Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية موسي الندل الفصل الثالث بقلم تامر صقر


رواية موسي الندل الفصل الثالث بقلم تامر صقر


 رواية موسى الندل الفصل الثالث بقلم تامر صقر


الجزء الثالث


فتحت سارة الباب

      

       اتصدمت لما لقت موسى أمامها


     ساد الصمت المكان بس عيونهم كانت بتتكلم


وكأنهم بيقولوا لبعض كلام أشتياق يملئة العتاب......


أزيك يا سارة


الحمدلله انا كويسة وبخير حمدالله على السلامة


معلش مفيش حد في البيت والا كنت قولتلك اتفضل


لا ملوش لزوم انا كنت حابب اطمن عليكي واقولك مبروك


مبروك على اي..............


بصوت عالي من بعيد يقاطع حديثهم


حمدالله على السلامه يا موسى الف سلامة يا حبيب قلب ابوك..........


أخذة بالحضن وهو كل عيونة دموع وحزن وهو ينظر لسارة













مكنش عايز ابوة يسيب حضنة مش عشان ابوة واحشة


اد ما كانت سارة وحشاة ومش عايزها تفارق من قدام عنية


يلا يا موسى يا حبيبي الناس مستنياك وأمك هتتهبل عليك


حمدالله على السلامه يا يونس


الله يسلمك يابابا........ 


وحشتوني ياولاد الدنيا ملهاش طعم وانتو بعيد


انت اكتر يا بابا وماما واخواتي كلكوا وحشتوني


انت اية اللى وداك يا موسى يابني عند البنت دي


دا انت متعرفش البنت دي سمعتها اية


اية الكلام اللي بتقول دة يا بابا

          

        سارة عمرها ما تعمل حاجة غلط ابدا......













دي انا عارفها وهي طفلة صغيرة واعرف هي متربية ازاي


انت لية بتقول على الحاجة الوحيدة اللي حبيتها كدة


قولي يابابا الحقيقة انا هتجنن.........


بعدين هقولك الحقيقة وكل حاجة................


وصلوا بيت العيلة،،،،،،،،،


امهم استقبلهم بالزغاريط

           وكان ابوهم مجهزلهم عجل زبحة بمجرد نزولهم على الأرض


الفرحة والاستقبال اخدهم ودخلوا البيت كان في استقبلهم


هاجر زوجة يونس وسلوي عروسة موسى


ازيك يا هاجر ازيك يا سلوى


هاجر.. حمدالله على السلامه يا عريس


قلب موسى انقبض ووجهة تغير

عدا اليوم ودخل موسى نام........


بابا انا ممكن اعرف اية الحكاية؟؟


 الحكاية ان سارة بعد ما انت سافرت راحت اتعرفت على واحد من البلد اللي جمبنا سمعتة وحشة واتخطبتلة وبعد مدة قصيرة فسخت الخطوبة واخدت منة اللي كان جايبة كلة وطمعت فية


لدرجة انة دخل ناس كبيرة في البلد بس هي صممت ان دة حقها على فترة الخطوبة


وكانت فضيحة في البلد


بعد اللي سمعتة دة يرضيك تحط راسنا في الوحل وتاخد واحدة بالشكل دة


ازاي يا بابا سارة مش كدة


دي مفصلة فستان فرحنا من بعد ما سافرت ومستنياني


هاجر مرات يونس من بعيد وبصوت كلة تحدي


هاهاهاها فستان؟؟

انت عارف سارة عايزة كام في الفستان دة؟؟؟


دا انا وسلوي روحنا عشان نساعدها وقولنا هي أولى من الغريب وتفصلنا فساتين الخطوبة مراعاة لظروفها


بس هي طلعت طماعة ولما لقت سلوى عايزة حاجة غالية


ومتبخلش على الفستان


سارة عرضة عليها الفستان اللي انت بتقول علية انها عملاة ليوم فرحكوا


ولما سلوى شافتة وعجبها سارة حست انها فرصتها انها تاخد فية أغلى سعر


وطلبت عشر الاف جنية


ازاي انا هتجنن وعقلي هيشت مني


سارة يابني اللي انت كنت تعرفها زمان غير سارة اللي موجودة دلوقتي.......... 


يابني النفوس بتتغير ودي واحدة لا تعرف أصول ولا تربية


خلاص يا بابا انا موافق على الخطوبة........ 


عفارم عليك انت كدة موسى ابن ضهري


بس بشرط


انا عايز ان انا اللي اروح اشتري الفستان...........


ابوة بص لهاجر بصة ورطة 🤔🤔🤔


هاجر غمزت لحماها وكأنها بتقولة متقلقش انا هتصرف


وفعلا راح موسى مع سلوى العروسة واختها هاجر


وطول الطريق بتحاول سلوى تمسك ايد موسى وهو بيبعد عنها


بحجة انهم في بلد ريف وان دة عيب وميصحش


وبمجرد انهم وصلو لبيت سارة وبعد ما خبط موسى علي الباب وحست سلوى ان سارة فتحت


مسكت سلوى ايد موسى ولفت زراعها الثاني على وسط موسى......


هاجر.. ازيك يا سارة عاملة اية احنا جايين ناخد الفستان زي ما اتفقنا


اتفضلوا بكسرة وحسرة والم


دخلوا وموسى حاسس ان عيون سارة هي الحاجة الوحيدة الصادقة في الموضوع


هاجر ممكن يا سارة تعمليلنا شاي وياريت زجاجة مياة عشان الجو حر


حاضر... دخلت سارة المطبخ ودخلت ورائها هاجر


دلوقتي انتي ما يرضيكيش ان موسى يخسر ابوة وأمة وكل عيلتة

طبعا انتي شوفتي الحاج عمل اية عشان سمع بس ان موسى بكلمك في التليفون


عايزة اية يا هاجر من الاخر........


انتي زي اختي وانا عيالك المصلحة


موسى خلاص خطب سلوى بدليل انة جاي بنفسة يشوف الفستان عليها لأنهم بعد شهر هيتجوزا.....


وانا مش عيزاكي تطلعي خسرانة من الموضوع دة


عايزة اية يا هاجر من الاخر........


انا قولت الفستان ههدية لسلوى لو موسى هيتجوزها


وانا عند كلمتي......


الفستان ميلزمنيش مبروك عليها


طب احنا هنقبل الهدية بس انتي كمان لازم نردلك الهدية


انا مش عايزة هدايا يا هاجر انا عيزاكوا تاخدوا الفستان وروحوا لحالكم وسيبوني لحالي


خلاص احنا هنمشي بس دول عشر الاف جنية هتجبيلي بيهم شوية مفارش من اللي انتي كنتي قولتيلي زمان انك عايزة تجيبهم وتشتغلي فيهم عشان تساعدي ابوكي


روحي يا هاجر هاتي مطرح ما تجيبي


يبقى انتي زعلانة صفي النية يا سارة وخليكي احسن


ولو ملكيش نصيب في شئ متأثريش في الأصول


واخدت سارة الفلوس وأخذتها هاجر وخرجت برة المطبخ


وهنا موسى بص لسارة لقاها ماسكة الفلوس


وسلوي اخدت الفستان من مكانة


هنا موسى قال لسارة


يتبع

                 الفصل الرابع من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا