Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الزين الفصل السابع عشر الجزء الثاني بقلم اسراء محمد


رواية عشق الزين الفصل السابع عشر 


 الحلقه السابعه عشر الجزء الثاني 


في مستشفى الجارحي .

Adskeeper


HERBEAUTY

هذه الأطعمة هي الأكثر انتشارًا هذا الصيف

إعرف أكثر→

(ميرا حاولت تفتح عينها مش قادرة ...حاولت كذا مرة لغاية ما نجحت ولقت مراد في وشها .. حاولت تقوم لغاية ما مراد ساعدها تقوم ).

ميرا بتعب : شكرا .

مراد : العفو ....عاملة ايه دلوقتي ؟..لسه حاسة بالم في بطنك .

ميرا بخفوت : لأ .

مراد : الدكتور قال انك عندك مشكله فى الاكل الحراق وكمان عندك كريزة قولون .

ميرا بتعب : اه .

مراد بضيق :. لما انتي عندك القولون وعندك مشكله فى الاكل دة وآكله ليه يا ميرا ؟.

ميرا : عادي وحشني الاكل دا .

مراد بضيق : اممممم المحاليل تخلص ونروح .

ميرا : انت مضايق ليه ؟.

مراد : مضايق من اهمالك فى نفسك .

ميرا فى سرها : هو خايف عليا ولا دا اثر التعب .

*************************

في بيت الجارحي .

عز : بس كدا كل واحد له دور في الخطة دي تمام .

ليليان : اوك .

عز : والله يا ماما انتي اكتر واحدة هاتكشفينا .

ليليان : لا لا متخفش انا حفظت دوري كويس.

( سارة قاعدة حاطة ايديها على راسها من التعب ).

ليليان : مالك يا سارة .

سارة رفعت وشها وبتعب : مفيش .

ليلياان شافت وش سارة : ياخبر !!! .....وشك كله احمر ليه كدا .

سارة قامت من مكانها : انا هاقوم اروح الحمام ...اغسل وشي .

( سارة لسه بتتحرك ووقعت على الارض اغمي عليها ..ليليان جريت عليها هيا وعز ).

ليليان بقلق بتحاول تفوقها : سارة ....فوقي .

( عز جاب مية ورشوا على وشها ..مفيش امل بردوا مفقتش ).

عز : مااما يالا ننقلها على المستشفى .

ليليان : طيب اتصل بوالدك كدا .

( عز حاول يتصل على زين.).

عز : ماما تليفونهومقفول ...يالا ننقلها مفيش وقت .

( عز وليليان نقلوا سارة المستشفى واول ما دخلوا شافوا زين ومراد واقفين ).

ليليان : زين .

زين لف بسرعة لما سمع صوت ليليان : ليليان !!!! ...فيكي ايه ....ايه جابك هنا .

( ليليان شاورت على سارة اللى الممرضين بيحركوها على السرير ....مراد بص شاف سارة كدا نايمة وبيحاولو يسعفوها ....اتحرك باندفاع ناحيتها ).

مراد بقلق : سارة ....مالها يا ليليان .

ليليان بقلق: مش عارفة وقعت مرة واحدة .

زين حضنها : طيب اهدي انتي ...هاتكون كويسة .

( مراد دخل معاها اوضه الكشف)..

الدكتور : مين حضرتك ؟.


مراد : انا جوزها .

الدكتور : تمام ..حصلها ايه ؟.

مراد : مش عارف ....شوف انت ....وقعت مرة واحدة .

( الدكتور كشف وعلق محاليل لسارة ).

الدكتور : متقلقش حضرتك هى بس ضغطها ارتفع ...المحاليل هاتظبطوا دلوقتي .

مراد : اوك .

( الدكتور خرج ومراد قعد جنبها على السرير ...ملامحها وحشته قرب منها جامد وباسها على شفايفها برقه ).

مراد : وحشتيني اوى يا قلب مراد ...على قد وجعي منك ..على قد منا مش قادر اشوفك وانتي نايمة تعبانة كدا .

****************************

عند ميرا ومراد .

ليليان بعتاب : كدة يا ميرا ...نفسك في حاجة قوليلي وانا اعملهالك ... وبعدين انتي بتتعبي من حاجة المفروض متقربيش منها .

زين : خلاص يا ليليان ...اللي حصل حصل .

ليليان : ليان وهنا فين يا زين ؟.

زين : اسر اخدهم يوصلهم .

ليليان بتنهيدة : اوك .

مراد : ميرا لو بقيتي كويسة يالا نروح ..تروحي تكملي راحة في البيت .

ميرا : اه بقيت كويسة عن الاول بكتير .

زين : طيب يالا قوموا روحوا ...وانا هاستنى انا وماما مع طنط سارة لغايه ما تبقى كويسة .

***************************

عند سارة ومراد .

( سارة فاقت ولسه الصداع مستمر ..لقت مراد جنبها غمضت عينها بسرعة يمكن تطلع بتحلم وفتحتها لقته قاعد باصلها وساكت ...عرفت انه حقيقة ).

سارة بهمس : مراد .

مراد : اه انا ...ايه متوقعتيش اكون هنا .

سارة : ايه اللي حصلي .

مراد : ليليان بتقولي انك اغمى عليكي ..ايه لما عرفتي ان هاخطب .

سارة بارتباك : ايه دا ....انت هاتخطب .

مراد : والله !!!...دا على اساس بنتك مش قالتلك .

سارة بتوتر : لا مش قالتلى ... وهاتخطب مين ..الجميلة زهرة .

مراد : اه هو واضح انها مش قالتلك ..هابقا اعزمك قريب .

سارة بعصبية : انت جاي ترفع تضغطي .

مراد باستفزاز : اه .

سارة : طيب يا مراد ...وانا قولتلك قبل كدا لو على جثتي انك تتخطبها .

مراد : يبقا نقرى الفاتحة على روحك يا سارة .

سارة بغيظ : والله انك بارد .

مراد : هدي اعصابك يا سارة هايطقلك عرق .

سارة : انا هادية ...بص انت ولا تفرق معايا اصلا .

( ليليان دخلت هى وزين عليهم ...ليليان قربت من سارة ).

ليليان : انتي كويسة دلوقتي .

سارة : اه الحمد لله .

زين بتكشيرة : الف سلامة عليكي يا سارة .

سارة : الله يسلمك .

****************************

عند اسر وهنا وليان .

( اسر مش عارف احساسه كان مبسوط ليه ...يمكن علشان شافها من وقت الامتحانات مشفهاش خالص ....وفي نفس الوقت مضايق من تهورها ...

       الفصل الثامن عشر من هنا