي و شديد ولا يضحك ابدا لكن معها يضحك و يتصرف بطبيعه اكثر
صقر ببتسامه و بدا يطعمها حتي انهت طبقها وضعو علي التربيزه
وجد روح تمشط شعرها امسك الفرشا و بدا يسرح شعرها الطويل الذي اسحرو و ظل ينظر اليها ببتسامه في انعكاسها في المرأه قبل راسها ثم قبل شف'تيها و لكن صوت سوزي من اسفل و هي تنادي علي صقر
نزل صقر و روح
سوزي بفرحه مصتنعه: مبروك يا صقر يا حبيبي مش هنحتاج اشكال زي دي تاني و كمان هتطلقها انتا كنت متجوزها اساسا علشان تخلفلك و الواضح انها معرفتش انا بقا هجبلك الابن الي انتا نفسك في و هي تنظر الي روح سوزي و هي تخضن صقر و تزيح يد روح من عليه مبروك هتبقي اب يا حبيبي انا حامل
تجمعت في عيون روح الدموع و تذكرت كلمها


فلاش
سوزي: اوعي تكوني مفكره ان صقر يا حبيبتي متجوزك علي جمالك انتي هنا علشان تخلفي ولي العهد و خلاص و صقر استحاله يحبك هو بيحبني انا بس انا حبيبتو و مش وحده فلاحه زيك تيجي تخدو مني فاهمه يا قطه و تركتها و ذهبت
روح بدموع علي حالها
باك
سوزي بشماته:طلقها يا ياحبيبي يله
روح ذهبت ولكن هناك يد تمسكتها
صقر.............
نظرت اليه سوزي بصدمه: انتا بتقول اي يا صقر مستحيل